التعاون الإسلامي تنوه بتضامن المغرب اتجاه إفريقيا في جائحة كورونا    بنعبد القادر يبرز مزايا المركز القضائي ببئر كندوز    حمد الله في ورطة بعد رفضه الصعود للمنصة بحضور أمير سعودي    لقجع يكشف موقف الجامعة من عودة الجماهير للملاعب    مات فقيراً".. تقارير صحفية تكشف الوضع المالي لمارادونا    الصحة العالمية تتحدث لأول مرة عن قرب "التخلص من كورونا"    الهزيمة الثالثة هذا الموسم.. ريال مدريد يسقط أمام ديبورتيفو ألافيس في "الليغا"    إلى الزُمْرَةُ المَارِقة العَاقّة الهَارِبَة من حُضْن الوَطن    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    ريال مدريد ينهزم أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس    صورة مع جثمان مارادونا .. عندما تنتهك حرمة الموت    الزفزافي يغادر السجن لزيارة والدته في المستشفى !    خبراء و مسؤولون بمراكز أبحاث إفريقية يدعمون تدخل المغرب بالكركرات    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    الإتحاد البيضاوي يستهل مغامرته الإفريقية الأولى بالعودة بفوز من غامبيا    طنجة : البيان الختامي لمجلس النواب الليبي يثمن جهود المغرب وحرصه على دعم الشعب الليبي    إستنفار للجنة اليقظة في خنيفرة لتدبير ومواجهة موجة البرد والثلوج.. تهم 47 دواراً    صدامات قوية و حرائق بمظاهرات ضد عنف الشرطة الفرنسية و قانون يحمي رجالها    وزير الصحة يريد زيادة 2260 سريرا العام القادم    فرنسا.. محتجون يضرمون النار في بنك وكشك للصحف وسط العاصمة وإصابة 37 شرطيا    عناصر الشرطة تضبط "قاتل عامل بناء" في طاطا    رسميا..مقاطعات الدار البيضاء تكشف عن مراكز عملية "التلقيح ضد كورونا"    استمرار غياب "الرئيس المريض" يزيد حجم الغموض في الجزائر    حصيلة كورونا فالجهات اليوم: 17 ماتو بالفيروس فكازا و559 براو فسوس    وزير الخارجية "بوريطة" يهنئ مجلس النواب الليبي على نجاح الاجتماع التشاوري بطنجة- فيديو    البحرية الملكية تحبط عملية لتهريب المخدرات في عرض كابو نيغرو (مصدر عسكري)    تأخر الإسعاف لنصف ساعة يدفع الأرجنتين إلى التحقيق في وفاة مارادونا    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    تسجيل 50 حالة وفاة جديدة سجلت بهذه المدن، و مجموع حالات الشفاء وصل 298574 حالة.. التفاصيل بالأرقام.    الأرصاد الجوية: أمطار معتدلة بأقاليم طنجة-أصيلة والعرائش    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    تمديد آخر أجل لإرسال ملفات الترشيح لاجتياز مختلف المباريات الخارجية لولوج أسلاك الشرطة    منظمة الصحة العالمية: 60 إلى 70 في المائة من السكان بحاجة إلى التحصين لمنع انتقال فيروس كورونا    رفضا للقرار الإسباني..مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا مفتوحا بطنجة    فنانو القضية يرحلون تباعا!!!    