مهرجان الفنون الإسلامية ينطلق الأربعاء تحت شعار "مدى" و دولتا بيلاروسيا وأستراليا تشاركان للمرة الأولى    الجمعيات العامة بالمحاكم ..عود على بدء    المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله يطالب برفع الضرر من معمل لتدوير العجلات    زخم إضراب وسائل النقل العام يضيق الخناق على الحكومة الفرنسية    قطب الاحتياط بCDG يطلق سباق الابتكار.. أول برنامج للابتكار المفتوح    استبعاد ميسي من قائمة برشلونة لمواجهة إنتر ميلان    بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان..رفاق الغالي: الجو العام موسوم بالتردي المتزايد.. وحرية الصحافة تواجه الاعتداء والحصار    العثماني بمجلس المستشارين لمناقشة السياسة العامة للحكومة في مجال حقوق الإنسان    تنظيم المعرض الدولي الأول للأركان بأكادير    تلميذ يرفع حصيلة المنتحرين إلى 32 في شفشاون‬    منظمات أممية تكشف حصيلة زواج القاصرات بالمغرب.. القضاة سمحوا بزواج 85% من الطلبات المعروضة بين 2011 و2018    وفاة المخرج السينمائي المصري سمير سيف    هذا ما قرره طاليب قبل مواجهة الوداد    هل يظهر الحافيظي في مباراة المغرب التطواني؟    فوزي لقجع: مركب محمد السادس هو بيت لعائلة كرة القدم الوطنية    تغزية    بلجيكا تمنع ازيد من 220 مغربيا للدخول الى اراضيها رغم حصولهم على تأشيرات شينغن من دول اخرى    بركان نيوزيلندا يسفر عن 5 قتلى و8 مفقودين    ما وراء زيارة وزير الخارجية الأمريكي للمغرب    اعتقال تلميذ أبلغ الأمن كذبا عن وجود قنبلتين ناسفتين بمنزل أحد الأشخاص    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع انخفاضا في درجات الحرارة يصل إلى 2 تحت الصفر    بعد ثبوت متاجرته بملف معتقلي الحسيمة.. مناضلو الريف يطردون الزفزافي الأكبر شر طردة والأخير يصفهم بالسفهاء والخونة    بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. دعوات للاحتجاج للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف    أحصنة من قلق…    طَريقُنا إلى مكَّةَ.. .    أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي    المنظمات غير الحكومية المغربية تترافع في مدريد دفاعا عن المناخ في مؤتمر كوب 25    مركب محمد السادس لكرة القدم معلمة رياضية كبرى تجسد الاهتمام الملكي الموصول بقطاع الرياضة    في ذكرى رحيل الطبيبة المقتدرة زهور العماري    الترقية بالشهادات حق أم هدر للزمن المدرسي؟    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    حسن حمورو يكتب: تشويش على معركة البناء الديمقراطي    ذهبية للمغربي عطاف في بطولة دولية للجيدو بماليزيا    وفاة سيدة وجنينها بالمستشفى الإقليمي بأزيلال    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    كارمين مستغربة إهمال المعنيين    باحثون ألمان: المداومة على هذه الأطعمة قد يصيبك بالسرطان    الإنصاف: الغائب الأكبر في مشروع قانون المالية 202    مجهولون يرشقون حافلة رجاء بني ملال بالحجارة في طنجة    “عاشقة”، و”لا تقل… شئنا!”    بعمر 34 عامًا.. الفنلندية “مارين” أصغر رئيس حكومة في العالم    المجلس الإداري للاماب يصادق على ميزانية للفترة 2020-2022    مديرية وزان: ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية: تخليد اليوم العالمي للسيدا    فرنسا: إضراب مستمر لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد    105 ألف متفرج حضروا الدورة ال 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    المغرب في المركز 121 عالميا في مؤشر التنمية البشرية ل 2019    استبعاد روسيا من المنافسات الدولية لمدة 4 أعوام بسبب المنشطات    كلمة سلال أثناء المحاكمة: أنا لست فاسدا ولم أسرق فرنكا واحدا (فيديو)    غرفة التجارة بطنجة تفتح أبوابها أمام المستثمرين المصريين من خلال إتفاقيات للتعاون المشترك    سناء عكرود: أول مرة كنشوف مسلم مسيكين كيضحك    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون مالية 2020    الفتح يطيح بالمتصدر ووادي زم بفوز بالثلاثة    الدورة الأولى لمهرجان التراث الموسيقي والغنائي لوادي درعة    رئيس اللجنة القضائية ب”النواب” الأميركي: ترامب سيدان في 3 دقائق لو وقف أمام محكمة    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفد وزاري وأكاديمي في استقبال التلميذة المتألقة "فاطمة الزهراء أخيار" بمطار الدار البيضاء
نشر في تطوان بلوس يوم 14 - 11 - 2019

أقيم اليوم الخميس ببهو مطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء حفل استقبال على شرف التلميذة فاطمة الزهراء أخيار تقديرا لمشاركتها المتميزة و المتألقة في نهائيات مسابقة "تحدي القراءة العربي " 2019 التي دارت أطورها مؤخرا بمدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة.
