آنا ماريا تروي المشاهد المرعبة التي اكتشفتها عن تجنيد البوليساريو للأطفال    ملف الصحراء المغربية يطير بالمبعوث دي مستورا من اسبانيا إلى روسيا    "ماذرسان" الهندية لصناعة أجزاء السيارات تستقر بطنجة    المغرب يستورد مليون طن من القمح الفرنسي    النمو النقدي فالمغرب.. حاجيات السيولة البنكية غادي ترتفع وأسعار الفائدة غادي تزاد ب37 نقط    المصارف اللبنانية تغلق أبوابها لأجل غير مسمى بعد توالي حوادث الاقتحامات    3.1 مليون عدد تذاكر كأس العالم وسيتم بيعها بالكامل    البطولة الاحترافية 2: برنامج الدورة 5    تشافي يستنجد بنجم مغربي جديد لتعزيز صفوف برشلونة    وفاة شخص كان رهن تدبير الحراسة النظرية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت.. رياح قوية بمنطقة طنجة    بعد يومين من موافقة مجموعة الجماعات على دعمها ماليا.. تلاميذ وطلبة ينجون من حريق التهم إحدى حافلات "ألزا" بطنجة    جوج مراكز بداو خدمتهم فالناظور.. واحد للأنكولوجيا ولاخر لتصفية الدم وأمراض الكلي وها شحال كلفو ديال لفلوس    البورصة تستهل التداول على وقع الانخفاض    التربية الوطنية : بلاغ جديد يهم الحركة الانتقالية 2023.    وسط إجراءات أمنية مشددة.. انطلاق أولى سهرات مهرجان "WECASABLANCA"    عودة مهرجان الفيلم العربي بالبيضاء بعد توقف    "الخطاط المغربي محمد تفردين يحصد جائزة الاتجاه المعاصر في ملتقى الشارقة للخط( الدورة 10)"    ناشط بيلاروسي ومنظمتان روسية وأوكرانية يفوزون ب"نوبل للسلام"    بايدن: بوتين لا يمزح عندما يتحدث عن استخدام السلاح النووي.. والبشرية تواجه خطر نهاية العالم    تقرير يرصد عمل الحكومة في سنتها الأولى ويوصي بحماية المستهلك وتطوير آليات التواصل    موقع Rue20 ينشر الجدولة الزمنية المقترحة لخطة إصلاح أنظمة التقاعد    فضيحة أمنية بسلا : مخبر يحمل سلاحا وجهازا لاسلكيا لإبتزاز ذوي السوابق بالمساطر الإستنادية    إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز منطقة للأنشطة الحرفية والصناعية بوزان    تورط في ابتزاز جنسي لامرأة بشيكات بدون رصيد..    أسعار النفط تواصل الارتفاع    أيوب الكعبي/منير الحدادي/ الأخوين مايي/ خارج حسابات وليد الركراكي في المونديال    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    مكانة الفلسفة داخل العالم وخارجه حسب ملاحظات جان باتوشكا    البرنامج الثقافي للمعرض الجهوي 12 للكتاب لجهة الشرق    فضيحة.. تغطية رسمية لرفع إشارة عبدة الشياطين بمهرجان البولفار    عُمان تستضيف حفل توزيع جوائز الآغا خان للموسيقى والحفلات الموسيقية المصاحبة    الجائزة الأدبية الفرنكوفونية الإقليمية "خيار غونكور للشرق" تطلق دورتها ال11    الركراكي يعثُر على ورقة رابحة قبل مونديال قطر    ضربة قاسية لأسامة الإريسي    حركية مطارات المملكة لن تتوقف بفضل تدخل أخنوش وتكليفه السكوري وعبد الجليل بفتح باب الحوار    الجزائر تصم آذانها عن دعوات المجتمع الدولي لوقف تجنيد الأطفال على أراضيها    حقل كاريش: ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان محور صراع داخلي إسرائيلي    المغرب: برلمانيون يقترحون نظام التعويض عن " الشوماج"    إسدال الستار على قضية العمدة المتابع من أجل تهمة "غسل الأموال"، وهذا ما قررته المحكمة    مقاولون مغاربة ببلجيكا ينوون استثمار 2 مليار