إنفجار بيروت: الأمم المتحدة تحذر من أزمة إنسانية في لبنان    محللون يقدرون خسائر انفجار بيروت المؤمن عليها بنحو 3 مليارات دولار    غانم سايس يريد أن يبقى في ألمانيا 10 أيام!    أرقام هامة في ليلة عودة الأبطال    نهضة بركان يستعين بطائرة خاصة للسفر إلى طنجة    الإطار الوطني مصطفى أوشريف يثني على لاعبيه بعد مباراة الزمامرة    لليوم الثالث على التوالي نادي اتحاد طنجة يعلق تداريبه    وجدة: حجز 20 كيلوغراما من صفائح الذهب وأزيد من مليوني أورو    طنجة .. الخطر الذي دفع شرطي لاستخدام سلاحه    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    بعد تزايد عدد المصابين..افتتاح قسم جديد للإنعاش والعناية المركزة بطنجة    صحيفة لبنانية للأمير مولاي هشام: كلامك التحريضي لا يمثل إلا نفسك والملك محمد السادس يحترم سيادة لبنان    أكثر من 60 مفقودا بعد إنفجار بيروت الضخم    طقس السبت: درجات الحرارة تصل إلى 45 بهذه المناطق    بعد انفجار مرفأ بيروت.. ترامب يعلن مشاركته غدا الأحد في مؤتمر دعم لبنان    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    السلفي حسن الكتاني ينبش في الطائفية بتدوينة عن انفجار لبنان    عمالة إقليم الجديدة تكرم متفوقي الباكالوريا الخمسة الأوائل على مستوى الاقليم    الاتحاد الأوروبي يزيل المغرب من قائمة الدول المسموح لها بذخول دول الاتحاد    منظمة الصحة العالمية تكشف عن الشرط الوحيد لتعافي العالم من فيروس كورونا .    حماة المال العام يطالبون بالتحقيق في شبهات تزوير وتبييض أموال أبطالها مستثمرون بشركة عقارية بأكادير    إسبانيا: فرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين على مدينة أراندا دي دويرو    معلومات أمنية دقيقة تقود لحجز مبلغ مليون أورو و 20 كلغ من سبائك الذهب    مراكش ..توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه تورطهم في السرقة المقرونة بالضرب والجرح المفضي للموت    ماتت غرقا نواحي مرتيل..مصرع أشهر طبيبة في طب الأطفال والتوليد بفاس    الإتحاد الأوروبي يمنع رسميا دخول المواطنين المغاربة بعد ارتفاع حالات الإصابة بكورونا !    رئيس الحكومة لخبراء واقتصاديين مغاربة: نرحب باقتراحاتكم وستلقى كامل العناية    موعد والقناة الناقلة لمباراة برشلونة ونابولي اليوم في دوري أبطال أوروبا    موعد مباراة برشلونة ونابولي :    دوري أبطال أوروبا..يوفنتوس يودع على يد ليون رغم الفوز وثنائية رونالدو    فيروس كورونا يعود إلى إقليم آخر بجهة سوس ماسة.    بعد الارتفاع الصاروخي في إصابات كورونا. الاتحاد الأوروبي يسحب المغرب من قائمة الدول الآمنة    مندوبية التخطيط: ما يقارب 600 ألف مغربي فقدوا مناصب شغلهم بسبب الحجر الصحي    واش فاتي جمالي تصابت بكورونا؟. علنات على المرض ديالها وفنانين تمناولها تبرا    حصيلة كورونا فهاد 24 ساعة.. 1018 تصابو و12 ماتو و995 براو.. الطوطال: 30662 إصابة و461 توفاو و21548 تشافاو و8653 كيتعالجو    تزنيت: تفاصيل الحالة الوافدة التي رفعت عدد الإصابات بجهة سوس ماسة إلى 177 حالة مؤكدة.    رشيد الوالي يزف خبرا سعيدا يخص نجله    اتهامات ل"الخليع" بتجاهل معاناة مستغلي محلات المحطة في ظل "كورونا"    بالصور… وصول مكونات المستشفى العسكري المغربي إلى بيروت    حزب الله ينفي مسؤوليته عن تفجير بيروت !    القطار يصل إلى شفشاون و الحسيمة .. مشروع لربط مدن الشمال بالسكك الحديدية قبل 2040 !    سلطات مراكش تقرر إغلاق الفضاءات الخضراء !    فيديو..بورتريه: شاهد كيف يهزم سائق أجرة بالدار البيضاء في زمن كورونا    حكم قضائي بأداء غرامة مالية قيمتها 750 درهم في حق شخص رفضه ارتداء الكمامة    شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    الأطر الصحية تصعّد    أولا بأول    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنعبد الله يحذر من تفشي "أزمة الثقة" وتفاقم الغضب بين المغاربة

حذّر محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من "مظاهر القلق والغضب واليأس، التي باتت تخترقُ معظم الطّبقات المجتمعية؛ وهو وضعٌ يؤشّر على فقدان عنصر أساسي، وهو "عنصر الثقة"، في ظلّ ارتهانِ الأغلبية الحكومية إلى الصّراع الانتخابي "المكشوفِ" قُبيل موعد تشريعيات سنة 2021.
