عاجل.. بلاغ هام وجديد من الأبناء المغربية لعموم المواطنين    كورونا والأزمة الاقتصادية.. حرب الرسائل تندلع بين الباطرونا وبنوك المغرب !    كورونا… “ماكدونالدز” توزع وجبات مجانية    سوق الخضر والفواكه بفاس إيقاع التموين يتواصل بشكل منتظم    فيروس كورونا.. الشروع في تفعيل إجراءات تأجيل سداد أقساط البنوك بالمغرب    كورونا يهاجم الترقية والتشغيل !    استبعاد 1665 حالة في المغرب بعد تحليل مخبري سلبي لفيروس كورونا    الشاعرة دامي عمر تتحدث عن العزلة في زمن الكوفيد : من عزلة الاختيار إلى اختيار العزلة    طلحة جبريل يكتب عن الرباط زمن كورونا: الإبل لا تموت عطشاً    في الحاجة إلى الدولة العادلة والقوية    الصين تحذر دول العالم بسبب كورونا    وفاة وزير الصناعة الفرنسي السابق إثر إصابته بفيروس كورونا    معلم سطي: الاعلان عن حالة الطوارئ و مرجعيته القانونية في ظل وباء كورونا    عدد الإصابات المؤكدة ب"كورونا" يصل إلى 450    التبرع بالدم.. دعوات حثيثة لتدارك الخصاص المسجل في هذه المادة الحيوية    مستشفى سطات يحتفي تعافي سيدة عمرها 67 سنةً من كورونا..وتماثل اثنين للشفاء    عاجل. 13 حالة جديدة ترفع إصابة المغاربة بكورونا ل450 حالة، وتسجيل حالة تعافي جديدة    إيقاف شاحنة محملة بالمخدرات بالكركرات    بعثة الاتحاد الأوربي تتوقع عواقب كارثية لجائحة كورونا على الاقتصاد المغربي    الموسيقى .. عامل رئيس للتنفيس وإنعاش الروح في زمن الحجر الصحي المجتمع في حاجة إلى الدعم النفسي لمواجهة كورونا    بسبب كورونا وحملها … حبيركو تنسحب من لالة العروسة    سميرة سعيد تطلق أغنية«عالم مجنون»وتصرح ل «الاتحاد الاشتراكي» : الأغنية إنسانية تتحدث عن الواقع الذي يعيشه العالم اليوم    أزمة “كورونا”.. الدرهم ينخفض أمام الدولار ب%2,06 ومقابل الأورو ب%0,58 بحسب بنك المغرب    في حصيلة جديدة لفيروس كرورونا بالمغرب.. ارتفاع الحالات المؤكدة إلى 450    المفاجأة التي استوردها المغرب من كوريا الجنوبية لمواجهة كورونا    ها عْلاش مُول شركة netflix كَاعِي مَن المغاربة        ارتفاع عدد الاصابات بكورونا في المغرب إلى 437 حالة    500 مصحة رهن إشارة الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد وأطباء القطاع الحر يعلنون تنظيم طريقة الفحوصات في العيادات    وزارة الصحة توضح وقائع فيديو سيدة تدعي إصابتها ب “كورونا” في سطات    لاعبو تنس في زمن كورونا: لن نجد مانعيش به إذا استمر الوضع على ماهو عليه    مجلس جهة سوس ماسة يرصد أزيد من 20 مليون درهم لاقتناء معدات وتوزيع مواد غذائية على المعوزين    زوجة رئيس وزراء كندا تعلن الشفاء من كورونا    ارتفاع عدد المصابين بكورونا بالمغرب إلى 437 مصابا    إصابة حارس برشلونة الأسبق بكورونا    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. أجواء باردة نسبيا وسماء غائمة    الدعارة… كساد جنسي    جائحة “كورونا”.. نقابة “البيجيدي” تطالب العثماني بسحب قرار تأجيل تسوية الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف    "الفنون الدرامية" تدعو إلى مساعدة الفئات المتضرّرة    584 حالة.. كورونا تسجل أعلى معدل إصابة يومي في إسرائيل    لأول مرة.. إسبانيا تقفز إلى المرتبة الثانية بعد إيطاليا في عدد وفيات “كورونا”    عكس بقية اللاعبين.. رحيمي يواصل تداريبه بملعب الوازيس    الحوثيون يستهدفون الرياض الخاضعة لحظر التجول بصاروخين بالستيين    بعد تخلي الجزائر عن “البوليساريو” في أزمة كورونا.. مشاهد صادمة من “غرف العزل” في المخيمات    في زمن “الكورونا”.. سيارات أجرة صغيرة تقدم خدماتها للمصابين بأمراض مزمنة    كورونا..أمن طنجة يوقف فتاتين ظهرتا في شريط فيديو تسخران فيه من “ألو يقظة”    الصين.. 5 وفيات و45 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها حالة محلية    عمور يغني ضد وباء كورونا ويطلق "نحمي البلاد"‬    الموعد الجديد لإقامة الألعاب الأولمبية "لن يرضي الجميع" بحسب كو    وفاة أول أميرة في العالم بفيروس كورونا المستجد    الرؤيا والحلم في الشعر    "بيدرو" يتحدث عن صعوبة البعد عن عائلته    اتحاد المتصرفين يطلب الزيادة في "تعويض الصحة"    فيروس كورونا والوضعية المتأزمة لقطاع كراء السيارات بطنجة    "بْقا فْدارْكْ"، يا له من "دين عالمي جديد"!    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس المنافسة يفتح تحقيقا جديدا في سوق بيع الأدوية بالمغرب‬
نشر في هسبريس يوم 28 - 04 - 2019

باشَر مجلس المنافسة تحقيقاً جديدا بخصوص سعر بيع الأدوية المصنعة محليا أو المستوردة لعموم المغاربة، بعدما توصل بمراسلة طارئة من قبل المنظمة الديمقراطية للصحة تفيد بأن ثمن الأدوية لم يتغيّر منذ سنة 2013؛ أي تاريخ دخول المرسوم المتعلق بتحديد سعر الأدوية، حيث سجلت نفس معدل الإنفاق لدى الفرد رغم مرور ست سنوات على القانون.