أورو في المغرب    حقوقيون يعلنون تضامنهم مع" أوزين" وضد شكاية "حماية المال العام"    القوات المغربية تعتزم اقتناء سرب من مروحيات النقل والاستطلاع.. وأربع شركات عالمية تُقدم عروضها    واش دراجي كاسول ولا كذاب؟. المعلق الجزايري نشر معلومة مغلوطة ومغربي فرشو وقراه مزيان – فيديو    المجلس العلمي المحلي للجديدة ينظم نشاطا حول السيرة النبوية ويكرم بعض القيمين الدينيين    سامي عامري يكتب: عدنان إبراهيم.. لماذا اقشعر جلده؟! (فيديو)    عمدة طنجة ينجح في افشال مخططات نسف دورة أكتوبر    موعد مباراة برشلونة القادمة ضد سيلتا فيجو والقنوات الناقلة لها    إقالة قائد جيش إثر عرضه الزواج على ميلوني.. رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة    خارجية روسيا: الغرب يشعل حربا نووية بيدي زيلينسكي    تسجيل 18 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    المغرب يُسجل 18 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    لا وجود بيننا لمغربي عدو للمرأة    أخصائي نفسي ل "رسالة 24" التفكير المفرط يؤدي لأمراض نفسية وعضوية    وزارة الصحة ترصد 170 مليار لتأهيل بنايات المستشفيات الجامعية بالمغرب    الصحة العالمية: قلق بشأن تزايد حالات الإصابة بالكوليرا في العالم    مصر.. وفاة "أستاذ للرياضيات" أثناء إلقائه حديثا نبويا في طابور الصباح (صور)    الداعية العمري يثير جدلاً واسعاً بدعوته إلى تدريس "الفيزياء المسلمة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بايتاس: المستقبل سينصف الحكومة ولن نرهن مستقبل الأجيال القادمة
نشر في زنقة 20 يوم 25 - 06 - 2022

قال مصطفى بايتاس، الوزير وعضو المكتب السياسي لحزب "التجمع الوطني للأحرار"، أن المستقبل سينصف الحكومة التي ‏يرأسها عزيز أخنوش، مؤكدا أن الحكومة الحالية تشتغل بعينين إثنين، الأولى منصبة على إصلاح قطاعات الصحة والتعليم ‏والتشغيل ودعم الاستثمار، وأخرى منصبة على تدبير انعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية على المغرب
.
وأشار بايتاس، الذي كان يتحدث، زوال اليوم السبت من مدينة العيون، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي لحزب "الأحرار" ‏بجهة العيون الساقية الحمراء، أن الحكومة لن تتخذ تدابير ترهن بها مستقبل الأجيال القادمة، في إشارة منه إلى اللجوء للاستدانة ‏الخارجية لمواجهة تحديات الأزمة، مؤكدا في ذات السياق أن الحكومة ورغم أنها تتخذ في ظل الظرفية الراهنة قرارات صعبة ‏ومرة، غير أن المغاربة يتفهمون سياقها
.
وأكد ذات المتحدث أن "الحكومة الحالية جاءت في سياق صعب، لكن مكيخلعناش"، على حد تعبيره، مخصصا حيزا مهما من ‏كلمته للحديث عن ارتفاع أسعار الطاقة على المستوى العالمي، مما له من انعكاسات على المستوى الوطني .
وقال في هذا الصدد: "... بخصوص سعر الغازوال، فهو يبلغ يوم الثلاثاء الماضي في روتردام 1447 دولارا للطن، علما أن طن ‏المحروقات يتضمن 1198 لترا، وبما أن سعر صرف الدولار مقابل الدرهم يصل إلى 10.08، فهذا يعني أن سعر لتر واحد من ‏الغازوال في روتردام يصل إلى 12 درهما، من دون أن نضيف إليه تكلفة التنقل، والتخزين، ثم ضريبة الاستهلاك والضريبة على ‏القيمة المضافة، إضافة إلى هامش الربح بالنسبة للمستورد ثم هامش الربح بالنسبة للبائع"، مشددا على أن "الحكومة تدبر هذا الملف ‏بكل شفافية ".
