الدريوش : روض الأطفال بقرية أيت تعبان يحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة    جواد شفيق: أنا على يقين أن لشكر لايريد ولاية ثالثة.. والاتحاد الاشتراكي رسالة تاريخية-فيديو    مشاركون في ندوة بمراكش يوصون بتشجيع العدالة التصالحية واعتماد العقوبات البديلة    التفاصيل الحقيقية لإنسحاب عملاق الطيران "رايان إير" من المغرب    مصادر إعلامية إسبانية: المغرب يستعد لبناء قاعدة بحرية بالداخلة.. وفار ماروك: لم نتأكد بعد من صحة الخبر..    توزيع إصابات كورونا بجهات المملكة    مجلس الأمن يتحدث بشكل صريح وواضح عن "أطراف النزاع" في قضية الصحراء    مدرب الكونغو 'كوبر': ذهبت للحمام 4 مرات فور علمي بمواجهة المغرب    عاجل.. حكيمي وفجر يغيبان عن حصة المنتخب الوطني    بنك المغرب: الدرهم شبه مستقر أمام الأورو بين 13 و 19 يناير    المؤتمر المقبل للاتحاد الاشتراكي.. جواد شفيق: لا وجود لتعديل للقانون بما يخدم لشكر -فيديو    المغرب يجدد دعمه للإمارات    ريان والدراجي وجهان لعملة واحدة..تجاوزات بلا حدود وخرق للأخلاقيات المهنية    الانتقالات الشتوية: فريق رجاء بني ملال يعزز تركيبته البشرية بخمسة لاعبين جدد    كأس أمم إفريقيا: فجر المصاب الوحيد ومسحة سلبية لباقي لاعبي المنتخب الوطني قبل مباراة مالاوي    الابتزاز الجنسي فالجامعات.. الطالبة نادية: كنت ضحية فاش بقيت ساكتة.. وگاع الضحايا خاص يهضرو على حقهم باش نديرو حد لهاد المماراسات    البي جي دي باغي يدير معارضة وصافي بسباب سحب قانون التغطية الصحية للوالدين.. ومصادر ل"كود": كاين تعميم التغطية الصحية لجميع المغاربة وها علاش تسحب    إدخال فأر إلى القسم يتسبب في طرد 4 تلاميذ وإيقاف آخر بمكناس    مصرع ثلاثة مغاربة في حادث سير مروع بإيطاليا    الرابور طوطو يجيب على أسئلة حرجة مباشرة من بلاطو "رشيد شو"...الفيديو    رئيسة وزراء نيوزيلندا تلغي زفافها بسبب قيود أوميكرون    الإبراهيمي : النقاش حول فتح الحدود أمر صحي    حمضي: الصنف الفرعي لمتحور أوميكرون يستدعي اليقظة أكثر من القلق    مستجدات الحالة الوبائية بطنجة – الأحد 23 يناير    هل تتلاعب الكاميرون بنتائج الاختبارات؟.. 12 حالة كورونا في جزر القمر والمنتخب بدون حراس    انفجاران قويان يهزان العاصمة الكاميرونية والحصيلة 16 قتيلا وإصابات خطيرة    التطعيم السنوي ضد كورونا سيكون أفضل من الجرعات التنشيطية المتكررة    بريطانيا.. فصل النائبة المسلمة نصرت غني من الوظيفة بسبب ديانتها    إطلاق نار بثكنات بوركينافاسو .. والحكومة تنفي وقوع انقلاب عسكري    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الإثنين    بطولة استراليا المفتوحة.. نادال يتأهل إلى ربع النهائي    المغرب يجدد بالقاهرة تضامنه المطلق مع دولة الإمارات عقب هجوم الحوثيين    هل يكرر الأسود سيناريو الرجاء بملعب الشهداء؟    د.يوسف فاوزي يكتب: حراسة الفطرة    بيتكوين تواصل الإنخفاض    بلومبيرغ: بايدن قد يلتقي أمير قطر لبحث توريد الغاز إلى أوروبا    انقلاب مروع لسيارة على متنها فتاة وشابين بضواحي تطوان    محمود ميكري: أتبرأ من كلام ابن أخي وإليكم حقيقة النصب الذي وقع في زواية الاوداية    السوق البلدي ببن الطيب يتحول الى مرتع للمتشردين ومدمني المخدرات في وضعية مزرية    نادي المحامين بالمغرب حط شكاية ضد الدراجي بعدما سب المغربيات والمغاربة فتويتر    تقرير: الخوف من العزلة فقضية الصحرا دفع سانشيث باش يتحرك لإنهاء الأزمة مع المغرب    "براد المخزن و نخبة السكر".. إصدار جديد للكاتب عبد العزيز كوكاس    بركة : المغرب يتوفر على إمكانيات كبيرة لتحلية المياه بأقل تكلفة    رحيل المخرج العربي بناني..قيدوم السينمائيين المغاربة.    