ما وراء مباحثات المغرب ونيجيريا قبل القمة الإفريقية بأديس أبابا؟    وزارة أمزازي تكذّب بلاغا بشأن صرف مستحقات أطر الأكاديميات ومنح متدربي مراكز التكوين    ‘غرين' قائماً بالسفارة الأمريكية بعد رحيل فيشر.. ويصرح: سنصبح مع المغرب أقوى    لماذا قرر بايدن فرض عزل صحي على جميع الوافدين جوا إلى أمريكا؟..يهم المغاربة!    قنديلة البيجيدي "اعتماد الزاهيدي" تتلقى صفعة مؤلمة من القضاء.. تجريدها من عضوية مجلس تمارة وجهة الرباط    شركة أوروبية تعتزم الإستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية    إصابة 17 تلميذا في حادثة سير بإقليم سطات    طعنة تنهي حياة شاب في أيت ملول.. واعتقال الجاني في أقل من ساعة    ليفربول يواصل الترنح ويسقط في عقر داره أمام بيرنلي بالدوري الإنجليزي    الشحنات الأولية من لقاح كوفيد- 19 ستصل إلى المغرب غدا الجمعة    الأمم المتحدة تدين مقتل جندي مغربي في إفريقيا الوسطى    الوزير المنتدب في الداخلية: المنصة الرقمية للمراكز الجهوية للاستثمار مشروع كبير أسست له التعليمات الملكية السامية    هذه حقيقة حذف البيت الأبيض لاعتراف أمريكا بمغربية الصحراء من موقعه    تنصيب جو بايدن: لماذا لن تكون دعوة الرئيس للوحدة سهلة التحقيق؟    العثماني يؤشر على تعيينات جديدة في المناصب العليا    وزارة أمزازي تدخل على خط أستاذة إفران المصابة بالسرطان    الزنيتي: لنا كل الثقة بقدرتنا على حسم الأمور    بعد أمرابط.. نادي فيورنتينا الإيطالي يضم المغربي يوسف مالح    المغرب يجلب جرعات "لق اح ك ورونا" على متن رحلتين من الهند والصين خلال الساعات القادمة    إحباط محاولة تصدير غير مشروع ل 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصديرها    العثماني ينفي رفضه التأشير على ترقيات الموظفين بأسلاك الوظيفة العمومية    هذه هي السجون التي رحل اليها بعض رفاق الزفزافي    المغرب: نزع السلاح من أولوياتنا الدبلوماسية خدمةً للسلم والأمن العالمي    عاجل.. الحكومة الهندية توافق على تصدير لقاحات كورونا للمغرب غدا الجمعة    التجاري وفابنك أول مساهم في آلية مواكبة ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة والصغرى    الأمم المتحدة ترحب بخطوات الرئيس الأمريكي بشأن العودة إلى اتفاق باريس حول المناخ    "يديعوت أحرنوت" :المغرب وإسرائيل وقعا رسميا على اتفاق يقضي بتسيير رحلات جوية مباشرة بين الطرفين    الأهلي بريمونطادا غريبة فاز في غياب بانون    هذه تفاصيل التوزيع الجغرافي لحالات كورونا الجديدة في المغرب    ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرين الانتحاريين في بغداد الى 32 قتيلا و110 جرحى    قبل النطق بالحكم..ما مصير عائشة عياش في "حمزة مون بيبي" ؟    مجلس النواب يعقد في فاتح فبراير جلسة عامة لتقديم أجوبة رئيس الحكومة عن الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة    "مرجان هولدينغ" تسرع تحولها الرقمي    من يكون وزير الدفاع الذي سيعهد إليه ملف الصحراء في إدارة بايدن..؟    زبناء المواقع والمحلات التجارية أدوا 6 مليار درهم بالبطاقة البنكية    خروج مذل لريال مدريد أمام فريق من الدرجة الثالثة    بعد انسحاب بن صديق .. بطل مغربي آخر في مواجهة ريكو فيرهوفن    مصرع بطلة مغربية عالمية في القفز المظلي عضو فريق نسوي تابع للقوات المسلحة البطلة    الفيفا يهدد المشاركين في أي بطولة أوروبية خارج إشرافه بالحرمان من كأس العالم    مقاييس التساقطات المطرية بتطوان    مديرية الدراسات والتوقعات المالية تكشف تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية    رحلة جلب اللقاح.. طائرة مغربية "تقلع" اليوم الخميس من الدار البيضاء باتجاه مومباي    اختيار الكاتبة العامة لمجموعة "يينا هولدينغ" ضمن قياديات إفريقيا لسنة 2020    عملية جراحية جديدة للرئيس المريض تبون وسط تكتم شديد    الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما المستقلة بالدار البيضاء: تشكيلة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة.    