بعد مقاطعة لأربعة أحزاب.. رئيس الغرفة الفلاحية بالشمال عن حزب "الحمامة" يفشل في جمع أغلبيته    المجلس الأعلى للحسابات يوجه رسالة إلى المترشحين!    البنك الدولي: لا تراجع لأسعار النفط قبل 2023    وزارة الداخلية: أعضاء البرلمان البريطاني في خطر كبير!    فريق نرويجي يكلف مورينيو أثقل خسارة في تاريخه كمدرب    شاهدوا.. عامل الناظور والرحموني يترأسان الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي    حزب المغربي الحر إلزامية جواز التلقيح ضرب للمبادئ الإنسانية    المنتخب المغربي النسوي يسقط في اختبار ودي أمام إسبانيا بثلاثية نظيفة    تقنيات الإنزال لفائدة القوات البحرية الملكية..أمريكا والمغرب يكشفان عن تدريب عسكري جديد    قضية الصحراء المغربية وبعثة "المينورسو" في صلب مباحثات لعمامرة مع ألباريس    النيابة الفرنسية تطالب بسجن كريم بنزيمة    غوتيريش يفضح إرهاب "البوليساريو" للبعثة الأممية في الصحراء    ديبلوماسي: تنظيم مؤتمر " دعم استقرار ليبيا " يتماشى مع رؤية المملكة المغربية لحل هذه الأزمة    شركة طرامواي الرباط تفرض جواز التلقيح للتنقل عبر عرباتها    حي البرانص بطنجة.. شارع يتحول إلى نقطة سوداء بسبب حوادث السير المتكررة    تغييرات ب"الجملة" في تشكيلة الوداد الرسمية أمام أولمبيك آسفي.. كياني وسكومة أساسيان والحسوني وجبران في الاحتياط    بسبب إقامة مباراتهما في مراكش.. جيبوتي ترفض "الاستسلام" لضغط الدبلوماسية الجزائرية وتمنعها من صنع "أزمة جديدة"!    تصنيف الفيفا… أسود الأطلس ضمن أفضل ثلاثين منتخبا في العالم    المخابرات التركية تعتقل خلية تجسس لصالح الموساد و وتعتقل 15 شخصا من جنسيات عربية    جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع مالية 2022    "انتهاك للحقوق، وتكريس للسلطوية".. العدل والإحسان تدخل على خط فرض "جواز التلقيح"    تطوان .. إجهاض عملية لتهريب وترويج أزيد من 7600 قرص طبي مخدر    "مديرية الحموشي" تُلزم المترشحات والمترشحين لمباريات الشرطة بالإدلاء بجواز التلقيح    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فرض جواز التلقيح على الزبائن    الحركة الشعرية العالمية تستعيد جاك هرشمان "مغربيا" في طنجة    ما حقيقة انفصال أنس الباز وزوجته تزامنا مع انتظارهما لمولود جديد؟ – صورة    حكومة أخنوش تقترح ضريبة على استعمال الثلاجة وآلة التصبين    تسجيل ارتفاع في عدد الملقحين بعد اعتماد "الجواز" كوثيقة رسمية    المراكز التجارية بطنجة تفرض جواز التلقيح على المواطنين.. والمقاهي تمتنع (فيديوهات وصور)    المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء يعود في نسخة جديدة    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    مشروع قانون مالية 2022.. الدفاع والداخلية يستحوذان على أغلب المناصب المالية    سقف أسعار مواد البناء بالمغرب يصل أقصى المستويات    مركز النقديات يسجل 325.9 مليون عملية إلى متم شهر شتنبر    آيت الطالب: يمكن الحصول على جواز التلقيح بعد تلقي الجرعة الأولى    وزارة الصحة تفرض على موظفيها وزوارها الإدلاء ب"جواز التلقيح" (وثيقة)    آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بحماية الثورة    تمثال رونالدو لا يزال يرتدي قميص يوفنتوس في دبي    الشابي: أفضل النتيجة قبل الأداء    جواسم تكرم روح الأب الروحي لحركة الأندية السينمائية بالمغرب نور الدين الصايل    العيون: إيقاف أزيد من 100 مرشح للهجرة غير الشرعية    الحسيمة.. إسبانيا تشرع في نقل رفاتها من الجزر المحتلة    مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الثالث من 2021    بعد الجدل الكبير.. ترامب يطلق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي    روسيا تستقبل رسميا وفدا عن جبهة "البوليساريو" الانفصالية    أجواء حارة وزوابع رملية الخميس بعدد من مناطق المملكة    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    شكراً من القلب    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عقب استمرار الأطر الطبية والصحية رفض العمل يوم السبت
نشر في العلم يوم 13 - 06 - 2021

