العدل والإحسان تستضيف التوحيد والإصلاح على مائدة الإفطار    محاكمة بوعشرين تدخل منعطفا حاسما مع بدء عرض الأشرطة الجنسية    بلاغ شباب الحركة الأمازيغية بالرباط    مسيرة جهوية للصحة بالعيون 4 يونيو القادم    بوريط : العلاقات المغربية الإماراتية "متميزة واستثنائية"    إنقاذ 400 مهاجر من الموت المحقق بعد أن ألقت بهم الجزائر في الصحراء    منجيب: انتخاب مزوار عملية "شكلية" لتقوية أخنوش في الانتخابات المقبلة    إنوي تطالب اتصالات المغرب بخمسة ملايير درهم والقضية تتأجل    العجز التجاري فاق 66 مليار درهم في نهاية أبريل .. الاستثمارات الخارجية تراجعت ب 17 %    الحسيمة : ارتفاع عدد السياح ب 23 في المئة مع متم مارس    محكمة عراقية تحكم على "داعشي" مغربي كان مكلفا بتدريب "أشبال الخلافة" بالإعدام    فلسطين تطلب من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم الاستيطان الإسرائيلية    الإمارات: الصحراء مغربية ونندد بالأنشطة "الإرهابية" لحزب الله والبوليساريو    بوريطة: العلاقات المغربية الإماراتية "متميزة واستثنائية"    فضيحة التسريبات..مارك زوكربرغ يعتذر أمام البرلمان الأوروبي    رسميا..أرسنال يعين مدربه الجديد    الكرة الطائرة : الدفاع الحسني الجديدي يودع قسم الصفوة و يعوضه جمعية سلا    مونديال2026..النيبت وبودربالة في ضيافة رئيس الاتحاد الكرواتي لدعم ملف المغرب    تقديم الديوان الشعري الثاني : بوح على أعتاب الشروق، للشاعرة المغربية العزيزة الشمشام    فيديو.. الصويري يعلن زواجه رسميا والزوجة فنانة مشهورة    خطة بريطانية لإنقاذ حياة الآلاف عبر الذكاء الصناعي    طقس الأربعاء: غائم في الريف واللوكوس ورياح رملية جنوب المملكة    الموت يغيب فيليب روث.. أحد عمالقة الأدب الأميركي    المضاربة و"تقصير" الداخلية والحكامة يُلهبان أسعار الأسماك بالأسواق    "العبودية الحديثة".. "فيسبوك" ساحة حرب الكبار التي وقودها الصغار    شميلزر يتخذ قرارا مفاجئا في دورتموند    التحقق بخطوتين.. درع الأمان على الإنترنت    خبير: تناول الحلوى بعد الإفطار مباشرة يكوّن الكرش    طاليس في أول رد له على المهدي بلعياشي: أنت خبيث!    خاص/ السعيدي يتلقى عرضا من ناد سعودي و إدارة الوداد عينها على التجديد    حماس تدعو إلى مجلس وطني جديد برعاية مصرية    هذه 4 أسباب ستجعلك تدمن التمر في رمضان    عند قياس ضغط الدم.. تجنب هذه الأخطاء السبعة    صور: شاب احرق نفسه في سباتة وسط ذعر المارة    في ضيافة رقيب.. "كاماسوترا" اللوحة الممنوعة بتطوان (الحلقة الثالثة)    سيدورف لن يقود لا كورونيا الموسم المقبل    اختطاف تلميذة بنية الاغتصاب والقتل بمدرسة لأماسين والسلطات تعتقل الجاني    خطير:سيدة تصب الشاي المغلى على ربيبها    تلميذ يجلب حمارا إلى ثانويته ردا على أستاذ قال له:"جيب لحمار تاع بوك" -فيديو    راموس: الفوز بدوري الأبطال سيجعلنا أساطير    وفاة الطفل عدنان ضحية الكلاب الضالة بزاكورة،تخلف سخطا عارما وسط الساكنة، وحقوقيون يدخلون على الخط    بلجيكا.. 24 سنة سجنا لمغربي قتل زوجته امام طفلتهما وحاول الانتحار    سوحليفة تتغلب على كبور وتتصدر "تراندين" يوتيوب المغربي    مراكش..القبض على ثلاثة من مثيري الشغب بساحة جامع الفنا    تعيين جاري رويت كمدرب جديد لستوك سيتي    القادة الأوروبيون والمهاجرون يحبسون أنفاسهم في انتظار حكومة الشعبويين بإيطاليا    تعزية الناظور: والدة ذ محمد بنعلال في ذمة الله    مزوار: انتخابي درس كبير في الوعي بمصلحة الوطن    الحليمي: التضخم إرتفع إلى 2.7% في أبريل بسبب غلاء أسعار الغذاء    هكذا يساهم الصيام في تهدئة النفس ويخفف من القلق والاكتئاب    دوزيم تمتنع عن تنزيل "حي البهجة" على اليوتيوب.. وهذه هي الأسباب    فيديو.. "الأول" يكشف سبب ارتفاع ثمن السردين وهذا ثمنه اليوم بسوق الجملة    هل مساجد المغرب منحرفة عن القبلة؟ .. الشيخ بنحمزة يوضح    شهر «التبرگيگ»!    رحلة صوفية -الحلقة 5    وزارة الثقافة والاتصال تشرع في تقييد وتسجيل مخطوطات وتحف    مفطرون رغما عنهم شهادات بعض من يتعذر عليهم الصوم    "من الوهابية إلى الإسلام" .. لشهب يروي طرائف جماعة الهجرة والتكفير (الحلقة الرابعة)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلاغ:مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.
