عزيز أخنوش : ميزانية الاستثمار ديال وزارة الفلاحة غاديا توصل ل 14.8 مليار درهم ف2021.. تزادت ب 14 فالمائة مقارنة ب 2020    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان عن 94 عاماً بكورونا    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق "جيسكار ديستان"    تعادل دورتموند ولاتسيو يؤجل الحسم في المجموعة السادسة من التشامبيانزليغ    480 مليون سنتيم قيمة حافلة ش.المحمدية الجديدة    "سوبر هاتريك" جيرو يقود تشيلسي لاكتساح إشبيلية برباعية في دوري الأبطال    بني ملال.. السلطات تستنفرعناصرها لمواجهة موجة البرد في المناطق الجبلية    هل يتوقف "كوفيد-19" أم يستأنف الانتشار بحلول السنة المقبلة؟    حصيلة كورونا فالجهات.. 11 ماتو فكازا و376 براو فالشمال.. وها الجهات اللي فيها اقل عدد دالحالات النشطة    سليم الشيخ يكشف عن نهاية تقديم النشرات الإخبارية على "دوزيم 2M"    المدير العام لقناة "دوزيم" يعلن عن نهاية نشرات الأخبار    في اخر محادثة له مع أبرون ‘"أبرهون انت بمثابة ابي واطلب منك الدعاء لي "    تغيير كمية من الكوكايين بمادة "الجبس" خلال عملية الإتلاف    مغربيات يتابعن مرتزقة ‘بوليساريو' أمام القضاء الفرنسي بعد اعتداءات وقفة باريس    دوري أبطال أوروبا : برشلونة يحقق العلامة الكاملة بفوز كبير أمام فرينكفاروزي    المرزوقي: نظام ‘تبون' المتهالك يبيع الوهم لمحتجزي تندوف.. وسقف المغرب يجمع كل الصحراويين    تطورات جديدة في قضية العثور على جثة أربعيني بإحدى الآبار ببرشيد    العيد الوطني ال49 لدولة الإمارات يستحضرُ علاقات الرباط وأبوظبي    فيروس كورونا يواصل حصد أرواح الأطباء بجهة سوس ماسة.    هذا هو جدول أعمال الجمع العام الإستثنائي للرجاء البيضاوي    الكركرات: الرأس الأخضر تدعم القرار "الشرعي " للمغرب لإرساء حركة تنقل الأشخاص والبضائع    362 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    "لارام" توفر تغطية دولية مجانية للإصابة بالفيروس    عجلات شاحنة تسلب حياة امرأة في العقد الرابع    مشاريع تنموية بإقليم الحوز لمواجهة موجة البرد    ألمانيا تدعم جهد المغرب ضد الوباء بملايير الدراهم    اليابان تمنح المغرب قرضا ب200 مليون دولار لمواجهة "كورونا"    اللجوء إلى القضاء الفرنسي على خلفية قيام موالين ل "البوليساريو" بالاعتداء على نساء مغربيات خلال مظاهرة بباريس    البيضاء.. شعارات قوية للأساتذة المتعاقدين وسط إنزال أمني مكثف    حلا الترك ترفع دعوى ضد والدتها… الأم: لست راضية من لقاء مصطفى الآغا    سابقة عالمية..سنغافورة ترخص لبيع لحم دجاج اصطناعي    من تنظيم غرفة الصيد المتوسطية.. استفادة 200 بحار وعائلتهم من حملة طبية لتصحيح النظر بالشماعلة    المكتب الوطني للسياحة ينظم جولة بجهات المملكة لدعم مخطط إنعاش السياحة    مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بليبيا يتمسكان بالعمل بموجب الآليات التي نص عليها الاتفاق السياسي    إصابة شخصين جراء حادث طعن في هولندا    الأسر والمؤسسات التعليمية مدعوة لتوعية أفضل للشباب بداء فقدان المناعة المكتسبة    خسارة جديدة لمدريد تعقد مهمة مواصلته رحلة دوري الأبطال    حزب التقدم والاشتراكية يوجه نداء حارا وقويا لكافة المواطنات والمواطنين من أجل الإقبال العارم على التسجيل في اللوائح الانتخابية    عاجل| 4346 إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تقفز إلى 364190    منح أول ترخيص باستخدام اللقاح الألماني-الأمريكي المضاد لكورونا    أنس الباز: أنا الممثل المغربي الوحيد المرشحة ثلاثة من أفلامه للأوسكار    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    السلطات الألمانية تقول إن منفذ حادث الدهس "مريض نفسي وكان مخمورا" وحصيلة القتلى ترتفع إلى 5 أشخاص    الحكومة البريطانية تمنح الترخيص للقاح فايزر وبايونتيك المضاد لكوفيد-19    هذه توقعات الطقس بجهة طنجة وباقي جهات المملكة اليوم الأربعاء    مسلسل أمريكي مستمر منذ 47 عاماً يبلغ حلقته رقم 12000    الشرقاوي: سؤالي إلى الدكتور المهدي بن عبود رفع بي الأرض إلى ما فوق قمة الهملايا    محمد أبرهون في ذمة الله بعد صراع مرير مع السرطان    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    الشاعر سرحان يحتفي من "برج مراكش" بعبقرية "اللغات المغربية"    مشروع سينمائي يُعَبد "طريق الذهب" ويبعث سجلماسة من الرماد    فيلم «التكريم» .. دراما اجتماعية فكاهية تسائلنا؟    تخفيضات كاذبة تقلّص إقبال المغاربة على عروض "البلاك فرايداي"    لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    النسب بالفطرة ومن الشرع    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فعاليات اللقاء الجهوي حول حماية حقوق المستهلك بمدينة الجديدة.
