الهاكا.. منح ترخيص لخدمة إذاعية موضوعاتية موسيقية جديدة    العثماني: محاربة الريع والفساد والاحتكار مطالب ملحة والمغرب يحاول جاهدا أن يبدع لصيانة مختلف الحقوق    وحيد خاليودزيتش: إستفدنا من المباريات الودية    الإسباني دافيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم    مقابل 120 مليون يورو السعودية تستضيف كأس السوبر الإسباني 3 سنوات    650 مليون سنتيم كفائض بخزينة الوداد    بعد مريم أمجون.. السودانية هديل أنور بطلة تحدي القراءة العربي    رئيس كولمبيا السابق: لأول مرة أتعرف على تجربة المغرب الرائدة في مسلسل العدالة الانتقالية    وفد برتغالي يشرف على إطلاق إسم “لاغوس” على أحد أحياء القصر الكبير    وزير التخطيط الليبي، الطاهر الجهيمي: ليبيا ترغب في تعزيز التعاون الاقتصادي مع المغرب    تركيا ترحل جهاديي داعش إلى المغرب    الكاتب الأول إدريس لشكر والحبيب المالكي يحتفيان بمحمد لحبابي    اسم وخبر : دورة تكوينية حول التجربة المغربية في مجال التغطية الصحية الشاملة    إيقاف أحد المتطرفين الموالين ل "داعش" ينشط بمدينة كلميم    المغاربة يتصدرون قائمة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    صحيفة "بيلد" الألمانية: "ماذا لدى خليلوزيتش ضد أمين حارث؟"    قرعة صعبة للحسنية بكأس “الكاف”    كومان يثير الجدل مجددا بشأن تدريب برشلونة    ركود المبيعات يكبد خسائر فادحة لكبريات شركات العقار في البورصة : منذ بداية العام هبط سهم الضحى ب 48 ٪ و أليانس ب 31 ٪ و فضاءات السعادة ب 38 ٪    مسلسل الانتحارات مستمر بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مؤسس بنك المغرب للتجارة الخارجية يحصل على جائ » Visionary Award »    مجموعة “أكسال” تستعد لافتتاح “موروكومول” بالرباط ومراكش لمجموعة "أكسال"    فوز فيلم “همسات تحت التراب” بالجائزة الأولى في المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات    مهرجان طنجة للفنون المشهدية    تتويج «خطوة ملغومة» بمهرجان أسا للسينما والصحراء    المخرج المغربي علي الصافي ضمن لجنة التحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته ال 18    المغرب مدافع مستميت عن تعددية الأطراف بقيادة الملك محمد السادس    13 قتيلا و 1828 جريحا حصيلة حوادث السير خلال أسبوع    قرصنة بطاقات بنكية دولية يوقع ثلاثة شبان بقبضة الأمن بميدلت.. قاموا بتحويل الملايين    محاكمة ستينية بتهمة التهجير السري    مبيد قوارض ينهي حياة خمسيني بإقليم شفشاون    ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 16.. والمقاومة تواصل قصف المواقع الإسرائيلية    توقيف ثلاثة جهاديين للاشتباه في تخطيطهم لتنفيذ اعتداء إرهابي غرب ألمانيا    النيابة السودانية تخاطب سلطات السجون بتسليم البشير وآخرين    رئيس تونس يوقف موكبه الرئاسي ويحتضن طفلا كان يأكل من قمامة    جلسات علنية لمدة 3 أيام لعزل ترامب تبدأ الأسبوع المقبل    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2020    إدريس ومهدي في تجربة جديدة على قناة « ام بي سي 5 «    السلامي يختار مساعديه بالرجاء    الرباط.. توقيف مواطن إسباني مبحوث عنه بموجب مذكرة حمراء صادرة عن “الأنتربول”    طقس الأربعاء.. بارد مع سماء صافية    سقوط أول قتيل في الثورة اللبنانية.. ومحتجون غاضبون يغلقون الطرق الرئيسية احتجاجا على تصريحات عون    عودة سياسة “عفا الله عما سلف”.. جدل حول العفو عن “مهربي الأموال” إلى الخارج    رأي : التغير الفكري والتقدم الاجتماعي    المغرب يترأس اجتماع لجنة الخبراء الحكوميين الخاصة بالاتفاقية العربية لمكافحة الفساد    عبدالحميد البجوقي: فوكس قد يكون سببا في توترات لا تخدم الرباط ومدريد (حوار)    القنصلية العامة لفرنسا بطنجة تحيي الذكرى 101 لنهاية الحرب العالمية الأولى    خصائص الحركة الاحتجاجية العراقية .    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أفريسيتي 2015: رواق المغرب فضاء للحوار مع الشركاء الأفارقة
نشر في العمق المغربي يوم 30 - 11 - 2015

يشكل الرواق الذي أقامه المغرب على هامش أشغال الدورة السابعة للقمة الإفريقية للحكومات المحلية (أفريسيتي 2015) المنعقدة حاليا بجوهانسبورغ فضاء حقيقيا للتشبيك والحوار مع الشركاء الأفارقة.