أرض الحب    الإعفاء الضريبي .. انتهاء الآجال قريباً    دراسة: 94% من السوريين بتركيا لا يريدون العودة إلى بلدهم بعد انتهاء الحرب    دول أوروبية تعيد فتح المتاجر مع تراجع كورونا    الملك لموريتانيا: لي كامل اليقين أن علاقاتنا ستزداد متانة ورسوخا    ندوة جهوية حول دور المؤسسات المهنية والجمعوية في النهوض بقطاع النسيج والألبسة بالشمال    صندوق "الإيداع والتدبير" يتجه نحو تخفيض الفروع التابعة له بنحو 50% خلال 2021    روحاني: اسرائيل هي اللي قتلات العالم النووي محسن فخري زاده ومسشار المرشد الاعلى: غاديين يخلصو    زيارة رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة    مواقع التواصل الاجتماعي تتحوّل إلى "دفتر عزاء" لقامات مغربية    تأجيل معرض القاهرة الدولي إلى الصيف بسبب كورونا    طقس السبت.. زخات مطرية وانخفاض في درجة الحرارة    أصغر ميكاب: هذه كواليس عملي مع سلمى رشيد وهذه قصة القفطان    تكريم للفنان حميد نجاح بمهرجان كازا السينمائي الثالث    لماذا لا تتذكر بعض الكلمات رغم أنها "على طرف لسانك"؟    مهنيون يطلبون احتساب آجال إعفاء سداد "أوكسجين" بعد "الطوارئ"    إسبانيا.. 550 فندقا للبيع خلال الموجة الأخيرة لوباء كورونا    فرونسواز.. قبائل الجبال هبة الله لمواشيها؛ فما "ليوطي"؟    الصين تُعَرض منتجات ألياف "البوليستر" المغربية لرسوم جمركية    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانتخابات الأمريكية 2020: ما الذي تنتظره أفريقيا من الولايات المتحدة؟
نشر في الأيام 24 يوم 21 - 10 - 2020


Getty Images
"دونالد ترامب يتجاهل أفريقيا تماماً، فهو لم يقم بزيارتها، وأشك في أنه سيفعل إذا أُعيد انتخابه"، هكذا يقول البروفيسور جو ستريملاو المحاضر في العلاقات الدولية في جامعة ويتوترزراند بجنوب أفريقيا.
فكل من باراك أوباما وجورج دبليو بوش سلفي الرئيس قد زارا أفريقيا خلال الولاية الأولى، غير أن ترامب لم يقرر إيجاد وقت لذلك في جدول أعماله.
ويضيف البروفيسور ستريملاو "هو يعتقد أن هذا لا يستحق اهتمامه".
وبالنسبة للكثيرين يؤكد موقف ترامب على توجه الولايات المتحدة بشأن أفريقيا خلال فترة رئاسته.
فقد تراجعت العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وأفريقيا بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، ورغم حقيقة أن العديد من الاقتصادات الأسرع نمواً في العالم تقع في أفريقيا جنوب الصحراء. فإن المنطقة صارت غير ذات أولوية بالنسبة للولايات المتحدة.
فبداية من تمويل الرعاية الصحية إلى اتفاقيات التجارة والدبلوماسية تبدو واشنطن وقد تراجعت خطوة إلى الوراء.
وبينما يفكر سكان أفريقيا في تأثير الرئيس ترامب على قارتهم، وما يمكن أن يترتب على انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني، تبقى الخطوة التي قامت بها إدارته بوقف تمويل الرعاية الصحية الذي تشتد الحاجة إليه، بمثابة إشارة قوية على تأثير أمريكا المتغير.
أفريقيا "تحتاج 1.2 تريليون دولار" للتعافي من تداعيات كورونا
ما سر انخفاض معدلات وفيات "كورونا" في أفريقيا؟
"لا يمكنني الوصول إلى وسائل لمنع الحمل"
على بعد ساعتين من ماسيرو عاصمة ليسوتو تبدو آثار هذه القرارات واضحة على الأرض.
ورغم أن هذا البلد واحد من عشرات البلدان المتضررة من سياسة الولايات المتحدة في أفريقيا، فما يحدث هنا يوضح تأثير قرارات واشنطن على القارة بأسرها.
وسط التلال المنحدرة وأكواخ الطين المتناثرة تبدو العيادة الطبية الوحيدة في قرية ها موجيلا وقد تم إغلاقها.
أوصدت أبوابها بقفل صدئ، بينما ظل صندوق الواقيات الذكرية فارغا. ولم يعد لدى النساء مكان آخر لطلب المساعدة.