نشر في الشرق المغربية يوم 15 - 03 - 2013

نظمت مندوبية التجارة والصناعة بالجديدة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجديدة وجمعيات حماية المستهلك، لقاء جهويا بمناسبة اليوم الوطني لحماية المستهلك بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجديدة يوم الأربعاء 13 مارس 2013.
وقد عرف هذا اللقاء الجهوي المنظم تحت شعار :"جميعا من أجل حماية حقوق المستهلك الاقتصادية وفي التمثيلية والإصغاء إليه"، حضور السيد رفيق بناصر رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجديدة ومنذوب التجارة والصناعة بالجديدة و منذوب التجارة والصناعة بأسفي والسيد منصف مديح عن جمعية (إنيكنسوم) بالجديدة والسيد البشير بولخير عن جمعية دكالة لحماية المستهلك بسيدي بنور والسيد عبدالرحمان ديبي عن جمعية الدفاع عن المستهلك بالجديدة والسيد حسن الحاتمي عن جمعية الانصاف لحماية المستهلكين المتحدين بأزمور والدائرة، بالإضافة إلى ممثلة الاتحاد الوطني لنساء المغرب بالجديدة ممثل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء وكذا فعاليات اقتصادية وجمعوية بجهة دكالة عبدة.
بداية، أبرز السيد رفيق بناصر رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجديدة مميزات قانون 31.08 المتعلق بتحديد تدابير لحماية المستهلك، والمتمثلة في الحق في الاختيار حيث يضمن هذا الحق للمستهلكين الحرية في الشراء وفقا لإحتياجاته وموارده، وفي الحق في الإعلام حيث يلزم هذا الحق المورد للمنتوجات والخدمات بتزويد المستهلكين بجميع المعلومات اللازمة قبل ابرام عقد البيع، وفي الحق في التراجع حيث يمنح هذا الحق للمستهلك في بعض الحالات إمكانية تغيير قراره بالتعاقد، وفي الحق في الاصغاء إليه وتمثيله حيث يتيح هذا الحق للمستهلكين في حالة نزاع مع أحد الموردين أن ينصح أو يوجه وأن يكون ممثلا من قبل جمعية لحماية المستهلك، وفي الحق في حماية حقوقه الاقتصادية لاسيما فيما يتعلق بالشروط التعسفية وببعض الممارسات. كما اعتبر السيد مندوب التجارة والصناعة بالجديدة أن مسألة حماية المستهلك مسألة جماعية، وأن الحكومة المغربية بصدد إخراج المرسوم التطبيقي قصد تفعيل قانون 31.08 وكذا إخراج صندوق دعم جمعيات حماية المستهلك، بالإضافة إلى خلق بوابة إلكترونية قصد تحسيس المستهلك المغربي بحقوقه وواجباته.
هذا، وقد عرف هذا اللقاء الجهوي الذي قام بتأطيره مندوب التجارة والصناعة بآسفي، مداخلة ممثلة الاتحاد الوطني لنساء المغرب بالجديدة التي ركزت من خلالها على أدوار ومجالات تدخل الاتحاد خاصة في ميدان حماية المستهلك المغربي، وذلك بشراكة وتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة. كما أبرز السيد منصف مديح عن جمعية (إنيكنسوم) بالجديدة المهام التي يقوم بها شباك المستهلك مع رصد حصيلة الشباك بإقليم الجديدة.
