وفاة المدير العام ل" شدى إف إم" إثر تعرضه لوعكة صحية    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بمؤسسات الائتمان    الدليل الكامل لاستئجار السيارات في دبي    اشتداد المنافسة بين المغرب و إسبانيا لاستضافة قاعدة عسكرية أمريكية.    دراسة: تغيرات "مخيفة" في قلب الأقطاب المغناطيسية لكوكب الأرض    هذا ماتضمنته رسالة عمدة سيول الأخيرة قبل انتحاره    الولايات المتحدة الأمريكية تمنح المغرب معدات وإمدادات طبية لمواجهة كورونا    عثمان الكبير يواصل عروضه القوية في الدوري الروسي    11 إصابة جديدة بكورونا فالعيون فيها 5 مهاجرين من جنوب الصحرا    حزب يثير الجدل بعد مطالبته بإلغاء عيد الأضحى    تكريم إن صح خبره فتلكم إحدى علامات الساعة.!!    خبر سار لعشاق الفن السابع.. القاعات السينمائية قريبة من فتح أبوابها    البي جي دي للجبهة الوطنية لإنقاذ ل"سامير": غادي نوقفو بجانب استمرار المغرب فامتلاك صناعة تكرير البترول والمنافسة فالسوق الدولية    إنتر ميلان مستاء من تعادله أمام فيرونا    محمد نوفل عامر يشارك في ندوة رقمية حول مستقبل المشهد السياسي بعد جائحة كورونا    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. حار عموما    كوميسير فكازا خرج على راسو . عرف بنت ودار معاها عقد زواج مزور على قبل الفيزا    بعد استقرار حالته.. عبد الجبار الوزير يدخل في غيبوبة ثانية    هدفي منشود    للمرة الثانية.. المغنية المغربية جنات حاملة    أمريكا تسجيل أكثر من 65 ألف إصابة بكورونا في 24 ساعة    فرنسا تعلن تسجيل 14 حالة وفاة جديدة بكورونا    زياش بهدي زميليه في "أياكس" هاتفي "آيفون 11 ذهبي"    أمرابط يلتحق بتدريبات نادي النصر السعودي بعد شفائه من كورونا    الاندبندنت: اتهامات للحكومة البريطانية ب"الاعتذار" للسعودية بعد فرض عقوبات    أولهاشمي: روح الشاعر تضيع في زمن الحروب والمجاعات والإبادة الإنسانية -حوار    سماع دوي انفجار جديد غربي العاصمة طهران    مسلمو الإيغور: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مسؤولين صينيين بسبب "انتهاكات" في شينجيانغ    مليون و300 ألف أمريكي طلبوا الحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي    "فريلانس.كوم" تنظم مسابقة أفكار للعمال المستقلين    العثماني: مشروع قانون المالية التعديلي تجاوب مع تطلعات واقتراحات القوى السياسية والاجتماعية والمهنية    فاس: وكالة حوض سبو تطلق حملة حول أخطار الغرق في السدود والوديان    وكالة فيتش تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى ( AAA السلم المحلي) بأفق "مستقر"    قضية حسابات"حمزة مون بيبي": شهادة طبية تؤجل محاكمة المغنية دنيا باطما وشقيقتها ومن معهما    "أغاني وإيقاعات أبدية" شعار الدورة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش    مراكش: 3 سنوات و5 أشهر حبسا نافذا لشبكة ترويج أقراص محظورة للإجهاض السري    مركز التنمية لجهة تانسيفت يكشف حصيلة برنامج النهوض بالتعليم الأولي بالوسط القروي    تيزنيت : جمعية "SOS أكلو " ترد على ما وصفته " مغالطات " مديرية التعليم في شأن توقف وتعثر أشغال بناء مركزية سوس العالمة بأكلو    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة ذ ، ادريس بوقاع رئيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين_ فيديو _ الجزء 1    مخطط طوارئ كوفيد-19 .. مكون جديد لدعم المقاولات الناشئة و تسهيل إعادة إطلاق أنشطتها    العثماني: جائحة كورونا متحكم فيها لكن الفيروس لم يختف    منتجع مازغان يخضع أزيد من 900 مستخدم لتحاليل كورونا لضمان السلامة الصحية للموظفين والزبناء    بكالوريا 2020 : هذه حقيقة إلغاء الدورة الاستدراكية و إعادة النظر في عتبة النجاح    التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا    ناصر بوريطة: السماح بولوج التراب الوطني ومغادرته "عملية استثنائية"    بعد تأكد خلو جسمه من "كورونا".. أمرابط يشارك في تدريبات النصر الجماعية    عاجل: تسجيل 4 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    شبيبة الأحرار ببني ملال تستضيف د. الشرقاوي السموني في الجامعة الجهوية    فيروس كورونا يقتحم مركبا للإصطياف ويلحق ضحايا جدد بقائمة المصابين بالوباء.    