المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يعزي في وفاة المناضل الوطني عبد الرحمان اليوسفي    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أرملة المرحوم الأستاذ المجاهد عبد الرحمن اليوسفي    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    التجار والمهنيون يرفضون مبادرة وزارة الصناعة بشأن التغطية الصحية    وزارة الفلاحة تطلق مجموعة أدوات لتوفير إجراءات وإطار عمل موائم لسياق الأزمة الصحية    احتجاجات عنيفة وعمليات نهب في أمريكا وترامب يهدد بقتل "البلطجية"    غوغل تطلق موقعاً إلكترونياً لمحاربة الاحتيال عبر الأنترنت    المقاهي تتفض غبار "عطالة كورونا" بارتشاف مذاق "قهوة كحلة"    الدارالبيضاء… »ليديك » تستأنف مع مطلع يونيو المقبل عملية قراءة العدادات    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    في ضرورة الفلسفة والتفلسف    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم عبد الرحمان اليوسفي    تسجيل أكبر حصيلة يومية من الإصابات المؤكدة في موريتانيا        تبون يدعون إلي التعاون لبناء المغرب العربي الموحد تکريما لروح عبد الرحمان اليوسفي    كورونا .. 46 حالة شفاء ترفع حصيلة التعافي إلى 906 بجهة الشمال    توقيف ستة أفارقة ينشطون في تهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بالمغرب    جرسيف: غرف إنعاش مجهزة تعطي إضافة نوعية لقطاع الصحة بالإقليم0    درك البروج يطيح بتاجر الكوكايين “الطيارة” المبحوث عنه بموجب أزيد من 90 مذكرة بحث    شركة “رونو” الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل    صورة تمزق القلب: هيلين تتحسر في المقبرة على زوجها اليوسفي بعد 73 سنة من العشرة    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    هذه هي حصيلة كورونا المستجد في العالم اليوم الجمعة    مُسنّة مغربية في ال110 من عمرها تتعافى من كورونا    تطورات جديدة في قضية استقالة مدير مديرية الأوبئة محمد اليوبي    تسجيل 71 إصابة جديدة بکورونا خلال ال 24 ساعة الماضية    ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا وتراجع واضح لحالات الإصابات المؤكدة        اعتقال مراسل صحفي أمريكي أسود على الهواء أثناء تغطية احتجاجات مينيسوتا    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي    المغرب يخصص 3 طائرات لإجلاء مواطنيه العالقين بالجزائر    الملك معزيا أرملة اليوسفي: وفاته خسارة فادحة للمغرب    طنجة المتوسط ينضم إلى مبادرة أكبر الموانئ العالمية لضمان مواصلة السلاسل اللوجستية الدولية    حكيمي ينجح في تحطيم رقمه القياسي السابق لأسرع انطلاقة في تاريخ "البوندسليغا"    جمعية أرباب المقاهي والمطاعم بتيزنيت: نرفض استئناف العمل والإغلاق سيستمر إلى غاية فتح حوار جاد ومسؤول    الوجه الرياضي للمجاهد الراحل عبد الرحمان اليوسفي : ساهم في إحداث كأس العرش وتأسيس «الطاس» وكوفئ بحمل الكأس الفضية    ترامب يعلن إنهاء العلاقة بين الولايات المتحدة ومنظمة الصحة العالمية    تويتر يتهم ترامب “بتمجيد العنف” بسبب تغريدة دعا فيها لإطلاق النار على متظاهري ولاية مينيابوليس    الإصابات الجديدة في آخر 24 ساعة .. 61 حالة من المخالطين و10حالات من مصدر جديد    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 30- أخطأ الفقهاء حين عرفوا الحديث النبوي بأنه وحي ثان    مسارات من حياة الشعيبية طلال 17- تجربة السذاجة أم سذاجة التجربة؟    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد حجبه لتغريدة ترامب.. البيت الأبيض يتهم “تويتر” بالدعاية للإرهاب والديكتاتورية    عاشقة الكتب.. وفاة الناشرة ماري لويز بلعربي بطنجة        بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية لمترشحي الباكلوريا    "الكاف" توافق على صرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    شركة الطرق السيارة: ارتفاع رقم المعاملات المدعم خلال الفصل الأول من 2020    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    إقامة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الأول من أغسطس    حوار مع الدكتور مصطفى يعلى حول تأثير جائحة كورنا    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    عبد الكريم جويطي ل «الملحق الثقافي»:    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    خارجية قطر تكشف حقيقة انسحابها من مجلس التعاون الخليجي    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتصرفون يستنكرون "تمييز" الحكومة وينادون بالعدالة في الأجور
نشر في هسبريس يوم 13 - 11 - 2018

يستعد الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة لخوض إضراب وطني عن العمل لمدة 48 ساعة، يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع الجاري، تنديدا ب "نهج الحكومة لسياسة الإقصاء والتبخيس والتمييز في حق هيئة المتصرفين، وفي ظل تعمد الحكومة إفشال الحوار الاجتماعي عبر عرضها البئيس، وتحميلها ثمن اختلالات تدبيرها المتراكمة للطبقة العاملة".
