لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي "فرع الحي الحسني" ..    قضية الخاشقجي.. الأمم المتحدة تصدرا تقريرا صادما عن تفاصيل الجريمة    الأمم المتحدة: 71 مليون لاجئ فالعالم والدول الفقيرة كتستاضف غالبيتهم    التحقيق مع مواطن إسباني يشتبه في تورطه في النصب والاحتيال واغتصاب طفل قاصر    رونار يوجه الدعوة لأشرف داري للالتحاق بالأسود    هذا هو المبلغ الذي سيناله المتوج بكأس الأمم الإفريقية    فيسبوك تعلن عن تقديم عملة « ليبرا » الرقمية    الحموشي يدخل على خط قضية سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها المتورط في قتل هذه الأخيرة وثلاثة من أبنائها بفرنسا    الحكومة تريد تعبئة 15 مليون هكتار من الأراضي السلالية    ساركوزي غادي يتحاكم بتهمة استغلال النفوذ    بعد الحديث عن استقالته.. بوعيدة: وزارة الداخلية رفضت استلام تعرضي فمن سأبلغ!    مجموعة بريطانية حكومية تستثمر 200 مليون دولار أمريكي في بنك مغربي    راموس يوجه رسالة لإنريكي بعد استقالته من تدريب إسبانيا    موعد مباراة المغرب وناميبيا في أول مباراة للفريقين في أمم افريقيا 2019    أمينة بوعياش تلتقي مجموعة جديدة من عائلات معتقلي “حراك الريف”    بعد فشله في تطويق الحراك الشعبي.. قايد صالح يهدد الأمازيغ ويتهمهم بالخيانة    الشعب المغربي يحتفل غدا الخميس بذكرى ميلاد الأمير مولاي رشيد    بوركينا فاسو: مقترح الحكم الذاتي يستجيب للمعايير الدولية    مديرية الأمن الوطني تؤكد تفاعلها مع نداء سيدة تطالب بتوقيف زوج شقيقتها لتورطه في قتل هذه الأخيرة و3 من أبنائها بفرنسا    الجواهري: أقدم للملك العنصر المهمة بكل أمانة    من امريكا ..عبد النباوي يبرز خصائص النيابة العامة بالمغرب    إدارة المؤسسة الخصوصية تنفي وفاة إحدى تلاميذها في حادثة سير بطنجة    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    الرميد وسط بركان دفاع المشتكيات.. وملف بوعشرين يجره نحو الاستقالة    لجنة الخارجية صادقات بالإجماع على مشروع قانون الصيد مع الاتحاد الاوروبي    لتمويل مشاريع في الصحراء والشرق.. صندوق عربي يقرض المغرب 2270 مليارا    شاب يدخل في لعبة تحدي اعتراض القطار.. و”مكتب السكك الحديدية” يهدد بمقاضاته    مهرجان الشعراء في تطوان يجمع بين الشعر والموسيقى والتشكيل    نبيل درار يُطمئن الجماهير: سننافس من أجل اللقب    أكبر تحالف يساري في تونس يحمل الدولة المصرية مسؤولية وفاة مرسي    بنشماش يهاجم مليارديرات “البام” ويتهمهم بمحاولة السطو على مؤسسات الحزب    مهرجان تطوان المدرسي يُسدل الستار عن النسخة السابعة    بين الانتقاد والاستغراب .. هكذا تفاعل مغاربة مع قميص "الأسود"    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    هواوي تعزز ترتيبها في قائمة براندز لأقوى العلامات التجارية في العالم    الجماهير البرازيلية تخدل السيليساو في كوبا امريكا    تنقيب أولي يكشف عن احتياطات ضخمة من الغاز قبالة ساحل العرائش    إحالة رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا بتهم فساد    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    اسبانيا .. تفكيك شبكة لتهريب المخدرات من المغرب وحجز 7 اطنان من الحشيش    معرض “ذوات” لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    طقس الخميس: حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق.. والعليا تصل ل 42 درجة    القطب المالي للدارالبيضاء يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب والقارة الإفريقية    20 حفلا في الدارالبيضاء للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.. حفل مسلم الأبرز    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    مغاربة ينسفون ندوة “سماب إيمو” .. ويتهمون شركات عقار ب”النصب” افتتحها الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    إطلاق سراح بلاتيني بعد استجوابه عدة ساعات في فرنسا    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أردوغان يتحدى ترامب: سنشترك في إنتاج منظومة إس-500 مع روسيا


AHDATH.INFO
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت 19 ماي 2019، إن شراء تركيا منظومة إس-400 الدفاعية من روسيا اتفاق لا رجعة فيه، مضيفاً أن بلاده ستشترك أيضاً مع موسكو في إنتاج منظومة الدفاع إس-500.
