سلطات العيون تمدد إجراءات الحد من تفشي كورونا !    الحوار الكامل لماء العينين الذي كشفت فيه عن التضييق الممارس على ابن كيران داخل الحزب    حكم جديد في ملف فضيحة حساب حمزة "مون بيبي"    الثلوج تغطي مرتفعات الجهة الغربية من اقليم الحسيمة    فنانة شهيرة مهاجمة الرجال: "الكلاب أوفى منهم" (فيديو)    مخالفات قانونية تتسبب في عقوبات ل3 مصحات خاصة    "موروكو مول" ينظم حدث "بلاك فرايداي" السنوي    مستقبل العلاقة بين أمريكا وتركيا    العودة إلى العقل: السبيل الوحيد لإنقاذ "المشتركة"    بعد التطبيع الإماراتي.. إقلاع أول رحلة تجارية مباشرة من دبي إلى تل أبيب    مقتل المدرس الفرنسي.. عائلة الصفريوي تطالب بتحقيق عادل بعيدا عن أي تأثير سياسي    تقرير "المنتخب" : هل يجاوز الرجاء صعوبات بداية الموسم؟    جثمان مارادونا يصل القصر الرئاسي للنظرة الأخيرة    الصديقي تفقد والدها.. الموت حرمها من والديها في أقل من سنة    عمر هلال راسل أعضاء مجلس الأمن بعد عملية الكَركَرات وسكان الصحرا فرحانين بيها    هذه توقعات الأرصاد لحالة الطقس بطنجة والنواحي اليوم الخميس    بولمان: السلطات الاقليمية تتعبأ من أجل التخفيف من آثار البرد    مندوبية التخطيط: تداعيات خطيرة على الصحة والنمو النفسي والاجتماعي للأطفال ضحايا العنف الزوجي    هذه مقاييس الأمطار المسجلة على مستوى جهة سوس ماسة، و المستوى الوطني.    بوليس العيون دار الشطابة لعصابة متخصة فلكريساج    رصد 534 مليون درهم لاستثمار في السياحة والنقل الجوي    مهما تسْمَع كندا أَرْوَع    مهنيو النقل يطالبون الحكومة بالإدراج ضمن الفئات الأولى المستهدفة من لقاح كرونا    كبار مسؤولي وزارتي الصحة في المغرب وروسيا يجتمعون للترويج للقاح "سبوتنيك V"    ترامب يطالب أنصاره بالعمل على "قلب نتيجة" الانتخابات الرئاسية – فيديو    حزب زيان يدعو إلى حل المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني    مطارات مدن الشمال.. انخفاظ عدد المسافرين ب 67.10 في المائة    دييغو أرماندو مارادونا "الخارق" لم يكن نجمًا رياضيًا وحسب...    المغرب يطلع مجلس الأمن على آخر التطورات بالكركرات    تناول مشروب العسل المخفف بالماء في الصباح قبل الإفطار.. مصدر للإمداد بالطاقة وتقوية المناعة    الأسير الفلسطيني الأخرس لحظة الإفراج عنه بعد إضراب 103 أيام عن الطعام: إرادتنا انتصرت على الاحتلال    مدينة قلعة السراغنة تنعي غرقاها بحزن رهيب    دعوة للمشاركة في مائدة مستديرة .. عن بعد    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الخميس    لفتيت: المغرب قادر على جعل الجائحة فرصة تاريخية لإحداث الاقلاع الاقتصادي    وفاة الصادق المهدي زعيم "حزب الأمة "السوداني مثأثرا بفيروس كورونا عن عمر 85 عاما    سوس: أمطار الخير تنعش آمال الفلاحين وتبشر بموسم فلاحي جيد    زيدان: وفاة مارادونا خسارة كبيرة.. وهذا ما يحتاجه هازارد    إيدين هازارد: الثقة تأتي من المشاركة في المباريات    أكادير : وضع أحجار وسط الطريق من طرف ملثمين ينتهي بحادث خطير استنفر المصالح الأمنية.    رسمياً .. الإعلان عن المُرشحون لأفضل لاعب في العالم    الجزائر بدون رُبان    تارودانت : مرضى كورونا يستغيثون بعد إرتفاع عدد الوفيات، والمدير الجهوي ينقل طبيب الإنعاش من أولاد تايمة إلى أكادير    الدكتور السملالي يكشف الحالة الصحية للناصيري    كتاب جديد يبرز واقع أنظمة التقاعد في المغرب    المغرب يخترق أمريكا اللاتينية .. آخر معاقل البوليساريو تتهاوى    مناجاة عاشق فاشل    محمد شكري: سيمياء الجوع المزدوج    محمود الرحبي: كل مجاميعي القصصية يخترقها الفضاء المغربي بتجليات متعددة    هالاند "يساوي وزنه ذهبا" بالنسبة لمدير دورتموند    إجراءات ضريبية تُجهِض حلم فنان مغربيّ في عرض أعماله الفنية    النهضة أتلتيك الزمامرة ينهزم وديا أمام المغرب الفاسي    معاقبة 3 مصحات خاصة وإلزامها بإرجاع مصاريف كورونا لمرضى متضررين !    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انفجار لبنان: غضب يجتاح مواقع التواصل ولبنانيون يطالبون الرئيس والحكومة بالاستقالة
نشر في الأيام 24 يوم 05 - 08 - 2020


Getty Images
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان غضبا، بعد الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والجرحى وأضرار مادية جسيمة.
