المغرب يؤكد بأديس أبابا على مواقفه الثابتة تجاه القضية الفلسطينية    إطلاق منصة "بلادي فقلبي" لتعزيز التواصل مع المغاربة المقيمين بالخارج    بسبب كورو نا .. أكثر من 16 % من المقاولات في حالة توقف نهائي أو مؤقت    برنامج جديد يدعم المقاولات الصناعية نحو الإنتاج الخالي من "الكربون"    كورونا ترخي بظلالها على معالجة السيارات ورواج المسافرين بطنجة المتوسط    البنك الدولي: القطاع الخاص بالجزائر يعيش أزمة خطيرة    أوكسفام: أصحاب الثراء الفاحش استردوا الخسائر التي تكبدوها بسبب كورونا    صحيفة عبرية: نتنياهو يضغط لحث الملك محمد السادس على زيارة "إسرائيل"    حامي الدين: العثماني لم يكن سعيدا بالتطبيع مع إسرائيل ولا راضيا على نفسه أثناء التوقيع    النمساوي أمام فرصة الثأر لنفسه    "الماركا" تتوقع ارتفاع صاروخي للقيمة المالية للنصيري    الرجاء "فوق كلشي"…    برمجة 3 مباريات ودية قبل استئناف البطولة الاحترافية "إنوي"    واحد بالناظور... اليونيسكو تمنح المغرب سبعة أجهزة للإنذار المبكر بالزلازل    شاهد… الأمن يتدخل بقوة لتفريق مسيرة أساتذة التعاقد بالبيضاء    ها الحملة بدات ضد اخنوش من خصومو. كيفاش دير الفايك نيوز باش توسخ صورة زعيم الاحرار. مدير عام "افريقيا": ماشي منطقي كاع تضاعف ارباح الشركة زمن الازمة راه الارباح نقصات حتى ل92 بالمائة واللي تنشر كذوب وراه البورصة كاينة    المؤسسة الوطنية للمتاحف تطلق مسابقة للإبداع والإنتاج في مجال الرسوم البيانية لإعادة تشكيل هويتها البصرية    مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية تحدث جائزة باسم الراحل نور الدين الصايل    تفاصيل وصول الدفعة الأولى من لقاح فيروس كورونا إلى جهة طنجة – تطوان – الحسيمة    رسميا.. وصول الشحنة الأولى من اللقاح الصيني للمغرب    استنفار واسع بالمغرب لإنجاح حملة التلقيح ضد كوفيد 19    بالتصاور والفيديو. الڤاكسان ضد كورونا وصل للناظور وسط اجراءات أمنية و عملية التلقيح قريب تبدا    مدير "البسيج" يكشف دور المغرب في وصول أمريكا إلى بن لادن    استنفار أمني فطنجة هاد الصباح بعدما لقاو جثة باكستاني وهي فوضعية متقدمة من التحلل    الحكومة الإسبانية تعترف بوجود خروقات كبيرة في عملية منح تأشيراتها بالمغرب    تونس.. المحتجون يحاصرون محيط البرلمان    ديربي قوي بين ميلان وإنتر في ربع نهائي الكأس لتعويض تعثر الدوري    دورة استراليا المفتوحة لكرة المضرب.. نادال ينتقد ديوكوفيتش على خلفية شكاوى الحجر    سيريزو: سواريز أفضل رأس حربة في أوروبا    مزيان نقويو علاقتنا بالهند فهاد ليام. المغرب ولات عندو قنصلية فخرية فكالكوطا    قرض من البنك الأوروبي للاستثمار ب 10 ملايين أورو لدعم أنشطة القروض الصغرى في المغرب    تراجع الإصابات والوفيات بكورونا يسائل حقيقة الوضع الوبائي بالمغرب    اليونسكو تضع رهن إشارة المغرب سبعة أجهزة للإنذار المبكر بالزلازل    مدير ال BCIJ: لا تنسيق أمني مع الجزائر.. ومستعدون لردع أي خطر إرهابي يهدد المغرب    الهولنديون يعيشون ليلة من العنف وأعمال النهب    السفارة الإسبانية بالمغرب: رحلة بحرية جديدة باتجاه إسبانيا وها وقتاش – تغريدة    "لالة لعروسة" يختار منشطته للموسم الجديد.. بطلة "البرتقالة المرة"    عملية طعن تخلف عددا من الجرحى في فرانكفورت بألمانيا    أمغار الدغرني وإسرائيل.. دافع عن منظور آخر لعلاقة المغرب مع محيطه قائم على المشترك الإنساني ونابذ لعلاقات دولية مبنية على محاور دينية أو عروبية مؤمن بأن المتوسط