جاء ذلك خلال لقاء جمعه بمجموعة من الشبان في قصر «دولما باهتشه» التاريخي بمدينة إسطنبول.
وتابع قائلاً: «صفقة إس-400 اكتملت ولا تراجع عنها، ومن المقرر أن نتسلم المنظومة في يوليوز 2019، لكن على ما يبدو سيسلم الجانب الروسي المنظومة قبل ذلك الموعد».
وأوضح أردوغان أن «إس-400» منظومة دفاعية وليست هجومية، وأن الجانب الروسي قدَّم تسهيلات لتركيا فيما يخص تسديد ثمن المنظومة.
وأردف قائلاً: «عقب تسلُّم منظومة إس-400، هناك دراسة حول إمكانية الإنتاج المشترك بين أنقرة وموسكو لمنظومة إس-500 المتطورة، والأمريكيون يدَّعون أن المنظومات الروسية ليست ملائمة لأنظمة مقاتلات إف-35، وهذا ليس صحيحاً من الناحية التقنية».
وفيما يخص الصناعات الدفاعية لتركيا، قال أردوغان إن بلاده قطعت أشواطاً كبيرة في هذا المجال، وباتت تُصنِّع قسماً كبيراً من احتياجاتها العسكرية بإمكانات وقدرات محلية.
واستطرد قائلاً في هذا الخصوص: «قطعنا شوطاً كبيراً في الصناعات الدفاعية، وأصبحنا نصدِّر طائرات من دون طيار، ونعتزم إنتاج منطاد عسكري، قادر على حمل قنابل يبلغ وزنها 1.5 طن».
وذكر أن تركيا رفعت نسبة الإنتاج المحلي من معدات الصناعات الدفاعية، من 20% مطلع الألفية الثالثة، إلى 68% مع نهاية 2018.
وأكد أردوغان أن بلاده ستتسلم مقاتلات «إف-35» الأمريكية، ومعداتها «عاجلاً أم آجلاً».
وفي 5 أبريل 2019، قال أردوغان إن أنقرة تسلمت من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز «إف-35″، وإنها بانتظار تسلُّم الرابعة قريباً.
وتخطط أنقرة لشراء 100 مقاتلة من الطراز ذاته، بموجب اتفاق مسبق، شاركت في إطاره بتمويل تطوير المقاتلة، كما أن طيارين أتراكاً يُجرون حالياً تدريبات عليها في قاعدة «لوك» الجوية، بولاية أريزونا الأمريكية.
تركيا قررت في 2017 شراء منظومة «إس-400» من روسيا؛ بعد تعثُّر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية «باتريوت» من الولايات المتحدة.
وكان مسؤولون أمريكيون وصفوا شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي «إس-400» بأنه «إشكالية كبيرة»، قائلين إنه سيهدد أمن مقاتلات «إف-35» الأمريكية التي تُصنِّعها شركة لوكهيد مارتن.
كي تتضح الصورة وراء موقف واشنطن لا بد هنا من ذكر المنافسة بين نظام الباتريوت الأمريكي ونظام إس 400 الروسي، فسماح واشنطن لتركيا حليفتها وعضو الناتو بشراء النظام الروسي الأرخص بصورة كبيرة من الباتريوت سيفتح الباب أمام دول أخرى ما يفقد الولايات المتحدة ميزة هامة ولو حتى من الناحية الاقتصادية.
الخسارة الأمريكية بالطبع لن تكون اقتصادية فقط، بل الأهم هو الخسارة الاستراتيجية والسياسية والتي ستصب في مصلحة روسيا بالضرورة.
النقطة الثالثة تتمثل في حالة إبعاد تركيا عن مشروع إف 35 سيعني ذلك تأخير المشروع لفترة زمنية طويلة تتراوح بين 18 إلى 24 شهراً، بحسب موقع «لوفيربلوج» الأمريكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.