رسام جزائري توقع تنصيب تبون رئيسا للجزائر قبل شهرين في رسم كاريكاتوري أدخله السجن    العلوي السليماني معدا بدنيا جديدا للوداد الرياضي    العثماني: اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان    برنامج التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022    الدفاع الحسني الجديدي يضع "آخر اللمسات" في وجدة إستعدادا لملاقاة النهضة البركانية    بعد رحيل كهربا للأهلي .. الزمالك يحتفل ببنشرقي: "استبدلنا فأر بأسد"    رغم القرب الجغرافي.. سعر الرحلات الجوية للإسبان نحو طنجة أغلى من لندن!    جمعية المستقبل للتنمية الثقافية والإجتماعية والمحافظة على البيئة وندوة :”الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات    جثة امرأة خمسينية تستنفر الشرطة ببني ملال    هذا هو الشاب يوسف السعداني الخبير الاقتصادي الذي عينه الملك عضوا باللجنة الخاصة بالنموذج التنموي    الرئيس الجزائري الجديد يمد يده ل “الحراك” ويعد بتغيير الدستور.. والاحتجاجات تخرج رافضة انتخابه    ابتدائية الحسيمة تدين "مسخوط الوالدين" بسنة سجنا نافذا    غوارديولا: "لا يوجد بند يسمح لي بمغادرة مانشستر سيتي"    الحسنية يعمق جراح رجاء بني ملال    إنتخابات برلمانية جزئية بكل من سوس وكلميم    بعد تكليفه بتشكيل الحكومة البريطانية.. جونسون يتحدث عن أولوياته    اسماعيل الحداد يمثل أمام لجنة الأخلاقيات بالجامعة    الاستئنافية طنجة تحكم على امرأة قتلت ابنها بخمس سنوات سجناً نافذاً    الدوزي ينقل معه اهتمامه بالصم والبكم إلى “رشيد شو”    مطالب لوزير الداخلية فتح تحقيق حول “اختلالات بناء كورنيش أسفي”    لجنة التأديب تقلص عقوبة “ويكلو” الدشيرة وترفض استئناف بنجرير    ليدك تتوج للمرة السادسة بجائزة المقاولات الأكثر فعالية في مجال المسؤولية الاجتماعية    الدعوة إلى اعتماد وسائل قانونية لتحويلها إلى دليل مقبول أمام القضاء الجنائي يسمح بمحاكمة الإرهابيين العائدين    بعد أن نجا من موت محقق.. أحد العالقين وسط الثلوج بجبل "تدغين" يروي تفاصيل الحادث    عبد النباوي: الجوء إلى الاعتقال الاحتياطي ضمن أولويات السياسة الجنائية    قتيل و25 جريحا على الأقل في انفجار بشرق ألمانيا    اتقوا الله في الوطن ..    المغرب يعرض حصيلة العمل المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي    عذرا أيها المتقاعدون.. هذه الحكومة لا تحبكم!    الأميرة للا خديجة تترأس حفل تدشين رواق الزواحف الإفريقية بحديقة الحيوانات بالرباط    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    أحمد داود أوغلو الحليف السابق لأردوغان يطلق حزبا جديدا يعارض “عبادة الشخصية”    التمرّد الفردي المقابل الأخلاقي للحرب    بوغوتا .. إعلان فن كناوة تراثا ثقافيا غير مادي للانسانية من قبل اليونيسكو    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    لعلج والتازي يترشحان رسميا لرئاسة تنظيم الباطرونا    كيف تستعد سبتة و مليلية لتأمين احتفالات رأس السنة؟    وجهين من أبناء مدينة طنجة ضمن تشكيلة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي    المغرب يتحمل أزيد من 85 % من ميزانية تسيير وكالة بيت مال القدس    المؤتمر الدولي للأركان يسعى الى الرفع من إنتاج الأركان إلى 10 آلاف طن سنويا بحلول سنة 2020    دراسة أمريكية.. الهواتف خطر على الإنسان حتى وهي مقفلة    اولاد افرج: ضبط مواد فلاحية مغشوشة تربك حسابات المزارعين    ملتقى الشعر والمسرح    الزجل المغربي: هنا و الآن    الواقع الذي يصنع متخيله في مجموعة “أحلام معلبة” للقاص المغربي البشير الأزمي    الفنان المصري محمد رمضان يحيي أولى حفلاته في المغرب    الجزائر تنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية .. وحملة تبون تعلن الفوز    «العقار بين الحماية القانونية والتدبير السوسيو اقتصادي».. محور ندوة علمية بفاس    بوريطة يلتقي عددا من المسؤولين على هامش الاحتفال بخمسينية منظمة التعاون الإسلامي    تركيا تؤكد مجددا "دعمها الكامل"" للوحدة الترابية للمغرب    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    منتجات "فوريفر" لإعادة التوازن للنظام الغذائي    لصحتك.. لا تتجاوز 6 ملاعق سكر كحد أقصى يوميا!    تناول 11 إلى 15 كوب ماء يوميا يضمن لك صحة أفضل    استمرار مضاعفات ختان الأطفال على يد غير المتخصصين تقلق مهنيي الصحة    التحريض على الحب    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان تطوان قد يتخلى عن الفيلم القصير المتوسطي