ويستقطب الرواق المغربي العديد من الوفود وذلك للوقوف على التجربة المغربية في مجال تعزيز دور الجماعات الترابية وتعزيز الديمقراطية المحلية.
وتشكل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا إدارة الشؤون المحلية والخدمات الأساسية المقدمة للسكان، محور نقاشات أعضاء الوفد المغربي المشارك في هذه القمة، مع الشركاء الأفارقة.
وقد قام عمدة مدينة دوربان جيمس نكسومالو، بزيارة للرواق المغربي لإجراء محادثات مع عمدة مدينة الرباط محمد الصديقي حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين الرباط وهذه المدينة التي تعد من كبريات مدن جنوب إفريقيا.
ومن المقرر أن يجري أعضاء الوفد المغربي مباحثات مع عدد من المسؤولين بمدن أفريقية أخرى .
وقد حضر المشاركون اليوم الإثنين في اجتماع مهم تركز على التجربة المغربية في مجال اللامركزية أعقبه عرض عن الجهود التي يبذلها المغرب لتطوير أقاليمه الجنوبية.
وشكل الاجتماع أيضا فرصة للحضور لمتابعة فيلم وثائقي عن تأهيل بحيرة مارشيكا، التي تندرج في إطار الدينامية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية الرامية إلى تحقيق إقلاع مدينة الناظور وجهتها كقطب للكفاءة والتنافسية والتنمية المستدامة.
وقد تم عرض شريط وثائقي آخر حول موضوع حماية وتأهيل خليج كوكودي في كوت ديفوار، الذي يجسد كذلك إرادة الملك محمد السادس في تقديم الخبرة المغربية في مجال التنمية المستدامة إلى البلدان الأفريقية الشقيقة.
ويمثل المغرب في هذه القمة التي تنظمها "مدن وحكومات محلية متحدة إفريقيا" التي تتخذ من الرباط مقرا لها، وفد مهم يقوده الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد الشرقي الضريس، ويضم العديد من المسؤولين من ضمنهم رؤساء المجالس الجهوية وعمداء المدن ورؤساء الجماعات المحلية والعديد من الخبراء.
ويمتد الرواق المغربي على 318 مترا مربعا بحيث يضم العديد من الأجنحة، تتيح للزائرين معلومات مرقمة وعملية حول دور العديد من المؤسسات الوطنية من بينها المديرية العامة للجماعات المحلية والجمعية المغربية لرؤساء الجماعات، كما يبرز جناح آخر التقدم الذي أحرزه المغرب في مجال التنمية البشرية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وبإمكان الزائرين أيضا الاطلاع على مشاريع التنمية التي أطلقها المغرب من أجل تعزيز التنمية السوسيو-اقتصادية من قبيل مشروع "مارشيكا ميد" .
وبالإضافة إلى ذلك، يبرز أحد الأجنحة بالرواق المغربي الإنجازات الكبرى للخطوط الملكية المغربية ولاسيما بإفريقيا ومشاريعها الطموحة للسنوات القادمة، فضلا عن جناح آخر يثمن دور المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.
ويناقش 5 آلاف من المسؤولين الحكوميين والمنتخبين المحليين ومنظمات المجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين والباحثين والجامعيين المنحدرين من عدة بلدان إفريقية، الاستراتيجيات الملائمة من أجل تحسين شروط عيش الساكنة على المستوى المحلي في إفريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.