BBC أُغلقت هذه العيادة الطبية بسبب خفض التمويل الأمريكي
"اعتدت زيارة العيادة كل شهر للحصول على وسائل لمنع الحمل، لكنني الآن صرت مضطرة لشرائها، لأن العيادة التي كنت اعتمد عليها أغلقت. لا أستطيع أن أتحمل كُلفة ذلك شهرياً وأخشى حدوث الحمل." هكذا قالت لي - بابتسامة متوترة - امرأة نحيفة خجولة تدعى ماليراتو نياي، تبلغ من العمر 36 عاما.
وقد تردد صدى هذه الكلمات بين العديد من جاراتها. وتحدثت إحداهن عن مخاوفها من حمل بناتها المراهقات بسبب غياب وسائل منع الحمل.
BBC ماليراتو نياي تقول إنها لا تستطيع تحمل تكلفة وسائل منع الحمل
وتم ربط حالات الحمل غير المرغوب فيها بسياسة أمريكا الخاصة بمنع التمويل الفيدرالي للمنظمات غير الحكومية التي توفر عمليات الإجهاض وخدمات استشارية، أو تلك التي تدافع عن حق الحصول على هذه الخدمات.
وكان الرئيس ترامب في عام 2017 قد أعاد النظر في تلك السياسة التي دخلت حيز التنفيذ عام 1984 وظلت مطبقة منذ ذلك الحين، حتى في ظل وجود رؤساء جمهوريين في السلطة.
إيفانكا ترامب في إثيوبيا للترويج لمباردة لدعم المرأة الأفريقية
أبو الهول و"باب اللاعودة".. أبرز محطات ميلانيا ترامب في أفريقيا
وبالتالي كان لقرار اتخذ في البيت الأبيض تأثير مضاعف على العديد من النساء الأفريقيات اللاتي يعشن في دول تعتمد بشدة على المساعدة الأجنبية.
يقول تلالي ماتيلا من جمعية الأبوة المخططة في ليسوتو "اضطررنا إلى التخلي عن بعض المناطق التي يصعب الوصول إليها والتي كنا نقدم لها الخدمات، وصارت العواقب وخيمة، بسبب معدلات الحمل غير المرغوب فيه بين الفتيات والأزواج من صغار السن".
BBC تلالي ماتيلا يساعد في إدارة خدمات تنظيم الأسرة في ليسوتو
غير أن نقص وسائل منع الحمل ليس فقط ما يؤثر على العديد من الدول الأفريقية. فغياب التمويل الأمريكي أدى إلى خفض خدمات أخرى، مثل فحص الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة HIV واختبار الكشف عن سرطان عنق الرحم.
ويقول تلالي ماتيلا" حين انقطع التمويل الأمريكي، كان ذلك يعني التخلي عن الناس الذين نقدم لهم الخدمات. كما صارت الخدمات الخاصة بفيروس نقص المناعة المكتسبة محدودة كذلك".
وتعد الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الأكثر تضرراً من قرار ترامب بخفض التمويل مقارنة بباقي دول العالم، لأن هذه المنطقة تشهد أعلى معدلات للعدوى في العالم. ولا يزال مرض الإيدز السبب الرئيسي للوفاة في تلك المنطقة.
تغير سياسة التجارة
غير أن الأمر لا يتوقف على الخدمات الصحية فقط. فقد تراجعت العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وأفريقيا.
ما هي خطة الولايات المتحدة لاستعادة النفوذ في أفريقيا؟
وثمة مخاوف من أن قانون النمو والفرص في أفريقيا المعروف اختصاراً باسم "أغوا" قد لا يتم تجديده لما بعد عام 2025.
ويوفر اتفاق التجارة الذي تم توقيعه قبل 20 عاماً فرصاَ خاصة لدخول السوق الأمريكية أمام الصادرات من نحو 40 دولة.
وساعد اتفاق أغوا في إحياء صناعة النسيج في ليسوتو، وتوفير فرص عمل لأكثر من 46 ألف شخص، غالبيتهم من النساء.
BBC حياة الالاف من الناس تعتمد على الصلات التجارية بين أفريقيا والولايات المتحدة
وفي حال لم يتم تجديد الاتفاق، ربما يفقد الآلاف وظائفهم.
