لا وظائف جديدة في 2021 .."كورونا" تضرب مناصب الشغل بالمغرب باستثناء هذه القطاعات    طقس حار بعدد من مناطق المملكة من الخميس إلى السبت    "جون أفريك" تسلط الضوء على التدبير النموذجي للاستجابة ل"كوفيد-19″ خلف قيادة الملك محمدالسادس    كورونا والعطلة الصيفية .. ترقبٌ واسع بين الجاليات المغاربية في أوروبا    ارتفاع في أسعار المحروقات بالدار البيضاء    الصين تحذر بريطانيا من "عواقب" منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ    عقد جديد لأيمن مريد مع ليغانيس    كوتينيو يوافق على تخفيض راتبه الى النصف لتمديد إعارته مع بايرن ميونخ    دوجاري يسخر من ميسي    الغندور: "الكاف ظلم الأهلي والزمالك.. وجعل حظوظهما متساوية مع الوداد والرجاء"    مكناس.. إشهار السلاح الوظيفي لتوقيف شخص عرض المواطنين وعناصر الشرطة للتهديد    وجبات الشارع تتسبب في تسمم 37 شخصاً بمراكش !    صعقة كهربائية تقتل راعي غنم نواحي كلميم !    عمرو يوسف يعيش بلا ذاكرة في ظل مؤامرات لا تنتهي    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    218 إصابة مؤكدة بكورونا خلال 16 ساعة الأخيرة    مجلة فرنسية تُسلط الضوء على التدبير النموذجي للاستجابة لكوفيد-19 خلف قيادة جلالة الملك    حقيقة تسجيل إصابة جديدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة    استفتاء مثير للجدل يمنح بوتين حق تمديد حكمه حتى 2036 بأغلبية ساحقة    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    كورونا يرفع ثروة أغنى رجل في العالم إلى أزيد من 171 مليار دولار    ها شحال من محابسي غادي يدوّز امتحانات البَاكْ وها شحال من مركز امتحان تخصص ليهوم    هذا ما قاله أمزازي عن نزوح تلاميذ التعليم الخصوصي إلى العمومي    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    دولتين أوروبيتين تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    شعر : نداء مظلوم    وزارة الثقافة والمؤسسة الوطنية للمتاحف تعززان شراكتهما    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    فيروس كورونا.. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    طاليب يضع برنامجا استعداديا مكثفا لاستئناف البطولة    تزامناً مع ذكرى إصدار أول قانون للحقوق المدنية.. حقوقيون يجلدون أمريكا: "ترتكب في الداخل نفس الانتهاكات التي تُدينها في الخارج"    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    العفو عن بعض نشطاء "الحراك الشعبي" في الجزائر    طقس الخميس.. حار مع تشكل سحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    السجن النافذ "لراقي ومساعدته" بعد اعتقالهما رفقة 17 امرأة    تطوان .. 18 امرأة ضمن فوج العدول الجدد يؤدين اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    غضب اليوسفي والجابري    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    كندا.. تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك    حقوقيون ينددون باعتقال مفجر قضية « حمزة مون بيبي »: تعرض لمضايقات    شامة الزاز أيقونة الطقطوقة الجبلية تخضع لعملية ثانية    تقرير إسباني: ميسي يضحي بثلاثي برشلونة لعيون نيمار    نحن تُجَّار الدين!    وزير الرياضة يعلن خضوع أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله للصيانة    عمال يحتجون بعدما تم طردهم من طرف شركة بالبيضاء    ألمانيا والتشيك تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    صحف:الجدل يرافق صفقة متعلقة بمكافحة فيروس كورونا ، وضابط شرطة في قلب قضية إعدام فتاة وشاب برصاصتين، ومعاقبة 26 موظفا بسجون المملكة، و    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مندوبية السجون: معتقلو “حراك الريف” يستفيدون من ظروف إيواء “جيدة”
نشر في لكم يوم 09 - 09 - 2019

قالت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إن السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة يستفيدون من ظروف إيواء جيدة، نافية ما وصفته ب”الادعاءات” التي ضمنتها إحدى الجمعيات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان في بلاغ لها تداولته مجموعة من المواقع الالكترونية الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص الحالة الصحية لهؤلاء السجناء وظروف اعتقالهم بعدد من المؤسسات السجنية.
