الصراعات الداخلية تنسف أشغال اللجنة التحضيرية للبام    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    أردوغان متحديا أمريكا : لن نتنازل وسننتج منظومة أس 500 الصاروخية بشراكة مع روسيا    برشلونة يقهر الريال بهذا الرقم    منحة مالية "مغرية" للاعبي نهضة بركان للإطاحة بالزمالك المصري    بيتيس يقيل مدربه مباشرة بعد الفوز على ريال    كأس امم افريقيا 2019: مشاكل تقنية تواجه تطبيق حجز التذاكر    مؤلم..عدد قتلى حادث أشقار المميت يرتفع إلى شخصين    بيع أول صورة لمكة المكرمة مقابل 250 ألف دولار    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    القضاة وكتاب الضبط يتحالفون ضد وزارة التجمعي محمد أوجار    زينب العدوي تتجه إلى تعويض لفتيت على رأس وزارة الداخلية    المصري جهاد جريشة حكما لمباراة الوداد و الترجي    مشجع لمانشستر سيتي ينفجر غضبا في وجه الصحفيين بسبب صلاح    رونالدو يحصد جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي    الجزائر.. 46 منظمة تدعو الجيش لفتح حوار لتجاوز الأزمة    الشرطة تلقي القبض على مهاجرة افريقية بحوزتها 396 لتر من الخمور    بالفيديو.. إندلاع حريق مهول في محطة للقطارات بمدينة ميلوز شمال شرق فرنسا    توشيح أستاذ مغربي في رومانيا بوسام راقي تقديرا لاسهاماته في تقدم العلوم والاختراعات    مرور سنة على زفاف الأمير هاري وميغان ماركل.. هكذا احتفلا على “أنستغرام” – فيديو    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    الحرارة العليا 37 درجة في توقعات طقس بداية الأسبوع    عبر باب المغاربة.. وزير إسرائيلي يقود اقتحامات مستوطنين للمسجد الأقصى!    أبو زيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا واستولت على 3 ملايين وثيقة مقدسية    إدخال الدولة المغربية طرفا في جريمة “شمهروش”.. هل يتغير موقف النرويج؟    دراسة: استهلاك الكثير من عصائر الفواكه المصنعة يزيد من خطر الوفاة المبكرة    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    طبول الحرب تدق بالخليج والمنطقة على حافة الانفجار    كومباني يكشف عن محطته القادمة    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    "فيات" تقدم خطوط تجهيزات جديدة لأيقونتها 500    إيقاف مروج مخدرات بكلميم    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    العامودي يتهم الحكومة ب”إفلاس” مصفاة “سامير” ويطالب ب14 مليار درهم تعويض عن الضرر    رحيل فيلسوف«المشروع النهضوي»طيب تيزيني في حمص السورية - العلم    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    العثماني يبرئ قياديي حزبه من الانخراط في سباق الانتخابات    صورة.. مادونا ترفع العلم الفلسطيني في قلب تل أبيب    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    مقتل أب لخمسة أطفال بطريقة بشعة قبيل السحور في اليوم الثالث عشر من رمضان، والغموض يكتنف الحادث.    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص – 11-    كشف عنها الوزير نورالدين بوطيب في المجلس الحكومي : 11ألف عملية مراقبة لحماية المستهلك وتحرير 344 محضر مخالفة منذ بداية رمضان    إخصاء وتبادل جاريات    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    في ظاهرة فلكية مميزة .. « القمر الأزرق » يضيء سماء الأرض    استنفار فالمينورسو بعد غلق معبر الگرگرات الحدودي مرة تانية    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    الموتى لا يموتون.. فيلم أمريكي ينافس في “الكان”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسنية أكادير يهدر انتصارا في المتناول أمام الزمالك

قال ميغيل أنخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، عقب اكتفاء فريقه بنتيجة التعادل السلبي أمام الزمالك المصري، برسم ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف)، إن فريقه قدم مباراة جيدة. حيث حاول اللاعبون «منذ الانطلاقة خلق فرص حقيقية للتهديف ضاعت كلها، مع الإشارة إلى أننا واجهنا فريقا محنكا».
وأضاف غاموندي، في الندوة الصحافية التي تلت المواجهة، « أنا حزين اليوم ،لأننا أضعنا فرصة حقيقية للانتصار على فريق قوي وكبير. وما أتمناه هو أن تساعدنا الروح التي لعبنا بها هذه المباراة لنحافظ على نفس الإيقاع خلال مباراة الإياب، التي مازالت حظوظنا خلالها قائمة. كما أن مساندة هذا الجمهور الرائع الذي شجعنا اليوم ستشكل بالنسبة لنا حافزا كبيرا وحقيقيا لمواجهة مباراة الإياب، التي تبقى حظوظنا خلالها قائمة..»