ويوضح مصدر مطلع لجريدة هسبريس أن مجلس المنافسة راسل مختلف الفاعلين في القطاع، من مصنعين وموزعين وصيادلة، حيث قاموا بالإجابة عن أسئلة المؤسسة في حدود العاشر من يناير الماضي، ليتم بعدها تنظيم ورشة موسعة حضرت فيها مختلف الأطراف في الموضوع، على أساس أن يتم نشر خلاصات التقرير في غضون الأشهر المقبلة.
في هذا الصدد، قال يوسف بيهي، نائب رئيس كونفدرالية صيادلة المغرب، إن "مسلسل التحقيق في سعر الدواء بدأ منذ يناير الماضي، حيث استدعى مختلف الأطراف المعنية بالموضوع، لتُجيب بدورها عن جميع أسئلة المجلس، الذي خلص إلى كون التحقيق من المفترض أن يُدار بطريقة أخرى، من خلال استدعاء الجميع في ورشة عمل مقسمة على محاور عدة".
وأضاف بيهي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "التحقيق لا يتعلق بخروقات مثلما يروج، وإنما مجرد عمل عادي يندرج ضمن مهام المجلس؛ لأن الإشكال غير مرهون بسعر الدواء فقط، الذي لا يشكل الحل الوحيد للعلاج برمته، بل يجب على الدولة تعميم التغطية الصحية، حتى لا يبقى المواطن مشغولا بتكلفة التشخيص الطبي والعلاج".
وأوضح الفاعل النقابي أن "الأدوية الباهظة التي يصل سعرها إلى 20 ألف درهم لا يكفي التخفيض لتسهيل عملية الاقتناء من لدى المواطن، لأن التخفيض على سبيل المثال بثلاثة أرباع السعر سوف يجعل ثمنه لا يتعدى 7500 درهم، وهو أجر شهري في حد ذاته".
"يجب النظر إلى الموضوع من بوابة التغطية الصحية؛ المعممة على الجميع في بلدان إسبانيا وفرنسا والجزائر وغيرها، على أساس أن الموضوع يكتسي بعد سياسي في المغرب أكثر من الجانب التقني الأهم، لأن الكل يقول إن الدواء باهظ، بينما الحل للولوج إلى الدواء هو التغطية الصحية"، يورد المصدر نفسه.
من جهته، اعتبر يوسف فلاح، الباحث في السياسة الدوائية وجودة المنتجات الصيدلانية، أن "الأمر يتعلق بالقدرة الشرائية، لأنه من غير المعقول أن مستوى الإنفاق لدى الفرد قبل سنة 2013 وصل إلى 400 درهم، وقد ظل المبلغ عينه إلى حدود الموسم الحالي؛ ما يجعل المريض لا يستطيع شراء جميع الأدوية التي يصفها له الطبيب، نتيجة غياب التغطية الصحية، لا سيما أن بطاقة راميد أثبتت فشلها".
ويرى فلاح، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "التغطية الصحية منعدمة لدى المغاربة، خاصة في المناطق النائية التي يعول فيها المواطن على الدولة، بدءا من التشخيص ووصولا إلى العلاج؛ لكن للأسف بعض المستشفيات يبقى فيها الأنسولين إلى حد انتهاء صلاحيته مثلا، ما يحيلنا إلى أزمة تنخر المجتمع هي الرشوة داخل المستشفيات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.