ثلاث هيئات في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ترفض توقيع "شرعة المبادئ" حول الإسلام    فصل من رواية"رحلات بنكهة إنسانية" للكاتبة حورية فيهري_10    الشعر يَحظر في مراسيم تنصيب بايدن.. شاعرة شابة سوداء تٌرشد الأمريكيين إلى النور فوق التل    الكتاب توصيف للصراعات داخل الثقافة الواحدة.. «العالم».. مرافعة باليبار حول المواطنة الكونية    تجهيزات السيارة الإضافية ترفع استهلاك الوقود    التشكيلي المغربي عبدالإله الشاهدي يتوج بجائزة محترفي الفن    بعد إعدام مئات الآلاف من الدواجن في أوروبا مربو دجاج اللحم بالمغرب يحذرون من تفشي إنفلونزا الطيور    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





داسيا.. قصة نجاح بدأت من رومانيا وتتواصل في المغرب
نشر في هسبريس يوم 26 - 05 - 2014

وسط مؤشرات جد مشجعة لمستقبل مبيعات الجيل الجديد من سيارات داسيا التي قاربت بلوغ سقف 3 ملايين سيارة التي تم إنتاجها بعد استحواذ رونو على هذه العلامة الرومانية خلال بداية القرن الجاري، وفي ظل مواصلتها لحصد مزيد من الحصص السوقية في أسواق أوربا الغربية والشرقية وأفريقيا الشمالية، يشعر القائمون على مشروع سيارات داسيا التابعة لمجموعة رونو الفرنسية، بنوع من الارتياح وهم يتابعون نمو أرقام وحداتهم الصناعية في رومانيا والمغرب.
داسيا تحصد مزيدا من الأسواق
ولا يخف نيكولا مور، المدير العام لداسيا، انشراحه بمواصلة سيارات داسيا حصد مزيد من الحصص السوقية في أسواق أوربا وأمريكا اللاتينية وشمال افريقيا.
ويرى مور، الذي كان يتحدث في لقاء مع وفود إعلامية من المغرب والجزائر وهنغاريا والنمسا بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق أول سيارة داسيا لوغان في رومانيا، أن "سيارات هذه العلامة التجارية تمكنت من أن تحقق نتائج جد محفزة في السوق الأوربية، بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي تضرب القارة العجوز".
ومع بوادر الانتعاش الاقتصادي، يأمل مسؤولو داسيا في مواصلة تحقيق نتائج إيجابية، خاصة وأن وشرعت سيارات داسيا في الاستحواذ على حصص متنامية في أسواق أوربا الغربية.
ففي ظل إقبال المواطن الأوربي على اقتناء سيارات داسيا، تمكنت من تحقيق مبيعات كبيرة بوأتها إلى المرتبة الخامسة في فرنسا مثلا، وسجلت تقدما في أسواق هولندا والبرتغال وإسبانيا، هذه الأخيرة التي أصبحت فيها كل من داسيا سانديرو، أكثر السيارات مبيعا في هذه السوق، حيث تم تسويق أزيد عن 17 ألف سيارة خلال العام المنصرم.
وتعول مجموعة رونو كثيرا على مصنعي داسيا في كل من رومانيا والمغرب، لتوسيع حصصها السوقية في أوربا الشرقية والغربية على وجه الخصوص، إضافة إلى شمال افريقيا.
رهان مشترك على مصنعي رومانيا وطنجة
لكن وحسب نيكولا مور، المدير العام لداسيا، فإن الرهان الحقيقي سينصب إلى جانب مصنع ميوفني في رومانيا، على مصنع طنجة المتوسط، الذي يرتقب أن ترتفع طاقته التصنيعية إلى أزيد من 400 ألف سيارة سنويا هذا العام، متجاوزا بذلك القدرة الصناعية لمصنع داسيا ب "ميوفيني" في "بيتيستي" برومانيا، الذي يتوقع نيكولا مور أن يتراجع إنتاجه هذا العام ليستقر في حدود 310.000 سيارة عوض 343.000 سيارة، وهو الرقم القياسي الذي سجله خلال سنة 2013.
ويربط مور هذا التراجع في الإنتاج بالإضراب الذي خاضه عمال مصنع بيتيستي، الذين يتقاضون ضعف ما يتقاضه عمال مصنع طنجة، حيث يصل معدل أجر العامل في وحدة داسيا برومانيا نحو 450 أورو مقابل 250 أورو كمعدل أجر عمال مصنع طنجة المتوسط.
ويبلغ عدد العمال في مصنع تركيب السيارات بميوفني في بيتيستي، نحو 8000 عامل وينتجون ما معدله 1390 سيارة يوميا، واحتفل مصنع مدينة ميوفني برومانيا، بتصنيع السيارة رقم 5 مليون، التي خرجت من وحدات الإنتاج قبل أيام قليلة من شهر ماي الجاري، و التي كانت سيارة داستر ستسلم لزبون من رومانيا، علما أن 95 % من إنتاج المصنع موجه للتصدير.