نشر في العلم يوم 21 - 03 - 2009


عمر بلخمار
انعقدت مساء يوم الاثنين الماضي بالدار البيضاء ندوة صحفية في شأن الدورة الخامسة عشرة لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط ، وكانت مناسبة لاستعراض ملخص شامل للبرنامج النهائي لهذه الدورة المطبوعة بالتنوع و الاختلاف و الاكتشاف، و الحديث عن كل فقراتها و من أبرزها المسابقة الرسمية الخاصة بالأفلام الطويلة و القصيرة، و مسابقة الأفلام الوثائقية. المخرج المغربي الجيلالي فرحاتي هو الذي يترأس لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة الأفلام الطويلة و القصيرة التي من المنتظر أن يشارك فيها 12 فيلما طويلا من بينها الفيلم المغربي «زمان الرفاق» لمحمد الشريف الطريبق، و 11 فيلما قصيرا من بينها فيلمان مغربيان أولهما « إيزوران» لعز العرب العلوي المحرزي، و ثانيهما « الجنرال» لمراد الخودي و سعد التسولي. المسابقة الخاصة بالأفلام الوثائقية يترأس لجنة التحكيم فيها المخرج المغربي نور الدين كونجار، و يشارك فيها 11 فيلما من بينها الفيلم المغربي «حرفة بوك» لحكيم بلعباس.البرنامج يتضمن خارج المسابقتين الرسميتين عروضا سينمائية لأفلام أخرى طويلة و قصيرة و وثائقية من المغرب و من مختلف البلدان المتوسطية، ويتضمن عرض
عشرة أفلام أنجزت ما بين 1969 و 2007 من طرف المخرج المصري الكبير الراحل يوسف شاهين الذي يتم تكريمه في هذه الدورة ، ويتضمن أيضا تكريم السينما الإسبانية من خلال عرض تسعة أفلام في إطار فقرة «استعادة: السينما الإسبانية بالأمس و اليوم» و هي أفلام أنجزت ما بين 1952 و 1999 من طرف تسعة مخرجين من بينها الفيلم المشهور «كل شيء عن أمي» لبيدرو ألمودوفار. يقوم مهرجان تطوان هذه السنة كذلك بمبادرة غير مسبوقة، تتعلق بعرض ستة أفلام سبق لها أن فازت بجوائز في إطار فقرة « خمسة عشر يوما للمخرجين» الموازية لمهرجان « كان « الذي يحتفل هذه السنة بعيد ميلاده الأربعين، ومن بينها الفيلم المغربي « العيون الجافة « لنرجس النجار، و يقوم أيضا بتنظيم ندوة حول يوسف شاهين، و مائدة مستديرة حول الممثل المغربي الكبير المرحوم حسن الصقلي، و ندوة حول السينما الإسبانية إضافة إلى لقاءات و مناقشات و دورة تكوينية و أوراش لفائدة التلاميذ و المدرسين في مختلف التخصصات و المهن السينمائية. الأسئلة التي طرحت خلال هذه الندوة الصحفية مكنت من التعرف على معلومات تتعلق بماضي و حاضر و مستقبل هذا المهرجان، وهكذا و ارتباطا بماضي المهرجان تمت
الإشارة علنيا و لأول مرة أن المخرج الراحل يوسف شاهين سبق له خلال الدورة الرابعة من هذا المهرجان أن تبرع بقدر من ماله الخاص لتنظيم الدورة الخامسة، و ارتباطا بحاضره تمت الإشارة إلى أن السيد محمد نبيل بنعبد الله مازال هو رئيس مؤسسة المهرجان و أن ميزانية الدورة الخامسة عشرة لهذه السنة قد تصل إلى 5،5 مليون درهم من بينها 2 مليون درهم من أموال مدينة تطوان، مع العلم أن ميزانية الدورة السابقة كانت في حدود 5،8 مليون درهم. ارتباطا بحاضر المهرجان كذلك سيتم خلال دورة هذه السنة و لأول مرة تخصيص مبلغ مالي لجائزة الجمهور يبلغ قدره 30000 درهم مع العلم أن الجائزة الكبرى لمدينة تطوان يبلغ قدرها 70000 درهم ، و ارتباطا بالمستقبل تمت الإشارة إلى أن مجلس المهرجان يفكر جديا في التنازل في الدورات القادمة عن الفيلم القصير المتوسطي لفائدة مهرجان طنجة المتخصص في هذا الجنس السينمائي المتوسطي، و بذلك سيصبح مهرجان تطوان متخصصا في الأفلام الطويلة الروائية و الوثائقية المتوسطية فقط ، و سيبقى الفيلم المتوسطي القصير من اختصاص مهرجان طنجة، وهو أمر طبيعي طبعا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.