نشر في عالم برس يوم 25 - 11 - 2017

يرتكز اقتصاد جهة مراكش اسفي اساسا على الفلاحة وتربية الماشية، ويتميز قطاع الفلاحة بهيمنة الحبوب واشجار الفواكه وكذا بالانتاج الحيواني، كما تعرف الجهة بتنوع سلاسل الصناعات الغدائية، وتعد السياحة قاطرة للتنمية، وتتمركز معظم الشركات الصناعية بمراكش وضواحيها، وتشغل الانشطة الصناعية والتعدينية والسياحية والحرفية نسبة مهمة من اليد العاملة، وقد حظيت الجهة بتعبئة عدة استثمارات وبرامج تنموية همت جل القطاعات الحيوية مكنت من انجاز مشاريع مهيكلة.
وتعد الموارد المائية رغم محدوديتها محركا اساسيا للتنمية بالجهة، اذ تساهم في تأمين السقي والماء الصالح للشرب عن طريق مجموعة من المنشئاتالمائية المتمثلة في السدود والتجهيزات الهيدرو فلاحية والاثقاب المائية.
غير ان هذه الموارد المائية تواجه تحديات عدة اهمها الندرة، حيث تتميز الجهة بجفاف هيكلي بالاضافة الى الفيضانات وازدياد الطلب عالي الماء وتقليص طاقة السدود بفعل التوحل علاوة على التلوث المتزايد والاستغلال غير العقلاني للمياه في بعض الاحيان.
وبغية ضمان تنمية مندمجة ومستدامة للموارد المائية بالجهة والانشطة المرتبطة بها، ورغبة في الرقي بالتنمية البشرية وخلق التوازن بين الاقاليم الجهة فقد تمت صياغة هذه الاتفاقية الاطار التي تهدف الى انجاز مشاريع للتعبئة والمحافظة على الموارد المائية والحد من اثار التقلبات المناخية بالجهة، حتى تكون هذه الاخيرة في مستوى التحديات المطروحة لجعل الموارد المائية رافعة للإقلاع التنموية والاجتماعي.
ومن اجل دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية قررت الاطراف المتعاقدة المتماثلة في :
– وزارة الداخلية- المديرية العامة للجماعات المحلية.
– وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات,
– كتابة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل وللجستيك والماء المكلفة بالماء.
– المندوبية السامية للمياه والغابات.
– مجلس جهة مراكش- اسفي.
– المجالس الاقليمية والجماعات الترابية.
– المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء.
– المكتب الشريف للفوسفاط.
– الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش.
– وكالة الحوض المائي لتانسيفت.
– وكالة الحوض المائي لأم الربيع.
– المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للحوز.
– جمامعة القاضي عياض .
– جمعية مستعملي مياه السقي بقلعة السراغنة.
انجاز مشاريع مهيكلة في مجال تعبئة الموارد المائية وتطبيق الاجراءات المتعلقة بالمحافظة على الموارد المائية بالجهة، والتوفيق بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية من جهة وحماية الموارد المائية من جهة اخرى، اصبح ضرورة ملحة لإنعاش وتأهيل الاقتصاد وتأهيل الاقتصاد ولتحقيق التنمية المستدامة.
وتهدف هذه الاتفاقية الى تحديد إيطار التعاون والشراكة بين الاطراف لتوحيد وتنسيق لجهودها من اجل انجاز انشطة ومشاريع للمساهمة في تنمية الموارد المائية والمحافظة عليها وجعلها رافعة للتنمية البشرية والاقتصادية بجهة مراكش-اسفي، في اطار احترام مبادئ التنمية المستدامة.
وقد حددت الاتفاقية مجالات الشراكة والالتزامات المالية للاطراف وكيفية انجاز المشاريع خلال الفترة الممتدة من 2017 الى 2021.
وتتمحور مجالات الشراكة في وضع البرنامج وفق مقتضيات التدبير المندمج للموارد المائية واخد بعين الاعتبار الاولويات القطاعية والجمالية وذلك في اطار توافق مع المجلس جهة مراكش اسفي.
وتتمحور هذه الشراكة حول مواضيع من بينها:
– تعبئة موارد مائية إضافية.
-تعميم التزويد بالماء الصالح لشرب.
– تدبير الاخطارالمتصلة بالماء.
– المحافظة على جودة المياه: التطهير السائل.
– الاقتصاد في الماء.
– محاربة التصحر والتعرية.
– التكوين والبحث العلمي.
– التحسيس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.