ولا يخفي المسؤولون في داسيا حماسهم لنقل جزء هام من تصنيع سيارات سيارة سانديرو، التي تعتبر واحدة من الموديلات التي تلاقي إقبالا كبيرا في الأسواق الأوربية والإفريقية، من مصنع رومانيا نحو طنجة لمواجهة احتدام المنافسة في السوق الدولية، وتفادي التحملات العالية التي يتسبب فيها ارتفاع أجور عمال مصنع رومانيا.
ولا يعني نقل جزء من نشاط تصنيع سيارات سانديرو من بيتيستي إلى طنجة المتوسط، رغبة المجموعة الفرنسية في تخفيض إنتاجها، يقول المسؤولون، الذين يضيفون "هناك جوانب تتعلق أساسا برغبة داسيا في تخفيض كلفة الإنتاج في سوق أصبح أكثر تنافسية، مع ضمان نفس مواصفات الجودة لمنتجاتنا، وطنجة تتوفر على واحد من أكثر مصانع السيارات تطورا الذي تمتلكه مجموعة رونو..."
نجاح على الطريقة الرومانية
وساهمت عملية استحواذ مجموعة رونو على علامة داسيا التي تأسست سنة 1966، في إعطائها نفس جديد وإشعاع قاري وتمكنت من أن تجد مكانة لها في أوربا وافريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، حيث صنعت داسيا لنفسها تاريخا و طريقا للنجاح، تمثل في مصنع كبير قادر على الإنتاج و بكميات كافية، في البداية قبل أن تعزيز قدراتها بمصنع طنجة.
ويفتخر الرومانيون بمركب ميوفني الصناعي، الذي يضم وحدة صناعية لصناعة المحركات وهياكل السيارات، حيث بلغ إنتاجه العام المنصرم، والذي يوجه 60 % منه نحو التصدير، 308.000 محرك.
كما أنتج هذا المصنع 516.000 من علب تروس السرعة ومليون من هياكل السيارات، إلى جانب 16.700 طن من أجزاء السيارات المصنعة من الألمنيوم، مما يجعل منه أكبر مصنع للأمنيوم في رومانيا.
وتجسدت نجاحات داسيا في نيل سيارة "سانديرو" لقب السيارة الأكثر مبيعا لدى أوساط الخواص بفرنسا، مما جعل مصنع الشركة برومانيا لا يتوقف عن العمل من أجل تلبية الطلبيات وتحقيق هذه الأرقام القياسية، فحسب نيكولا مور فإن المصنع يعمل 24 ساعة على 24 ساعة طوال أيام الأسبوع تؤمنها 3 أفواج من العمال المهرة.
داسيا تسلم قريبا السيارة رقم 3 مليون
وفيما تستعد داسيا الاحتفال بتسليم السيارة رقم 3 مليون قبل نهاية العام الجاري، بعد أن بلغ إجمالي مبيعات وحداتها الصناعية في رومانيا والمغرب 2.746.096 مليون سيارة، كثفت المجموعة الصناعية الأولى في مجال السيارات منخفضة الكلفة في أوربا وافريقيا، من سياستها التسويقية للولوج إلى أسواق جديدة وحصد مزيد الحصص السوقية لتعزيز مكانتها، في الأسواق الثلاثة والأربعين (43) التي تتواجد فيها بقوة.
ولبلوغ هدفها تواصل داسيا دعم وحداتها الصناعية خاصة في رومانيا، التي تحتضن فرعا للابتكار وتصميم موديلات سيارات جديدة تحمل علامة داسيا، مع مواصلة تعزيز أداء وحداتها الصناعية الخاصة بتركيب السيارات وتصنيع هياكلها ومحركاتها.
وتشغل داسيا نحو 17.000 من العمال في وحداتها وفروعها برومانيا، من ضمنهم 31 % من النساء، وهو تمثل 2.9 % من الدخل القومي الخام لرومانيا، كما تعتبر أو مجموعة صناعية مصدرة نحو الخارج.
مركز تصميم بمواصفات عالمية
وتتوفر داسيا على مركز للتصميم والابتكار وسط مدينة بوخاريست، وقد تم إنشاؤه سنة 2007، وهو تابع للمراكز العالمية للتصميم التابعة لمجموعة رونو في كل من ساو باولو بالبرازيل وكيهونغ بكوريا الجنوبية وشيناي ومومباي بالهند إلى جانب مركز فرنسا.
ويضم مركز بوخاريست 27 من المصممين المبدعين في مجال تصميم السيارات المبتكرة من 8 جنسيات مختلفة.
تواصل علامة داسيا (Dacia) الرومانية تحقيق الأرقام القياسية، التي تتوالى منذ استحواذ مجمع رونو عليها نهاية التسعينات، مثل سيارة دوستر رقم 1 مليون قبل أسابيع، لتحتفل العلامة بالسيارة رقم 5 مليون والتي خرجت من مصنع الشركة برومانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.