بوريطة لتبون: لا نعلق على رؤساء الدول. والجزائر فضحت نفسها بنفسها !    المغرب يعترف بالحكومة البوليفية    المغرب يعترف بالحكومة البوليفية وينضم للجهود الدولية لتحقيق الأهداف التي جاءت في الدعوة إلى الانتخابات العامة    المغرب يطوي صفحة المخلوع مُوراليس ويعترف بالحكومة الجديدة لبُوليفيا    بعد13 سنة من الغياب..المغرب يعود لمونديال كرة اليد    إحالة البرلماني « الكامل » على وكيل الملك بتهمة »جناية الرشوة »    وثائق وأدلة دامغة.. ملف “حمزة مون بيبي” يخرج من عنق الزجاجة    عاصفة "غلوريا" تحصد أرواح 13 شخصا في إسبانيا    مجلس النواب يجيز بالإجماع قانونين لترسيم الحدود البحرية    دوري أبطال إفريقيا.. الوداد والرجاء أمام خيار الحسم المبكر في التأهل لدور الربع    خاص/ بيدرو بنعلي المرشح الأبرز لخلافة هشام الدميعي في تدريب اتحاد طنجة    قرعة كأس ملك إسبانيا.. مواجهتان في متناول البرصا والريال    ليونيسا يُحدث مفاجأة بإقصاء أتلتيكو مدريد من كأس ملك إسبانيا    الوداد يضم 5 لاعبين جدد إلى قائمته الافريقية    أشيبان : حزبكم يُختطف    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    'فيروس كورونا'.. طلاب مغاربة بالصين يستغيثون: بغينا نرجعو للمغرب !    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    كارتيرون: الزمالك يسعى للفوز على مازيمبي    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    انتخاب لعلج والتازي على رأس الباطرونا ب4112 صوتا    عاهلة إسبانيا في ضيافة الجناح المغربي    زياش يغيب عن مباراتي خيتافي ب”أوروبا ليغ”    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    الصخور النفطية بتمحضيت وطرفاية … الحقيقة الضائعة!    جمعية مدنية تنتقد صمت السلطة حيال زيادة تسعيرة “التاكسي” وتحذر من التلاعب في العداد    بعد اقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين..إحراق مسجد في القدس (صور)    مصالح الأمن بطنجة توقف شخصين من ذوي السوابق على خلفية السرقة بالعنف    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    وصفها ب”العظيمة”.. ترامب سيعلن عن “صفقة القرن” قبل الثلاثاء القادم    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    فارس: التخليق اختبار لتكريس الثقة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    “البجيدي” يجر العلمي للمساءلة بسبب اختلالات الميزان التجاري بسبب اتفاقيات تبادل حر    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    سفارة المغرب بالصين تدعو المغاربة هناك إلى الحيطة والحذر من فيروس كورونا    أمن الناظور يجهض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات ويحجز أزيد من ثلاثة أطنان من الشيرا    ميركل تصل إلى تركيا لبحث علاقتها بالاتحاد الأوروبي وملف ليبيا    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    بسبب الركود الاقتصادي، 8439 شركة أعلنت إفلاسها في 2019    أونسا تحيل أكثر من 2000 ملف على النيابة العامة خلال 2019 كشفت حصيلتها خلال السنة الماضية    أجواء باردة مع نزول قطرات مطرية الجمعة بعدد من مناطق المملكة    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    حصريا .. الجباري يصدر ” تشرق الشمس من ناحية الغرب أحيانا”    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنعبد الله يحذر من تفشي "أزمة الثقة" وتفاقم الغضب بين المغاربة

حذّر محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من "مظاهر القلق والغضب واليأس، التي باتت تخترقُ معظم الطّبقات المجتمعية؛ وهو وضعٌ يؤشّر على فقدان عنصر أساسي، وهو "عنصر الثقة"، في ظلّ ارتهانِ الأغلبية الحكومية إلى الصّراع الانتخابي "المكشوفِ" قُبيل موعد تشريعيات سنة 2021.
وقال الأمين العام لحزب "الكتاب" المعارض، في كلمة افتتاحية خلال أشغال الدورة الخامسة للجنة المركزية بالرباط، إنّ المرء لا يحتاجُ "إلى كثير من الجهد لكي يَخْلُصَ إلى أننا فعلا أمام أزمةٍ حقيقيةٍ وجِدية وعميقة اسمها أزمة الثقة، وهو الأمر الذي لم نتردد في التنبيه إليه واقتراح البدائل لتجاوزه، من خلال مختلف التقارير، حتى حين كنا في موقع التدبير الحكومي".
وأورد بنعبد الله متحدّثاً أمام عدد من قياديي الحزب الشّيوعي أنّ "أحزاب الأغلبية مرتكنةٌ إلى اطمئنانٍ مغشوش بخصوص الأوضاع الراهنة وتحدياتها، والبعضُ الآخر شغلُهُ الشاغل فرملةُ الإنجاز وعرقلتهُ مُشْرَئِبًا نحو استحقاقات سنة 2021، متغافلا لكونه مُطَالَبٌ، الآن وهنا، بأن يضطلع بواجباته، وليس بأن يجعل من مؤسسة الحكومة منبرا وأداةً انتخابية لتقديم الوعود وترويج الأوهام".
واعتبر المسؤول الحزبي نفسه أنّ "بعض المكونات الأغلبية مُتمادٍ في ادعاء بطولات مؤجلة إلى ما بعد 2021، وكيف أن البعض الآخر يستمر بشكل باهتٍ، وبلا التزام، ضمن أغلبية لطالما عارض تماما أي تواجد إلى جانب الحزب الذي يرأسها، ثم كيف أن البعضَ الآخر من هذه الأغلبية فَقدَ الكثيرَ من حماسته إلى التغيير واستسلم إلى الواقع كما هو".
وأشار بنعبد الله إلى أنه "لا شيء تغيّر إيجابا، وهو ما يؤدي إلى مزيد من الغضب والرغبة في مغادرة الوطن"، مبرزاً أنّ "الجمود والانسداد وتراجع منسوب "الثقة" بسبب الفراغ المُحدث أدى إلى بروز أشكال عفوية وغير منظمة وصيغ جديدة للتعبير تأخذ أبعاداً تمس بمقدسات البلاد"، داعياً إلى "بلورة صيغ لاحتضان هذه الاحتجاجات والمطالب الشبابية".
واسترسل المسؤول السّياسي "حزبنا لا يزال متشبثا بإلحاحه في المناداة إلى ضخ نَفَسٍ ديمقراطي جديد في حياتنا الوطنية العامة، وإنعاش الحركة الاقتصادية، ومراجعة نظام توزيع الثروة الوطنية بما يضمن شروط الكرامة بالنسبة لجميع المواطنات والمواطنين على قدم المساواة وبتكافؤٍ في الفرص، وإحداث شروطِ الانفراج، وتصفية الأجواء المرتبطة بظاهرة الاعتقال.
الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أكّد، في معرض حديثه، أنّ "حزبنا مقتنع تمام الاقتناع بأن المغرب يمكن أن يكون أَفْضَلَ حَالاً، وبأن الدولة الوطنية الديمقراطية القوية بمؤسساتها وبمشروعيتها التنموية الحديثة أمر ممكن، وبأن شعبنا يمتلك من المقومات ما يؤهله لعبور مَطَباتِ المرحلة الحالية بأمان وسلام وهدوء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.