وزير الداخلية: رفع الحجر غير ممكن حاليا وكورونا مازال منتشرا في المغرب    قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية سليمان الريسوني بيان “البلاجيا” والتوظيف السياسي للخصومات الجنائية    الداخلية تؤكد نهاية الحجر في 10 يونيو    رباح: ملف مصفاة "لاسامير" بيد القضاء المغربي    السياحة.. «على ما نتلاقاو» بلا موعد!    "صندوق الضمان" يدشن العجز في 2024.. والحل رفع سن التقاعد    أخنوش أمام النواب: لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على زراعة الحبوب وسنفقد 20 مليار درهم إذا قمنا بذلك    “كاف” تضع مخرجين لمسابقتيها    حكيمي مهدد بعقوبة من الاتحاد الألماني    رأفة ورحمة بالأسر المعوزة في زمن الكورونا    وزارة التربية الوطنية تنشر الأطر المكيفة لمواضيع اختبارات التقني العالي    74 مشاركا في مهرجان فاس الإلكتروني الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة و المنمنمات    «المغرب، رواق فني في الصحراء» معرض إلكتروني للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث    كورونا بالمغرب .. عدد المصابين الذين يتابعون العلاج ينخفض الى 1568    طرد أطباء “كوفيد” من فنادق الإيواء    10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الفنيدق.. بعد إغلاق “تاراخال” الشروع في إنشاء المنطقة الإقتصادية    وصفه بالاعتداء الشنيع.. العدالة والتنمية يستنكر تخريب النصب التذكاري لليوسفي بطنجة    غوتيريش يدعو الى ضبط النفس في الولايات المتحدة    إشراقات الحجر الصحي    الحسيمة.. المحكمة تدين "حشاش" وتصادر غليونين لفائدة الاملاك المخزنية    مصرع مراهق غرقا بعد توجهه لشاطئ المضيق من أجل السباحة    7 مصابين بكورونا يغادرون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة    سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي محور الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين    بسبب كورونا..أندونيسيا تلغي الحج    تير شتيغن: "لا فرصة للرحيل عن برشلونة هذا الصيف"    حكومة فرنسا تتوقع انكماش الاقتصاد ب11 في المائة    “فيفو” تكشف هاتفها الذكي “في 19”    جهة كلميم وادنون... بتسجيل حالة ثانية بافران الاطلس الصغير    الأمم المتحدة تدعو للتحقيق بعنف الشرطة بالولايات المتحدة        "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا    ياسين: جائحة كورونا أبرزت الدور المحوري للعائلة وأعادت للدولة قوتها بمباركة شعبية    الاتحاد الاشتراكي يطلق النار على “البيجيدي”: “هناك طرف داخل مكونات الأغلبية الحكومية يتعامل بشكل مشبوه”    أسماء لمنور تصدر ألبومها الجديد بعد الحجر الصحي ببصمات مهدي و »عندو الزين »    تقاض عن بعد … عقد 1469 جلسة وإدراج 22 ألف و268 قضية ما بين 27 أبريل و29 ماي الماضيين    توقعات أحوال طقس الثلاثاء    تسجيل صفر وفاة يرفع منسوب الثقة في دواء الكلوروكين    تعليمات للولاة بإنشاء لجان يقظة جهوية    خرق "الحجر" يتسبب في تغريم كارسيلا ببلجيكا    عامل ألعاب الأطفال: الأزمة طالت ومكندخلوش ريال والباطرون كياخد من ولادو وكيعطينا    فرض حظر ليلي للتجول في نيويورك بسبب أعمال الشغب    أولا بأول    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    بطولة لإلقاء شعرِ "السْلامْ" تحفز أقلام شباب مغاربة    بينهم “باتمان”.. إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف تصوير أفلام شهيرة    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    إصابة هذه الفنانة الشهيرة بفيروس كورونا المستجد!    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحل السحري لمواجهة البطالة في الوطن العربي
نشر في أكادير 24 يوم 14 - 05 - 2014

مصطفى مهندس مغربي طموح ، اختار طريق المبادرة والنجاح بدل إيجاد تبريرات لا تسمن ولا تغني من جوع… أنشأ مقاولة هو وزميله محمد امين الدوحاني قبل سنوات واختاروا التسويق والتجار الالكترونية كحل لتحقيق الذات، بدل العمل او البحث عن عمل لا يوفر شروط العيش الكريم …
مصطفى أجرمو ، 24 سنة ، خبير مستشار في مجال التسويق عبر الانترنت والتجارة الاكترونية.
