سفيان البحري: لم اقل ان صورة الملك جديدة وانا ادعو له الجمعة وهذا سبب الخطأ    الملك لترامب: حريصون على تجسيد الرؤية المشتركة للشراكة الاستراتيجية بين بلدينا    الوفي تعلن إحداث لجنة مشتركة لتحفيز المستثمرين المغاربة بالخارج    بعد فترة عصيبة..الصناعة تجد طريقها إلى التحسن    مدرب برشلونة يرد على أنباء رحيل ميسي ويتحدث عن وضعية غريزمان    أندية إسبانية تُريد التعاقد مع المُحترف المغربي نبيل التويزي    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    تسجيل 146 حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا    كوفيد19.. مستجدات الحالة الوبائية حول العالم    المحمدية. الشرطة تستخدم الرصاص لتوقيف شخص سرق هاتف فتاة قاصر بالعنف    مباراة تنس بين علامة وكفوري انتهت لصالح السوبر ستار    أسهم فضائح الجزائر و البوليساريو تصل لأعلى مستوياتها .. وكالة أنباء أرجنتينية تكشف المستور    تسجيل هزة أرضية بقوة 3,3 درجات بإقليم ميدلت    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    توقيع شراكة بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    تعاليق مؤثرة لتلاميذ الباك:مكندبش عليكم أزعجتني الكمامة في الامتحان والتعليم عن بعد معناه السهو    خنيفرة... صراع بين طبيب وأطر التمريض بالمستشفى الإقليمي يفضح بيزنس المصحات الخاصة    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    شباب بنكرير يلجأ للاكتتاب لتجاوز الأزمة المالية    الوداد والرجاء يرفضان اللعب في " الأب جيكو"    فيروس كورونا.. حالتا وفاة ترفع الحصيلة إلى 232 بالمغرب    بروكسيل تشيد بتدبير المغرب النموذجي للأزمة الصحية المترتبة عن "كوفيد-19"    فيدرالية الناشرين بعد انتخاب هياكلها: لن ندخل في حرب اصطفافات وسنمد يدنا لرص الصفوف واستشراف المستقبل    مرصد: ال"ONCF" أسوأ مؤسسة مصرحة في ماي.. آجال الأداء يصل 108 أيام    إصابة 4 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية ألاباما الأمريكية    مستجدات كورونا بالمغرب |02 وفيات. و146 حالة جديدة ترفع حصيلة الاصابات ل 13434    تحقيق قضائي في فرنسا بشأن إدارة أزمة كورونا يشمل رئيس الوزراء المستقيل وأعضاء في حكومته    "توحشتك عمري" جديد النجم الجزائري "كادير جابوني" -فيديو    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    بايرن ميونخ يعترف بمفاوضات ليفربول من أجل تياغو ألكانتارا ويؤكد رحيله    النهيري يواصل تمرده على الوداد    إدارة برشلونة تلجأ لورقة نيمار لإخماد ثورة ميسي    المغرب يسجل 146 إصابة جديدة بكورونا.. الحصيلة الاجمالية: 13434    كشف طبي مستعجل يؤخر عودة الفاعل الحقوقي والجمعوي بالجديدة رشيد الراضي من مصر إلى المغرب    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    طقس السبت: استمرار موجة الحر في أغلب مناطق المملكة    فيروس كورونا : تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بالأقاليم الجنوبية.    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    بوطيب: إحداث الوكالة الوطنية للسجلات خطوة رائدة على طريق إصلاح منظومة الدعم    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    أكادير : حاجة إلى محددات السرعة أم غياب الوعي بأهمية إشارات المرور .    تثبيت شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الجزائري    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    "ايجاكو" يدخل لمجرد في صراعات    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    بعدما رجعات حركة سير القطارات: أزيد من 350 ألف واحد سافرو فالترانات وغير فهاد الفترة    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    جائحة كورونا تكبد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب خسائر تقدر ب 350 مليون درهم    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر والإبداع في زمن كورونا    بني ملال: أول معرض تشكيلي على المستوى الوطني بعد فترة الحجر الصحي    موسيقيون بريطانيون يستغيثون بسبب كورونا ويحذرون الحكومة من أزمة    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيد الفطر و"كورونا" في المغرب .. سعادة موجودة وطقوس مفقودة‬
نشر في هسبريس يوم 24 - 05 - 2020

لا صلاة جماعية ولا لمّة عائلية .. هكذا يستقبل المغاربة عيد الفطر في زمن "كورونا" هذه السنة، بعدما فرضت الأزمة الوبائية العالمية إلغاء كل الطقوس الروحية والاجتماعية التي دأبت الأسر على تأديتها؛ فكان البديل إحياء أجواء هذه المناسبة الدينية داخل المنازل، في إطار تدابير العزلة الصحية المنزلية.
ويحتفل المغاربة بعيد الفطر، اليوم الأحد، في ظل سيران حالة "الطوارئ الصحية"، وما ترتب عنها من إغلاق للمساجد والأماكن العامة، موازاةً مع التزام السكان بالحجر الصحي، قصد الحد من تداعيات الوباء؛ ومن ثمة يحيي الناس فرحة العيد في ظروف استثنائية اختفت معها كل العادات والتقاليد المترسخة عبر السنين.
واعتادت الأسر المغربية على اقتناء ملابس العيد لأبنائها أياماً قليلة قبل حلول عيد الفطر، فضلا عن تحضير مجموعة من الأطعمة الخاصة ابتهاجاً بهذه المناسبة الدينية، وأداء صلاة العيد في فضاء المصلى، ثم يعقبها تبادل التهاني والتبريكات بين الأقارب والأصدقاء.
لكن "عيد كورونا" يُطلّ هذا العام مختلفاً على المغاربة؛ فالثابت هو فرحة المناسبة الدينية، لكن المتغيرّ يكمن في الأجواء المصاحبة له، بالنظر إلى ما تعيشه البلاد من "طوارئ"، ما جعل الأسر تحتفل على وقع الأزمة الصحية، من خلال أداء صلاة العيد في المنازل وإلغاء كل الطقوس الاجتماعية التي كانت مرافقة له.
وبالنسبة إلى علي الشعباني، باحث في علم الاجتماع، فإن "فئة معينة من المغاربة تضع عيد الفطر في سياقه التاريخي، بالنظر إلى الظروف الصحية التي نعيشها، ما يجعلها تتفهم طبيعة الوضع الراهن، لاسيما في ظل وجود الوسائل التكنولوجية الحديثة التي سهلت التواصل بين الأقارب".
تبعا لذلك، قال الشعباني، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن "بقية الفئات الاجتماعية تُصنّف عيد هذه السنة ضمن الأعياد الحزينة، لأنه حرمها من العديد من الطقوس والعادات؛ من بينها تبادل التبريكات والعناق والمصافحة بين الأقارب، ما أفْقد العيد حيويته المعهودة".
وأوضح الأستاذ الجامعي أن "عيد الفطر يُعاش خارج المنازل، تحديدا الفضاءات العامة، بفعل المميزات الاقتصادية والاجتماعية والدينية والثقافية التي تطبعه؛ لكنها انعدمت في العيد الاستثنائي الذي نُحييه هذا العام"، مستدركا: "الظرفية الصعبة جعلت كثيرين ينظرون إلى عيد الفطر بشكل سلبي، ما أضفى عليه مسحة من الحزن والتباعد الجسدي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.