أما كريستيان غروس، مدرب الزمالك، فقد شدد على فريقه واجه «فريقا قويا يلعب بحركية كبيرة، وقد حاول بكل قوة أن يسجل علينا، لكننا واجهنا ضغطه بخطة دفاعية جيدة، مما مكننا من الخروج من المباراة بأقل الخسائر. وإذا كانت هناك من مؤاخذة علينا بأننا تراجعنا إلى الوراء ولم نلعب الكرة، فينبغي فهم أننا نمر بفترة كثرت علينا خلالها المباريات، بالإضافة إلى أنه خلال مباراة اليوم افتقدنا خدمات عدد من لاعبينا الأساسيين، كمصطفى فتحي، وحازم إمام، وحميد أحداد، وفرجاني ساسي وآخرين…»
وكان غروس قد أكد خلال الندوة الصحفية ليوم السبت الماضي على «أنه سيواجه فريقا قويا وسيحاول الخروج بنتيجة تسهل عليه مباراة الإياب بأرض الكنانة». فيما مدرب الحسنية غاموندي، والذي اعترف بقوة الفريق المصري وخبرته الإفريقية، أكد على أنه «ورغم الغيابات التي يعاني منها فريقه، المحروم من خدمات المدافعين باعدي وباسين والملوكي والمهدي أوبيلا، قد تم التركيز على إعداده ذهنيا»، وهو الإعداد الذي ظهرت نتائجه في الطريقة التي ناقش بها لاعبو الحسنية مواجهتهم للزمالك، والتي حضرت فيها القوة والندية، بل وهيمنة الفريق الأكاديري الذي كان سيد هذا اللقاء. فيما نادي الزمالك، وكما أكد مدربه «غروس» لعب بخطة دفاعية بحثة وتبين أنه كان يبحث، وبكل الوسائل، إلى جر الفريق السوسي لمباراة الإياب.
فالمباراة منذ بدايتها عرفت ضغطا متواصلا لعناصر الحسنية، التي أهدر لاعبها الفلسطيني تامر صيام فرصة محققة منذ الدقيقة الخامسة، وكانت لو أعطت هدفا ستغير وجه المباراة. واستمر ضغط المحليين طيلة الشوط الأول حيثأضاعوا ما لا يقل عن سبع محاولات، أغلبها من تامر صيام ويوسف الفحلي.
وواصل المحليون ضغطهم الهجومي خلال الشوط الثاني، وكانت أهم محاولاتهم من ضربة رأسية لعماد الكيماوي، أخطأت مرمى الحارس محمود عبد الرحيم.
وفي الدقيقة الستين، وبعد اصطدام بين الحارس الزملكاوي وأحد لاعبي الحسنية، والذي كاد أن ينتج عنه عراك بين لاعبي الفريقين، دخل الزوار في مسلسل لإضاعة الوقت ومحاولة تكسير إيقاع المباراة، وهو المسلسل الذي قاده حارس مرمى الزمالك، كله بطاقة صفراء رفعها في وجهه الحكم التونسي سلمي صدوق.
وعلى العموم فقد كانت مجريات المباراة في صالح عناصر حسنية أكادير، الذين وقعوا على لقاء كبير، لكنهم افتقدوا للفعالية. كما أن غياب مدافعي الرواق باعدي وباسين أثر على أداء الفريق، الذي غلبت عليه الكرات العرضية، مما ساهم في إنجاح الإستراتيجية الدفاعية للاعبي الزمالك. نشير إلى أن هذه المباراة عرفت حضورا جماهيريا كبيرا فاق الثلاثين ألف متفرج. وقد كان هذا الجمهور جد رائع وأرسل من المدرجات رسائل بليغة، كما رفع تيفو كبير يصور الفرسان الثلاثة لحسنية أكادير: عبد الكريم باعدي، وعبد الرحمان الحواصلي، وياسين الرامي. وما نتمناه ونرجوه من هذا الجمهور الرائع، أو على الأقل من بعض عناصره، هو أن يكف عن الإلقاء بالشهب النارية والإصطناعية والتي لا فائدة منها سوى التسبب لفريقه في أداء غرامات هو في غنى عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.