حاصل على ماستر في الشبكات والأنظمة من المعهد العالي للهندسة التطبيقية وماستر في نفس التخصص من جامعة لورين الفرنسية، مدير مشارك في شركة معلوميات مع رفيق دربه محمد أمين الدوحاني.
بدأت البحث عن وسائل بديلة للعمل المتعارف عليه منذ سنة 2007 ، لأني كنت معجب بل منبهربقصص نجاحات العديد من الشركات والاشخاص الذين كانوا سبب إلهام ودافع قوي لي ولصديقي.
بدأت العمل في موقع فيفر كمطور ومصمم لوجوهات الخ … استطعت وفي مدة قصيرة نسج علاقات مع العديد من العملاءفي العديد من دول العالم كما سوف تشاهدون في الصورة المرفقة…
بعد شهور اكتشفت الCPA
وكانت بالفعل الشمعة المنيرة التي أنارت طريقي ، هي شركات تمكنك الربح عن طريق ثلاثة أشياء :
ء السيرفى : دخول الزائر عن طريقك إلى استبيان والقيام بملء هذا الاستبيان وعند الانتهاء تقوم بأخذ عمولة من الشركة ثمن هذا الزائر
ء تحميل البرامج : دخول الزوار عن طريقك إلى موقع وتحميل برنامج منه كتجربة وعندما يكتمل تحميل البرنامج بنجاح تقوم الشركة بإعطائك العمولة المخصصة لهذا العرض
ء الاشتراك في المواقع : دخول الزوار إلى موقع والاشتراك عن طريقك فيه وعندما يكتمل اشتراك العضو الذي أتى عن طريقك سوف يتم إضافة المبلغ المخصص لهذا العرض وهناك العديد من المواقع التي تقدم هذه العروض ومنها :
Maxbounty , peerfly , neverblue...
بعد تلك المغامرة اكتشفت التسويق بالعمولة وشركة كليك بانك ،التسويق بالعمولة هو عملية ترويجية تقوم بها أنت لأشخاص/شركات آخرين، وتحصل في مقابلها على عمولة نظير إتمام عملية البيع عن طريقك أنت و يعتمد بصورة أساسية على أن تقوم ببيع أو ترويج منتجات/خدمات شخص آخر، وتحصل على عمولة لك كعائد مقابل هذا المجهود.
حققت نتائج جيدة واكتشفت افاق ارحب وبدأت ارى عالم اكثر تفتحا وتميزا ، فرص متميزة اكثر من ما هو عليه الحال على ارض الواقع …
التحقت بمواقع أخرى وانا مازلت أسوق منتوجات شركات عديدة في مجالات متعدد كالصحة والتأمينات الالعاب إلخ….
التحقت بموقع خمسات، موقع إنترنت خدمي يجمع ما بين الشباب العربي المستعد لتقديم الخدمات المصغرة، و بين فئة المشترين المستعدين لشراء هذه الخدمات. يهدف خمسات لمساعدة الشباب العربي على الكسب الكترونيا من خلال أعمالهم، وكذلك الشركات الناشئة التي لا تمللك ميزانيات كبيرة ستجد في خمسات المكان المناسب للحصول على الكثير من الخدمات التي تحتاجها وبسعر اقتصادي
وكذلك حققت نتائج جد متميزة ، وانتجت اول منتوج عربي وهو كتاب : دليلك للقمة في خمسات ومواقع الاعمال المصغرة ، والذي كان بوابة لاكتشف السوق العربية ، تلك السوق الناشئة والتي تخفي وراها فرص عديدة ، ادعوا الشباب العربي لتطبيق كل مكتسباتهم مع الغرب وسوف تكون النتائج مميزة …
بعد ذلك انشأت موقعي الخدماتي الخاص حيث قام العديد من عملائي بالتعامل فيه مع العديد من المسوقين العرب ، اتكلم عن موقع خدمة …لاني كما قلت اكتشفت سوقا جيدة ولا مجال لتسويق منتوجات الغير
….