وقال الأمين العام لحزب "الكتاب" المعارض، في كلمة افتتاحية خلال أشغال الدورة الخامسة للجنة المركزية بالرباط، إنّ المرء لا يحتاجُ "إلى كثير من الجهد لكي يَخْلُصَ إلى أننا فعلا أمام أزمةٍ حقيقيةٍ وجِدية وعميقة اسمها أزمة الثقة، وهو الأمر الذي لم نتردد في التنبيه إليه واقتراح البدائل لتجاوزه، من خلال مختلف التقارير، حتى حين كنا في موقع التدبير الحكومي".
وأورد بنعبد الله متحدّثاً أمام عدد من قياديي الحزب الشّيوعي أنّ "أحزاب الأغلبية مرتكنةٌ إلى اطمئنانٍ مغشوش بخصوص الأوضاع الراهنة وتحدياتها، والبعضُ الآخر شغلُهُ الشاغل فرملةُ الإنجاز وعرقلتهُ مُشْرَئِبًا نحو استحقاقات سنة 2021، متغافلا لكونه مُطَالَبٌ، الآن وهنا، بأن يضطلع بواجباته، وليس بأن يجعل من مؤسسة الحكومة منبرا وأداةً انتخابية لتقديم الوعود وترويج الأوهام".
واعتبر المسؤول الحزبي نفسه أنّ "بعض المكونات الأغلبية مُتمادٍ في ادعاء بطولات مؤجلة إلى ما بعد 2021، وكيف أن البعض الآخر يستمر بشكل باهتٍ، وبلا التزام، ضمن أغلبية لطالما عارض تماما أي تواجد إلى جانب الحزب الذي يرأسها، ثم كيف أن البعضَ الآخر من هذه الأغلبية فَقدَ الكثيرَ من حماسته إلى التغيير واستسلم إلى الواقع كما هو".
وأشار بنعبد الله إلى أنه "لا شيء تغيّر إيجابا، وهو ما يؤدي إلى مزيد من الغضب والرغبة في مغادرة الوطن"، مبرزاً أنّ "الجمود والانسداد وتراجع منسوب "الثقة" بسبب الفراغ المُحدث أدى إلى بروز أشكال عفوية وغير منظمة وصيغ جديدة للتعبير تأخذ أبعاداً تمس بمقدسات البلاد"، داعياً إلى "بلورة صيغ لاحتضان هذه الاحتجاجات والمطالب الشبابية".
واسترسل المسؤول السّياسي "حزبنا لا يزال متشبثا بإلحاحه في المناداة إلى ضخ نَفَسٍ ديمقراطي جديد في حياتنا الوطنية العامة، وإنعاش الحركة الاقتصادية، ومراجعة نظام توزيع الثروة الوطنية بما يضمن شروط الكرامة بالنسبة لجميع المواطنات والمواطنين على قدم المساواة وبتكافؤٍ في الفرص، وإحداث شروطِ الانفراج، وتصفية الأجواء المرتبطة بظاهرة الاعتقال.
الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أكّد، في معرض حديثه، أنّ "حزبنا مقتنع تمام الاقتناع بأن المغرب يمكن أن يكون أَفْضَلَ حَالاً، وبأن الدولة الوطنية الديمقراطية القوية بمؤسساتها وبمشروعيتها التنموية الحديثة أمر ممكن، وبأن شعبنا يمتلك من المقومات ما يؤهله لعبور مَطَباتِ المرحلة الحالية بأمان وسلام وهدوء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.