البطولة الاحترافية للقسم الثاني.. برنامج الدورة 25    كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية من الجيل الجديد.. استعمال أسهل ومؤمن لخدمة المواطن    إصابات كورونا تواصل ارتفاعها بشكل مخيف في الدار البيضاء    روسيا تعلن إنتاج أول دفعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    مذكرة CNDH حول النموذج التنموي تؤكد عدم فعلية الحقوق.. ال"ضباب المتردد"    عاجل ..شاطئ سيدي وساي يبتلع فتاة عشرينية    الرجاء "ينجح" في تأمين عودة مالانغو ونغوما بعد غياب فرضته تداعيات "كورونا"    بنعطية: "حكيمي سيصبح الأفضل في مركزه بعد سنوات .. واختياره للإنتر قرار ناجح"    تقرير رسمي : سدود المغرب فقدت مليار متر مكعب من المياه في أقل من سنة !    إخضاع آلاف البحارة في ميناء العيون لتحاليل كورونا    كرة القدم.. الألماني يورغن كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز    فرانس فوتبول: ميسي يفكر بجدية في مغادرة برشلونة    الإذاعة الإسرائيلية : المغرب سيقتدي بالإمارات وسيبرم اتفاقية سلام مع إسرائيل !    مجموعة من الدول الأوربية تمنع المغاربة من دخول أراضيها بعد ارتفاع الإصابات بشكل مقلق    عملية مشتركة بميناء طنجة المتوسط تفضي إلى إكتشاف كميات كبيرة من المخدرات داخل شاحنة    "كورونا" ضربات الخزينة العامة دفاس وها شحال تقاسو    في سن 94 .. الحاجة الحمداوية تعلن اعتزال الغناء !    أعضاء مكتب مجلس النواب : لا علم لنا بتعيينات "هيئة الكهرباء" !    الاتحاد المغربي للشغل بالناظور يرحب بانضمام عدد من مناضلي الصحة إلى النقابة    طنجة تسجل 86 إصابة بكورونا في ظرف يوم واحد .. وهذه حصيلة الجهة    كورونا بالمغرب: تسجيل رقم قياسي جديد في عدد الإصابات خلال ال24 ساعة الماضية    عاجل. المغرب يسجل حصيلة قياسية.. كورونا يصيب 1776 شخصاً ويفتك ب21 مغربياً    فدرالية اليسار : تطبيع الإمارات و إسرائيل طعنة للشعب الفلسطيني !    جندي يفر من مخيمات البوليساريو و يلتحق بأرض الوطن !    الشروع في تفعيل إجراءات الكشف السريع لكوفيد 19 بالمراكز الصحية    تمهيدا لتتويج بطل النسخة الخامسة..انطلاق التصفيات النهائية لمبادرة "تحدي القراءة العربي"    للحد من انتشار كورونا..إسبانيا تحظر التدخين في الشوارع    خبير مغربي بلبنان يكشف سر السفينة الروسية التي جلبت نترات الأمونيوم لميناء بيروت    رضوان بن شيكار يستضيف الكاتب امحمد امحوار في أسماء وأسئلة    الفنانة اللبنانية إليسا تهاجم رئيس لبنان وتوجه له رسالة قاسية    رسميا .. روسيا تحدد المدة التي ستُنتج فيها لقاح كورونا    سبتة تتخذ إجراءات مُشددة مخافة موجة ثانية للفيروس    الممرضون: لن تقبل أي تحفيز لا يشمل إعادة النظر في منظومة التعويض وتحقيق "الإنصاف والإستحقاق"    موعد والقناة الناقلة لمباراة مانشستر سيتي وليون اليوم في دوري أبطال أوروبا    الإسبان والفرنسيون ما زالوا متوجسين من علاقة المغرب ببريطانيا    أولا بأول    بعد هزيمته "التاريخية".. الصحف الإسبانية تدعو برشلونة للتغيير "الفوري" و"سبورت" تؤكد: "سيتين لا يمكن أن يستمر مع الفريق حتى ليوم واحد آخر"    ها اش ربحات كورونا فيروس الصين. 100 دولة كتعامل مع اليوان ونموو كعملة دولية غادي مزيان    ترانسبرانسي المغرب تطالب بالشفافية في تدبير ملف "المحروقات"    طقس السبت..درجات الحرارة العليا تصل إلى 45 درجة ببعض مناطق المملكة    جمعية الألفية الثالثة توقع اتفاقية للشراكة و التعاون جمعية مكاد الثقافية    أول ظهور لنادين نجيم بعد انفجار مرفأ بيروت    إسبانيا تنتقد الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الأوروبية    دعواتكم بالشفاء للمخرج محمد إسماعيل    تقرير: المغرب على مساره الصحيح في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورتبته 64 عالميا    احتياطي الذهب.. المغرب في المركز 62 عالميا بأزيد من 22 طن    انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف شح الطلب وزيادة المعروض    العافية شعلات عوتاني فموقع تصوير "ميسيون آمبوسيبل 7" والخسائر وصلات ل2.6 دولار    داروها الحجر الصحي وكورونا.. أورسولا كوربيرو حتافلت بعيد ميلادها ال31 مع كلبها -تصاور    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“حداد” بالمستشفيات.. أطباء يلبسون الأسود ويهددون باستقالات جماعية (صور) بعد عام ونصف من الاحتجاجات
نشر في العمق المغربي يوم 28 - 11 - 2018

على غير العادة، ارتدى مئات الأطباء بمختلف المستشفيات والمراكز الطبية العمومية بالمملكة، بذلا سوداء عوض الزي الأبيض الرسمي الخاص بهم، وذلك في “يوم حداد وطني للطبيب المغربي”، اليوم الأربعاء بمختلف المدن، ضمن احتجاجاتهم المتواصلة ضد ما يعتبرونه “تجاهل” الحكومة لالتزاماتها تجاههم.
