والدة محمد و لطيفة الوحداني في دمة الله.    بهدف تعميق وتوسيع نطاق التعاون العسكري الثنائي.. قائد الجيش الموريتاني في زيارة للمغرب    "البام" ينتصر لأمينه العام وهبي ويعلق على قرار المحكمة الدستورية    بنخضراء: المغرب يتوفر على مزايا عديدة لتحقيق الانتقال الطاقي    طقس الخميس..ارتفاع في درجات الحرارة في مناطق من المملكة    رئيس فرنسا يعلق على "مجزرة تكساس"    محكمة هندية تقضي بسجن زعيم كشميري مدى الحياة    كونفرنس ليغ: مورينيو يحقق لقبا تاريخيا    اتحاد طنجة ينهي لقاءه ببطل الكنفدرالية بنتيجة سلبية في البطولة    بوريطة: فتح سورينام قنصليتها بالداخلة تعبير عن موقفها الثابت من القضية الوطنية    برشيد.. الأمن يدخل على خط اعتداء وحشي على فتاة (يوتوبرز) بمحل تجاري (فيديو)    كورونا.. وزير الصحة يوصي بالكمامة والجرعة الثالثة    جدري القرود.. انتقال العدوى والأعراض والعلاج    هل سيتم اللجوء لحملات جماعية للتلقيح ضد "جدري القرود"؟! .. الصحة العالمية تجيب    بعد تصعيد الأهلي.. الكاف يحسم في عدد تذاكر نهائي أبطال إفريقيا    إجراء تجارب للهبوط على مدرج مطار الحسيمة بواسطة الأقمار الصناعية    السلطات الأمريكية تحبط محاولة اغتيال إرهابي يرتبط ب"داعش" للرئيس السابق جورج بوش الإبن    قبل قليل… جريمة قتل بشعة بتطوان    شرطة عين تاوجطات أشهرت سلاحها في إيقاف جانح هدد حياة مواطنين للخطر    45 مليار دولار قيمة استثمارات الصندوق الإفريقي للتنمية في 40 دولة بالقارة    الاستثمار، النمو، التشغيل: الحكومة تشرح ولا تقنع!    أمن ميناء طنجة المتوسط يوقف مشتبها به في التورط في حيازة ونقل المخدرات والمؤثرات العقلية    النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة جاءت سلبية    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    أزمة الما خرجاتهم للشارع. الفلاحا فسهل صبر بالناظور واكلين الدق.. وناضو يغوتو: المحصول مشا فيها بسبب انقطاع مياه الري – فيديو    أزولاي يؤكد أن الشراكات بين المغرب وإسرائيل والابتكارات المنبثقة عنها تمهد الطريق نحو الطمأنينة والتعايش والتقاسم بالشرق الأوسط    النشاط الزلزالي بالريف .. برلماني يسائل وزير الداخلية حول جاهزية السلطات لمواجهة الكوارث    وزير خارجية تركيا من تل أبيب: تحسن علاقاتنا مع إسرائيل غادي يخدم الفلسطينيين ويعاونهم وبلادنا من أكبر 10 شركاء تجاريين للدولة العبرية    ندوة حول تعميم الحماية الاجتماعية لفائدة الفلاحين وتعزيز آلية تنزيل السجل الفلاحي الوطني    ساعات محاكمة طوال في ملف آيت الجيد.. حامي دين ينكر و الشاهد الحديوي يتمسك بأقواله    الداكي وبركة يوقعان اتفاقية لحماية الأملاك العمومية ومحاربة السطو على ملك الدولة    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    الجامعة: انطلاق بيع تيكيات ماتش الوداد ضد الأهلي المصري ففينال التشامبيونز ليكَ    حكيم زياش: لن ألعب تحت قيادة خاليلوزيتش حتى لو وقف على عتبة منزلي    توقيع أربع اتفاقيات لتسريع تعميم التغطية الصحية لفائدة الفلاحين    أوكرانيا ومولدوفا والتاريخ... والشّطرنج المرن لدى بوتين    برنامج غني لمهرجان "كاميرا كيدس" السادس بالرباط    المغرب يتجاوز إسبانيا ليصبح ثاني أكبر مصدر للطماطم إلى بريطانيا    وزارة المالية الروسية : سنسدد الديون الخارجية بالروبل    الإعلان عن نتائج الحركة الخاصة بإسناد مناصب إدارية بمؤسسات التعليم الثانوي العمومي لسنة 2022    حارس مركز صحي بسيدي قاسم يغتصب 9 قاصرات    روسيا تربط إنهاء أزمة الغذاء برفع العقوبات    نبيل عيوش يمثل السينما المغربية في الاحتفال بالذكرى ال 75 لمهرجان "كان"    الملك يهنئ عاهل الأردن بعيد الاستقلال    برعاية مغربية إسبانية.. افتتاح معرض يسلط الضوء على الجانب التاريخي والتراثي للشراكة بين المملكتين..    الحكومة البريطانية تعطي الضوء الأخضر لبيع نادي تشيلسي    خاليلوزيتش : حجي خيب ظني    خليلوزيتش: "لا أعلم سبب الانتقادات.. منعنا الشيشة وفرضنا مجموعة من الضوابط"    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    الخزينة العامة للمملكة ترصد ارتفاع المداخيل الضريبية للجماعات الترابية..    افتتاح فعاليات الدورة 15 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان    من وحي الفلكلور: على هامش تصنيف اليُونيسكوللتبُوريدة المغربية ثراثاً عالمياً    لوحات الفنانة عزيزة جمال بالرباط..تكريم للمرأة وانتصار لقيم الأمل والحرية    الشاب خالد يتهم ممثل شركة بالنصب عليه، والأخير يقرر مقاضاته    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    نستنكر قيمَهم، حسنٌ، فما هي قِيمُنا؛ من نحن؟    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معالم موسم فلاحي صعب
نشر في العلم يوم 25 - 01 - 2022


