إيطاليا ستطلق أولى الرحلات الخالية من كورونا بين أوروبا وأمريكا في دجنبر    عودة عملية احتيال على "واتس آب" تحظر حسابك وتسمح للغرباء بقراءة محادثاتك!    يوروبا ليغ: أرسنال وليستر سيتي وهوفنهايم إلى دور ال32 ونابولي يتذكر مارادونا    البحرين تُقرر فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون المغربية    صممت وفق معايير دولية..أنتهاء الأشغال في المحطة الطرقية الجديدة بالرباط    ظهور جثمان مارادونا بالقصر الرئاسي يسبب ثورة غضب في الأرجنتين    عاجل : قتلى و جرحى بين الموت و الحياة في حادث إصطدام بين حافلة لنقل المسافرين و سيارة أجرة.    مصرع 3 أشخاص في اصطدام حافلة لنقل المسافرين وسيارة أجرة بين الراشيدية والريش    بعد الاحتجاجات.. تحديد أسعار "تحليلة كورونا" في المغرب    الرئيس الإيفواري يدعم خطوات الملك في الكركرات    البرلمان الأوروبي دان انتهاك حقوق الإنسان فالجزائر وصنفها من الدول السوداء    إطلاق حملة للوقاية من "كوفيد 19" وسط الفلاحين بجهة طنجة تطوان الحسيمة    شاهدوا.. أولى التساقطات المطرية بمدينة الناظور    دامت لمدة قصيرة.. قطرات مطرية تعري هشاشة البنية التحية بأكادير    "سلامات" يطلق حملة بعنوان "الإنترنت الآمن حقي" برنامج    قضية رونات الرأي العام.. استئنافية مراكش فضات مع القيادي الاستقلالي إبدوح ب5 سنين د الحبس فقضية كازينو السعدي وها تفاصيل    ترميم قلعة أربعاء تاوريرت، الحصن الأطلسي الذي بناه الإسبان في قلب جبال الريف    العثماني يدعو الإدارات والمقاولات إلى اعتماد العمل عن بعد    گاع الأقاليم سجلو إصابات بكورونا هاد 24 ساعة من غير أوسرد وآسا الزاك.. و16 ماتو فكازا بوحدها    المغرب يقود مشروعا ضخما لتزويد بلدان إفريقيا بلقاحات ضد كورونا صُنعت في المختبرات الوطنية    (كوفيد-19).. وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة تدعوان مجددا إلى الالتزام اليقظ والصارم بالتدابير الوقائية    البرلمان الأوروبي يدين تدهور الحريات في الجزائر    المؤسسة الوطنية للمتاحف تدين انتحال هوية المؤسسة ورئيسها لاقتناء قطع فنية    حاملو الشهادات يخوضون إضرابا جديدا ويطالبون الوزارة بالترقية وتغيير الإطار    بنعبد القادر يشارك في اجتماع وزراء العدل العرب    أسود البطولة تعادلوا أمام فارس البوغاز    حارس المرمى بيتر شيلتون الذي تلقى "يد الله" يقدم شهادة مثيرة عن غريمه الراحل مارادونا"    ساعات قيلة بعد نعيه.. محامي مارادونا يفجّر مفاجأة حول وفاة الأسطورة الأرجنتينية    بالدموع .. أقوى ما قاله صديق الإدريسي: كانت صدمة قوية وهذه تفاصيل آخر لقاء لنا"    الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم يعلن الحداد 7 أيام على وفاة مارادونا    الخطوط المغربية تطلق 4 رحلات دولية من و إلى طنجة !    جريمة أوطاط الحاج تصل البرلمان ومطالب بإحداث "كوميسارية"    حوالي نصف مليون مسافر(ة) استعملوا مطارات جهة طنجة تطوان الحسيمة خلال الأشهر الماضية    تأجيل سادس دورات معرض "أليوتيس" إلى 2022    تنكيس الأعلام في ملعب كامب نو لوفاة مارادونا    شركة أخنوش "إفريقيا غاز" تحقق رقم معاملات بقيمة 4.3 مليار درهم نهاية شتنبر 2020    القضاء التركي يقضي بالسجن المؤبد على مئات الأشخاص في قضية محاولة الانقلاب الفاشلة    "خريف التفاح".. أول عرض دولي لفيلم محمد مفتكر في مهرجان القاهرة السينمائي    العثماني يحث القطاعين العام والخاص على اعتماد "العمل عن بعد" متى كان ممكنا    أ من بني مكادة بطنجة يوقف مشتبها به في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    بعد إضراب عن الطعام تجاوز المائة يوم رفضا للاعتقال.. السلطات الإسرائيلية تفرج عن ماهر الأخرس    باكستان تقر عقوبة الإخصاء الكيميائي للمغتصبين    الله يرحمنا.. المدن التي سجلت أكبر كمية من التساقطات المطرية في 24 ساعة الماضية    رسميا.. المغرب يطلب شحنة من اللقاح الروسي "سبوتنيك V"    فنانة شهيرة مهاجمة الرجال: "الكلاب أوفى منهم" (فيديو)    بوشعرة: الجزائر تسلح البوليساريو وتدعي الحياد    تقرير "المنتخب" : هل يجاوز الرجاء صعوبات بداية الموسم؟    بعد التطبيع الإماراتي.. إقلاع أول رحلة تجارية مباشرة من دبي إلى تل أبيب    مهما تسْمَع كندا أَرْوَع    الموت يفجع منال الصديقي    ترامب يطالب أنصاره بالعمل على "قلب نتيجة" الانتخابات الرئاسية – فيديو    وفاة الصادق المهدي زعيم "حزب الأمة "السوداني مثأثرا بفيروس كورونا عن عمر 85 عاما    إجراءات ضريبية تُجهِض حلم فنان مغربيّ في عرض أعماله الفنية    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التأهب يسِم شوارع الدار البيضاء في أول أيام حظر التجول الليلي

سعياً إلى إنفاذ حزمة التدابير الحكومية المُتّخذة على مستوى الدار البيضاء الكبرى، بدءًا من الأحد على الساعة التاسعة ليلاً، رفعت السلطات الأمنية بالجهة الاقتصادية للمملكة درجة التأهب في مختلف العمالات، من خلال تكثيف الإجراءات في "المناطق الموبوءة" لمحاصرة تفشي "كوفيد-19".
