هيئات: نسبة المشاركة في إضراب أطباء القطاع الخاص تجاوزت %80    المغرب ومجلس التعاون الخليجي.. انضمام كامل العضوية أم شراكة متقدمة؟*    "الفاو" تصدم الإسبان وتصنف "المياه الاقليمية للكناري" مناطق مغربية    مهنيو السياحة ينتظرون قرار الحكومة بخصوص فتح الحدود    مؤشر التضخم يزيد 1,7% في المغرب    إصابة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بفيروس كورونا    مواعيد مباريات دور ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا 2021    تدوينة من الدراجي تغضب المغاربة والمعلق الجزائري ينفي الاساءة للمغرب    هذه مباريات دور ثمن النهائي من منافسات كأس إفريقيا للأمم    الأمطار تعود الجمعة إلى سماء المملكة    والدة جاد المالح تطلق مشروع "الوالدة" لبيع وتوصيل الكسكس المغربي بفرنسا    لماذا تراجع التنوير بالمغرب ؟    الخدمة العسكرية.. تجربة غنية تتيح للمستفيدين الانفتاح على آفاق جديدة    ندوة يوم 100: بين استمرار الوعود و غياب التنزيل    القضاء يأذن للمرة 24 تواليا باستمرار نشاط مصفاة "سامير"    الإدريسي لن ينهي موسمه مع إشبيلية للمرة الثانية على التوالي    الحكومة المغربية تكشف إمكانية عودة العلاقات مع إسبانيا    أمن البيضاء يفتح بحثا قضائيا في حق أربعيني حاول إرشاء عميد شرطة    قلق بفرنساحول حرية الاعلام خلال الحملة الانتخابية    فيلم "ضيف من ذهب" يشارك في مهرجانPalestineReelالسينمائي بالإمارات    الحسين القمري …وداعا أيها المبدع ….وداعا أستاذي    الدورة 7لمهرجان تطوان الدولي لمدارس السينما ما بين 21 و25 نونبر    الولايات المتحدة تقدم للمغرب سبعة مجمدات لتخزين لقاح كورونا    إدارة الدفاع الوطني: اختبارات لتوظيف 9 متصرفين من الدرجة الثانية في عدة تخصصات    إسبانيا تتمنى عودة سفيرة المغرب إلى مدريد    3 أسئلة ليوسف خاشون رئيس نادي واويزغت لكرة السلة    نهاية الجزائر والراقي وحفيظ الدراجي    انتخاب "إثمار كابيتال" لرئاسة المنتدى الدولي للصناديق السيادية    ملك تخبر الجميع بزواجها من حسن.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (103) من مسلسلكم "لحن الحياة"    هل يهدد الهجوم الحوثي «الملاذ الآمن» الذي تقدمه الإمارات؟    المصابون بمتحور أوميكرون.. هذه هي أكثر 5 أعراض شيوعا    رئيس مبادرة "سمعي صوتك" ل2m.ma:"تلقينا 120 طلب مساعدة سنة 2021 من نساء تعرضن للعنف    ابتدائية سطات ضربات صهر البرلماني المعتقل ب4 سنوات ونصف حبسا نافذة بعد متابعته بالنصب على شركة بمبلغ 600 مليون سنتيم    السعودية.. سجن سفير سابق استغل عمله لبيع تأشيرات العمرة    ماذا وراء انخفاض توقعات نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الجارية؟    فيتش رايتينغ تتوج CDG CAPITAL وCDG CAPITAL GESTION    مقتل 145 ناشطا حقوقيا في كولومبيا عام 2021    وصفات لتحضير أطباق صحية بالأناناس...    أزمة الصيدليات بسطات تنفرج بعد توصل مجلس الصيادلة بترخيص السلطات لرفع عدد صيدليات المدوامة    برشلونة يقرر فتح باب الانتقال امام مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبلي    البرهان يعلن تشكيل حكومة جديدة لتصريف الأعمال في السودان    100 يوم من عمر الحكومة .. هذه أبرز الإجراءات التي اتخذتها وزارة الثقافة والتواصل للنهوض بالقطاع    سرحان يكتب: أبطال بلا روايات.. "زوربا وبِطيط وجالوق وأبو جندل"    مركز: أكثر من 10 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في القارة الإفريقية    خطوة كان من المفروض القيام بها قبل تصريح آيت الطالب … وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ترسل مفتشيها للصيدليات للبحث عن أدوية الكوفيد والزكام    استعراض جنود أطفال أثناء زيارة المبعوث الخاص دي ميستورا شهادة على انتهاكات «البوليساريو» للقانون الإنساني    تشغيل.. الحكومة تعمل جاهدة لمواجهة تداعيات الجائحة    خلق فرص الشغل وفك العزلة محاور إجتماعات رئيس مجلس جهة الشرق بإقليمي جرادة وفكيك    الأركسترا الأندلسية الإسرائيلية تستضيف 5 موسيقيين مغاربة    هل المضادات الحيوية تضعف جهاز المناعة ؟    أكاديمية جهة كلميم والمعهد الفرنسي بأكادير يصادقان على برنامج العمل المقترح لسنة 2022    4 مشروبات صحية تنظف الكبد بشكل طبيعي!    هكذا ردّ "تبون" على إقصاء منتخبه من كأس افريقيا    شاهد ماذا كان يعبد هؤلاء قبل إسلامهم!! (فيديو)    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 20 يناير..    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عائدات السياحة المغربية ستصل 465 مليار درهم في 2010
نشر في هسبريس يوم 13 - 04 - 2010

توقع وزير السياحة والصناعة التقليدية ياسر الزناكي، اليوم الثلاثاء، أن تصل العائدات السياحية الإجمالية خلال السنة الجارية إلى 465 مليار درهم.
