البطولة الوطنية.. التعادل يحسم مواجهة أولمبيك خريبكة وسريع وادي زم    حجز 870 قرص طبي مخدر كانت موصولة بطائرة "درون" بمركز باب سبتة    كوفيد-19: 425 إصابة جديدة و15 وفاة خلال ال 24 ساعة بالمغرب    كيغالي.. افتتاح الاجتماع الوزاري التحضيري الثاني للقمة المقبلة للاتحاد الافريقي-الاتحاد الأوروبي بمشاركة المغرب    تسرب غاز "الأمونياك" في الجرف الأصفر يصيب 15 مستخدما قبل التحكم فيه    إنقاد عامل بناء في حادث انهيار أساس مشروع تجاري في طنجة    فتاح العلوي: الاحتياجات التمويلية برسم سنة 2022 تقدر بنحو 80 % بالسوق الداخلي    بشرى للمغاربة .. أمطار قوية ستعرفها مناطق متفرقة في المملكة اليوم وغدا    مشاركة المغرب في مؤتمر "كوب 26" محور مباحثات مغربية بريطانية    أرباح اتصالات المغرب تفوق 4 ملايير درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021    "مشروع مالية 2022" يحدد أربع أولويات كبرى..    اكتشافات جديدة لمناجم الذهب نواحي مراكش (صور)    الجزائر تقرر إمداد إسبانيا بالغاز مباشرة عبر خط ميدغاز المتوسطي بدون المرور بالأراضي المغربية    RAM تستأنف رحلاتها الجوية المباشرة نحو ميامي والدوحة في دجنبر المقبل    هل أهان أخنوش المغرب بانحنائه أمام ابن سلمان؟    ممثل إسرائيل بالرباط يعين نفسه "سفيرا" ويتجاهل تأكيد دعم تل أبيب لمغربية الصحراء    سلطنة عمان تدعو إلى حل سياسي على أساس مبادرة الحكم الذاتي    ريكو فيرهوفن يفقد بصره في العين اليسرى بسبب جمال بن صديق !!    راموس على أعتاب الظهور الأول بقميص باريس سان جيرمان رياضة    ترتيب الدوري الإسباني 2021 قبل مواجهات الجولة القادمة    رئاسة الرجاء محصورة بين الرامي ومحفوظ و الخلفاوي    تشكيلة الرجاء البيضاوي المتوقعة أمام الفتح الرياضي    الزرهوني يتمرد على الفتح ويطالب بمبالغ مالية باهضة    برلمانيو التقدم والاشتراكية يتقدمون بمقترح قانون لتعديل قانون "الطوارئ الصحية" ل ختفادي التجاوزات الحقوقية    العدل والإحسان تدين متابعة أحد قيادييها بسبب تدوينة تحدث فيها عن وفاة شابة بسبب لقاح كورونا    توقيف عوني سلطة عن العمل في انتظار مآل البحث بشأن مقطع صوتي مخل بالآداب    أكادير : تطورات جديدة في جريمة قتل سيدة حامل على يد زوجها    لا جديد بشأن استئناف الرحلات البحرية بين المغرب–إسبانيا    الإستماع لقيادي في حزب "الشمس" بتهمة التشكيك في اللقاح المضاد لكورونا    مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تطلق (نادي العويس السينمائي) الخميس المقبل    من طنجة.. إطلالة لدنيا بطمة تثير جدلا واسعا    دار الشعر بمراكش تحتفي بالمتوجين في جائزتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري" للشعراء والنقاد الشباب    المجلس الاقتصادي والاجتماعي يدعو لجيل جديد من منظومات الحوار الاجتماعي    جمال معتوق: الحكومة مطالبة بالاعتذار للمغاربة على تسرعها في فرض جواز التلقيح    وزارة الصحة: الحالات الحرجة في أقسام العناية المركزة بسبب كوفيد 19 تراجعت إلى النصف    حزب التقدم والاشتراكية يقدم مقترح قانون لتغيير المرسوم المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية    المصادقة بالأغلبية على ميزانية 2022 للمجلس الجماعي لمرتيل    السيسي يلغي حالة الطوارئ بالبلاد    أحمد مسعية يقارب في "مسرح القطيعة" حصيلة ثلاثة عقود من إبداعات جيل جديد    أولاد البوعزاوي.. كنت مكتئبا والله يحفظنا فيكم    جواز التلقيح والتنقل المريح..    الاحتجاجات متواصلة في السودان ضد "الانقلاب" والبرهان يتحدث اليوم    عدد زبناء اتصالات المغرب بلغ حوالي 73 مليون متم شتنبر الماضي    طقس الثلاثاء..زخات مطرية مصحوبة برعد فوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط    طنجة: اعتقال سفيان حنبلي بارون المخدرات المطلوب لدى العدالة الفرنسية    المومني: تعزيز الأنشطة الثقافية داخل الجامعة يحرر طاقات الطلبة وينمي قدراتهم    المتاحف الفرنسية تعيد 26 قطعة أثرية إلى دولة بنين    تنظيم الدورة الثانية من "المهرجان الدولي لفنّ الحكاية (ذاكرات)" في المنستير    برشلونة يكشف موعد خوضه مباراة في السعودية تكريما للأسطورة مارادونا    السلطات الصينية تفرض إغلاقا على مدينة تضم أربعة ملايين نسمة بسبب الوباء    إريك زمور يهين الكابرانات:فرنسا من صنعت شيئا اسمه الجزائر    فيسبوك ويوتيوب يزيلان فيديو لرئيس البرازيل بسبب مزاعم كاذبة عن اللقاحات    قائمة بأنواع الهواتف التي سيتوقف فيها تطبيق واتساب الأسبوع المقبل    التشويش الإسلامي الحركي على احتفال المغاربة بالمولد النبوي الشريف    محمد.. أفق الإحساس بالإيمان الروحي والأخلاقي الإنساني    إنا كفيناك المستهزئين    أسس الاستخلاف الحضاري    د.البشير عصام المراكشي يكتب: عن التعصب والخلاف والأدب وأمور أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوريطة: المغرب يضع القضية الفلسطينية في نفس مرتبة قضية الوحدة الترابية
نشر في الأيام 24 يوم 28 - 09 - 2021

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الاثنين، أن المغرب سيواصل جهوده للتوصل إلى حل سلمي في ليبيا وإلى سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط.
