الملك يهنئ “ساكيلاروبولو” بمناسبة انتخابها رئيسة لجمهورية اليونان    ياسين زغلول يخلف بنقدور في رئاسة جامعة محمد الأول    مصالح “أونسا” راقبت 13 مليونَ طن من المنتجات الغذائية وأتلفت 136 طنا من البطاطس و125 طنا من النعناع بسبب تجاوز نسب المبيدات المسموح بها    بينهم القحطاني.. مقربون من بن سلمان علموا باختراق هاتف بيزوس    الرجاء "يتراجع" عن خوض تداريبه بملحق ملعب رادس    قادما من الرباط..أمن طنجة يوقف شخص أخفى كمية مهمة من الكوكايين داخل تبانه    مقدم شرطة يطلق النار على أربعيني هاجم رواد مقهى بسلا بالسكاكين    حادث أثناء تصوير كليب لمجرد ومجموعة لفناير.. وعضو الأخيرة ينقل إلى المستشفى    ذاكرة المسرح المغربي بعين الفنان الحقوني تجوب عدد من الأروقة الوطنية    الرجاء يراسل الكاف من أجل تغيير حكم مباراة الترجي    الكشف عن مدة غياب حكيم زياش بسبب الإصابة    لحسن السعدي يقود سفينة شبيبة 'الأحرار' خلفاً ليوسف شيري (لائحة)    بوريطة يبرز إيجابيات افتتاح قنصليات لدول إفريقية بالأقاليم الجنوبية    أمهات مغربيات ديسليكسيات    قانون الإثراء غير المشروع..منظمة الشفافية تنتقد « تقاعس » البرلمان    المجلس الحكومي يصادق على مراسيم متعلقة بمزاولة “مهن التمريض” و”القبالة”    لهذه الأسباب أصبحت الرباط عاصمة لإفريقيا الثقافية لسنة 2020 بدلا عن مراكش    بعد مقاطعة حكومة الوفاق وحفتر لاجتماعها.. الجزائر تواجه فشل مبادرتها في الوساطة    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع باقليم الحسيمة    وهبي يدخل سباق خلافة بنشماش: أنا لست مرشح الدولة في “البام”.. لكن بيد الله نعم!    المغرب يتراجع ب7 مراكز في مؤشر محاربة الرشوة    إلغاء احتفالات العام الصيني بسبب "فيروس كورونا"    ليبيا: إغلاق مطار معيتيقة الدولي بعد تهديد حفتر بإسقاط طائراته    انتخاب السيد شكيب لعلج رئيسا للاتحاد العام لمقاولات المغرب    طقس بارد وأمطار محتملة بتطوان    توظيف مالي لمبلغ 3,5 مليار درهم من فائض الخزينة    جهة الدار البيضاء سطات تحصل على قرض بقيمة 100 مليون دولار    غيابات "وازنة" عن رحلة الرجاء صوب تونس..وعودة جبيرة و الإختبار "القاري" الأول لمكعازي    بسبب “حمزة مون بيلي”.. بطمة خارج طاقم مسلسل على قناة “ام بي سي5”    أ.آسفي يؤكّد غِياب الكعداوي عن موجهة طنجة .. وأستاتي: نمرُّ من مرحلة فراغ    الجزائر تستضيف اجتماعا لدول جوار ليبيا في محاولة لتشجيع حل سياسي    الرصاص الحي ينهي عربدة مجرم خطير على ساكنة حي الانبعاث بسلا    إسبانيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا عاصفة “غلوريا” إلى 10 قتلى وأربعة في عداد المفقودين    الاتفاق يريد البطاقة الدولية للمغربي أزارو    جمهورية إفريقيا الوسطى تفتح قنصلية عامة لها بالعيون    العثور على خمسيني متجمدا وسط الجبال.    فيروس غامض يجتاح الصين ويدفعها لإغلاق مدينة كاملة    سعد لمجرد مطلوب في موازين    العرائش تسجل أعلى مقاييس التساقطات المطرية خلال 24 ساعة    مجلس المنافسة يوقع اتفاق شراكة مع المؤسسة المالية الدولية من أجل تقوية قدراته المؤسساتية    انعقاد أول لجنة مغربية بريطانية للتعليم العالي بلندن    “ذي إيكونوميست” تصنف المغرب في قائمة الدول الهجينة ديموقراطيا    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    المحكمة ترفض من جديد السراح المؤقت لأستاذ تارودانت و تؤجل جلسة المحاكمة !    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    أهمية الرياضة بعد الوضع    “أشقر” بكاري يتوج بجائزة الشباب    “فكها يامن وحلتيها” بالرباط    خطورة زيادة وزن الأطفال    المنتخب الوطني المغربي لكرة اليد يخطو خطوة كبيرة للتأهل إلى كأس العالم    بعد تهديد حزب إسلامي.. باكستان تمنع عرض فيلم يصور رقص رجل دين    هام لمستعملي الوتساب.. ميزة جديدة للحفاظ على الأعين    الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب تطالب بالتراجع عن قرار دورية التأشيرة الثقافية.    في محاولة للحد من انتشار فيروس "كورونا" .. الصين تمنع سكان "ووهان" من السفر    فيروس كورونا الغامض يحصد 17 ضحية و571 حالة    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“علماء المسلمين” يدعو لاعتصامات لمنع إعدام العلماء بالسعودية العودة والقرني والعمري
نشر في العمق المغربي يوم 23 - 05 - 2019

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، دول العالم بإنقاذ عدد من علماء الأمة من الإعدام بالسعودية والإمارات ومصر والإفراج عنهم، موجها رسالة إلى الدولة الثلاث يطالبهم فيها بإطلاق سراح “جميع معتقلي الرأي والنصح، وبخاصة من العلماء الذين ساهموا في خدمة الإسلام والفكر الإسلامي المعتدل، وفي تربية الشباب وترشيدهم”.