هذه نبدة قصيرة جدا وباختصار شديد عن ما راكمته من تجارب …
لان هدفي من هذا المقال هو توعية الشباب بقوة الانترنت وضرورة الرجوع اليه وتعلم اساسياته وتحسين مستوياته في برامج التسويق ، لانه سوف يساعد كثيرا اي صاحب مشروع على التعريف بمنتجه على مستوى العالم ، وانشاء قواعد عملاء يستطيع ان يتعامل معهم باستمرار …
اما الطلبة كيفما كان توجههم ، هناك العديد من الطرق للربح من الانترنت اما بانشاء مواقع مبنية على افكار جديدة ،وانشاء شركات مبنية على تلك الفكرة ...بالنسبة لطلبة الاعلاميات ، تطوير قوالب ، تطوير تطبيقات ، صدقوني فالاخ المصري الشهير فؤاد بدوي، شاب طموح، استطاع ان يحقق فقط من تصميماته ما يفوق 500 الف دولار امريكي فقط على تيم فورست بدون حساب الارباح الاخرى، حسابه على المصمم فؤاد بدوي، طور مهارات في تصميم المواقع وبطبيعة الحال ذلك تطلب منه الوقت، والآن صار بهاته المهارة التي طور يصنع منتجات وخدمات ويبيعها ويتقاضى مقابلها اجرا لا يحققه لا مهندس ولا دكتور.
بالنسبة لطلبة العلوم الاخرى يمكنكم إنشاء مواقع نيش عن منتوج معين وتعلم كيفية ارشفة المواقع والربح من بيع منتوجات بالعمولة ، او الربح من موقع عن تخصص ما او مادة مي تقيم بتزويد الموقع بمقالات ذات جودة وتقوم بارشفة الموقع ، بعد ذلك تبدأ مشوارك وتتعلم المزيد والمزيد من المهارات ،
كن طموحا تحب التعلم واكتشاف مهارات ذات قيمة مضافة ، لا تكن تعمل من اجل المال فقط صدقني عندما تملء رأسك بالعلم والمعرفة سوف تتود لك كبريات الشركات لتقود حملات اعلانية لها …
اما بالنسبة لاخوتي الحرفيين ، يمكنكم عرض منتوجاتكم في مواقع ك ايباي او امازون او انشاءموقع تستطيع عرض سلعتك فيه وتقوم بارسال المنتج بعد تلقي رسالةالشراء….
اتوجه كذلك من هذا المنبر للمسؤولين عن الابناك ومكتب الصرف وادعوهم الى تسهيل وتسريع وتنويع عروض البطاقات الدولية لتسهيل الامر على الشباب والرفع من حاجز 10.000 درهم الذي هو مجحف في حق المسوقين المبتدئين…
خاتمة :
إن مجال العمل على الانترنت من وجهة نظري الشخصية هو الحل السحري لمواجه أزمة البطالة في المغرب، خاصة أنه لايمثل أي عبء أو تكاليف على الدولة ولا يحتاج إلى بنية تحتيه ضخمه ، فقط المطلوب تشريعات قانونية وإجراأت مبسطة لتسهيل الأمر على الشباب المغربي
كما ان آلعمل على الانترنت حاله حال أي عمل آخر يتطلب الجهد والمثابرة لتحقيق النجاح، المواظبة على التعلم ومواكبة المتغيرات العالمية لتنمية المهارات والتعرف على كل ماهو جديد في مجال التسويق الإلكتروني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.