الجنون مستمر عند الجيران    سانشيز يكرّر كلام غونزاليس لايا حول استقبال إسبانيا للمدعو ابراهيم غالي    أحزاب ونقابات تنضم لحماة المال العام في وقفتهم ضد منحة الوزراء وعودة المفسدين    المغرب يطلق محطة شمسية عائمة بسيدي سليمان    القصر الصغير.. تمرين مشترك في الإغاثة والإنقاذ بين القوات المسلحة الملكية والحرس الوطني الأمريكي    تنسيقية "أساتذة التعاقد" بسلا تحمّل الدولة مسؤولية "هدر الزمن المدرسي"    في ظرف 24ساعة.. المغرب يسجل 1583 إصابة مؤكدة بكورونا و36 وفاة    بنك إفريقي : المغرب يحتل المرتبة الثانية بين أكثر البلدان جذباً للاستثمار    حماية المستهلك تطالب بتدخل الدولة بعد ارتفاع أسعار الخبز    انتخاب الاستقلالي مصطفى الريكط رئيسا لجماعة لمهارزة الساحل باقليم الجديدة لولاية ثانية    حركة النهضة: تحرك قيس سعيد "مرفوض" ويمثل "انقلابا" على الشرعية الديمقراطية    أزمة الشرعية في ليبيا وازدواجية المؤسسات لا يمكن حلهما إلا بتمرين ديمقراطي يشارك فيه الليبيون جميعا    الدكيك: تأهل تاريخي وهدفنا مواصلة المشوار كيفما كان الخصم القادم..    حكيمي المتألق يقود PSG إلى فوز ثمين على ميتز    الماط يتعاقد مع جريندو خلفا لكوسانو المقال    حزب التقدم والاشتراكية يؤكد أنه سيقارب المرحلة الراهنة انطلاقا من موقع المعارضة الوطنية الديمقراطية المسؤولة والبناءة    التلميذة سارة الضعيف وصيفة بطل تحدي القراءة العربي 2020    إحباط عملية للتهريب الدولي للمخدرات بميناء طنجة المتوسط    التحقيق مستمر في قضية وفاة بلفقيه بطلق ناري وهذه آخر المستجدات    التلميذة سارة الضعيف وصيفة بطل تحدي القراءة العربي 2020    في الذكرى الثانية لرحيله..    أزيد من 278 ألف مسافر عبرو من مطار فاس سايس في فترة الصيف    أرونج المغرب تفوز بجائزة أسرع شبكة أنترنيت للخط الثابت في المملكة-فيديو    "الجمعية" تدين التجاوزات الحقوقية بوزان وتُحذر من الارتفاع المُهول للأسعار    البطولة الإحترافية 1: برنامج الدورة 3    الأحرار يتصدر نتائج انتخابات أعضاء المجلس الاقليمي لليوسفية ب6 مقاعد    المغرب يفرض رسوما على واردات أعمدة الإنارة بسبب تضرر الإنتاج الوطني.    خديجة الكور… البرنامج الحكومي المقبل بين تعبئة الكفاءات والاستجابة لإنتظارات المواطنين    الشابي يبرمج حصة تدريبية صباحية للاعبين المستبعدين من مواجهة السوالم وأخرى عصر اليوم لباقي الأسماء    واشنطن تجدد التزامها بمواكبة أجندة الإصلاحات التي يطلقها الملك محمد السادس    بنزيما: ريال مدريد كل حياتي.. وهذا هدفي المفضل    اتباع نظام غذائي غني بمنتجات الألبان قد يقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب    أنباء عن قيام شنقريحة بتصفية الجنرال عبد الحميد لغريس في السجن يوم إعلان وفاة بوتفليقة    قرار الجزائر إغلاق المجال الجوي مع المغرب يهدد مواجهة الجيش الملكي وشبيبة القبائل    فيديو.. سقوط ماجدة الرومي على مسرح جرش بالأردن بعد تعرضها لإغماء مفاجئ    بريد المغرب يصدر طابعا بريديا احتفالا بمعرض "ديلا كروا"    لقاء "خمس سنوات من تجربة دار الشعر بمراكش"(16 شتنبر 2017 … 16 شتنبر 2021)    المغربية للألعاب والرياضة تطلق" نتحركو ونكتاشفو"    تكريم ماكرون للحركيين أغاظ حكام الجزائر    جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في انتظار المغاربة    عالم بالأزهر يفتي بعدم جواز التبرع للزمالك    تطوان تتصدر مقاييس التساقطات المطرية المسجلة وطنيا    أفلام الأندية السينمائية المشاركة في مسابقة محمد الركاب    قلعة امكونة .. برنامج دولي للتبادل الثقافي يجمع طلبة وتلاميذ مغاربة وأجانب    حماس: لم نتلق أي رد بخصوص صفقة تبادل الأسرى    درجات الحرارة تنخفض إلى 7 درجات الخميس بعدد من مدن المملكة    أمريكا توافق على منح جرعة ثالثة للأشخاص فوق 65 سنة    قِرَاءة في أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا    موريل غاردنر: الثرية الليبرالية التي أنقذت حياة عدد لا يحصى من البشر    منظمة الصحة العالمية ترصد انخفاضا في إصابات "كورونا"    بريتني سبيرز تطلب إنهاء الوصاية المفروضة عليها لكي تتمكن من الزواج    ترامب يقاضي ابنة أخيه    الصويرة .. انخفاض منتجات الصيد المفرغة بالميناء    إيران بين فكي أمريكا و"الكيان الصهيوني".. اجتماع سري خطير يهدد مصالحها..    الدُّرُّ الْمَنْثُورُ مِنَ الْمَأْثُور    قصيدة "لَكُمْ كلُّ التَّضامنِ يَا (سَعيدُ)"    "خصيو السلطة"    هكذا علق "اتحاد علماء المسلمين" على تفجيرات "داعش" بإمارة أفغانستان الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواطنون في حيرة من أمرهم بعد رفض بعض الدركيين جواز التلقيح للتنقل بين المدن
نشر في أكادير 24 يوم 23 - 07 - 2021

أصبح بعض المواطنين في حيرة من أمرهم بعد رفض بعض الدركيين جواز التلقيح للتنقل بين المدن، مقابل فرض الإدلاء بشهادة التنقل المسلمة من قبل السلطات المحلية، تحت طائلة أداء 300 درهم.