وحذر الاتحاد بشدة، في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، من تنفيذ الإعدام بحق هؤلاء، معتبرا أن “إعدام هؤلاء العلماء المعتدلين أمثال الشيخ سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري كارثة مزلزلة ومن أخطر جرائم العصر”، داعيا جميع العلماء ومحبيهم إلى وقفات واعتصامات سلمية وقانونية أمام سفارات هذه الدول والأمم المتحدة لمنع تنفيذ هذه “الجريمة الرعناء”.
وأوضح الاتحاد أن هؤلاء العلماء “يعانون من محنة شديدة وظلم كبير”، مبديا قلقه من حديث وسائل الإعلام عن قرب إصدار أحكام الإعدام بحق 3 “من كبار العلماء والدعاة المفكرين المعتدلين الذين يشهد لهم المنصفون باعتدالهم وإخلاصهم لدينهم ولوطنهم، وتأثيرهم الإيجابي على مستوى العالم الإسلامي، ولم يصدر أي نفي أو تكذيب من السعودية”.
الهيئة التي يرأسها العالم المقاصدي المغربي أحمد الريسوني، اعتبرت أن “سجن أي مظلوم، ناهيك عن سجن عالم رباني، ظلم كبير، وجريمة كُبرى في حق حريته وإنسانيته وحرمته، وأنه مؤذن بعقاب الله فقال تعالى (هَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ)”، محذرا من “إعدام وقتل العلماء الربانيين، وبخاصة هؤلاء الثلاثة الذين ذكروا في التقارير الاعلامية”.
موقع بريطاني: السعودية ستُعدم العودة والقرني والعمري بعد رمضانإقرأ أيضا
وناشد البلاغ العالم كله والدول الإسلامية رؤساء وعلماء ومفكرين وإعلاميين، ب”بذل كل جهودهم وإمكانياتهم لمنع تنفيذ حكم الإعدام في حق المظلومين وبخاصة العلماء، فهذه مسؤولية إسلامية وإنسانية تقع على عاتق الجميع”، لافتا إلى أن تنفيذ الإعدام “لا سمح الله جريمة كبرى تستحق غضب الله تعالى”.
كما دعا الاتحاد جميع العلماء ومحبيهم وبخاصة علماء الاتحاد إلى الدعاء والقنوت في صلواتهم، وإلى القيام بوقفات سلمية قانونية أمام السفارات والأمم المتحدة والجهات المؤثرة للمطالبة بعدم تنفيذ حكم الاعدام في حق هؤلاء العلماء، والإفراج عنهم فورا، “فهذا هو أقل الواجبات الملقاة على كواهلنا”، وفق تعبير البلاغ.
ووجه الاتحاد مناشدة إلى المجتمع السعودي بجميع مكوناته وعلمائه ومفكريه وإعلامه، داعيا إياهم إلى تحمل مسؤولياتهم في منع إعدام العلماء الربانيين المصلحين في بلاد الحرمين الشريفين، حسب نفس المصدر.
وكان موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، قد كشف أن السلطات السعودية ستصدر أحكاما بالإعدام على كل من الداعية والمفكر السعودي سلمان العودة والداعيتين عوض القرني وعلي العمري، الذين تم اعتقالهم ضمن حملة واسعة شملت مفكرين ونشطاء.
وقال الصحفي البريطاني ديفيد هيرست إن مصدرين حكوميين سعوديين أبلغاه أن الأحكام "ستصدر عليهم بتهم متعددة تتعلق بالإرهاب وسيتم إعدامهم بعد وقت قصير من شهر رمضان"، مضيفا: "بمجرد صدور الحكم سيتم إعدام هؤلاء الرجال"، فيما قال المصدر الآخر إن السلطات ستستغل ضعف ردة الفعل على إعدام ال37 معتقلا مؤخرا، لتنفيذ الإعدامات الجديدة.
وتابع قوله وفق المصدر ذاته: "عندما اكتشفت السلطات أن رد الفعل الدولي ضئيل للغاية على إعدامهم، لا سيما على مستوى الحكومات ورؤساء الدول، فقد قرروا المضي قدما في خطتهم لإعدام شخصيات بارزة"، متوقعا أن تستغل السلطات أجواء التوتر مع إيرات لتمرير أحكام الأعدام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.