وبخصوص النقاش الدائر حول مصفاة لاسامير، يقول ذات المتحدث، الذي يشغل كذلك مهام الناطق الرسمي باسم الحكومة: "ليس ‏للحكومة مشكل في إعادة تشغيل المصفاة، لكن من سيعطينا 4500 مليار سنتيم، وهي كلفة مديونية لاسامير"، مؤكدا في ذات الصدد ‏أن المصفاة يمكن أن تلعب دورا في الأزمة الحالية، لكنها لن تحلها بنسبة 100 في المائة .
وفي ما يتعلق بالنقاش الدائر حول دعم الدولة لأثمنة المحروقات، كما كان معمولا به قبل سنوات في إطار صندوق المقاصة، يعلق ‏بايتاس: "... الأمر سيكلفنا 65 مليار درهم، وإذا تم ذلك فالحكومة لا يمكن أن تفي بالتزاماتها في ما يتعلق بالصحة والتعليم والتشغيل ‏والاستثمار". وأشار في ذات السياق أن الحكومة في الأشهر الأخيرة جنب من الضريبة على الاستهلاك المفروضة على ‏المحروقات، حوالي 1.3 مليار درهم، وفي مقابل ذلك بلغ الدعم المخصص لمهنيي النقل 1.4 مليار درهم .
وشدد بايتاس على أن الحكومة وفي إطار دعم القدرة الشرائية لعموم المغاربة، تقوم بدعم استيراد القمح اللين، حتى يبقى ثمنه ‏مستقرا، مشيرا أن الحكومة في وقت سابق كانت تجني من الضريبة على استراد القمح سنويا حوالي 800 مليون درهم، وقامت بعد ‏ارتفاع ثمنه في السوق الدولية، بإعفاء المستوردين من أداء هذه الضريبة، كما أنها تقوم حاليا بدعم المستوردين ب 200 درهم ‏للقنطار الواحد، حتى يبقى ثمنه مستقرا في السوق المحلية .
وفي ما يتعلق بدعم سعر غاز البوتان، أكد أن الثمن الحقيقي لقنينة غاز البوتان التي يبلغ ثمنها المدعم حاليا 40 درهما، يتراوح ما ‏بين 140 و 150 درهم، مشيرا أن 8 ملايين عائلة مغربية تستعمل الغاز في بيوتها وتستفيد جميعها من الدعم .
بخصوص النقاش الدائر حول ارتفاع أثمنة الكتب المدرسية، أكد أن ثمنها لن يلمسه أي زيادات في الموسم الدراسي المقبل، مشيرا ‏أن الناشرين تواصلوا مع الحكومة، بغرض الرفع من أثمنة الكتب المدرسية نتيجة ارتفاع أثمنة الورق دوليا، وقال: "الكتاب مغديش ‏يتزاد وغيبقا فنفس السعر ديالو ".
وفي سياق متصل ذكر بايتاس بمجموعة من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل دعم المقاولات في هذه الظرفية الصعبة، ‏مشيرا على وجه الخصوص إلى منشور رئيس الحكومة حول الصفقات العمومية، إضافة إلى إرجاع الدولة ل 13 مليار درهم ‏كمتأخرات للمقاولات بخصوص الضريبة على القيمة المضافة .
وفي الشق الاجتماعي، أكد عضو المكتب السياسي ل "الأحرار" أن الحكومة خصصت 6 ملايير درهم لأداء ترقيات الموظفين، بعد ‏تجميدها لمدة سنتين، مشيرا أن الحكومة تريد تقوية العرض التعليمي، من خلال إعادة النظر في المنظومة التعليمية، إضافة إلى ‏الاهتمام بقطاع الصحة، كما تركز أيضا على تعميم التأمين الاجباري على المرض لعموم المغاربة مع نهاية العام الجاري.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.