لفتيت يدعو رؤساء الجماعات إلى تدبير أمثل للنفقات والوفاء بالتزاماتهم المالية تجاه المقاولات    استياء كبير.. "لارام" تلغي رحلات وتطالب مغاربة العالم بدفع أسعار مضاعفة    أمرابط يكشف عن وجهته إن لم يجدد مع النصر السعودي    اسبانيا تتدارس التخلي عن العمال الموسميين المغاربة وتعويضهم بعمال من أوروبا الشرقية    أزولاي : سياحة الغد ستكون سياحة الثقافة و الإيكولوجيا و الرفاهية    نزهات داخل حدائق دار الشعر بتطوان    أسعار متوسطة لرحلات لارام و العربية للطيران    هذه شروط الاستفادة من تخفيض رسوم تسجيل اقتناء سكن    تمديد توقيت فتح الريسطورات لأبوابها تفعل.. ها معاش ولا موعد السدان    غريزمان يقول وداعا لليغا وعصبة الأبطال    مدرب أتالانتا عن ركلتي جزاء اليوفي (2-2): "ماذا نفعل.. هل نقطع أذرع اللاعبين؟"    أتليتكو مدريد حسم تأهله إلى دوري أبطال أوروبا    من الصويرة. أزولاي: سياحة الغد ستكون سياحة الثقافة والإيكولوجيا والرفاهية    فاس.. إصابة مبحوث عنه برصاصتين بعد مقاومة عنيفة للشرطة    أستاذة تدعي إجبارها على حراسة امتحانات الباكلوريا على الرغم من احتمال إصابتها بكورونا والمديرية توضح    محاولة إرشاء عميد شرطة تقود إلى اعتقال شخصين بالدارالبيضاء !    حادث سير مروع ضواحي برشيد يخلف 4 وفيات وأزيد من 20 إصابة    أمطار و حرارة مفرطة .. هذه أحوال الطقس في عموم التراب الوطني !    وسط خلافات داخل الإغلبية.. لجنة المالية صادقت على الجزء الأول من مشروع قانون المالية التعديلي    حفلان للفرقة السورية الأخوة أبو شعر فى ساقية الصاوى بمصر    "المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" تعلن عن استمرار تلقى المشاركات وملفات الترشح لجائزة "ابن خلدون.. سنجور" للترجمة    للمرة الثانية.. سعد لمجرد يؤجل طرح "عدى الكلام"    أمل صقر تثير ضجة على الأنستغرام بسبب "الزواج والطلاق" -صورة    تقارير.. لاوتارو مارتينيز لاعبا في برشلونة    بعد قرار مجلس الأمن بفتح معبر واحد فقط.. وكالات إغاثة تُحذر: "السوريون سيواجهون الموت"    النقابة الوطنية للتعليم تدعو إلى اعتماد التوقيع الإلكتروني لمحاضر الخروج    تتصدرها جهة البيضاء...هذه خريطة التوزيع الجغرافي لكورونا بالمغرب    فيديو.. ترامب يرتدي كمامة لأول مرة    أمريكا تسجل أزيد من 66 ألف إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة    التحاليل المخبرية تكشف 37 إصابة جديدة بكورونا بجهة طنجة    ترامب يضع قناعاً للمرّة الأولى في مكان عام خلال زيارته مركزاً طبياً    كورونا _ المغرب : 93 حالة مؤكدة ، 147 حالة شفاء خلال 16 ساعة الأخيرة    طقس نهاية الأسبوع.. أجواء حارة مع سحب منخفضة    ام عمر الراضي: كلما رن الجرس اقفز من مكاني لقد جاؤوا من جديد لاخده!    نجم بوليوود يعلن إصابته بكورونا    مجموعة مغربية تنافس على اللقب.. تأجيل نهائي كأس العالم للموسيقى    تسجيل حالتي وفاة و93 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في المغرب    المغرب قد يستضيف نصف ونهائي عصبة الأبطال    اية صوفيا هداه اتاتورك ل"الانسانية" كيزورو سنويا 3.8 مليون سائح فالعام ورجعو اردوغان جامع باش يكسب اصوات اليمين القوميين المتطرفين    147 حالة شفاء من كورونا في 16 ساعة ترفع الحصيلة بالمغرب إلى 12212    خلال 16 ساعة.. المغرب يجري 7300 إختبار للكشف عن كورونا    مقطع فيديو يُوثّق عملية إملاء الإجابات على تلاميذ الباكالوريا باستخدام مكبرات الصوت يثير حفيظة الفايسبوكيين    الأوقاف تحدد بروتوكول إعادة فتح المساجد بالمملكة    بعد إغلاقه بسبب جائحة