وتوصلت جريدة “العمق” بصور لأطباء يرتدون البذل السوداء داخل أماكن عملهم في مختلف الأقسام الاستئفائية بالمستشفيات العمومية، في شكل احتجاجي صامت من أجل الضغط على وزارة الصحة للاستجابة لمطالبهم، مهددين بتصعيد خطواتهم الاحتجاجية عبر تقديم مزيد من الاستقلالات الجماعية.
الدكتور أحمد القايدي، مدير قسم الإنعاش بمستشفى سانية الرمل بتطوان، والكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان، أوضح في تصريح لجريدة “العمق”، أن الأطباء دخلوا في المرحلة الرابعة من الاحتجاجات، بعد خوض إضراب ل 3 أيام خلال الشهر الجاري، مشيرا إلى أن “وزارة الصحة تعترف بمشروعية مطالب الأطباء، غير أن الحوار معها يبقى حبرا على ورق دون أي شيء ملموس”.
من جانبه، قال الدكتور عادل النفيفاخ، طبيب جراح للمسالك البولية بمستشفى سانية الرمل بتطوان، في تصريح لجريدة “العمق”، إن وضعية الأطباء تسير من سيء إلى أسوء في غياب أي تجاوب للحكومة، مشيرا إلى أن البذلة السوداء التي ارتداها الأطباء اليوم هي “تعبير عن الوضعية السوداء للطبيب المغربي في القطاع العام”، كاشفا أن النقابة بصدد جمع لوائح للاستقالات الجماعية تتضمن أعدادا مضاعفة مقارنة بالأرقام السابقة، وقد تصل إلى 300 طبيب، حسب قوله.
في يوم واحد.. أطباء “يشلون” المستشفيات وعيادات خاصة تغلق أبوابها (صور)
إقرأ أيضا
وترى النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، أن وزارة الصحة أقرت في محضر 26 أكتوبر الماضي، بمشروعية مطالب الأطباء، وعلى رأسها تخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته، وتوفير الشروط والمعايير العلمية والطبية للمؤسسات الصحية من أجل صون كرامة الطبيب والمريض، حيث خاض الأطباء مجموعة من المسيرات والوقفات والإضرابات طيلة عام ونصف.
الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام مولاي عبد الله العلوي المنتظر، أوضح في تصريح لجريدة "العمق"، أن أغلبية الأطباء أصبحوا يعانون من اكتئاب وظيفي جماعي، بسبب الوضع الصحي بالمغرب، خاصة في ظل النقص العددي في الأطقم الطبية وشبه الطبية، وارتفاع الضغط في التطبيب وطلبات العلاج المختلفة، ونقص التجهيزات البيوطبية.
واعتبر العلوي أن مسببات الاحتجاج لازالت قائمة في ظل الصمت الحكومي، لافتا إلى أن الأطباء ملتزمين بالاستمرار في النضال، في انتظار رد رئاسة الحكومة ووزارة الاقتصاد والمالية لعلاج مسببات الاحتجاج، “لكن الحكومة لم تستجب لأي نقطة أساسية للملف المطلبي”، وفق تعبيره.
يأتي ذلك بعدما خاض الأطباء إضرابا وطنيا ليومين، الخميس والجمعة المنصرمين، دعت إليه النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، احتجاجا على أوضاع القطاع الصحي ولمطالبة الوزارة الوصية بالاستجابة لملفاتهم المطلبية، بعد إضراب آخر ل 24 ساعة خلال الشهر الجاري، وصلت فيهما نسبة الإضراب إلى 80 في المائة كمعدل وطني.
ويعيش قطاع الصحة على إيقاع توتر غير مسبوق، عقب إقدام عشرات الأطباء بكل من جهة الدار البيضاء سطات وجهة الشرق وإقليم ورزازات، على تقديم استقالات جماعية من العمل بالقطاع العام، بينما هددت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتصعيد خطواتها عبر الإقدام على الهجرة الجماعية للأطباء وشل المصالح الحيوية والمستعجلات بكل المستشفيات في حالة "استمرار الصمت الرهيب للحكومة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.