العنصر يحسم الجدل ويعلن ترشحه لقيادة “السنبلة” لولاية تاسعة..وهذه مستجدات الحركة    النقابة الوطنية ديال صناعات البترول مزالة محيحة على الحكومة وها باش كتطالب    ترامب: روحاني رجل ودود لكن لا خطط للقائه    ميلنر يسخر من صلاح بعد الفوز بجائزة بوشكاش    مدة غياب إيسكو تصدم لاعبي ريال مدريد    مفاجأة من كلوب قبل مواجهة تشيلسي    هذه أرقام المرابط مع اتحاد طنجة    أمزازي ينهي نقاش الدارجة: لا مكان للعامية في المقررات الدراسية    الكشف عن هوية صاحب فانطوم "الفقراء"    أمن مراكش يفك لغز العثور على جثة سائقة طاكسي    وزارة الصحة تخرج عن صمتها بخصوص انتشار داء “الليشمانيا” بزاكورة    السفير الفرنسي السابق بالجزائر: البوليساريو دمية في يد النظام الجزائري، والفساد طال حتى عائلة بوتفليقة    بوريطة يدعو إلى إصلاح مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي لتحقيق السلام الافريقي    جيروم فالك يفجر فضيحة أخرى من فضائح الفيفا    غاموندي ل" المنتخب": لم أتوقع الفوز على الجيش بهذا السيناريو    نقابة UMT تدين سلوكات مدير الدراسات بالمعهد المتخصص للفندقة والسياحة بالمضيق    أزمة الأغلبية تتشعب..الأحرار يدعو PJD إلى مواجهة “مكشوفة”..وبيتاس: دخونا الحكومة قرار سياسي وليس صدقة!    هذا ما قررته المحكمة في ملف البرلماني الحواص “مول 17 مليار”    حريق يلتهم 20 محلا تجاريا في سوق بالدارالبيضاء    أكادير: وضع حد لنشاط عصابة “الأخوين” المتورطة في قضايا إجرامية خطيرة، وهذا ما حجز بحوزتهما:    إرساء عدالة اجتماعية “أفضل” يشكل أحد العوامل الرئيسية للتماسك الاجتماعي    لاعب انييمبا النيجيري: "الرجاء قوية لكننا نطمح في رفع علم نيجيريا عاليا"    رسميًا.. تركي آل الشيخ ينسحب من الاستثمار بمصر ويسوق لاعبي بيراميدز    الرئيس الفلسطيني .. رسالة عرفان وتقدير إلى جلالة الملك    إطلاق سراح ملكة جمال المغرب التي قتلت شخصين بمراكش‎    البحث عن «إسلام فرنسي»    الجزائر تنفي توقيف الغاز عن المغرب بسبب الأزمة بين البلدين    الملك: مانديلا رسول السلام والتفاهم بين الأمم    "حجب الثقة" ينهي مهام الوزير الأول السويدي    تكريم برادة بخريبكة    مبيعات «طاقة مروكو» تفوق 4 ملايين درهم في منتصف 2018    المجلس الاقتصادي والاجتماعي يشرح أسباب فشل النموذج التنموي: أبرز تجلياته تدني الأداء على مستوى التشغيل والتصنيع ووتائر النمو    بعد قرارها بإحصاء الأئمة الذين يتوفرون على حسابات على مواقع التواصل.. وزارة الأوقاف توضّح    7 أفلام تتنافس للظفر بجوائز المهرجان المتوسطي للسينما والهجرة بوجدة‎    الجزء الرابع من “حديدان”    حول مهرجان الفيلم الفرنسي    فلامنكو المغرب    «ماروكوميك» المعرض الوطني الأول للأشرطة المرسومة في رواق المكي مغارة بتطوان    رفيق بوببكر يقصف جبهة المنتج التائب مصطفى يدين‎    ترامب يتغزل في “جونغ”: كيم زعيم “منفتح جدا” و”رائع”    "الليشمانيا" يجتاح من جديد زاكورة.. وأسر تمنع أبنائها من الذهاب للمدارس    لجنة الصيد البحري فالبرلمان الأوروبي عيطات على المغرب على ود اتفاقية الصيد (وثيقة)    طقس الثلاثاء.. استمرار موجة الحرارة وزخات رعدية بهذه المناطق    بوجدور.. توقيف شخص للإشتباه في تورطه في الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المفضي الى الموت    انطلاق المعرض الجهوي التاسع للكتاب بالداخلة غدا    أطباء يحذرون من "خطأ بسيط" قد يسبب العمى    حدث في مثل هذا اليوم: محاولة اغتيال خالد مشعل بالأردن    ألمانيا تستعد للحسم في جدل ترحيل طالبي اللجوء    هاد العلماء غايحمقونا. قاليك السكر مزيان لمحاربة السمنة!    رفضوا مقترح زيادة 
بين 4500 و6500 درهم.. الربابنة يصوتون ضد الاتفاق الموقع مع “لارام”    ثغرة في فايرفوكس تغلق المتصفح والجهاز المستخدم    أنشطة القطاع الموازي تهدد عشرات "شركات البلاستيك" بالإفلاس    علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي    الفقيه المقرىء الجليل أحمد المودن الحميموني إلى رحمة الله    دولة هجرية    حول صيام يوم عاشوراء والاحتفال به    جواد مبروكي يكتب: الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره "قدرٌ الهي"    الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره “قدرٌ الهي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلومبرغ: انهيار وشيك لأكبر امبراطورية اقتصادية في دبي
نشر في تليكسبريس يوم 18 - 06 - 2018

كشف تقرير لكالة “بلومبيرغ” الامريكية عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها عاصمة الإمارات الاقتصادية “دبي”، مشيرة إلى الانهيار لإمبراطورية عملاق الاستثمارات البنكية، عارف نقفي، المدير التنفيذي لشركة أبراج “كابيتال” البنكية، التي تتخذ من دبي مقرا لها.