كورونا.. إعادة فتح شرفة برج إيفل للحفلات بفرنسا    دراسة: 3.8 تريليون دولار و147 مليون عاطل حصيلة خسائر كورونا    بسبب الطلب القوي.. لارام تعزز بعض رحلاتها الداخلية    لجنة المالية بمجلس النواب تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل    حزب "أخنوش" يوضح حيثيات حكم إفراغ مقره    أولمبيك آسفي يدخل في معسكر تدريبي استعداد لاستئناف منافسات البطولة    بسبب كورونا، جامعة أمريكية للبيع ب 3 ملايين دولار فقط    سفير فلسطين لدى المغرب يشيد بدور الشباب المغربي في مناصرة القضية الفلسطينية    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة        بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    برنامج الرحلات الخاصة .. المسافرون مدعوون للتقيد التام بالشروط التي وضعتها الحكومة    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من ينصف الأم أم لخوت عانك المكلومة في ابنها ؟؟
نشر في صحراء بريس يوم 12 - 03 - 2013

إنني الأم المكلومة .... الأم المجروحة ..... إنني الأم التي صدمت في اغتصاب حق ابني في الحياة .... إنني الأم التي كانت تحلم بمستقبل ابنها الذي اختطفه تهور رجل بالغ أصابه بحجرة على مستوى الرأس لم تترك لفلذة كبدي أية نجاة في الحياة .لقد صدمت بالفاجعة التي فيها احترق قلبي في فقدان ابني ويا ليتها انتهت الصدمة التي تزداد جراحها اليوم بعدما خيب القضاء رجائي في الاقتصاص من الجاني وهو اليوم حرا طليقا وكان شيئا لم يقع – ضربوا روسكم أمع الحيط- بعد صدور حكمين جائرين يبرآن ساحته.. إلى كل الضمائر الحية إليكم أتوجه بصرختي هاته بعدما فقدت ابني وفلذة كبدي إلى الأبد حينما تعرض لهذا الجرم الخطير بتاريخ يوم 19-07-2010 بمدينة طانطان فالعدالة هنا تواطأت مع من هو لايزال مجرما في نظري حيث حضر جميع شهود النازلة مؤكدين للقضاء تورط الفاعل بل إن هاته العدالة أجهزت على هؤلاء الشهود والذين هم بالمناسبة اطفال قاصرين خلال عملية الاستنطاق وأداء اليمين أمام رئيس المحكمة بتاريخ28-11-2012 بطرق غير قانونية يعتبر هذا الفعل في حد ذاته جريمة – اين حقوق الطفل- بل إن الأدهى والأمر إن الطرف الثالث في القضية " أي شهود الصلح" الذي حضر تم الاستماع له لوحده فقط في حين تم الاستغناء عن شهود الإثبات والذين كان لهم مفتاح فك خيط الجريمة إلا أن رئيس الجلسة السيد" عبد العزيز عبد الوافي " تأكد لي انحيازه الشديد إلى من سلب حق ابني في الحياة أنها قمة الاستغراب فانا لم اسمع ولم أشاهد قط في أي محكمة ما اقدم عليه رئيس الجلسة الذي أقصى شهود ابني في القضية من خلال عملية القمع التي مارسها ضدهم وأغلق الملف رغم انه قال بالحرف الواحد" واش عندك ما أضيف آسي جواد" أي الجاني" وبالتالي هل هذا معقول وفي هذه العبارة عدة معاني " اذا ظهر المعنى لافائدة في التكرار " ومن هنا ومن خلال هذه المعاملة من طرف رئيس الجلسة تبين لي ما يلي: نعم للرشوة .... لا للحق... نعم لتشجيع الاجرام.... كل هذا أيتها الضمائر الحية والشرفة في هذا الوطن حدث يوم 30-01-2013 بمحكمة الاستئناف الجنائية باكادير بطلها السيد رئيس الجلسة ,ومن هنا أناشد الضمائر الحية وكل شرفاء هذا الوطن وجمعيات المجتمع المدني وجمعيات حقوق الطفل والجمعيات الحقوقية من اجل مؤازرتي والوقوف الى جانبي في قضية ابني الذي سلبت حياته منه من طرف رجل راشد مسئول عن أفعاله أمام القانون الشيء الذي أدى إلى تعرض أسرتي الصغيرة إلى عدة أزمات نفسية لازال الجميع غارقا فيها اليوم .

الصورة للطفل الهالك رحمة الله عليه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.