الجمعة 3 أبريل: النقاط الرئيسية في التصريح المسائي لمدير مديرية علم الأوبئة حول وباء كورونا بالمغرب    دعاوى قضائية واتهامات بالعنصرية ضد أطباء فرنسيين اقترحوا اختبار لقاح كورونا على الأفارقة    أطفال التوحد ويوميات الحجر المنزلي    ابتدائية الدار البيضاء تدين المدعو “أبو النعيم” بسنة حبسا نافذا    كورونا فيروس .. النقاط الرئيسية في تصريح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة        أحمد الحليمي ل “الأيام24”: نسبة نمو الاقتصاد الوطني هذا العام لن تتجاوز 1 في المائة    إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ بعد تجاوز عدد الوفيات حاجز 10 آلاف وفاة    اتهامات كاذبة و قذف هيئة طبية تجر ثلاثينية إلى التوقيف في الدار البيضاء    المغرب يتكفل بنفقات دفن جثامين افراد الجالية المعوزين المتوفين في بلاد المهجر    مدارس خاصة بطنجة تُطالب بتسديد مستحقات شهر أبريل    للراغبين فقط.. أجيل سداد مستحقات القروض الصغرى بالمغرب    الحجر الصحي.. والي أمن الدار البيضاء يجوب شوارع المدينة رفقة رجال الشرطة-فيديو-    وكالة التأمين الصحي تساهم بمبلغ 10ملايين درهم في صندوق تدبير جائحة “كورونا”    نيمار يتبرع بمليون دولار لمكافحة فيروس كورونا    شركة “أكوا باور” تدعم الساكنة المجاورة لمركب نور ورزازات في مواجهة جائحة كورونا    الحكومة تُبسّط الإجراءات المتعلقة بالصفقات العمومية والجماعات الترابية    ألمانيا..إصابة 2300 من العاملين في المستشفيات بفيروس كورونا    فرع طنجة للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ووبيت الصحافة يعلنان وفاة الزميل المصطفى بن شريف    الريفي مضيان يطالب بتحويل الاعتمادات المالية ل"تنقل وإقامة" البرلمانيين إلى صندوق تدبير الجائحة    ثلاث فرنسيين ومغربي يغادرون مستشفى أكادير بعد شفائهم من كورونا    بريطانيا تسجل أعلى عدد وفيات فيروس “كورونا” في يوم واحد    بالفيديو..المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع    ملاحقة أكثر من 5 آلاف شخص لخرقهم الحجر الصحي    الحزب المغربي الحر يستنكر طريقة اعتقال نجل الأمين العام للعدل و الإحسان ويدعو لاجتماع طارئ    حالة الطوارئ الصحية.. خلايا للتواصل والارشاد لفائدة الأسر المعنية ب”التوحد”    رئيس ال"ويفا" يلوح بفرض عقوبات ضد بلجيكا    جائحة “كورونا”.. وزارة الصحة تكشف عن إجراءات جديدة لتدبير النفايات الطبية    عن 83 سنة.. العلامة محمد الأنجري يغادرنا الى دار البقاء    السيك يكتُب : فصحاء ولا ندري (الدشيشة – الرُݣّاݣ – اللغوف)    حمد الله: رفضت الإعلان عن تبرعاتي وأعد بالمزيد في الأيام المقبلة    ميسي لم يكن على متن طائرته الخاصة اثناء هبوطها الاضطراري …!    اجتماع بين منتخبي الجهة والسلطة لترتيب توزيع 10 آلاف قفة على المعوزين بإقليم شفشاون    عاجل …استنجاد شركة مغربية بصندوق كورورنا لصرف أجور موظفيها    حقيقة ما حدث للمغاربة العالقين بإسطنبول    مطالب بتحويل ميزانية مهرجان موازين إلى “صندوق كورونا”    آن للإنسانية أن تنصت لحكمائها    "إيتو ودروغبا" ينتقدان اختبار لقاح في إفريقيا    الصين “خرجات ليها نيشان” مع أمريكا بسبب كورونا        التضامن الاجتماعي بالمغرب.. كورونا يعيد « تويزا » إلى الواجهة    مسابقة عن بعد في الحي المحمدي    القوات المساعدة تساهم بمبلغ 30 مليون درهم لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا”    الفريق الاشتراكي بمجلس النواب يطلب من وزيرالمالية تحويل التعويض الجزافي لمهنيي الصيد البحري    كورونا يعيد حنان ترك إلى وسائل التواصل    المؤرّخ سعيد البهالي أو الفتى المحترق ..