أزمة المغرب وإسبانيا.. هل تسبب في حل حكومة مدريد؟    المطارات المغربية تستقبل أكثر من 195 ألف خلال أول أسبوع بعد عودة الرحلات الجوية    دراسة تكشف هول تداعيات كورونا على المغرب، والقطاع غير المهكيل في مقدمة المتضررين.    ألمانيا تعلن نجاح مؤتمر برلين بشأن ليبيا .. فما الذي تحقق؟    موريتانيا: حبس ولد عبد العزيز مسألة "قضائية" لا سياسية    أورو 2020 .. المنتخب الألماني ينتزع تأهلا صعبا الى دور الثمن    كرة الطائرة الشاطئية: المغرب يحقق انتصارا مزدوجا على تونس في الإقصائيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو    بعثة الوداد تشد الرحال لجنوب افريقيا    في مقدمتهم حافيظي والهدهودي.. غيابات "وازنة" للرجاء أمام الدفاع الحسني الجديدي    كأس أوروبا: البرنامج الكامل لدور الثمن النهائي    بلاغ عاجل ومهم من وزارة التربية الوطنية بخصوص امتحان الكفاءة المهنية 2020    أمن سطات يطلق الرصاص لتوقيف 3 أشخاص مشبته فيهم ويصيب أحدهم    وزارة التربية الوطنية تحتفي بالمتفوقين في امتحانات الباكالوريا2021    العثماني: هناك أسباب أمنية منعت بنكيران من استقبال وفد حماس ولهذا استقبلهم الرميد    الصراع المغربي الجزائري.. حين تنقل روسيا وأمريكا حربهما الباردة إلى المنطقة المغاربية للسيطرة على سوق الأسلحة    "لارام" تلغي حجوزات عدد من الرحلات المبرمجة بين المغرب وهذه الدولة    والي بنك المغرب : لا يمكن الإستمرار في تحرير الدرهم في الظرفية الحالية رغم ضغوط النقد الدولي    هل يكسب المغرب رهان التحول نحو الطاقة المتجددة ؟    المغرب يعلن تحديث الرحلات الجوية بلدان القائمة "ب"    تحذيرات من موجة خطيرة وفتاكة لسلالة جديدة من فيروس كورونا    المنصوري تترأس فعاليات منتدى التوجيه لفائدة تلاميذ الباكالوريا بمراكش    مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة: "نعيش فترة انتقالية.. سعداء بتحقيق التأهل لربع نهائي كأس العرب وبإمكاننا تقديم الأفضل"    بوليف للجواهري: لا يحق لك التهجم والتنقيص من هيئات دستورية    مختل عقلي يقتحم مسجداً بمدينة أكادير ويطعن مُصلين بسكين    بوجدور.. تنصيب اللجنة الإقليمية لتتبع انتخابات 2021    كوفيد-19 : عدد الملقحين بالكامل بالمملكة يفوق ثمانية ملايين و566 ألفا    بسبب تدوينة بوليف ..نشطاء يتهمون البيجيدي بالتستر على الأعطاب والاختلالات دفاعا عن مصالحه الخاصة    فتح باب الترشيح للدورة 53 لجائزة المغرب للكتاب 2021    وزير برتغالي سابق: الإسلام جزء من أوروبا وليس غريبا عنها    الحنودي يترشح في الحسيمة بإسم حزب الأسد    المغرب يحشد الدعم العربي في مواجهة قرار البرلمان الأوروبي عن "الهجرة في سبتة"    فرنسي يقود تداريب بركان لنهاية الموسم !    أحوال الطقس غدا الخميس.. أمطار مرتقبة في هذه المناطق    المغرب يفند أكاذيب الجزائر ودعم دولي متجدد وموسع لمغربية الصحراء    تنويه خاص بالفيلم المغربي القصير «عايشة» بمهرجان الإسماعيلية    وهم التنزيل    روبرت فورد: عبد المجيد تبون "أكثر عزلة من أي وقت مضى"    أزيد من 59 في المئة من المهاجرين ذكور    دراسة بريطانية : شرب القهوة يقي من مشاكل الكبد للمتقدمين في السن    باريس جان جرمان يحسم صفقة أشرف حكيمي    هذا ما قررته محكمة الاستئناف بالبيضاء في حق "عصابةالصحافيين""    الدورة 42 لموسم أصيلة الثقافي الدولي في دورتين صيفية وخريفية    ارتفاع تكاليف المقاصة بأزيد من 18 في المائة في نهاية ماي    المجلس الأعلى للسلطة القضائية يُصدر بلاغا عقب اجتماعه الأسبوعي    سلطات مراكش تُشدّد المراقبة على مداخل ومخارج المدينة    نيويورك تايمز: 4 من فريق إعدام خاشقجي تدربوا بالولايات المتحدة    رغم خطورته.. جميع اللقاحات المتوفرة بالمملكة فعالة ضد متحور "دلتا"    مغربي يزعم فك آخر ألغاز القاتل المتسلسل "زودياك" الذي حيّر أمريكا    مغاربة العالم يحولون 28 مليار درهم نحو المغرب خلال النصف الأول من 2021    العمل المسرحي "قنديشة.. أسطورة؟".. قصة نضال نسائي ضد الاستعمار    "الآداب المرتحلة" تستأنف الأنشطة ب"جنان السبيل"    "التاريخ والمؤرخون في المغرب المعاصر ".. كتاب غير معروف للمفكر الراحل الجابري    أخبار ثقافية    الفنان التشكيلي العصامي المصطفى بنوقاص .. عندما يلخص الإبداع معنى الحب و السلام    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحكمة تنظر في قضية رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة.. الغلوسي: بعض المتهمين "وبلا حشمة"يستعدون من جديد لخوض الإنتخابات المهنية
نشر في الأول يوم 16 - 05 - 2021

كشف المحامي محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أنه غدا الإثنين ستكون غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الإستئناف بالرباط على موعد مع ملف رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة عن حزب الأصالة والمعاصرة ومن معه.