تخوفات ‬الأوساط ‬الفلاحية ‬
تسبب تأخر التساقطات المطرية في ظهور معطيات متقلبة حول مدى إمكانية نجاح الموسم الفلاحي الجاري، على اعتبار أن الفلاح المغربي يراهن بقوة على تساقط الأمطار خلال الشهر الجاري من أجل تجاوز مختلف الإكراهات التي يعيش تحت وطأتها اقتصاديا واجتماعيا، خاصة في ظل تداعيات أزمة فيروس «كورونا»، حيث أن هذه الظرفية الصعبة من شأنها التأثير سلبا على القطاع الفلاحي، وتراجع محصول إنتاج الحبوب.

وزادت مخاوف الفلاحين من حدوث موسم جاف، في ظل التغيرات المناخية التي تعرفها بلادنا حاليا، والتي تتزامن مع تأخر التساقطات المطرية خلال هذه الفترة التي تعتبر عادة، مؤشرا على ايجابية الموسم الفلاحي، حيث أن عامل تأخر التساقطات المطرية ستكون له تأثيرات كبيرة على الزراعات البورية، خصوصا منها الحبوب بجميع أصنافها والقطاني، حيث أصبح الفلاحون يعيشون بين سندان تأخر التساقطات المطرية، ومطرقة ارتفاع أسعار الأعلاف الضرورية للقطيع، خصوصا أن مربو الماشية ينتظرون من الوزارة الوصية دعم وعرض الأعلاف بأسعار تحفيزية، وذلك حفاظا على التوازنات الماكرو اقتصادية لهذه الفئة، وأيضا تمكين الفلاحين لاسيما منهم المتوسطون والصغار من الاحتفاظ بقطيعهم في انتظار ما ستجود به السماء من قطرات خلال الأيام المقبلة، والتي من شأنها المساهمة في توفير العشب والكلأ للماشية بالأراضي الرعوية.

وفي هذا السياق، أكد أحمد المزابي، أحد مربي قطيع أغنام «الصردي» بمنطقة كيسر ضواحي إقليم سطات، أنه أصبح يتخوف كثيرا من عدم تساقط الأمطار ما سيؤدي لامحالة إلى غلاء أسعار علف الماشية، خاصة أنه تعود في هذه الفترة على تربية قطيعه بأقل تكلفة من خلال رعي القطيع بالأراضي الرعوية، مشيرا إلى أن الفلاح الصغير والمتوسط يعاني كثيرا من التقلبات المناخية التي تؤثر سلبا على وضعهم، وتحول دون قدرتهم على المساهمة في توفير اللحوم الحمراء بالسوق الوطنية، مشددا على أن العديد من المؤشرات تسير في اتجاه الدفع بأسعار علف الماشية إلى الارتفاع، مما سيفرض على العديد من المربين (الكسابة) الشروع في بيع المواشي بأسعار بخسة للوسطاء بغية تقليص الخسائر المالية التي بدأوا يتكبدوها بفعل ارتفاع تكاليف تربية القطيع، نتيجة تداعيات الجفاف الذي ضرب جزءا كبيرا من المناطق الفلاحية بالمنطقة، موضحا في السياق ذاته، أن أغلب الفلاحين سواء الصغار أو المتوسطين، أصبحوا يقتنون كميات كبيرة من الخبز الجاف قصد استعماله في عملية العلف، لكون سعر علف (الخرطال) بلغ أزيد من 4 دراهم للكيلوغرام، كما هو الشأن بالنسبة لعلف «النخالة» الذي انتقل سعره من 75 درهما إلى أزيد من 135 درهما للقنطار، فيما يظل سعر الشعير مكلفا في الوقت الراهن، مضيفا في اتصال هاتفي مع جريدة «العلم»، أن تداعيات الأزمة وتراجع المياه الجوفية بالمنطقة، جعل المصاريف الخاصة بتربية المواشي ترتفع إلى مستوى يفوق قدرات «الكسابة»، وأغلبهم يسعى إلى وقف نزيف خسائره المادية في هذه الظرفية الصعبة التي تتزامن مع تأخر التساقطات المطرية واستمرار تداعيات جائحة (كوفيد-19).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.