أديس أبابا: المغرب يؤكد مجددا مواقفه الثابتة إزاء حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف    المجلس الحكومي يتدارس تغيير النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    اشتباكات بين الشرطة التونسية ومحتجين في "سبيطلة" بعد وفاة شاب أصيب في مظاهرة الاسبوع الماضي    استعدادا لمحاكمته.. مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلّم رسمياً قرار اتهام ترامب    هل ينهي ميسي مسيرته في برشلونة؟    وأخير خرج عموتا عن صمته حول إستبعاد النمساوي    طنجة تستقبل جرعات اللقاح ضد كورونا في مستودع الأموات الجديد – صور وفيديو    العثور على جثة باكستاني داخل شقته في طنجة – صورة    أخلاقنا الفاضلة.. بين نادي الجزيرة وتطوان    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    جمعية مهنية تفضح مندوب الصيد البحري و تطالب بتزويد ميناء أسفي بالصناديق البلاستيكية الموحدة    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    فيلكس: لست مستاء من الجلوس على دكة البدلاء    وصول دفعة أولى من لقاح كوفيد-19 إلى مراكش    فيروس كورونا: أعمال الشغب ضد حظر التجوال تتواصل في هولندا    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد لازال بحاجة للتحسن    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    دراسة: إيقاع حياة أسرية مضطرب أثناء الحجر، وأطفال أمام الشاشات    في الحاجة إلى نخب واستراتيجيات سياسية جديدة    النقابة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخراءطية تجدد مكتبها الوطني    انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا بالبيريمييرليغ    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    التونسية نرمين صفر "راقصة كورونا" متهمة بالاعتداء على الأخلاق بسباب الشطيح!    من 3 حتى ل 5 سنين ديال الحبس.. مطالب بالزيادة فالعقوبة ضد الرجال لّي كيتعدّاو على عيالاتهم    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    ها لخبار اللي فرح بيها اخنوش الفلاحة الصغار    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    قوداتها على العالم هاد كورونا. 255 مليون بقاو بلا خدمة ف 2020    في الذكرى العاشرة.. المصريون يحيون "ثورة يناير" في منصات التواصل    أمغار الدغرني وإسرائيل    بطولة « الشان» :المنتخب الوطني في اختبار صعب أمام أوغندا    كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة:زكريا عبوب يؤكد أن الطموح هو التتويج    وداد تمارة يرغم لوصيكا على التعادل    هِي رُوحِي اصَّعَّدَتْ فِي رَحِيلٍ    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    متلازمة "ذراع الفأرة" تهاجم موظفي العمل المكتبي    بعد التعافي من كورونا .. تحذير من العودة السريعة للرياضة    بعد تورطهم في قضايا فساد.. الداخلية تعرض ملفات رؤساء جماعات على محاكم جرائم الأموال    وفاة أشهر مهرب مخدرات في المتوسط بعد تصادم مع زورق تابع للجمارك    تهدف تقوية ارتباط مغاربة الخارج ببلدهم الأصلي.. وزارة الوافي تطلق منصة "بلادي فقلبي"    شيوع الامية مظهر من مظاهر اخفاق النظام التربوي وفشل السياسات التنموية    عين على "الحملة الوطنية للتلقيح"    إنزكان تتوصل بحصتها من لقاح كورونا.. ومسؤول طبي: "اليوم عيد" (فيديو)    بسبب فيروس كورونا.. ليلة ثانية من أعمال الشغب تضرب هولندا    مسيرة حياتنا ..    شعراء يمثلون التنوع الثقافي المغربي    ميناء طنجة المتوسط يواصل نموه كأكبر ميناء لمعالجة الحاويات بالبحر الأبيض المتوسط    عشاق الموسيقى أمام طبق غنائي متنوع.. نهاية الأسبوع الماضي شهدت إصدار أزيد من 25 أغنية    هل يكون للسينما العربية حظ بقائمة ترشيحات الأوسكار 2021؟    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهاجرون أفارقة يخترقون السياج الحدودي الوهمي لمليلية المحتلة
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 03 - 2013

أفادت مصادر مطلعة أن أزيد من 50 مهاجرا إفريقيا تمكنوا صباح أول أمس من التسلل إلى مدينة مليلية المغربية المحتلة، فيما فشل أزيد من 150 مهاجرا إفريقيا في اختراق السياج الحدودي الوهمي المتاخم لمدينة بني أنصار.
وذكرت مصادر «الاتحاد الاشتراكي»، أن عملية التسلل مرت بشكل سريع جدا دون تمكن عناصر الحرس المدني الاسباني المرابضين بالشريط الحدودي الوهمي من منع المهاجرين الأفارقة من الدخول إلى مليلية السليبة.
وقالت مندوبية الحكومة  الإسبانية بالثغر المحتل، إن المهاجرين الأفارقة دخلوا في مواجهة واصطدام مع القوات الأمنية الإسبانية التي حاولت إيقافهم، مشيرة إلى انه قد جرى نقل آخرين إلى مراكز للشرطة لفتح تحقيق في الموضوع وتطبيق المساطر القانونية المعمول بها في هذا الإطار.
ومن جهته، قال حسن عماري عضو لجنة الهجرة في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوجدة ل»فرانس برس» كانت هناك محاولة صباح يوم الإثنين من طرف مهاجرين غير شرعيين لاقتحام سياج مدينة مليلية.
وأضاف أن «قوات الأمن المغربية تدخلت بشكل عنيف لمنعهم من اقتحام السياج الحدودي، ما أسفر عن إصابة 25 منهم بجروح متفاوتة، ويوجد ثلاثة من المصابين في مستشفى مدينة الناظور لتلقي العلاجات.»
ويتخذ المهاجرون الأفارقة المنحدرون من «غابة كوركو» المطلة على مدينة مليلية المحتلة مكانا يجتمعون فيه، إلى حين أن تسنح لهم فرصة اختراق السياج الحدودي الوهمي الفاصل مدينة فرخانة وبني أنصار عن مليلية المحتلة.
وفي هذا الإطار، تعرف مدن الجهة الشرقية، تدفق العشرات من المهاجرين الأفارقة المتحدرين من دول جنوب الصحراء، الذين يدخلون التراب الوطني بطرق غير شرعية بعد اجتيازهم للحدود الجزائرية ثم وصولا إلى التراب الوطني، وذلك بغرض البحث عن أية وسيلة تمكنهم من الوصول إلى «الفردوس الأروبي».
وبالرغم من الدراسات الميدانية التي أجرتها مؤخرا هيئة الدراسات الدولية، بتنسيق مع معهد الدراسات القانونية التابع لجامعة مدريد بإسبانيا، التي أشارت من خلالها إلى أن هناك انخفاضا كبيرا على مستوى عدد المهاجرين الأفارقة المتسللين إلى التراب المغربي بطريقة غير قانونية، تسجل شرطة الحدود المغربية تزايدا كبيرا في عدد الأطفال القاصرين النازحين إلى مدينة مليلية المغربية المحتلة، مقارنة مع السنوات الفارطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.