وأكد الغلوسي لموقع "الأول" أنه قد "تم تأخير ملف القضية في جلسة سابقة لجلسة غد الإثنين من أجل إستدعاء الخازن الجهوي كمصرح للإستماع إلى إفادته بخصوص هذه القضية وكذلك إستدعاء الممثل القانوني للغرفة والمطالبة بالحق المدني".
وتابع ذات المتحدث، "القضية يتابع فيها رئيس الغرفة ومقاولين ومدير سابق للغرفة فضلا عن عضو آخر بذات الغرفة وعدد المتهمين هو ستة، فيما لم تتم متابعة الخازنة المكلفة بالأداء سابقا بنفس الغرفة وهو القرار الذي تم إستئنافه من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط وأيدته الغرفة الجنحية وتم الطعن ضده بالنقض من طرف الوكيل العام للملك
القضية".
مضيفاً" "وبعد إنتهاء البحث التمهيدي الذي باشرته الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء وإجراءات التحقيق التي باشرتها الأستاذة لبنى لحلو القاضية المكلفة بالتحقيق بالغرفة الخامسة بمحكمة الإستئناف بالرباط قررت متابعة المتهمين بإستثناء الخازنة المكلفة بالأداء سابقا بغرفة الصناعة التقليدية بطنجة من أجل إختلاس وتبديد أموال عمومية وتزوير وثائق إدارية وإستعمالها وإستغلال النفوذ وصنع إقرارات وشهادات تتضمن وقائع غير صحيحة وإستعمالها والمشاركة في كل ذلك كل واحد حسب المنسوب إليه".
وحسب الغلوسي، "تعود وقائع القضية المتعلقة بشبهة التلاعب في سندات الطلب والصفقات العمومية وإستعمال أسماء شركات وهمية وتزوير بعض وثائقها للحصول على سندات الطلب، وتم إجراء خبرة من طرف المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية وتبين أن المقايسات الثلاث المقدمة بالعروض المالية لسند الطلب 48/10 والخاصة بثلاثة شركات متشابهة فيما بينها ومشابهة لباقي الصفقات الأخرى كما تبين من ذات الخبرة أنه وبمقارنة التوقيعات والأختام أن جميع هذه المقايسات مطبوعة مباشرة بالحبر وهوالشيء نفسه ينطبق على سندات الطلب الأخرى فضلا عن إختلالات جسيمة أخرى كأداء مبالغ مالية لفائدة بعض المقاولات رغم عدم إنجازها لأية أشغال
والمثير أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط قد سبق له وضمن ملتمسه الكتابي أن طالب من قاضي التحقيق إصدار أمر بجرد وعقل ممتلكات المتهمين وكذا حساباتهم البنكية في حدود المبالغ المالية المختلسة والمبددة، وهو ملتمس يؤكد مدى ملحاحية تجريم الإثراء غير المشروع ،وفي إنتظار ذلك فإنه يتوجب قانونا فتح مسطرة الإشتباه بخصوص إفتراض وجود شبهة تبييض أموال خاصة وأن بعض الجرائم المرتكبة يمكن أن تشكل قاعدة لذلك".
وقال الغلوسي إن هذه القضية قد "استغرقت وقتا طويلا ولذلك فعلى القضاء أن يكون حازما بخصوص جرائم الفساد المالي وأن يصدر أحكامه ضمن آجال معقولة، أحكام ننتظر منها أن تحقق الردع العام والخاص لخطورة هذه الجرائم على مستقبل المجتمع في التنمية، والغريب في الأمر أنه ورغم خطورة هذه الوقائع فإن بعض المتهمين "وبلا حشمة"يستعد من جديد لخوض الإنتخابات المهنية خلال غشت المقبل وحصل على تزكية بعض الأحزاب،بالله عليكم ماهي الإشارات التي يبعثها أمثال هؤلاء للمجتمع ومن خلفهم بعض الأحزاب السياسية التي تدعمهم ؟؟".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.