وأضافت المندوبية، في بيان توضيحي، أن “السجناء على خلفية أحداث الحسيمة يستفيدون من ظروف إيواء جيدة في غرف تتوفر على شروط التهوية والإنارة والنظافة، كما يستفيدون من حقهم في التغذية والفسحة والاستحمام والرعاية الصحية. ويستفيدون من استخدام الهاتف الثابت مرتين في الأسبوع ولمدة 10 دقائق فأكثر، كما يستفيدون من مكالمات إضافية بناء على طلبهم”.

وبخصوص الزيارة العائلية، يضيف المصدر ذاته، فإنها “تمر في ظروف جيدة، حيث يستفيد السجناء منها بشكل جماعي، مع تخصيص يوم موحد لها في كل مؤسسة من المؤسسات التي تؤوي هذه الفئة من السجناء”.
أما بخصوص متابعة الدراسة والتسجيل في برامج محو الأمية والتكوين المهني، أوضح البيان أن المؤسسات السجنية المعنية تعمل على توفير الشروط الملائمة لتمكين السجناء المنخرطين في هذه البرامج من تسهيل استفادتهم من الحاجيات الخاصة بذلك.
وجاء في البيان التوضيحي أنه ” على خلاف ما ورد في البلاغ المذكور بخصوص الادعاءات المرتبطة بالإضرابات عن الطعام، تؤكد المندوبية العامة أن السجين (ك.أ) المعتقل بالسجن المحلي طنجة 2، لم يسبق له أن تقدم إلى إدارة هذه المؤسسة بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام، كما أنه يتسلم وجباته باستمرار وحالته الصحية عادية. وبالتالي فإن الحديث عن دخوله في إضراب عن الطعام كذب وبهتان”.
أما في ما يتعلق بالسجين (ع.أ)، الموجود حاليا بالسجن المحلي الناظور 2، فقد دخل في إضراب عن الطعام لأسباب تتعلق بقضيته ولا علاقة لها بظروف اعتقاله، حيث إنه يخضع للمتابعة الطبية بشكل مستمر وحالته الصحية مستقرة.
وفي ما يخص السجين (ع.ف)، فقد تم ترحيله من السجن المحلي بوركايز إلى السجن المحلي تولال 2 بعد انتهائه من متابعة دراسته بالتكوين المهني، حيث ضبطت بحوزته ممنوعات استدعت إحالته على لجنة التأديب التي قضت بوضعه بزنزانة التأديب الفردية. وبعد تقديمه لملتمس إلى إدارة المؤسسة، تم وضعه بغرفة جماعية، حيث يستفيد من جميع حقوقه بما فيها الزيارة العائلية.
وعلاقة بالسجين (م.إ)، المعتقل بالسجن المحلي سلا 2 ، فقد سبق للمندوبية العامة أن أخبرت الرأي العام عبر بلاغ صحفي أن المعني بالأمر لم يتعرض لأي “تعذيب”، كما أن هذا الأخير قد اعتذر في رسالة مكتوبة عن ترويج هذه المزاعم من طرف بعض الجهات ونسبها إليه.
وشددت المندوبية العامة على أن إدارات مختلف المؤسسات السجنية تحرص على التتبع اليومي للحالات الصحية للسجناء المضربين عن الطعام، سواء داخل مصحات تلك المؤسسات أو في المستشفيات العمومية، كما تستقبل ممثلي مختلف السلطات المختصة واللجان الجهوية والمركزية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، للاطلاع على وضعية هؤلاء المضربين عن الطعام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.