وقال بوريطة في كلمة خلال الاجتماع رفيع المستوى للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، عبر تقنية التناظر المرئي، إن إن المملكة المغربية، التي يحركها التاريخ والمصير المشترك الذي يربطها بدولة ليبيا، والزخم الإيجابي الذي أحدثه اتفاق الصخيرات السياسي، تواصل جهودها للمساعدة في إيجاد حل سلمي للصراع في هذا البلد الشقيق.
وأبرز الوزير أنه وفقا لتعليمات الملك محمد السادس، سيقف المغرب دائما إلى جانب المؤسسات الليبية الشرعية، وسيدعم الجهود الدولية الهادفة إلى حل الأزمة التي تواجه هذا البلد المغاربي، في إطار ما تم الاتفاق عليه بين مختلف الأطراف الليبية.
وجدد التأكيد في هذا الصدد على أنه اقتناع المغرب يبقى راسخا بأن حل الأزمة في ليبيا لن يأتي إلا من الليبيين أنفسهم، بمنأى عن التدخلات والأجندات الخارجية، مضيفا أن الحوار الليبي هو أنجع وسيلة لتحقيق تطلعات الشعب الليبي إلى الاستقرار والمصالحة الوطنية والتنمية.
وأضاف بوريطة أن المغرب يؤمن بالأهمية القصوى لتنظيم الانتخابات في ليبيا كخطوة حاسمة في درب تحقيق السلام في هذا البلد الشقيق، مؤكدا أن المملكة على أتم استعداد لتقديم يدن العون بتنسيق مع جميع المؤسسات الليبية.
وقال الوزير إنه، وبنفس الالتزام المتجذر والقوي والموصول بدعم السلام في الشرق الأوسط، تضع المملكة القضية الفلسطينية ومدينة القدس المقدسة في مقدمة أولوياتها، وفي نفس مرتبة قضية وحدتها الوطنية.
وأكد في هذا الصدد أن المملكة المغربية تتطلع، وبكل أمل، إلى سلام عادل وشامل ومستدام في الشرق الأوسط، يفضي إلى قيام دولة فلسطين مستقلة، على ترابها الوطني ضمن حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش في سلم وأمان، جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل.
وأضاف أن المغرب يرى أن هذا الأمل يظل مرهونا بإدراك الجميع بأنه لن يستتب الأمن لطرف ما لم يتحقق الأمر ذاته للطرف الآخر، وهو ما يتطلب، حسب الوزير، توافقا شجاعا لإعادة إطلاق عملية السلام ووقف كل أشكال الانتهاكات والتضييق والاستفزاز التي لا تؤدي إلا إلى تأجيج العداوة وإبعاد أفق التفاهم والحوار.
وأشار إلى أن المغرب الذي يترأس عاهله، الملك محمد السادس، لجنة القدس، التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، يجدد تأكيد موقفه الثابت والمبدئي بخصوص ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي والروحي المتفرد للمدينة المقدسة، بما يجعلها أرضا للتعايش بين أتباع الديانات السماوية وفاعلا في التقريب بين الشعوب وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.
وخلص بوريطة إلى أن المغرب، وإيمانا منه بأن السلام يجلب السلام، يعمل من أجل علاقات سلمية وسليمة مع دولة إسرائيل، من شأنها أن تساعد في دفع قضية السلام في المنطقة، وتعزيز الأمن الإقليمي وإتاحة فرص جديدة للمنطقة ككل، كما جاء في الإعلان الثلاثي الموقع بتاريخ 22 دجنبر 2020 أمام الملك محمد السادس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.