المغرب وإسبانيا يؤكدان على مبدأ الحوار من أجل حل أي تداخل في مجالهما البحري    لاَ لَيْسَ ذِكْرُ إِمَارَةِ المُؤْمِنِينَ مِثْل بِدَع الإِسْلاَمِ السيَّاسي!    صور.. بعد إسبانيا.. العاصفة غلوريا تضرب جنوب فرنسا    فتيات المغرب يسحقن منتخب جيبوتي بسباعية    استبعاد 6 لاعبين من قائمة برشلونة أمام فالنسيا    جماهير اتحاد العاصمة: نشكر المغاربة على حفاوة الاستقبال ونطالب بفتح الحدود- فيديو    مباراة الرجاء و الترجي التونسي..بشبابيك "مغلقة"    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    الوكيل العام بمراكش يعلن إيداع برلماني البام السجن بتُهم ثقيلة    الشهب الاصطناعية تثقل ميزانيات الأندية    رقم قياسي .. 92 ألف مسافر استعملوا مطار الحسيمة في سنة 2019    المغرب يمدد عقد شراء الطاقة الكهربائية.. و 500 مليون دولار لتطوير المحطة الحرارية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    الناظور .. بالصور / إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز قرابة أربعة أطنان من مخدر الشيرا    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    إسبانيا تفتح قنصليةً جديدة بالرباط لتحسين خدمات الفيزا و قنصلية الناظور في اللائحة السوداء !    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بوريطة: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية يعكس الدعم المتنامي لمغربية الصحراء في إفريقيا بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب شهد نهضة قوية على كافة الأصعدة خلال العشرين سنة الماضية
نشر في الحرة يوم 31 - 07 - 2019

أكدت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، السيدة بسيمة الحقاوي ،أن المغرب شهد نهضة قوية على كافة الأصعدة خلال العشرين سنة الماضية ،التي تولى فيها صاحب الجلالة الملك محمد السادس قيادة المملكة.
وأضافت السيدة الحقاوي ،في حديث خصت به وكالة الانباء الروسية "سبوتنيك"، بمناسبة الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين ،أوردته مساء الاثنين، أن المؤشرات الاقتصادية الإيجابية ارتفعت بشكل ملحوظ ،مما يدل على أن التنمية متواصلة، ونفس الأمر يقال عن الجوانب الاجتماعية ،التي تتضمن مجموعة كبيرة من البرامج والصناديق المحدثة، منها "صندوق التكافل العائلي، والتماسك الاجتماعي، والتنمية القروية"، فضلا عن خدمات مباشرة لأول مرة للفئات الهشة وذات الوضعية الصعبة في المغرب.
وأوضحت السيدة الحقاوي أن المملكة، تقدم الدعم المباشر للأسر، الذي يضمن التحاق الأطفال بالمدارس من خلال برنامج التيسير الذي عمم خلال السنة الجارية على جميع الأطفال الذين ينتمون للأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى برنامج مليون محفظة توزع على الأسر الفقيرة لضمان توفير أدوات الدراسة.
وأوضحت الوزيرة المغربية، أن من بين أحد أهم البرامج الاجتماعية في المملكة برنامج "راميد"، الذي يهم التغطية الصحية للفئات الفقيرة، والذي يستفيد منه 11 مليون مغربي ، كما تغطي أربعة برامج احتياجات الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ، بكل ما يحتاجون إليه من دراسة ومشاريع اقتصادية توفر لهم الدعم والمساندة والمواكبة .
وقالت السيدة الحقاوي إن المغرب يوفر الحماية الاجتماعية لجميع الفئات التي تحتاج إلى ذلك ،ووفرت لذلك 140 برنامجا، مع وضع سجل موحد لتلقي الدعم الذي يتناسب مع مختلف احتياجاتها.
وأشارت الوزيرة الى أن التركيز خلال السنوات الأخيرة على الاستثمار والخدمات العمومية ساهم في تحقيق التنمية الاجتماعية المطلوبة للنهوض بالمغرب وبالمواطن المغربي .
وفي الجانب التشريعي ،أشارت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية الى أن المغرب حقق قفزة نوعية في مجال التشريع ،وأصدر في هذا الإطار قوانين ذات بعد اجتماعي وقانوني هام ،همت جانب الحريات والحقوق، مستشهدة بقانون العنف ضد النساء، خاصة وأن المغرب يعتبر من الدول القلائل التي يتوفر على هذه الآلية التي تمكن وتكفل الحماية للنساء ضحايا العنف، إلى جانب المقتضيات الجذرية.
وأشارت الى أنه في العام 2004، طرحت مدونة الأسرة التي كرست مبدأ المساواة وأن الأسرة تحت رعاية الزوجين معا، كما يمكن للمرأة أن تمرر جنسيتها المغربية لأبنائها من زوج يحمل جنسية أخرى .
وأكدت أن هناك العديد من المؤسسات المستقلة، التي تؤدي أدوراها لمواكبة السياسات العامة لصالح المواطن، كما أن النيابة العامة أصبحت مستقلة عن وزارة العدل، وهو ما عزز استقلاليتهاوضمن المزيد من العدالة والإنصاف داخل المجتمع .
وأبرزت السيدة الحقاوي أن التفاوت الطبقي منتشر في جميع الدول وعلى مر العصور وبمختلف الأمم، إلا أن التفاوتات في المغرب بدأت تتقلص من خلال البرامج التي تستهدف الفئات المحتاجة، إضافة إلى عمل مؤسسات المجتمع المدني.
وأكدت في هذا السياق، أن مؤشر الحرية بالمغرب يجعل المطالب الاجتماعية تتصاعد، خاصة وأن الأشخاص يطلبون المزيد وهو من حقهم، وأن الحكومة تسعى للتجاوب مع تطلعاتهم ، كما تركز في جميع آليات عملها على الإنسان كمحور الاهتمام .
وفيما يتعلق بسياسة المغرب الخارجية ، ترى الحقاوي أنها تتسم بالحكمة، وأن المغرب مستعد اليوم لمد يده وفتح المعابر والحدود، وأن المملكة تعتبر الشعبين المغربي والجزائري شعب واحد، كما أن السياسة المغربية مع الدول الأفريقية تعد راسخة عبر التاريخ، وأن المغرب تحول من بلد مرور إلى بلد استقبال.
وشددت الوزيرة ، على أن المغرب يقف على مسافة واحدة من جميع الدول العربية ،وهو يرى أن الوحدة مهمة للأمة العربية للمضي قدما في مجال التنمية والتقدم والتضامن والتوافق .
وأشارت وكالة الانباء الروسية ،بالمناسبة ، الى أن المدن المغربية تزينت بالأعلام الوطنية للاحتفال بعيد العرش في ذكراه العشرين ، وأن الصحف المحلية نشرت تقارير عن حصيلة المنجزات التي شهدتها المملكة خلال العشرين سنة الماضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.