"سيكون الأمر مخيفاً بالنسبة لنا جميعاً، آمل تمديد اتفاق أغوا، لأن نهايته تعني أننا سنضطر إلى إغلاق أعمالنا وسنصبح جميعاً بلا عمل، ولن نستطيع التنافس مع العالم الخارجي"، كما يقول ديفيد تشين، وهو صاحب مصنع نسيج تايواني يضم 1600 عامل في ليسوتو. ويقوم تشين بتصدير الملابس الرياضية للولايات المتحدة فقط.
وتوفر صناعة النسيج أكبر فرص للتوظيف في القطاع الخاص في البلاد، ويمكن رؤية ذلك بوضوح داخل المصانع.
وتعد ساعات العمل طويلة، غير أن النساء يعملن بجد وينتجن آلاف قطع الملابس يوميا. ورغم انخفاض الأجور، فإن مئات الآف من الأشخاص يعتمدون اعتماداً كبيراً على هذه الصناعة..
BBC ديفيد تشين يقول إن عدم تجديد اتفاقية أغوا أمر مخيف بالنسبة للجميع في ليسوتو
"عدم اهتمام" ترامب بأفريقيا
لم تعد الولايات المتحدة بمثابة المستثمر المفضل لدى العديد من الدول الأفريقية، الأمر الذي ترك فراغاً أمام الهند وتركيا وروسيا والصين لتعمل على تكثيف الدبلوماسية والتجارة والاستثمار هنا.
وتتولى شركات صينية قدراً هائلاً من مشروعات البنية التحتية في القارة، يتم تمويل معظمها من جانب الحكومة في بكين.
تقوم الصين ببناء الطرق والموانئ والمطارات في مختلف أنحاء أفريقيا، مما يعزز وجودها في القارة. وذلك في مقابل الموارد والصداقة والنفوذ السياسي والاقتصادي.
وفي حين يرحب كثيرون بالعلاقات الودية بين الصين وأفريقيا، واصفين إياها بأنها مكسب للطرفين، يحذر آخرون منها، ويقولون إن بكين تحاول استعمار القارة.
BBC ليسوتو تعتمد بدرجة كبيرة على التجارة مع الولايات المتحدة
العلاقات الأفريقية الصينية
أصبحت الصين لاعباً مهماً في أفريقيا قبل وقت طويل من مجيء الرئيس ترامب للسلطة. غير أن بكين عملت على تسريع وتيرة نفوذها في القارة اثناء ولاية ترامب.
ففي وادي كاشا نك في ليسوتو على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع جنوب أفريقيا، يجري بناء طريق بدأ العمل فيه منذ عام، بقرض من بنك إكسيم الصيني.
ويمر الطريق الذي يبلغ طوله 91 كيلومتراً بمحاذاة سلسلة جبال دراكنزبرغ، بتكلفة 128 مليون دولار، قدمت الحكومة الصينية 100 مليون دولار منها.
ويؤمل أن يؤدي بناء الطريق من مبيتي إلى سيلاباتيبي إلى تسهيل السفر إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها، من خلال تقليل المدة التي يستغرقها التنقل بين المناطق من أربع ساعات إلى ساعتين.
ويقول تيبوهو موكوانى من إدارة الطرق في ليسوتو "من شأن بناء هذا الطريق تشجيع السياحة، لأنه يؤدي إلى منتزة سيلاباتيبي الوطني، وهو الموقع الوحيد في البلاد المدرج على لائحة التراث العالمي."
BBC الصين تعزز وجودها في مختلف أنحاء أفريقيا ببناء الطرق والموانئ والمطارات
تبدو الحرب التجارية بين واشنطن وبكين جلية للغاية. ويبقى أن نرى كيف ستنتهي هذه المواجهة الملحمية.
ففي حين تركزت مهمة الرئيس ترامب على جعل "أمريكا عظيمة"، ظلت إدارته منفصلة إلى حد كبير عن واحدة من أسرع المناطق نمواً في العالم.
ونبقى بانتظار معرفة ما ستعنيه نتيجة الانتخابات الأمريكية القادمة بالنسبة لأفريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.