مواطنون يعبرون عن تذمرهم من إغلاق مراكز التلقيح ويحملون وزارة الصحة مسؤولية عدم إشعارهم بذلك
وجد عدد كبير من المواطنين بعمالات الدار البيضاء، أنفسهم أمام أبواب موصدة أثناء قدومهم إلى مراكز التلقيح من أجل أخذ الجرعة الأولى أو الثانية، بسبب استمرار الأطر الطبية والصحية المكلفة بعملية التلقيح في خوض إضراب عن العمل يوم السبت من كل أسبوع، دون إشعار المواطنين الذين يتوفرون على مواعد مسبقة من اجل التلقيح، وهو الأمر الذي أربك حسابات عدد من الأشخاص عقب تركهم لعملهم والقدوم إلى مراكز التلقيح وفق الوقت المحدد لهم سلفا من طرف وزارة الصحة عبر الرسائل النصية الخاصة بمواعيد التلقيح.

وقد عبرت فئة عريضة من هؤلاء المواطنين، عن تذمرها وامتعاضها من هذا السلوك غير المسؤول للمضربين عن العمل والمشرفين على عملية التلقيح، وفق ما عاينته يومية "العلم" بأحد مراكز التلقيح بتراب مقاطعة عمالة الحي الحسني صباح أول أمس السبت، حيث في هذا السياق، طالب المواطنون من وزارة الصحة، بضرورة إشعارهم بوجود إضراب حتى لا يكلفون أنفسهم عناء التنقل إلى مراكز التلقيح يوم السبت، خصوصا أن عددا منهم يضطر إلى تأجيل بعض التزاماته وترك ارتباطاته المهنية من أجل الحضور إلى مركز التلقيح في الموعد المحدد.

وتعود أسباب إغلاق مراكز التلقيح في نهاية كل الأسبوع، إلى رفض الأطر الطبية والصحية الاستمرار في القيام بهذه العملية في يوم عطلتهم الأسبوعية، مما دفعهم إلى تنظيم إضراب عام، في الوقت الذي لازالت فيه وزارة الصحة تلتزم الصمت حول ذلك، بعدم إصدارها لأي بلاغ رسمي تحدد فيه موقفها من عملية توقف عملية التطعيم أيام السبت، وإخبار المواطنين بذلك عبر التواصل معهم حتى لا يضطرون إلى التنقل إلى المراكز التي يجدونها مغلقة في وجههم، وذلك من أجل تفادي الاكتظاظ خلال أيام الأسبوع، فيما اعتبر أحد الأطر الصحية (ممرض) في تصريح ليومية "العلم"، أن توقف عملية التطعيم ضد فيروس "كورونا" في المراكز الصحية، يأتي في ظل تفاقم أوضاع الأطر الطبية والصحية التي انخرطت بشكل مكثف في الحملة الوطنية للتطعيم منذ انطلاقتها، ما أدى إلى إنهاكها، دون تمكينها من الراحة أو التعويض عن ساعات العمل الإضافية، مضيفا في السياق ذاته، أن تلك الأطر قدمت تضحيات كبيرة ولازالت تواصل عملها بكل تفان بدليل أن عدد من الأطباء والممرضين يضطرون إلى التنقل إلى مراكز التلقيح عبر سياراتهم الخاصة.

يشار إلى أن مجموعة من النقابات التي تمثل مهنيو القطاع الصحي، سبق أن وجهت رسائل إلى وزارة الصحة، طالبت فيها بتوقيف عملية التطعيم ضد فيروس "كورونا" أيام السبت، بعد تلقيح نسبة مهمة من المواطنين واستقرار الحالة الوبائية، وذلك من أجل تمكين الأطر الطبية والصحية من استرجاع أنفاسها بعد عام ونصف من العمل المتواصل لمواجهة تفشي جائحة (كوفيد-19)، غير أن الوزارة لم تتجاوب حتى الآن مع مطلبهم، مما دفع بالأطر الصحية إلى التوقف عن العمل أيام السبت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.