ومع الساعات الأولى للانفجار، تعددت الروايات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى خرج رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب لينهي الجدل الدائر ليقول: "إن 2750 طناً من "نترات الأمونيوم" موجودة في مستوعب في مرفأ بيروت، وراء الانفجار الضخم".
ومن جهته قال مدير مركز الارتكاز الإعلامي، سالم زهران عبر حسابه الرسمي في تويتر: "2014 وصلت سفينة إلى "‫مرفأ بيروت‬" لتحمل "جرافتين" إلى زامبيا وبعد عطل أصابها تبين وجود 2750 طنّا من مادة نترات الأمونيوم (الشديدة العصف والتفجير) فتمت مصادرتها وحجزها في العنبر 12".
وأضاف زهران: "منذ 6 اشهر رفع أمن الدولة تقريراً عن خطورة المواد ووجود فجوة في العنبر، واليوم وقع "‫انفجار بيروت‬"".
وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد نقل متحدث باسم المجلس الأعلى للدفاع عن دياب قوله خلال جلسة طارئة للمجلس: "من غير المقبول أن تكون هناك شحنة من نترات الأمونيوم تقدر ب2750 طناً موجودة منذ ست سنوات في مستودع من دون اتخاذ إجراءات وقائية".
#استقيلوا
وطالب لبنانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستقالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والحكومة وذلك من خلال وسم #استقيلوا الذي كان من ضمن قائمة أكثر الوسوم انتشارا في لبنان، متهمين القائمين على الدولة بالتقصير.
فقالت فادية عبدالله: "لازم دولتنا كلها تستقيل من رئيس الجمهورية إلى الحكومة ومجلس النيابي لأن كلكن مسؤولين عن يلي صار ب‫بيروت".
ومن خلال وسم #الاعدام_لبدري_ضاهر طالب كثيرون بإعدام المدير العام للجمارك بدري ضاهر، واتهموه بالمسؤولية عن الانفجار الذي هز بيروت.
وقالت نجلاء ميادي: "الإعدام لبدري ضاهر‬ مدير الجمارك المتسبب في بقاء المواد المتفجرة في الميناء لأكثر من 6 سنوات دون تفريغها، المتهم الأول هو الإهمال، الفساد ، الجشع ، هذا هو العدو".
وفي المقابل، دافع كثيرون عن المدير العام للجمارك معتبرين أن بدري ضاهر غير مسؤول عن ما حصل، ومؤكدين عبر وثائق تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن ضاهر طالب بالتخلّص من المواد الموجودة في مرفأ بيروت".
فقال ريكاردو هيريرو: "‬ليس هو وقت اتهام أحد أو الدفاع عنه، ولكن صوناً للحق والحقيقة، ننشر هذا المستند، حيث طلب مدير عام الجمارك "‫بدري ضاهر‬" مراراً وتكراراً (6 مرات) التخلّص من هذه المواد".
وتفاعل رواد مواقع تواصل الاجتماعي في لبنان مع صورة لممرضة لبنانية، انقذت 3 من حديثي الولادة.
ونشر المصور بلال الجاويش الصورة وكتب: "16 سنة من التصوير الصحفي والكثير من الحروب. لم أر كالذي رأيته اليوم في منطقة الأشرفية، وخصوصا أمام مستشفى الروم ولفتني هذه "البطلة" داخل المستشفى وكانت تسارع للاتصال رغم توقف الاتصالات وهي ممسكة بثلاثة أطفال حديثي الولادة ويحيطها عشرات الجثث والجرحى".
https://www.facebook.com/100000918587315/posts/4371181056255804/?d=n
تفاعل عربي
وعلى الصعيد العربي تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عدد كبير من الدول العربية، معربين عن حزنهم لما حصل في مدينة بيروت.
فقال محمد: "فور وقوع انفجار بيروت تحرك مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان عبر الجمعيات الطبية التي يمولها على مجمل الأراضي اللبنانية، فانطلقت فرق إسعاف من شمال لبنان إلى بيروت للمساعدة في نقل الجرحى وانتقل فريق طبي من عرسال التابع لمركز الملك سلمان لمواكبة اعمال الإجلاء الطبي".
وقالت فطمة سعد: "مصر العروبة والشقيقة الكبرى، تقوم بواجبها تجاه أشقاءها اللبنانيين وتكون أول دولة ترسل مساعدات طبية، مع إنشاء جسر جوي لتجاوز الكارثة بإذن الله، قلوبنا معكم في لبنان الجميلة".
ومن جهتها أعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار الذي هز بيروت عصر الثلاثاء إلى أكثر من 0 10، وإصابة أكثر من 4 آلاف آخرين.
وقال وزير الصحة اللبناني حمد حسن: "إنه لا يزال هناك العديد من المفقودين وإن الناس يسألون إدارة الطوارئ عن أحبائهم لكن عمليات البحث أثناء الليل صعبة نظرا لانقطاع الكهرباء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.