وبعد تشديد السلطات الأمنية المراقبة على مداخل ومخارج المدينة، صباح الأحد، تأهّبت ولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم ذاته، من أجل الحرص على أجرأة قرار حظر التجول الليلي، المحدد في الساعة التاسعة ليلاً، والذي سيمتد أربعة أسابيع، حتى تتمكن المصالح الإدارية المعنية من التحكّم في المؤشرات الصحية المقلقة.
وتجمعت مختلف الفرق والتشكيلات والوحدات الأمنية في مقر ولاية الأمن بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، بدءًا من الساعة السابعة مساءً، حيث تمّ إعطاء التعليمات اللازمة إلى العناصر الميدانية التي ستسهر على تطبيق إجراءات حظر التجول الليلي طيلة الأسابيع المقبلة.
وبهذا الصدد، قال عبد الله الوردي، والي أمن الدار البيضاء، إن "السلطات الأمنية ستسهر على تنزيل التعليمات المتوصل بها بشكل صارم، من أجل الحد من تفشي فيروس "كورونا المستجد"، بعدما سجلت المدينة أرقاما مهولة، لا سيما ما يتعلق بمؤشرات الوفيات".
وأضاف الوردي، الذي كان يتحدث أمام عناصر الأمن، مساء الأحد، أن "المديرية العامة للأمن الوطني وضعت مجموعة من اللبنات الأساسية قصد مراقبة الوضع العام، من خلال إغلاق المقاهي والمطاعم في الساعة الثامنة مساءً، ومنع التجول في التاسعة مساءً بالنسبة إلى الراجلين والمركبات والدراجات، ولن يُسمح بالتنقل سوى للضرورة القصوى".
وأوضح المسؤول الأمني ذاته أن "المرحلة تستدعي تضامن عموم المواطنين مع المصالح الساهرة على إنفاذ القانون، حتى نحدّ من تفشي الوباء، الذي ينتشر بشكل محوري في التجمعات العمومية، سواء بالشوارع أو نقاط اللعبّ، وغيرهما من الأماكن".
ومع حلول الساعة الثامنة مساءً شرعت مختلف الفرق الأمنية في تنزيل التوجيهات الحكومية، عبر تنبيه بعض المقاهي والمطاعم إلى احترام توقيت الإغلاق المحدد من قبل السلطات المحلية، ومطالبة المواطنين بلزوم منازلهم قبل موعد حظر التجول الليلي.
وهكذا، شرعت مختلف المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية في إغلاق أبوابها قبيل التوقيت المعلن عنه، كما عاينت ذلك هسبريس، بينما قامت السلطات الأمنية بتحذير تلك التي تأخرت في الإغلاق من تطبيق التدابير الزجرية المنصوص عليها في قانون حالة الطوارئ الصحية.
ودفع تطبيق المقتضيات القانونية من لدن الوحدات الأمنية المواطنين إلى دخول منازلهم، حيث خفّت الحركة بدءًا من الساعة السابعة مساءً، ثم تسارعت وتيرة مرور الوحدات الأمنية بالشوارع والأحياء في الساعة الثامنة مساءً، وسط التزام كبير من المواطنين في اليوم الأول من دخول مرحلة تشديد الإجراءات.
وفي منطقتيْ المعاريف وآنفا بدأ السكان يتسابقون من أجل ركوب وسائل النقل في ظل الاستنفار الأمني القائم بالمدينة، بعدما أكدت السلطات الإدارية المعنية أن حافلات النقل العمومي وعربات "الطرامواي" ستتوقف في الساعة التاسعة مساءً من كل يوم.
وبعدما تجاوزت عقارب الساعة التاسعة مساءً، انعدمت الحركة المعتادة في القطب المالي للمملكة، وهو ما عاينته هسبريس في نقاط مختلفة، خصوصا مركز الدار البيضاء، باستثناء بعض الحالات المعدودة التي كانت تدلف مسرعة إلى منازلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.