صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية يعقد أولى دورات مجلسه الإداري    فلاشات اقتصادية    أرامكو .. تراجع أسهم السعودية وأزمة عالمية تلوح في الأفق    الصين تكشف النقاب عن مكونات قطارها المغناطيسي بسرعة 600 كلم في الساعة    ONSSA يحذر الفلاحين من استعمال المبيدات المحظورة في مزارعهم    الانتخابات الإسرائيلية.. نتائج أولية تظهر تعادل “الليكود” و”أزرق أبيض”    عموتة: "التركيز والحماس حاضران .. وسنكون في الموعد أمام الجزائر"    تصويت الرجاء…    لاعبو الرجاء والوداد يلتحقون بتربص المحلي    المغرب الفاسي يدعم صفوفه بلاعب إيفواري    كان يطارده الأمن والدرك.. تفاصيل اعتقال فرقة أمنية خاصة ل”مافيوزي” بمحطة وقود بالعروي بعد مقاومة عنيفة وحجز مسدس و39 رصاصة    بعد تمتيعه بالسراح المؤقت ….السلطات الفرنسية تكشف عن هوية ضحية الكوميدي المغربي جوادي    ميلاد الدويهي «لن يبلغ السعادة إلا سرا»    «أبو حيان في طنجة» في طبعة ثانية    يقطين يرصد التطور الثقافي للذهنية العربية    بلقيس معجبة بحاتم عمور.. وتتمنى ديو قريب مع سعد المجرد    بالفيديو.. سيارة تقتحم مدخل برج ترامب في نيويورك    مالي تثمن عاليا ما يوليه المغرب من أهمية لتكوين الطلبة الماليين    في إطار تخليد الذكرى الستين لتأسيس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الكاتب الأول للحزب يدعو كتاب الأقاليم والجهات ومنسقي القطاعات الوطنية إلى تنظيم فعاليات جهوية ومحلية وإطلاق مبادرات تكريمية للرموز والمؤسسين    الأمم المتحدة تبحث تعيين مبعوث صيني أو إفريقي للصحراء    المغرب – بريطانيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال الإحصاءات    تحديد تاريخ جديد لانطلاقة “VAR” بالبطولة المغربية بعد الإعلان عن اعتماد التقنية    لقجع يعد بفضح الفساد داخل الكاف ويدعو الأندية الوطنية إلى التحرك الجماعي    نهضة الزمامرة يعزز صفوفه بلاعبين جديدين    رحلة امرابط وحمد الله بدوري أبطال آسيا تتوقف في قطر    الثروة التي تروجها البنوك المغربية تناهز 1409 مليار درهم : قيمة المساهمة الرأسمالية لمالكي البنوك في هذه الثروة 62 مليار درهم    هذا ما اشترطه عدو للنهوض بالسياحة    درجات الحرارة تصل إلى 45 درجة الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    إقالة الكاتب العام لوزارة الصحة على خلفية قضية سقوط فتاة من غرفته في فندق    في “مرافعة” ختامية.. محامو الحراك يطالبون بفك الأزمة من جذورها وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين    اسم وخبر : توقيف مسؤول أمني كبير بشفشاون يقود سيارة مشبوهة وسط مدينة تطوان    رغم تأجيل تيار المستقبل لمؤتمره .. تيار بنشماس: لا مصالحة مع رموز التمرد والانقلاب    روحاني للسعودية : هجمات أرامكو بمثابة تحذير لإنهاء حرب اليمن    طلبة الجزائر ينزلون في مظاهرات حاشدة رفضا لتنظيم الانتحابات الرئاسية    بحث سبل إقرار يوم عالمي لمناهضة « الإسلاموفوبيا » بالمغرب    صوفيا هادي تعرض مسرحية “السقوط” لألبير كامي في باريس    اختتام فعاليات دورة تكوينية بتطوان في تعليم اللغة العربية و التعريف بالثقافة المغربية لفائدة طالبات وطلبة من روسيا    بعد صدمة نتائج الانتخابات.. نتنياهو يدعو لتشكيل «حكومة صهيونية قوية»    صفعة للبوليساريو.. بريطانيا تدعم جهود المغرب لحل نزاع الصحراء    السنغال تشيد بالتزام الملك لفائدة السلم والأمن في إفريقيا    امانديس تغضب رؤساء جماعات بالمضيق الفنيدق    صاعقة من السماء تقتل 13 شابا في جنوب السودان…    أكثر من 26 مليار سنتيم تُصرف سنويا لجمع نفايات مراكش    ضرب «أرامكو» السعودية يهدّد جيوب المغاربة    إطلاق أسرع شبكة إنترنت في العالم رسميا هذا الأسبوع    فلندا.. المغرب ضيف شرف في مهرجان الموسيقى الروحية    الانتخابات البرلمانية الإسبانية المبكرة في 10 نوفمبر    أدباء ونقّاد يسبرون أغوار الرواية التفاعلية بملتقى الشارقة في عمّان    نصائح من ذهب.. كيف تحمي عينيك من ضرر الهواتف الذكية؟    دراسة.. علماء يكشفون أهمية « أتاي » لصحة الدماغ    على شفير الافلاس    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    على شفير الافلاس    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تلاميذ "درعة تافيلالت" يواصلون الاحتجاج ضد "الساعة الجديدة"
نشر في هسبريس يوم 10 - 11 - 2018

يواصل العديد من التلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية بأقاليم جهة درعة تافيلالت تظاهراتهم الاحتجاجية للتنديد بما أسموه ب "الانفراد الحكومي في إقرار التوقيت الجديد دون استشارة ممثلي الشعب"، مؤكدين عزمهم "مواصلة الإضراب وتحويله إلى غضب شعبي يشارك فيه الصغير والكبير لإيقاظ ضمير الحكومة"، وفق تعبيرهم.
