الإعلان عن موعد إطلاق خط مباشر للنقل البحري بين المملكتين المغربية و البريطانية.    الصحة العالمية تدعو إلى تقليص الهوة بين الدول الغنية والفقيرة بخصوص اللقاحات.. والبيت الأبيض يرد    صدمة في برشلونة.. ميسي يُغادر !    زيارة الوزير أمزازي لمشروع بناء نواة جامعية بمدينة الخميسات يثير حفيظ أحزاب سياسية    وفاة 5 مصابين بكوفيد 19 جراء انقطاع الأوكسجين بمراكش.. وزارة الصحة توضح    سفراء معتمدون بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية    موعد انطلاق البطولة الاحترافية للموسم الكروي 2021-2022    إيداع ملفات تبديل رخصة السياقة بوكالات "بريد كاش" و"بريد بنك" تدريجيا ابتداء من 9 غشت الجاري    الرئيس التونسي: لا حوار إلا مع الصادقين الثابتين    تنصيب كمال اسليماني رئيسا للمحكمة الابتدائية بتارجسيت    سفراء أجانب يزورون مقر "البسيج" للتعرف على تجربة المغرب في محاربة الارهاب والجريمة    بوريطة: الولوج الشامل للقاحات يظل السبيل الوحيد ل"استراتيجية خروج عادل" من الأزمة الصحية    الفلاحة.. إصدار تقرير حول حصيلة وآثار مخطط المغرب الأخضر    الرياض: قرعة متوازنة لبطولة كأس العرب للسيدات لكرة القدم    مخطط المغرب الأخضر 2008-2018.. الاستثمار في صلب الاستراتيجية (تقرير)    بنك المغرب: الثروة المالية للأسر حققت 43 مليار درهم إضافية في 2020    متشرد خطير يضع حدا لحياة شخصين دفعة واحدة.    بوجدور.. توقيف مرشحين للهجرة السرية ينحدرون من دول إفريقية    طقس الجمعة..استمرار الأجواء حارة في مناطق المملكة    المغرب يوسع إنتاجه للسيارات إلى 700 ألف وحدة سنويا    بوريطة: الولوج الشامل للقاحات يظل السبيل الوحيد لاستراتيجية خروج عادل من الأزمة الصحية    رسالة وزارة الصحة للمصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل بشأن التلقيح!    مباراة الرجاء وإيس روما الإيطالي ستجرى بحضور الجماهير على أرضية ملعب "أولمبيكو" التاريخي    المحكمة الدستورية في فرنسا تؤيد فرض التصريح الصحي لدخول المقاهي والمطاعم    شرطة الرباط تتمكن من اعتقال المتورط في قتل شخصين ب"حي المحيط"    الحبس النافذ لملتقط صورة ناصر الزفزافي بمستشفى محمد السادس بطنجة    يهم الناظوريين.. وزارة النقل تخصص وكالاتين جديدتين لإيداع ملفات تبديل رخص السياقة    "بغاسوس.."فوربيدن ستوريز" وأمنستي لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب    إحداث فرقة جهوية للمتفجرات بمراكش    الجامعة تختار ممثلي المغرب بالمسابقات القارية والعربية    وزارة الفلاحة تقدم حصيلة وآثار مخطط المغرب الأخضر ..    الناطق السابق باسم حكومة العثماني يوضح مستقبل العلاقة بين المغرب والجزائر!    الكروج يتوقع لصديقي مستقبل كبير في مسافة 1500م    الجزائر..تمديد الحجر الصحي لمدة عشرة أيام    النقابة الوطنية للصحافة المغربية تستنكر ما نشره الإعلام الجزائري وتدعو الشرفاء منهم لرص الصفوف    جماهير تشيلسي تنادي بصوت واحد " حااااااااكيم "    الدر المنثور من المأثور    وجدة: تأجيل انعقاد الدورة ال 9 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    الإعلان عن إجراءات جديدة للراغبين في السفر عبر مطارات المملكة.    المغرب سيحصل على لقاحات شركتي فايزر وبيونتيك بحلول نهاية 2021    إمكانات استكشاف تتجاوز ملياري برميل من النفط بإنزكان    لقاء ممتع مع الممثل ربيع القاطي    فرنسا تعتزم تقديم نحو 370 مليون دولار كمساعدات للبنان    المغنية ريانا تدخل نادي أصحاب المليارات في العالم    براءة جميع المتهمين في قضية رافعة الحرم    الساحة الكروية تودع الراحل الشاوي الحارس السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    أزمة "كوفيد 19" ترخي بظلالها القاتمة على الاقتصاد الوطني    كوفيد-19.. بريطانيا تلغي الحجر الصحي على المسافرين الوافدين من فرنسا    الجيش الإسرائيلي يقصف لبنان بالطائرات وينشر الفيديو    توقيع اتفاقية شراكة لإحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    صدور العدد الجديد (172) من مجلة "الكلمة"    محمد الريفي يخضع لعملية جراحية    الممثل الأردني محمد نزار يطلق حملة ذكورة بعنوان حَكَم دفاعاً عن حقوق الذكور    صلاح الدين يراقب زوجته صونيا...إليكم أحداث "من أجل ابني"    سِراج الليل    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منتدى "فورساتين" يكشف الحلقة الضائعة في مرض زعيم "البوليساريو" و"تهريبه" الى اسبانيا
نشر في الدار يوم 23 - 04 - 2021

كشف منتدى دعم مبادرة الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية للمملكة المعروف اختصارا ب"فورساتين" حجم الأزمة التي تعيشها جبهة "بوليساريو" الانفصالية في ظل مرض زعيمها، إبراهيم غالي، ومحاولة الكيان الوهمي التعتيم على مصيره.
