رئة العالم تحترق.. النيران تأكل غابات الأمازون والكرة الأرضية مهددة بكارثة حقيقية    قاد فريقه السعودي للفوز.. أمرابط يتألق أمام أنظار رونار    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    الحكومة تعتمد "عهد حقوق الطفل في الإسلام"    الوالي امهيدية ينصب نساء و رجال السلطة الجدد بعمالة طنجة-أصيلة.. وهذه اللائحة الكاملة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    رسميا.. أمرابط ينتقل إلى الدوري الإيطالي الممتاز    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    بأمر من الملك.. ولي العهد يستقبل أطفالا مقدسيين مشاركين في مخيم بالمغرب بقصر الضيافة بالرباط    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    الخطاب الملكي تأكيد على أهمية الطبقة الوسطى كقوة إنتاج وعامل استقرار    فاطمة ابوفارس تمنح التايكواندو المغربي الذهب    ميركاتو "البطولة"/ عبد الكبير الوادي يغادر مقر إقامة اتحاد طنجة و يستعد للرحيل نحو مصر    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    القضاء الجزائري يأمر بحبس وزير العدل السابق    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    طقس الجمعة: استمرار موجة الحرارة في جل المناطق وأعلى درجاتها تصل إلى 47%    خلاف حول 10 دراهم ينتهي بجريمة قتل في أزرو ضواحي أكادير    طنجة.. مقتل “عبد المالك الصالحي” بسوق الجملة    اتهامات للسلطات المحلية ومندوبية المياه بالتقصير في مواجهة حريق غابة “تافريست” الذي أتى على 1116 هكتار    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    انقلاب شاحنة "رموك" يتسبب في شلل حركة السيرعلى مشارف تيغسالين    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    الألعاب الإفريقية: الوزير ينوه بعمل اللجنة المنظمة    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    بعد الاتصال بالرقم 19.. نقل مجرم خطير إلى المستعجلات بعد إصابته برصاصتين في الأطراف السفلى    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    حريق مهول يلتهم مستودع سيارات بطنجة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    المسافة بين التكوين والتشغيل بالمغرب؟؟    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    أمزازي : التكوين المهني يشكل رافعة للتشغيل بامتياز    عارضة الأزياء غراهام تعلن عن حملها في صورة تكشف تشققات جلدها    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    يهوديات ثلاث حَيَّرْنَ المخابرات    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سبتة ومليلية المحتلتان: اليسار و اليمين يعولان على الناخبين المغاربة الأصول


AHDATH.INFO
انطلقت بالجارة إسبانيا، فصول حملة انتخابية اخرى، يتعلق الأمر بالانتخابات المحلية (البلدية والإقليمية)، بعد اقل من أسبوعين، عن الدرس الديموقراطي، الذي قدمه الناخب الاسباني، بمناسبة انتخابه لبرلمان بلاده بغرفتيه العليا والسفلى، حيث استعاد الحزب الاشتراكي العمالي سيطرته على المشهد السياسي بشبه الجزيرة الإيبيرية مجددا.
الانتخابات المحلية، التي انطلقت حملتها الانتخابية، بمختلف الاقاليم والمدن الاسبانية، تجد صدى أكبر على مستوى المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية، حيث الرهان كبير على اسقاط الحزب الشعبي، الذي "عشعش' بهما لمدة طويلة، رغم ترشح لوائح "مغربية" بهما، الا انها كانت دائما تسقط دون وصول مرشحين من اصول مغربية، لسدة تدبير الشأن المحلي بهما، إذ أن الكتلة الناخبة، للمغاربة السبتيين والمليليين، كانت في الغالب توجه لفائدة لائحة الحزب الشعبي اليميني.
ورغم فوز هذا الاخير برئاسة بلديتي سبتة ومليلية، لفترات متتابعة، بفضل اصوات ذوي الاصول المغربية، الا انهم لم يستفيدوا من ذلك كثيرا، خاصة وانهم الفئة الأكثر تهميشا، على مختلف المستويات، ويتجمعون باحياء هامشية، تفتقد للبنيات التحتية، ناهيك عن غياب اي برامج تنموية بها، او استفادة ابنائها، من التوظيفات وفرص العمل التي تتاح لغيرهم من الاسبان بالثغرين المحتلين.
انطلاق الحملة الانتخابية المحلية 2019 تحمل نكهة خاصة ومختلفة عن سابقاتها، حيث المناسبة لتغيير الفئة الحاكمة، وهو ما تسعى له جل الاحزاب، بسبتة ومليلية، وعلى رأسها احزاب محلية، يقود لوائحها مليليون وسبتاويون من أصول مغربية، كحال التحالف الديموقراطي السبتي، الذي قال وكيل لائحته، وهو يطلق حملته الانتخابية، من قلب الحي المغربي بسبتة، أنه يرمي للفوز بهاته الانتخابات، وانها المناسبة ليجد السبتيون الاصليون، من يسير امورهم بشفافية وتوازن، في اشارة لاستفادة المناطق المهمشة، من مشاريع التنمية.
من جهة أخرى، يحاول الحزب الاشتراكي العمالي، العودة بقوة للمدينتين، وخاصة على مستوى سبتة، التي تمكن فيها من الحصول على برلماني، بعد سحقه للحزب الشعبي، وتجاوز حزب "فوكس" اليميني المتطرف، الذي يحاول بدوره استغلال الاوضاع بالمدينة المحتلة، ليحقق مكتسبات، بل ويطمع حتى في اصوات الكتلة الناخبة المغربية، رغم عدائه لها باطنيا، وحتى ظاهريا في بعض الاحيان.
وعلى مستوى مليلية، التي احتفظ الحزب الشعبي، على مقعده البرلماني بها، خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، فإن عودته لسدة تسيير الحكومة المحلية سيكون صعبا للغاية، وان راهن على بعض المقاعد التي قد يضفر بها "فوكس" لاستكمال تحالفهما، اذ لن تكون الحملة اقل وطيسا بالنسبة لقوى اليسار، بزعامة الحزب الاشتراكي العمالي، وحزب بوديموس، اضافة لاحزاب اخرى محلية ذات توجه يساري، وغالبيتها بزعامة المغاربة الأصل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.