وعرفت بعض المؤسسات التعليمية بإقليمي زاكورة وتنغير صباح اليوم السبت، لليوم الرابع على التوالي، إضراب التلاميذ عن الدراسة، رغم التوقيت الجديد المعتمد الذي أعلنت عنه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بدرعة تافيلالت.
ووحد التلاميذ المحتجون في الإقليمين المذكورين الشعارات التي صدحت بها حناجرهم، من قبيل "هذا عيب هذا عار التلميذ في خطر"، و"مقاريينش مقاريينش غير سدو المدارس"، "زيدو زيدو... يا حكومة الديباناج"، و"المغرب غادي فالخسران أحمادي"، "هلكتوا الشعب بالزيادة والحقوق الله إيجب"، وغيرها من الشعارات القوية الموجهة في مجملها إلى حكومة سعد الدين العثماني، التي حملوها مسؤولية الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي.
تلميذ من بومالن دادس بإقليم تنغير قال إن الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي على طول السنة "ليس في مصلحة التلاميذ، خصوصا القاطنين بالجبال"، مضيفا أن "الحكومة التي اتخذت هذا القرار أتبتث أنها غير معنية بالطبقات الفقيرة".
التلميذ ذاته، الذي فضل عدم الكشف عن هويته للعموم، تابع في تصريح لهسبريس بأن "هذا الإضراب يجب تعميمه في جميع المؤسسات التعليمية ومقاطعة الدروس بالمغرب عموما، إلى أن يتم إلغاء العمل بهذه الساعة غير القانونية"، مبرزا أن "الفتيات هن الأكثر تضررا بسبب هذه الساعة، وغالبيتهن سيغادرن الدراسة"، مشيرا إلى أن "الحكومة التي تتسبب في مغادرة الفتيات الدراسة بسبب قراراتها الانفرادية هي نفسها التي تطالب دائما بمحاربة الهدر المدرسي في صفوفهن"، بتعبيره.
من جهتها، قالت تلميذة أخرى من زاكورة، في اتصال هاتفي بهسبريس، إن "القرار المتخذ من قبل الحكومة بزيادة ساعة على طول السنة يحمل معنى واحدا واضحا هو أنها لم تعد تهتم بأمور الشعب"، مضيفة أن "الحكومة بزيادتها لهذه الساعة تريد أن ترى كل يوم عددا من حالات الاغتصاب والسرقة وتنامي حالات الإجرام لكون التلاميذ والتلميذات يخرجون في الظلام ويعودون في الظلام".
وشددت المتحدثة على أن "الحركة التلاميذية بزاكورة تستعد لخوض إضراب عام يوم الإثنين المقبل"، مشيرة إلى أن "هناك من يطالب بإعلان هذه السنة سنة بيضاء وإعادة الكتب إلى المؤسسات التعليمية"، مبرزة أن "القرارات التي تعتزم الحركة التلاميذية بإقليم زاكورة اتخاذها يوم الإثنين لا تبشر بخير، وستتحمل الجهات المعنية كامل المسؤولية"، وفق تعبيرها.
الإضراب عن الدراسة الذي تخوضه الحركة التلاميذية بمختلف أقاليم جهة درعة تافيلالت، منذ أربعة أيام، أدخل عددا من المدرسين في شبه "عطالة"، وأصبح الكثير منهم يسألون التلاميذ عن تاريخ استئناف الدراسة "واش القرايا كاينة غدا ولا لا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.