مرحلة الكاستينك : اختيار المشاركين المؤهلين للموسم الثاني من مغامرة "أحسن Pâtissier"    شبح الإفلاس دفع هيئات كراء الطونوبيلات لإطلاق صرخة "لا للحكرة" فرسالة وجهوها للحكومة    بالتقسيط.. أسعار أهم المواد الغذائية بأسواق الجهة    CNSS تشن حملة على المقاولات الوهمية بالمغرب    بتكوين تواصل الانهيار وتفقد أكثر من 50 في المئة من قيمتها    لم تتجاوز 10 بالمئة.. سدود حوض أم الربيع الأكثر تضررا من تأخر التساقطات المطرية    وفاة مخرج مسلسل "باب الحارة" السوري بسام الملا    عمال لاسامير: نناضل من أجل عودة الإنتاج    من خطيب الجمعة أشتكي!    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 22 يناير..    بمشاركة فنانين.. تتويج ملك وملكة جمال الذهب بالدار البيضاء    الأكاديمي العوفي يُشَبه رحيل الشاعر الحسين القمري بأُفول القمر    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تكريم "المعلم الكبير" عبد الله الكورد في مهرجان الموسيقات التقليدية في العالم "طرب طنجة"

حظي "المعلم الكبير" وأحد أعلام موسيقى كناوة في المغرب عبد الله الكورد بتكريم خاص في إطار الدورة الثالثة من مهرجان الموسيقات التقليدية في العالم "طرب طنجة" المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
واحتفى المهرجان، الذي ستختتم فعالياته يوم غد الأحد، بالمعلم عبد الله الكورد وتجربته الفنية الغنية التي مكنته على مدى سنين عمره من إعادة إحياء وإشعاع موسيقى كناوة عبر العالم، من خلال تعاونه مع مجموعة من الفرق الموسيقية العالمية وتأسيس فرقة "أفريكان ريتم كلوب" بمدينة طنجة نهاية ستينات القرن الماضي، والتي شكلت نقطة التقاء دولية بين موسيقى الجاز وكناوة.
بابتسامته الهادئة وصمته المعبر ولباسه الأبيض المزركش، أعرب "المعلم" عبد الله الكورد بعبارات شكر مختصرة عن عميق امتنانه لهذا التكريم بمدينة طنجة التي تعلم على يد "معلميها" الكبار أصول موسيقى كناوة، وشكلت منطلقا نحو إشعاع هذا اللون الموسيقي الذي يربط المغرب بجذوره الإفريقية.
وقال المدير المساعد لمهرجان "طرب طنجة" أحمد الحضري إن هذا التكريم يأتي عرفانا لمدينة طنجة وسكانها وفنانيها بجميل "المعلم" عبد الله الكورد، المعروف أيضا باسم "بلخير"، على الأغنية المغربية التراثية المتمثلة في موسيقى كناوة، التي ارتقت من إيقاعات محلية لتلامس العالمية بفضل مجهود مجموعة من الفنانين من قبيل المحتفى به.
وزاد حفل التكريم بهاء مع تجاوب جمهور المهرجان في منصة برج الحجوي بالمدينة العتيقة لطنجة مع الإيقاعات التي قدمها المعلم عبد الله الكورد وفرقته التي جابت حواري المدينة العتيقة قبل الوصول إلى منصة المهرجان لإشراك أكبر قدر من سكان المدينة مع هذه الموسيقى.
وبالرغم من تجاوزه لعقده السادس بأربع سنوات، يحتفظ عبد الله الكورد بكامل نشاطه فوق منصة العرض عبر المزاوجة بين العزف على آلتي الكمبري (الهجهوج) والقباقب والقيام برقصات تتطلب قوة عضلية ورشاقة لم يفقدهما المعلم بفضل عشقه لموسيقى "كناوة".
وتزامن هذا التكريم مع تكريم علم آخر من الموسيقى الأندلسية في متحف القصبة ويتعلق الأمر بالأستاذ الشيخ أحمد الزيتوني الذي يعتبر وجها بارزا لطرب الآلة بمنطقة الشمال وبالمغرب، وهو ما يجسد وفاء جمعية روافد موسيقية، المنظمة للمهرجان، للأسماء الكبيرة التي حافظت على الموسيقى التقليدية المغربية بمختلف أصنافها، كما صرح رئيس الجمعية ومدير المهرجان عمر المتيوي.
وكانت مجموعة "هو هور تو"، من جمهورية توفا التابعة لفدرالية روسيا، أحيت الجزء الأول من سهرة أمس الجمعة وقدمت للجمهور نمطا موسيقيا ينهل من التراث الفني لمنطقة آسيا الوسطى المتميز بالأنغام الهادئة والحضور المتميز للآلات الوترية.
ومن المنتظر أن يختتم المهرجان يوم غد الأحد بسهرة تحييها مجموعة "نيديالكوف" من بلغاريا والتي ستؤدي مقاطع من الموسيقى التقليدية لهذا البلد الأوربي، بالإضافة إلى المشاركة المتميزة للمغني الإسباني كيبا جانكيرا المنحدر من منطقة الباسك.
وأضحى هذا المهرجان رافدا مهما لإغناء المشهد الفني وطنيا ودوليا، وموعدا قارا إلى جانب العديد من الملتقيات الفنية التي تعنى بالموسيقات التقليدية عبر العالم، وهو ما تجسده مشاركة مجموعة فنانين من بلدان متعددة عبر العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.