وإفريقيا أرحب من هذا البعد الضيق    مجلس الحسيمة طنجة يمدد العمل باتفاقية التعاون مع بريطانيا    مصرع مهرب مخدرات شهير بين المغرب وإسبانيا أثناء مطاردة بحرية    فضيحة فساد جديدة بمدينة فاس.. إحالة رئيس جماعة من حزب الاستقلال على القضاء بسبب الاختلاس واستغلال النفوذ    في برنامج مدارات : حديث في الادب والتاريخ مع الكاتب و الباحث المغربي المصطفى اجماهري    "القرطاس" يلعلع لتوقيف أخطر "كراب" رفقة مساعديه، خلال عملية خطيرة أصيب خلالها 3 من رجال الشرطة بالسلاح الأبيض و الحجارة    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة:زكريا عبوب يؤكد أن الطموح هو التتويج    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحسنية يكتفي بتعادل سلبي أمام الزمالك في ذهاب ربع نهائي كأس "الكاف"

اكتفى فريق حسنية أكادير لكرة القدم، بنتيجة التعادل السلبي، أمام ضيفه الزمالك المصري، في مباراة ذهاب دور ربع نهائي مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، التي جمعت بينهما، اليوم الأحد، على أرضية ملعب أدرار بأكادير.
وخطف أنصار الحسنية كل الأنظار قبل صافرة البداية، بعد رسمهم للوحات فنية رائعة بجنبات ملعب أدرار، ليبدأ بعده بحث أبناء المدرب ميغيل غاموندي، عن هز الشباك بشكل مبكر، حيث أتيحت لهم بعض الفرص السانحة للتهديف في الدقائق الأولى للنزال، كانت الأبرز منها كرة تامر صيام، في حدود الدقيقة الرابعة، غير أنه لم يحسن التعامل مع الكرة أمام الشباك.
واستمر بحث "غزالة سوس" عن أولى الأهداف في باقي الدقائق، إذ بسط رفاق العميد جلال الداودي، سيطرتهم على مجريات اللعب، غير أن ذلك ظل بدون فعالية من الناحية الهجومية، في المقابل حاولت عناصر الفريق المصري، تركيز مجهوداتهم على تأمين الخط الخلفي، والاعتماد على المرتدات للوصول إلى مرمى عبد الرحمان الحواصلي.
وفي ظل الانكماش الدفاعي والتراجع الكلي للوراء، الذي خاض به الفريق المصري مجمل فترات الجولة الأولى، اختار رفاق تامر صيام، تجريب التسديد من خارج معترك العمليات، دون أن ينجحوا في تحقيق المراد، قبل ينهي الحكم التونسي صادوق السالمي، تفاصيل الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وعاد الفريق "السوسي" للضغط مجددا على مرمى الزمالك، مع بداية مجريات الجولة الثانية، قابله رفاق خالد بوطيب، باستماثة دفاعية كبيرة، مكنتهم من إبقاء الخطورة بعيدة عن مرمى الحارس محمود عبد الرحيم أحمد، الذي تألق من جانبه في التصدي لبعض الكرات الهجومية.
وتواصل العقم التهديفي للحسنية في باقي دقائق المواجهة، إذ وجد يوسف الفحلي وتامر صيام، صعوبات كبيرة في تجاوز عناصر الخط الخلفي للزمالك، ما دفع ميغيل غاموندي، للدفع بورقة كريم البركاوي، في الربع ساعة الأخيرة من المباراة، بحثا منه عن إيجاد الحل للنجاعة الهجومية المفقودة طيلة ال75 دقيقة.
وعاد بعد ذلك تامر صيام، ليواصل مسلسل تضييع الفرص السانحة للتهديف، بعد أن أخطأت كرته الشباك في الدقيقة 76 وارتطمت بالقائم، في الوقت الذي لم تأتي باقي الدقائق بأي جديد، رغم استمرار المد الهجومي للفريق المغربي.
ومن جانبه، حاول الفريق المصري، مباغثة دفاع الحسنية بكرات هجومية مرتدة، خلال الدقائق الأخيرة من المباراة، كانت الأخطر منها في حدود الدقيقة 90، غير أن تصدي ناجح للحارس عبد الرحمان الحواصلي، أنقذ شباك "غزالة سوس"، لتنهي الصافرة التونسية، أطوار المواجهة بالتعادل السلبي، في انتظار مباراة الإياب بمصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.