و بحسب الصباح، فإن عددا من المتنقلين بين العمالات والأقاليم، خلال الأيام التي سبقت عيد الأضحى، أكدوا بأنهم و رغم تقديمهم جواز التلقيح، فإن رجال الدرك رفضوه، مشيرين إلى أنهم لا يعترفون به ولا يتوفرون على أي تعليمات بهذا الشأن، وأن رؤساءهم المباشرين يحثونهم على ضرورة توفر المتنقلين بين المدن والأقاليم والعمالات على شهادة إدارية مسلمة، من قبل السلطات المحلية.
في هذا الصدد، اضطر عدد من الأشخاص إلى أداء مبلغ الذعيرة، بعدما رفض رجال الدرك السماح لهم بالمرور والاعتراف بمشروعية جواز التلقيح، رغم أن بلاغ الحكومة كان واضحا ولا يكتنفه أي غموض، إذ شدد على أنه لا يسمح بالتنقل بين الأقاليم والمدن إلا بالتوفر على شهادة التنقل المسلمة من قبل السلطات المحلية، أو التوفر على جواز التلقيح. ويعيش عدد من المواطنين في حيرة من أمرهم، بعد انتشار خبر عدم اعتراف بعض رجال الدرك الملكي بشهادات التلقيح، إذ يرغبون في السفر، بعد عيد الأضحى، إلى وجهات لقضاء عطلتهم الصيفية، لكنهم يتخوفون من فرض غرامات عليهم.
وبحسب نفس المصدر، فإن رجال الدرك يتقيدون بالأوامر الصادرة من مسؤوليهم المباشرين، ما يفرض على الحكومة مراسلة القيادة المركزية للدرك الملكي، من أجل تعميم مراسلات على جميع القيادات الجهوية لحث رجال الدرك على قبول جواز التلقيح، باعتباره وثيقة رسمية للتنقل بين العمالات والأقاليم.
وأكد عدد من الأشخاص بأن رجال الدرك يطالبونهم بأداء مبلغ الذعيرة واللجوء إلى القضاء لاسترجاع المبالغ التي أدوها، ما أثار استغراب عدد من المتضررين من مثل هذه الإجراءات، إذ في الوقت الذي تقر الحكومة بجواز التلقيح وثيقة رسمية للتنقل، هناك سلطات لا تعترف به وتغرم مواطنين دون وجه حق وتطالبهم باللجوء إلى القضاء، كما أن مثل هذه الممارسات من شأنها أن تضر بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل إنعاش القطاع السياحي، الذي تضرر كثيرا بالجائحة.
وتثير هذه الممارسات مسألة التنسيق بين مختلف أجهزة الدولة، إذ رغم صدور بلاغ رسمي من الحكومة يؤكد أن جواز التلقيح يعتبر وثيقة للتنقل بين الأقاليم والعمالات، فإن بعض السلطات المكلفة بمراقبة التنقل عبر الطرقات ترفض الاعتراف بها وتفرض على أصحابها غرامات.
و كانت الحكومة قد أصدرت بلاغا، أخيرا، حول الإجراءات التي تعتمد تنفيذها، ابتداء من اليوم (الجمعة)، إذ سيتم حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، ابتداء من الساعة الحادية عشرة ليلا إلى غاية الرابعة والنصف صباحا، وتقييد التنقل بين العمالات والأقاليم، بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح أو رخصة للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة. ولا يعترف بعض رجال الدرك بهذه البلاغات، إذ يلتزمون بالتعليمات التي تصدر عن رؤسائهم المباشرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.