وقال الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة إن "الحكومة تنهج سياسة التفقير وإضعاف القدرة المعيشية للطبقة العاملة، في ظل ظرفية تتسم بالاحتقان الاجتماعي الذي تترجمه احتجاجات شرائح متعددة من الشعب المغربي".
ونادى الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بالتحلي بالصبر وطول النفس في مواجهة "تعنت الحكومة واستقوائها على المأجورين والموظفين، وعلى رأسهم هيئة المتصرفين، الذين يوجدون بالغرف المهنية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية ومختلف القطاعات الوزارية".
وفي هذا الصدد، قالت فاطمة بنعدي، رئيسة الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، إن "الإضراب يأتي في إطار البرنامج النضالي الذي تخوضه الهيئة منذ سبع سنوات، بهدف تطبيق العدالة الأجرية في المنظومة الإدارية، أي تطبيق مبدأ الأجر المتساوي للعمل المتساوي والشهادات والتخصصات".
وأضافت بنعدي، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الاتحاد يسعى إلى نظام أساسي عادل يحقق العدالة فيما يخص المسار المهني، لكن الحكومتين السابقة والحالية تجاهلتا هذه المطالب بشكل غريب، ودون أي التفاتة من قبل رئاسة الحكومة، رغم أن وزير الوظيفة العمومية سبق أن قدم لنا العديد من الوعود التي لم يتم تنزيلها على أرض الواقع".
وأوضحت المتحدثة أن "اتفاق 26 أبريل 2011 طبق على فئات معينة استُثنيت منها هيئة المتصرفين رغم توقيع الحكومة على المحضر، بل يتم إقصاؤنا داخل الإدارة مقابل وجود مد للأطر التقنية والطبية، في الوقت الذي ننادي فيه بإصلاح أوضاعنا ووضع الإطار المناسب داخل المكان المناسب"، مبرزة أن الاتحاد يتجه نحو التصعيد بشكل كبير، بحيث سينظم المسيرة الوطنية الثامنة في شهر دجنبر، بالإضافة إلى الاعتصام الليلي أمام مقر الوزارات.
واستنكر المتصرفون المغاربة، في بيان شديد اللهجة تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منه، "القرار الحكومي الارتجالي الأخير بشأن الإبقاء على التوقيت الصفي ضدا عن إرادة المواطنين"، مؤكدين أنهم لن يتراجعون عن المطالبة بنظام أساسي عادل وبعدالة أجْرِية داخل المنظومة الإدارية.
وأكدت فاطمة بنعدي أن "الاتحاد لا يطالب بالزيادة في الأجور أو الحصول على الامتيازات؛ إذ يتعلق الأمر بالمساواة فقط داخل الإدارة، رغم أن المغرب قد صادق على العديد من المعاهدات الدولية في هذا المجال. والغريب في الأمر أن كلا من رئيس الحكومة والوزير الوصي يعترفان بالحيف الذي يطال هذه الفئة، بسبب وزارة المالية التي تدعي أن كلفة تسوية الملف باهظة، وهي المقاربة التي لم تستعملها في وجه باقي الفئات"، مشيرة إلى أنه "لا توجد سياسة عمومية فيما يخص تدبير الموارد البشرية داخل الإدارة".
وأضاف الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، الذي اختار التصعيد، أن "النظام الإداري يعرف عشوائية وتخبطا غير مسبوق فيما يخص تدبير الموارد البشرية"، داعيا كافة المتصرفين والمتصرفات بكل من القطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية إلى المشاركة بكثافة في الإضراب الوطني عن العمل خلال منتصف الأسبوع الجاري.
وأبرز المصدر ذاته أن "الحكومة الحالية تراهن على استنزاف القوة النضالية للمتصرفين المغاربة ونفاد صبرهم، وكذلك طول انتظارهم لتسوية عادلة ومنصفة لملفهم المطلبي وإعادة الاعتبار داخل المنظومة الإدارية"، مشددا على أن "رهانات الحكومة خاسرة لأن المتصرفين مستعدون لكل التضحيات من أجل الكرامة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.