قراءة في حروفيّاته التأريخيّة    وكالة التنمية الرقمية تُطلق مبادرات رقمية لفائدة الإدارات    نادي المحامين بالمغرب يقاضي طبيبين فرنسيين بسبب تصريحاتهما العنصرية ضد الأفارقة متعلقة بكورونا    "الأستاذ هو الاوتاد".. أغنية تحتفي برجال ونساء التعليم في زمن جائحة كورونا    "كوفيد 19" وأطروحة المقاومة في السوسيولوجيا الراهنة    جو معتدل مع رياح معتدلة في معظم مناطق المملكة اليوم الجمعة    فيروس كورونا يطفئ آلات تصوير مسلسلات رمضان    ابتداء من 6 أبريل.. “البريد بنك” يشرع في صرف مساعدات القطاع غير المهيكل    خبير: “كورونا” قد يسبب أكبر انحفاض في انبعاثات الكربون منذ الحرب العالمية الثانية    من منا لم يستفد من وباء كورونا؟!!    علماء أمريكيون يكشفون عن لقاح محتمل لكورونا حقق نتائج مبشرة في دراسة على الفئران    وسام شرف من درجة طبيب!    انشودة « جنان الفواكه»…    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفحات من تاريخ مشاركة اللاعبين الدوليين من أبناء المحمدية في المنتخبات الوطنية : الحاج الطاهر الرعد

يتسم أغلب لاعبي كرة القدم بالمحمدية بالذكاء وبالتقنيات الكروية الملفتة، ويلعبون بمستويات مختلفة، ومنهم المتألقون الذين يفرضون أنفسهم كلاعبين متميزين، ولا يوجد شك بأنهم يتمتعون بجودة عالية في اللعب، لذلك تتم مراقبتهم باستمرار من طرف عيون المسؤولين التقنيين عن المنتخبات الوطنية بكل فئاتها … المحمدية كمنبع لا ينضب لإنتاج اللاعبين المهاريين بمستويات تبهر المتتبعين، لم تبخل يوما في تزويد المنتخبات والأندية الوطنية بلاعبين ذاع صيتهم في الملاعب وطنيا، إفريقيا وعالميا، وعلى مدار عقود من الزمن …
في هذا الشهر المبارك ننشر كل يوم على صفحات فسحة رمضان بجريدة الاتحاد الاشتراكي حلقات من تاريخ مشاركة لاعبين دوليين من أبناء المحمدية في المنتخبات الوطنية…

الطاهر الرعد الحارس الدولي وحارس شباب المحمدية والمدرب وأستاذ التربية البدنية المتقاعد، من مواليد1949 بالمحمدية، متزوج وأب لابنين، الطول 1،90 الوزن 86 كلغ الحذاء الرياضي 44 مركز اللعب حارس المرمى الرقم المفضل (1)، عائلته متعددة الأفراد أب وأم وعدد من الإخوة أغلبهم يمارس كرة القدم على أعلى مستوى مع فريق المدينة الأول الشباب، ويأتي في الترتيب الثاني بين إخوته بعد شقيقه الأكبر الحاج محمد الرعد، لعب بدوره في صفوف الشباب قبل إخوته الآخرين، الطاهر، عبد الهادي المعروف ب:»بوكني «رحمه الله الذي كان يلعب الظهير الأيسر وكان مدافعا عصريا يدافع ويهاجم لكن يد المنون خطفته وهو في ريعان شبابه، نور الدين يلعب حارس مرمى بعد شقيقه الطاهر، بوشعيب لعب مع الفئات الصغرى، وقد خطفته الدراسة من كرة القدم وأكمل تعليمه حتى تخرج أستاذا للتربية البدنية وهو يقود حاليا المشروع الرياضي الذي أسسه شقيقه الطاهر.
في كل مرة نتكلم فيها عن الطاهر الرعد لابد أن نستحضر وبقوة، شذرات من سيرته الذاتية الغنية بالعطاء والتواجد المستمر في الواجهة، لقد كان رجلا عمليا هادئ الشخصية اجتماعي المعشر، منفتحا ،عمليا، أخلاقه تشهد أنه لاعب محترم ويحترم، وبسلوك قويم طيلة مسيرته الرياضية، وحسب ما أعلم، لم يسبق له أن طرد من مباراة بالبطاقة الحمراء، منضبط وديناميكي، يحب كثيرا العمل الجمعوي، عاشرته عن قرب لأكثر من ثلاثين سنة ولم أجد فيه إلا الطيبوبة والرجل الخير والأخ والصديق المثالي، وحتى عندما تكون المناقشة معه في موضوع معين لا ينفعل ولا يبحث عن مبررات واهية يحترم الرأي المخالف لرأيه، وحتى إذا كانت له ردود فعل فإنه يتكلم بهدوء ودون أن يرفع صوته، لا يحب المشاكل وكان يتجنب الاحتكاكات المفسدة للعلاقات، الطاهر الرعد في نظري وبحكم قربي منه وما لمسته، فريد من نوعه لم يسبق له في يوم من الأيام أن أساء لأحد جهارا أو عن قرب، حتى إذا لم يعجبه شيء فإنه يفضّل الانسحاب على المجادلة التي لا تفيد، كانت علاقاته،رحمه الله، طيبة مع الجميع وينسجم بسرعة مع محيطه القريب والبعيد.