من جانبه، تطرق الأستاذ رشيد وهابي المحامي بالجديدة إلى مميزات وثغرات القانون 31.08 المتمثلة في تجميع وتوحيد المقتضيات القانونية السابقة، والتنصيص على حق التراجع كحق جديد، وإعطاء لقاضي المستعجلات قصد التدخل العاجل مثلا في تأخير دفوعات القروض في حالة استحالة أدائها، والتنصيص على حقوق جديدة كالاعلام والاختيار...، والتنصيص على حق الجمعيات بالاعلان على ضمان حقوق المستهلك، واتحاد الجمعيات وكذا رفعها للدعاوى القضائية، ومنح الامكانية للجمعيات أو الجامعة الوطنية للجوء للمحكمة قصد تغيير الشرط، وامكانية رفع الدعوى بسكنى المستهلك أو المكان الذي وقع فيه الضرر. أما في مايخص الثغرات القانونية، فقد أبرز الأستاذ رشيد وهابي عدم التنصيص على حل النزاعات بشكل حبي عوض اللجوء إلى القضاء، وغياب المقتضيات الزجرية الواضحة نتيجة الاحالات القانونية الكثيرة، وحرمان الجمعيات من إقامة الدعاوى بإسم المستهلك سوى الجمعيات ذات المنفعة العامة، وعدم التنصيص على قضاء وضابطة قضائية مختصتين وكذا حدود العمل والتعاون بين الشرطة القضائية والمحاكم، وغياب نصوص تطبيقية رغم مرور سنوات على دخول القانون حيز التطبيق، والتنصيص على آليات قصد التحسيس بواجبات وحقوق المستهلك، وانخراط الإدارة ومراكز التكوين الجامعية في التكوين والتأطير في مجال الاستهلاك.
وفي معرض حديثه عن حماية المستهلك من خلال المسؤولية الاجتماعية للمقاولة، ذكر السيد شمس الدين ماية أستاذ باحث بالكلية متعددة التخصصات بأسفي بالمواصفات الدولية للجودة في مجال حماية المستهلك، والمتمثلة في الحكامة الجيدة وفي حقوق الإنسان وفي السلامة والصحة وفي البيئة. وتتمثل طرق تنزيل هذه المواصفات، يضيف شمس الدين ماية، في حماية المستهلك في إطار المقاولة المواطنة، وحماية سلامة وصحة المستهلك، والاستهلاك المستدام، والخدمة بعد البيع ومصاحبة المستهلك، وحماية المعطيات والحياة الخاصة للمستهلك، ودمقرطة الاستهلاك، وتحسيس وتكوين المستهلك، وطرق وكيفية تنزيل حماية المستهلك في إطار المقاولة المواطنة، ووجود الشفافية في الخدمة أو المنتوج الذي يربط المقاولة والمستهلك. كما ركز الأستاذ البشير بولخير عن جمعية دكالة لحماية وتوجيه المستهلك بسيدي بنور، في مداخلته على الجانب القانوني للشرط التعسفي، وأن قانون 31.08 ينص على شروط حماية المستهلك من الشروط التعسفية، بحيث أن الشرط التعسفي هو إخلال بواجبات وحقوق المستهلك. ويختتم مداخلته حول ضرورة لزوم كل العقود بقانون 31.08 وكذا كيفية إبرام العقود وما يترتب عنها من أشكال تعسفية قد تخل بشروط العقد.
وقد أوضح السيد عبدالرحمان ديبي عن جمعية الدفاع عن المستهلك بالجديدة أسباب نزول قانون 31.08، والمتمثلة أساسا في إنفتاح الاقتصاد الوطني على الاقتصاد الدولي، وبالتالي ضرورة إعمال قوانين جديدة في المعاملات التجارية تستجيب للمقتضيات والمعايير الدولية. كما تطرق عبدالرحمان ديبي للمقتضيات والتدابير القانونية التي تمنح صفة المنفعة العامة للجمعيات العاملة في مجال حقوق المستهلك.
وقد اختتم هذا اللقاء الجهوي حول حماية حقوق المستهلك بشهادة ممثل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة، والتي أبرز من خلالها دور الوكالة في التنمية المحلية بالإقليم، والمتمثلة في إنشاء وصيانة البنيات التحتية الضرورية وكذا الخدمات التي تقدمها الوكالة. وقد بلغت استثمارات الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة 9 مليون درهم. أما في مايخص الشق التجاري، فقد تم إحداث برنامج إعلامي لتمكين المستهلكين من أداء الواجبات المستحقة للوكالة على المستوى المحلي والوطني وكذا الدولي.
وتجدر الإشارة في الأخير أن جل المداخلات قد اعتبرت أن المتعاقد هو الذي يلجأ إلى القضاء، في حين أن المستهلك لا يلجأ إليه، مما يبرز العلاقة اللامتكافأة بين المتعاقدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.