فينيسيوس بخير !    دنيا باطما تتغيب مجددا عن محاكمتها ودفاعها يتعهد بإحضارها للجلسة المقبلة -التفاصيل    تسجيل 308 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب والحصيلة ترتفع الى 15079 حالة    قمة مبكرة بين سان جرمان ومرسيليا مطلع موسم 2020-2021    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغاربة مليلية يثمنون قرار إرجاء اعتماد الورقة الخضراء
نشر في ناظور24 يوم 04 - 01 - 2010

عبّر عدد من ساكنة مدينة مليلية عن تثمينهم للقرار الأخير المتّخذ من لدن شفيق الصالوح، المدير الجهوي لجمارك الشمال الشرقي، بإرجاء تطبيق إجبارية الورقة الخضراء على السيارات القادمة من مليلية صوب النفوذ الترابي لإقليم النّاظور حاملة لوح ترقيم من جنس "إم إل"، إذ اعتبروا الإرجاء الذي طالت مدّته الشهرين، ببداية تنفيذ تنطلق من مارس 2010 عوض يناير من العام نفسه، أنّه التفاتة جديرة بالتقدير تجاه ساكنة مليلية المتشبّثة بزيارة ذويها بالناظور والنواحي بعيدا عن أي تعقيد.
كما طالبت ثلّة من المليليين المعبّرين عن تثمينهم لهذا القرار بفتح قنوات الحوار المتواصل من لدن الإدارة الجهوية للجمارك تسليطا للأضواء على بعض العراقيل التي تنال المتردّدين على المعبري بني انصار وفرخانة من هذه الفئة المعتزّة بمغربيتها كيفما كان الحال.
واعتبر التأجيل العمل بالبطاقة الخضراء ضمن الحالة المذكورة بمثابة انفراج ضمن الأزمة الحادّة التي تسبب فيها هذا القرار المعلن عنه قبل شهور بين الإدارة الجمركية الجهوية ببني انصار وجمعيات ممثلي سكان مليلية المجبرين على العبور المتراقص صوب التراب الإقليمي للناظور، حيث كان هذا القرار قد حضي بمواقف شجب وإدانة ودعوات للتراجع عنه اعتبارا، لما وُصف إذاك، ب "الطعن في انتماء الثغر المغربي المحتل للوطن الأمّ" و "استمرار الإجراءات الجمركية المغربية في أسبنة مليلية"، على حدّ تعبير المحتجين بمعبر باب مليلية وبوابة الإدارة الجهوية للجمارك ببني انصار.
وقد كان شفيق الصالوح، بصفته مديرا جهويا لجمارك الشمال الشرقي، قد دافع عن قراره بالتصريح عن كون "إدارة الجمارك لن تدخر أي جهد حتى يتم تطبيق هذا الإجراء التنظيمي بالشفافية والسرعة المطلوبتين"، قبل أن يضيف بأنّ تعميم "هذا الإجراء التنظيمي" على السيارات المرقمة ضمن فئة "إم إل" التي لم تتم معالجتها من لدن النظام المعلوماتي للجمارك في السابق، تمليه "متطلبات أمن وتعقب تحركات هذه السيارات"، حيث يتم استهداف الوقوف على التجاوزات الناتجة عن استعمال هذه السيارات من قبل أشخاص "لا تتوفر فيهم الشروط المطلوبة، ومنها على الخصوص، الإقامة في مدينة مليلية المحتلة". ، كما أوضح مدير الجمارك، إبّان خرجته الإعلامية المؤرّخة في أعقاب احتجاج المليليين يوم 24 أكتوبر المنصرم، بأنّ السيارات التي يملكها سكان هذا الثغر المحتل تستفيد من قبول مؤقت لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد، مشيرا إلى أن هذه المعاملة التفضيلية يتم تطبيقها على جميع السيارات سواء أكانت مرقمة في فئة "إم إل" أو تحمل لوحات في الفئة الإسبانية الجديدة، مشيرا إلى أنّ الأمر تمّ تضخيمه رغم كون الولوج لهذا النظام يتوقف على تعليل الإقامة في الثغر المحتل وبطاقة رمادية مسلمة بمليلية موقعة من طرف مصالح الجمارك المكلفة بتسليم التصاريح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.