رئيس الحكومة يوقف مناصب الشغل لسنة 2021 ويستثني 3 قطاعات من القرار    نشرة خاصة: درجات الحرارة القصوى تصل إلى 46 درجة بالمغرب    تعاونية نسائية توفر قريبا عجائن "الكينوا" بمحلات المواد الاستهلاكية الطبيعية    "غوغل" تدعم قدرات أشهر تطبيقاتها للتواصل عبر الفيديو    لاعب ودادي يُطالب بمستحقاته المالية    على بعد ساعات من انطلاق امتحانات "البَاكْ".. أمزازي: خاص كولشي يحترم التدابير الوقائية فهاد الامتحانات وحنا خدينا التدابير كولها    مكناس.. مفتش شرطة يشهر مسدسه لإيقاف عشريني هدد المواطنين والأمن بسلاح أبيض    شرطي يشهر مسدسه لإيقاف عشريني عربد وسط مكناس واعترض سبيل المواطنين وهددهم بالسلاح الأبيض    كوتينيو يوافق على تخفيض راتبه الى النصف لتمديد إعارته مع بايرن ميونخ    عقد جديد لأيمن مريد مع ليغانيس    دوجاري يسخر من ميسي    الغندور: "الكاف ظلم الأهلي والزمالك.. وجعل حظوظهما متساوية مع الوداد والرجاء"    نشرة خاصة.. الحرارة ستتجاوز 40 درجة بعدة مناطق مغربية وستستمر إلى هذا التاريخ    الصين تحذر بريطانيا من "عواقب" منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ    كورونا والعطلة الصيفية .. ترقبٌ واسع بين الجاليات المغاربية في أوروبا    وجبات الشارع تتسبب في تسمم 37 شخصاً بمراكش !    عمرو يوسف يعيش بلا ذاكرة في ظل مؤامرات لا تنتهي    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    218 إصابة مؤكدة بكورونا خلال 16 ساعة الأخيرة    مجلة فرنسية تُسلط الضوء على التدبير النموذجي للاستجابة لكوفيد-19 خلف قيادة جلالة الملك    حقيقة تسجيل إصابة جديدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    دولتين أوروبيتين تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    هذا ما قاله أمزازي عن نزوح تلاميذ التعليم الخصوصي إلى العمومي    كورونا يرفع ثروة أغنى رجل في العالم إلى أزيد من 171 مليار دولار    استفتاء مثير للجدل يمنح بوتين حق تمديد حكمه حتى 2036 بأغلبية ساحقة    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    شعر : نداء مظلوم    وزارة الثقافة والمؤسسة الوطنية للمتاحف تعززان شراكتهما    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    فيروس كورونا.. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    تحديد موعد إعلان إنتر عن صفقة حكيمي    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    طقس الخميس.. حار مع تشكل سحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    "تُجار غاضبون".. هل تم الزيادة في أسعار التعشير ب"مارشي كريو" بالبيضاء؟    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    كندا.. تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك    حقوقيون ينددون باعتقال مفجر قضية « حمزة مون بيبي »: تعرض لمضايقات    عمال يحتجون بعدما تم طردهم من طرف شركة بالبيضاء    تطوان .. 18 امرأة ضمن فوج العدول الجدد يؤدين اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    تقرير إسباني: ميسي يضحي بثلاثي برشلونة لعيون نيمار    شامة الزاز أيقونة الطقطوقة الجبلية تخضع لعملية ثانية    ألمانيا والتشيك تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    نحن تُجَّار الدين!    تزامناً مع ذكرى إصدار أول قانون للحقوق المدنية.. حقوقيون يجلدون أمريكا: "ترتكب في الداخل نفس الانتهاكات التي تُدينها في الخارج"    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    غضب اليوسفي والجابري    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    صحف:الجدل يرافق صفقة متعلقة بمكافحة فيروس كورونا ، وضابط شرطة في قلب قضية إعدام فتاة وشاب برصاصتين، ومعاقبة 26 موظفا بسجون المملكة، و    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متنفسات تحولت إلى عناصر اختناق بمنطقة سيدي البرنوصي
نشر في العلم يوم 04 - 08 - 2009

اين هي منطقة سيدي البرنوصي من عهدها المشرق يوم كانت تزهو بجنانها وزرعها ومنتزهاتها والضاية الخلابة التي كانت قرب الولي الصالح سيدي علي هذه الأماكن كانت تزين جبين الدار البيضاء بما حباها الله من طبيعة جذابة تسر النفوس.من عاش تلك الأيام في السبعينات والثمانينات يحسب أنه أخطأ الطريق فليس ما يراه أمام عينيه كالذي سمعه ويظل يمشي وهو لا يصدق . وبالرغم عنه فإنه ينتهي إلى الحقيقة المرة وهي هذا التحول المرعب الذي أصاب المنطقة فأخضعها إلى هذا الشره العقاري الذي تقاطع في ريع أرباحه لوبيات العقار والرؤساء الفاسدين الذين تعاقبوا على الشأن المحلي تحت مظلة السلطة المحلية التي كانت بدورها تقتسم النصيب مقابل صمتها على ارتكاب أبشع جرائم بيئية ارتكبت في حق متنفسات وفضاءات وشواطئ منطقة سيدي البرنوصي المنكوبة التي حولها المجرمون إلى كتلة إسمنتية. فلا متنفسات ولا حدائق ولا فضاءات ولا كورنيشات ولا ملاعب للشبان ولا هم يحزنون. لقد تم الإجهاز على كل ماهو جميل. الغابة الكبيرة التي كانت ممتدة من وراء المقاطعة 46 التي أصبحت عمالة إلى مشارف درب لمعاكيز تم السطو عليها إبان فترة أكبر رئيس فاسد آنذاك وتم اغتيال أكثر
من 1000 شجرة وبناء مشروع سكني ًكثافةً فوق أراضيها.هذا الفضاء كان بهجة للناظرين بأشجاره وأغراسه وروعة مجاله وكان قد أحدث وقت الحماية مجانبا لمعمل ًتيدً على أساس إمتصاص أي تلوث يعكر صفاء الأجواء المحاطة بالسكان. ومن الحالات التي آثارت سخط المواطنين ودائما خلال رئاسة هذا البطل سيء الذكر هو الإستحواذ على أكبر منفذ ومتنفس للبحر ألآ وهو الممر التاريخي ًممر شركة تيد وبيرلي ً الذي تركه المستعمر خلال فترة الخمسينات كمعبر للسكان لمعانقة الشواطئ وكذا للعمال والعاملات للاتحاق بأكبر منطقة صناعية بالمغرب. فتم طمس هويته وخدماته التي كان يؤديها للسكان. وكم من الأصوات إرتفعت خلال فترة هذا الرئيس البطل إلى يومنا هذا منددة بما أصاب هذا الممر. بل ذهبت بعض الأقلام إلى مطالبة تدخل عمدة المدينة ورئيس المقاطعة الحالي الذي تعقد عليه ساكنة سيدي البرنوصي آمالاً كبيرة لجبر الضرر الذي لحقهم من جراء الفساد الذي تركه أسلافه الرؤساء. فإذا أضفنا ما تتعرض له غابة معمل ًكودييرً من عمليات لبتر أجزاء من أراضيها والتي كانت آخر متنفس للأطفال قصد إقامة تجز ئات سكنية، زيادة على تهميش كورنيش شاطئ النحلة فسندرك بأسى وحسرة ما
تتعرض له المنطقة من تشويه واستغلال وذلك بتواطؤ بين لوبيات المضاربات العقارية ومافيا المصالح الإنتهازية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.