وقالت الوكالة في تقريرها، إن الشركة التي أسسها رجل الأعمال الباكستاني منذ 15 سنة تعاني من أزمة سيولة حادة قد تعصف بها وتلقي بها إلى حافة الإفلاس.
وأوضحت الوكالة أن العديد من المستثمرين الذين ضخوا أموالهم في صندوق الرعاية الصحية الذي تديره هذه الشركة، الذي تبلغ قيمته حوالي مليار دولار، سئموا من مماطلة نقفي ووعوده الزائفة بتلافي آثار الأزمة الحالية وتداركها في القريب العاجل.
والجدير بالذكر أن لائحة كبار المستثمرين في هذه الشركة المتهاوية تضم مؤسسة بيل ومليندا غيتس، التي ترجع ملكيتها لأحد أغنى الرجال في العالم، بيل غيتس، وزوجته مليندا.
وأوردت أن كبار المستثمرين تفطنوا إلى أزمة نقفي التي تزداد تشعبا يوما بعد يوم، وارتأوا توظيف محاسبين ماليين مختصين من أجل البحث في وجهة الأموال التي خسرها نقفي، التي سبق لهم ضخها في حسابات الشركة البنكية المرموقة على مدى عدة سنوات.
ويواجه رجل الأعمال الباكستاني تهما كثيرة متعلقة بسوء إدارة الأصول الاستثمارية الخاصة بالعملاء، ناهيك عن أن وجهة الأموال الضائعة لا تزال غير معلومة إلى حد الآن.
وأشار الموقع إلى أن أصول هذه الأزمة تعود إلى شهر يناير من السنة الحالية، عقب إعلان شركة أبراج القابضة عن عملية هيكلة شاملة تتضمن تصفية أصولها في دبي ومغادرة البلاد بعد تنامي مستويات التضخم المالي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويبدو أن الأزمة الاقتصادية تقع على مستوى الصندوق الاستثماري للرعاية الصحية.
وبالرجوع إلى عدة تقارير نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال”، يتحمل كبار المسؤولين في شركة “أبراج” مسؤولية هذا السقوط المدوي.
وبينت الوكالة أن نقفي حاول التكتم عن الأزمة التي تعاني منها شركته، والتزم الصمت حول مسألة تنامي الديون وتناقص حجم الاستثمارات الخارجية، وقد شمل هذا التوجه عدة إجراءات؛ مثل طرد بعض العمال لخفض التكاليف والحد من خسارة الأموال.
أما فيما يتعلق بالأسهم الخاصة التي كانت السبب في سقوط نقفي، صرح علي السليم، المؤسس المشارك في شركة “أركان” الاستثمارية، أن “الأسهم الخاصة لا تزال صناعة ناشئة في المنطقة، لذلك من المؤسف أن نرى أكبر اسم مختص في الاستثمار في هذه الصناعة يتهاوى بهذا الشكل”.
وتطرق التقرير إلى الأثر الكبير الذي سيخلفه انهيار الشركة، التي تدير أصولا تتجاوز قيمتها 13 مليار دولار، حيث يخشى مسؤولون حكوميون إماراتيون على سمعة الإمارات العربية المتحدة ومكانتها كوجهة رائدة في مجال الاستثمارات المتعلقة بالأسهم الخاصة، وجميع فئات الأصول المالية الأخرى.
وأضاف السليم أن الشرق الأوسط يطمح ليصبح وجهة رئيسية لإدفاق الاستثمارات الأجنبية العالمية، ومن شأن هذه الأزمة المالية أن تزعزع عرش الإمارات العربية المتحدة، الدولة الرائدة في استقطاب الاستثمارات الخارجية.
وأشار الموقع إلى المجهودات التي بذلها نقفي في السابق للقيام بقفزة نوعية في مجال الاستثمارات المتعلقة بالأسهم الخاصة، من خلال الاستخدامات الثورية للأصول المالية واستثمارها في أسواق ناشئة وواعدة في كل من إفريقيا الغربية ودول شرق آسيا. ومنذ تأسيس الشركة سنة 2002، تتالت الصفقات الناجحة التي أبرمها رجل الأعمال الباكستاني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.