بالصور .. نغوما يصل إلى البيضاء تمهيداً لإتمام مفاوضاته مع الرجاء    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة تطوان الحسيمة    شركة هواوي الصينية ترد على «حظر» أندرويد    تأجيل محاكمة الصحافيين الأربعة والبرلماني حيسان    حكم إثيوبي لمباراة الزمالك ونهضة بركان    فرنسا.. شخص يهدد بإلقاء نفسه من قمة برج إيفل    أمزازي لطلبة الطب: الامتحانات في موعدها مرحبا بمن جاء ومن تغيب يتحمل مسؤوليته    الملك : متمنياتنا للشعب الكاميروني باطراد التقدم والازدهار    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    "الكاف" يعين حكم مباراة الزمالك ونهضة بركان في إياب نهائي كأس الكنفدرالية    مانشستر سيتي ينهي آمال يوفنتوس في التعاقد مع جوارديولا    التصعيد متواصل بين أطباء القطاع الخاص والكاتب العام لوزارة المالية    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    الوقاية المدنية تنتشل ثلاث جثت من “الواد الحار” لعمال شركة في البيضاء    في الحاجة إلى نزع رداء المظلومية    عاجل. المنصوري باغيا دير دورة استثنائية لإقالة بنشماس    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    الأمن يوقف مواطنا من مالي بشبهة الوساطة ل”الحريك”..ضبط 39 افريقيا في 3 شقق ينتظرون العبور    ظريف يرد على ترامب: الإرهاب الاقتصادي لن يقضي على إيران    الجعواني يدافع عن الرجاء بعد تصريح مدرب الزمالك    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    ‘”الشدان” في رمضان مقال رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    محمد عزيز: "تعلم جيدا أن لقاء الإياب سيكون صعبا لكننا نهدف للعودة بالكأس لأرض الوطن"    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    حادثة طريق أشقار .. ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة بعد وفاة احد الدراجين الأربعة    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    العثماني: الأغلبية متماسكة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    مصر.. القضاء على 12 “إرهابيا” في تبادل لإطلاق النار    أمر اعتقال سويدي بحق “مؤسس ويكيليكس”    برامج قنوات القطب العمومي الوطني تستقطب المغاربة خلال رمضان    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    أداء مطارات المملكة يواصل منحاه التصاعدي    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    تارودانت: السلطة الإقليمية تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتستعرض منجزاتها    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    رونار يهنئ نهضة بركان    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصفيات أمم إفريقيا لأقل من 23 سنة .. غابت الانتفاضة فتكسر القلم وتحطمت أحلام جيل بكامله

بعد أن قضى على حلم المنتخب الوطني للشبان في التأهل إلى نهائيات أمم إفريقيا، يعود المدرب الهولندي «مارك ووت» ليقضي على أحلام جيل أولمبي، بعد أن تبخر حلم التأهل إلى كأس أمم إفريقيا بمصر في شهر نونبر القادم، وبالتالي ضاع أيضا حلم التأهل إلى الألعاب الأولمبية.
ولم يستطع المنتخب الوطني تحقيق «الريمونتادا «، التي كان يعول عليها المغاربة من أجل ضمان مقعد بين المؤهلين لكأس إفريقيا، بعد أن اكتفى بانتصار صغير، بهدف واحد دون مقابل، سجله اللاعب «يوسف كيين» من ضربة جزاء في الدقيقة 26.
وبهذا الانتصار الصغير، لم يستطع المنتخب المغربي تعويض هزيمة الإياب في «كينشاشا» بهدفين نظيفين، وهي الهزيمة التي عرت عيوب المدرب الهولندي «مارك ووت»، الذي لم يعرف كيف يستثمر تجربة 3 سنوات مع هذه العناصر، لكي يطور أداءها، بل إنه اعتمد على عناصر محترفة خارج المغرب، وأهمل مجموعة من المواهب المغربية، لم تتم المناداة عليها، كما أنه لم يضع الثقة في عدة أسماء تتواجد معه.
وظهر جليا من خلال مبارتي الذهاب والإياب أن الرجل يفتقر إلى قراءة عميقة للفريق الخصم، كما أنه لا يجد في د كة الاحتياط مساعدا قادرا على مساعدته لإيجاد الحلول التقنية والتكتيكية لتجاوز النقائص، خاصة وأنه كان يتواجد إلى جانبه الحارس الدولي السابق خالد فوهامي، مدرب الحراس.
وبعيدا عن دكة الاحتياط والمدرب المساعد، فقد تخلى مدرب المنتخب الوطني الأول «هيرفي رونار «مساعدة «مارك ووت» بالترخيص لكل من اللاعبين أشرف حكيمي ونصير مزراوي بتعزيز المنتخب الأولمبي، حيث فضل الاحتفاظ بهما لإشراكهما في المباراة الودية التي سيحتضنها الملعب الكبير بطنجة ليلة يومه الثلاثاء.
وبين رفض رونار وضعف «مارك ووت» وسبات المدير التقني الوطني ضاع رهان تأهل إلى كأس إفريقيا، وتحطيم أحلام جيل من الشباب سيجد نفسه مدمرا ويائسا، لأنه يمكلم مؤهلات كبيرة وإمكانيات كانت في حاجة فقط إلى من يحسن توظيفها واستغلالها. لتغيب في النهاية كرة القدم الوطنية عن الألعاب الأولمبية لثاني مرة على التوالي، وهذا يعاكس استراتيجية الجامعة، التي تبحث عن التواجد في كل الاستحقاقات العربية والإفريقية والعالمية.
ومن بين النقط التي طفحت على الواجهة عقب هذا الفشل الأولمبي، الغياب التام للمدير التقني للجامعة، ناصر لارغيت، الذي غاب عن المشهد، وكأن الأمر لايعنيه، حيث كان عليه التواجد إلى جانب اللاعبين بأفكاره التقنية، والتي يدعي أنه يملك منها الكثير، في حين، يؤكد الواقع، بأنه يختصر مهمته في اختيار مدربي المنتخبات السنية، واختيار اللاعبين، مع العلم بأن بعض اختياراته كان يتحكم فيها حبه الأول، والمتمثل في لاعبي أكاديمية محمد السادس لكرة القدم .
وبالعودة إلى مباراة المنتخب الأولمبي ضد نظيره الكونغولي، يظهر جيدا بأن المدرب مارك ووت لم يكن يعلم بأن التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا لا يتحقق إلا بالانتصار بحصة 3 أهداف مقابل لاشيء.
وفشل «مارك ووت» في اختيار النهج الهجومي القادر على وضع الأولمبي الكونغولي تحت الضغط، واكتفى في جل أطوار المباراة بمهاجم واحد، ليجعله يسقط في كماشة دفاع قاده وبقوة «أرسن زولا»، الذي تقدمت الجامعة باعتراض ضده كونه تجاوز السن القانوني.
ولم يستغل مدرب المنتخب الوطني الانكماش الدفاعي لمنتخب الكونغو في الشوط الأول، و بالتالي فشل في تجاوز فارق الهدفين، خاصة وأن لاعبي المنتخب الوطني اعتمدوا على الكرات العالية، وهو ماجعلهم ضعافا في كل هذه النزالات، بسبب قامات لاعبي الكونغو.
وفي الشوط الثاني غير فريق الكونغو من طريقة لعبه، ليعتمد على الهجوم السريع، والقوة البدنية، الشيء الذي خلق الكثير من المتاعب للاعبين المغاربة، خاصة على مستوى اللياقة البدنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.