وأكد المنتدى في بيان على صفحته "الفايسبوكية" أنه سبق أن نشر قبل حوالي 13 يوما خبر إصابة ابراهيم غالي بفيروس كورونا، وبالتالي لم يعد الأمر سرا اليوم إصابة غالبية قيادة جبهة البوليساريو بنفس الفيروس، انطلاقا من خطري أدوه المخول لتولي صلاحيات ابراهيم غالي، والرئيس الكومبارس الذي سبق له تولي رئاسة جبهة البوليساريو عقب وفاة أمين عام الجبهة السابق محمد عبد العزيز، واستمر على رأس البوليساريو إلى أن تم اختيار وتعيين ابراهيم غالي، بناء على توصية الراحل نفسه.
وأضاف أن نفس المشهد يتكرر اليوم، وربما ينتشي خطري ادوه بسبب توليه منصب الرئيس ولو إلى حين عودة ابراهيم غالي من رحلة علاجية صعبة وحساسة، اضطرته للذهاب لأكثر بلد مطلوب فيه بسبب كم القضايا التي تنتظره".
وأشار الى أن خطري أدوه الرئيس المؤقت، مصاب هو الآخر بكورونا، والقيادة الهرمة أصيب أغلبها بالفيروس ، باستثناء البشير مصطفى السيد الذي كان في زيارة لموريتانيا التقى خلالها بالرئيس الموريتاني.
وتابع المنتدى: "ورغم الظروف الصعبة التي تمر منها جبهة البوليساريو، وفي ظل التطورات الاخيرة، لم تتغير أساليب القيادة ومن ينوب عنها في تدبير المخيمات، حيث تلقى القائمون على الشأن في غياب القيادة بين مريض يعالج، ومصاب محجور عليه، تلقوا توصيات بضرورة الحفاظ على الكذب والافتراء على الصحراويين".
وأضاف: "اليوم أخبرت مجلة جون افريك بتواجد ابراهيم غالي بمستشفى اسباني، ليطل علينا ازلام القيادة، بمجموعة من التصريحات المتضاربة. خرج الذباب الالكتروني في البداية، يفند جملة و تفصيلا هذه الاخبار، جزء من الذباب خرج برواية مفادها أن الطائرة التي نقلت غالي، توقفت بإسبانيا من اجل التزود بالوقود من اجل استكمال الرحلة الى دولة أوروبية "صديقة" في محاولة للهروب الى الأمام، غير أن المتابع لامور الجبهة، يعلم يقينا بان اسبانيا هي الملاذ الوحيد لازلام القيادة حين يتعلق الأمر بالتطبيب".
بعد هذه المحاولة البائسة أطل الجلاد البشير مصطفى السيد، مستغلا الفرصة، ومرض غالبية القيادة، وعجز الرئيس البديل، ليدعي بأن غالي بالجزائر وحالته مستقرة، خرج البشير بتصريحه فقط ليتصدر المشهد فخابت أحلامه بعد التأكيد الاسباني. في حين خرجت من جهتها رئاسة البوليساريو بعد افتضاح الأمر ببيان يتيم، تكلمت فيه بصيغة فضفاضة على أن غالي في حالة مستقرة دون ابراز مكان تواجده.
كما خرج الأتباع بصورة لابراهيم غالي وهو جالس قبالة الحائط، زعموا أنها صورة حديثة وهو يصلي بعد تماثله للشفاء من كورونا. وبما أن حبل الكذب قصير، جاء الخبر اليقين حين اعترف مسؤول بوزارة الخارجية الإسبانية بتواجد غالي بإسبانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.