وكانت أخيار فاطمة الزهراء أخيار قد تأهلت ضمن الخماسي المشارك في نهائي المسابقة ، وهم: جمانة المالكي من السعودية وعبد العزيز الخالدي من الكويت وآية بوتريعة من تونس وهديل أنور من السودان، التي انتزعت لقب هذا السنة بعد منافسة شرسة عرفتها التصفيات النهائية لهذه التظاهرة، التي تشرف عليها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، .
وتمكنت فاطمة الزهراء أخيار، ( 15 سنة) ،و التي تتابع دراستها في الثانوية التأهيلية القاضي عياض بتطوان، التابعة لأكاديمية جهة طنجةتطوانالحسيمة، من اجتياز مختلف مراحل المسابقة، بدء من التفوق على المستوى الوطني، والتتويج باللقب على مستوى المغرب، إلى غاية الوصول للمرحلة النهائية بالامارات.
و أعربت التلميذة فاطمة الزهراء أخيار عن سعادتها بعودتها إلى بلدها الأم بعد تمثيلها المشرف للمغرب في مسابقة "تحدي القراءة العربي" من خلال تتويجها ضمن الخمسة الاوائل على مستوى الوطن العربي ، مشيرة أن هذه التجربة المتميزة ستكون بمثابة حافز لها على مزيد من التألق والنجاح والعطاء.
وتوجهت برسالة الى كافة الاطفال والشباب المغاربة والعرب للإقبال على القراءة باعتبرها "الوقود لكل تغيير وأصل لكل تجديد وريادة في شتى المجالات" على حد قولها .
وعن تجربتها الفريدة ، أفادت أخيار بأنه كان عليها قراءة 50 كتابا في مجالات متنوعة ومن مختلف الاطباق الثقافية ، مستطردة " لقد حرصت على إعمال العقل في كل ما قرأت لهضمه هضما محكما لأجل نقاش لا سلطان فيه إلا للحجة".
وبالمناسبة ، أشاد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العليم السيد يوسف بلقاسمي، في تصريح صحفي باحتلال فاطمة الزهراء أخيار مرتبة مشرفة ضمن الخمس الاوائل في هذا التحدي الذي عرف مشاركة أزيد من 13 مليون متباريا من مختلف أصقاع العالم العربي.
وقال إن فاطمة الزهراء أخيار "تعتبر بطلة لكونها شرفت ومثلت بلدها المغرب أحسن تمثيل إلى جانب الاستاذ محمد الخيتر المختار في هذا التحدي ضمن الثلاثة الاوائل من أصل 99 ألف من الأطر الإدارية المتبارية عن "جائزة المشرف المتميز".
ومن جانبه ،قال محمد الخيتر رئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والانتاج التربوي بأكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة أن تأهله للمشاركة في المسابقة الختامية لأحسن مشرف متميز في "تحدي القراءة العربي" تأكيد على مدى اهتمام منظومة التربية والتعليم بالجانب المتعلق بالقراءة باعتبارها قضية كبرى ومفتاح للنجاح المدرسي .
وعن دور المشرف التربوي في هذه المسابقة ، أفاد الخيتر بأنه أهم حلقة في نجاح انخراط التلاميذ والمؤسسات التعليمية، حيث يعد مخطط عمل سنوي يشتغل من خلاله على ورشات تربوية تهم القراءة بمختلف المؤسسات التعليمية ويشرف على تنظيم عملية التحكيم بالأقاليم والجهات فضلا عن دعمه وتحفيزه للتلاميذ المشاركين عبر الارتقاء بمستوياتهم من أجل الضفر بالمراتب الاولى ضمن منافسات "تحدي القراءة العربي". فاطمة الزهراء أخيار
تجدر الاشارة الى أن تحدي القراءة العربي في دورته الرابعة شهد مشاركة قياسية بلغت أكثر من 13.5 مليون تلميذ وتلميذة من 49 دولة وأكثر من 62 ألف مدرسة، تحت إشراف 113 ألف مدرس ومدرسة، علما بأن التحدي منذ إطلاقه قبل أربع سنوات استقطب أكثر من 33 مليون طالب وطالبة ضمن ظاهرة متنامية ساهمت في خلق حراك شبابي معرفي على مستوى المنظومة التعليمية في عدد كبير من الدول العربية وسط دعم أسري ومجتمعي لافت.
ويشار إلى أن التلميذة المغربية مريم أمجون، ذات التسعة أعوام، كانت قد توجت بطلة لتحدي القراءة العربي في دورته الثالثة برسم سنة 2018.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.