وأوضح الزناكي، خلال اجتماع للجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب خصص لعرض حصيلة "رؤية 2010"، أن شهري يناير وفبراير الماضيين شهدا تدفق أزيد من مليون مسافر دولي مروا عبر نقط الدخول بمختلف المطارات الوطنية، أي ما يمثل ارتفاعا بحوالي 14 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2009.
ووصف رؤية 2010 بالطموحة والمبتكرة، حيث جعلت من قطاع السياحة إحدى دعامات النمو الاقتصادي والاجتماعي، مبرزا في هذا الصدد أن القطاع يعرف منذ بداية العشرية الحالية دينامية حقيقية، إذ يساهم اليوم بأزيد من 9 في المائة في الناتج الداخلي الخام.
وقال إن رؤية 2010 تهدف إلى تقديم منتوج متنوع يستجيب لمتطلبات السوق الوطنية والدولية معتمدة في ذلك على أربع واجهات كبرى، تتمثل في تعزيز المنتوج الشاطئي عبر المحطات الست المدرجة ضمن (المخطط الأزرق) وتثمين الواجهات الحالية بوضع مخططات التنمية الجهوية السياحية في إطار (مخطط مدائن)، وكذا تنمية السياحة القروية وتلك ذات الطابع المحلي.
وأبرز أن سنة 2009 كانت منطلقا لجني أولى ثمرات تنفيذ المخطط الأزرق، حيث شهدت افتتاح أولى المحطات المسطرة في هذا المخطط (ميديتيرانيا السعيدية)، مذكرا بأنه تم خلال شهر يونيو من السنة نفسها افتتاح الشطر الأول لمحطة السعيدية، وكذا الشطر الأول لمحطة (مازاكان) قرب الجديدة نهاية أكتوبر الماضي.
وقال إن النتائج الواعدة للمخطط الأزرق دفعت وزارة السياحة إلى إطلاق مخطط امتدادي يهم محطات أخرى، على رأسها محطة وادي شبيكة بجنوب طانطان ومحطة كلا إيريس المتواجدة على الساحل الشمالي الشرقي.
ولتعزيز السياحة الحضرية والثقافية، أشار السيد الزناكي إلى مخطط (مدائن) الذي يهدف إلى إعادة تموقع الوجهات المتواجدة سواء الثقافية منها (مراكش، فاس، ورزازات الدارالبيضاء) أو الشاطئية (طنجة تطوان وأكادير)، وذلك من خلال برامج التنمية السياحية الجهوية.
من جهة أخرى، أكد الزناكي أن السياحة الداخلية تشكل محورا أساسيا في عمل الوزارة نظرا لقيمتها العالية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، حيث تهدف إلى تحصين السياحة الوطنية من مختلف الأزمات الدولية وتحولات طبائع الاستهلاك لدى الزبناء الأجانب.
وأشار في هذا الصدد إلى مخطط (بلادي) الذي يروم إنشاء مناطق سياحية جديدة بمنتوجات وأثمنة تستجيب لتطلعات السياح المحليين.
وذكر في هذا الإطار بأن سنة 2009 تميزت بإطلاق عملية جديدة ل(كنوز بلادي) شملت جميع أنحاء المغرب طيلة السنة وسجلت نموا ملموسا قدر ب`10 في المائة بالنسبة للمبيتات الوطنية في مؤسسات الإيواء المصنفة خلال الفترة الممتدة ما بين يناير وغشت من السنة نفسها.
وفي السياق ذاته، أبرز الزناكي أن الوزارة عملت على تطوير السياحة القروية والجبلية والسياحة ذات الطابع المحلي من أجل تحقيق توازن نمو السياحة الوطنية وتأهيل المنتوجات السياحية المحلية وإغنائها مع ضخ حركية تنموية على الصعيد الجهوي.
ولترويج المنتوج السياحي الوطني لدى السائح الأجنبي، أكد الزناكي أن المكتب الوطني المغربي للسياحة يعمل على توطيد مكانة المنتوج بالأسواق التقليدية وعلى الولوج إلى أسواق واعدة، مضيفا أن أهم رهانات سنة 2009 - 2010 في مجال الإنعاش والتسويق، تتمثل في مواكبة افتتاح المحطات الشاطئية الجديدة للمخطط الأزرق بوضع برامج تسويقية، خاصة محطات السعيدية ومازاكان وموغادور.
وشدد الزناكي على أن الحصيلة الإيجابية التي يسجلها القطاع جاءت في ظرفية جد صعبة، تمثلت في تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية وانتشار انفلونزا الخنازير، مذكرا في هذا الصدد بمجهودات الحكومة لمواجهة هذه الظرفية من خلال وضعها لخطة استباقية في دجنبر 2008 (كاب 2009).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.