مسيرته مع كرة القدم، وكما هي عادة أطفال أحيائنا الشعبية ،بدأها في الحي الذي ترعرع فيه (درب مكناس )ومع فريق «كوديم» درب مكناس المشهور، ضمن فرق أحياء مدينة المحمدية، الفريق الذي أسسه المرحوم قدور وقد دأب الفريق على تنظيم دوري سنوي في رمضان تكريما لقدوم الرجل المكافح رحمه الله، بعده أصبح الأستاذ معيد مشرفا عليه لسنوات، وكان الطاهر الرعد جزءا من هذا الفريق، كلاعب وهو يافع، وكمسير له في ما بعد، وفي سنة1968انضم لفريق المدينة الأول الشباب ولعب مع كباره حتى سنة اعتزاله 1983، وكانت له صولات وجولات بين مد وجزر وهو يحرس عرين الشباب بقوة واقتدار بعد جيل من الحراس المتألقين : المرحوم أحمد بوعدي (كوسكوس ) وولد الجيار، بو النوايل وقبلهم أيضا، حسي الذي كان يلقب ب»الطيارة» نظرا لرشاقته وبهلوانية تصديه للكرة وخفته، والجزائري القادم من مولودية وجدة «الداي» ثم بكار القادم من الوداد رحمهم الله وأحسن إليهم وجزاهم خيرا على ما قدموه لكرة القدم الفضالية والوطنية عامة، وبعد الحاج الطاهر الرعد ، جاء جيل آخر من الحراس كان له يد في تكوينهم :العراقي،الصويب،البوطي ، بن السايح… إلخ.
كان حصاد الطاهر الرعد من الألقاب خلال عشيرية السبعينيات من القرن الماضي مع الشباب مهما ومفرحا له وللجمهور ومحبي وأنصار الفريق، وهكذا توج مسيرته في حراسة المرمى الممتدة على مدار خمس عشرة سنة:-التأهل لنهاية كأس العرش في موسم72/71 ضد فريق «نادي الجمارك «الذي كان قد أخذ مكان الراك في البطولة الوطنية آنذاك، ونظرا للأحداث الخطيرة التي شهدها المغرب في تلك الفترة، لم تلعب مباراة النهاية، وبما أن «نادي الجمارك» فاز في نفس الموسم ببطولة المغرب، تم توزيع المشاركة الخارجية بينه والشباب، «نادي الجمارك» شارك في لقاءات الأبطال، والشباب لقاءات الفائزة بالكؤوس،-الفوز بكأس المغرب العربي للفرق الفائزة بالكأس ضد عنابة الجزائري،-كأس العرش ضد اتحاد سيدي قاسم1975 ،-تأهل لنهاية كأس العرش سنة1979ضد الوداد البيضاوي، (خسرها الشباب بهدفين لهدف واحد، وقد ظلم في هذه المباراة من طرف الحكم العويسي الذي أظهر تحيزا كبيرا للوداد لأنه من الدار البيضاء ويشتغل في «لوينو»وكان قد حرم الشباب من عدة أخطاء كان يستحق الاستفادة منها، ومنها ضربة جزاء واضحة،عندما أسقط المدافع الودادي عبد الحق عبد الإله مرزاق في مربع العمليات، وسجل هدف الشباب العميد أحمد فرس،) -البطولة الوطنية في سنة 1980،- كأس الشباب بمدينة العيون سنة 1976بعد استرجاع الأقاليم الصحراوية الجنوبية، حيث فاز الشباب على م.وجدة بهدفين.
بعد تألق الحاج الطاهر الرعد مع فريقه الشباب نودي عليه للمنتخب الوطني سنة 1973 وكان ضمن الجيل الذهبي ،أواخر الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي ، جيل بصم على عطاءات مهمة وبروز مُلفت ، ورغم أنه شارك بقوة في الاقصائيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 1976باثيوبيا( والذي فاز المغرب بلقبه)لم تساعده الظروف للمشاركة في هذه النهائيات، والتي شارك فيها أربعة لاعبين، زملاؤه في الشباب، وهم :العميد أحمد فرس،حسن اعسيلة،إبراهيم كلاوة وإدريس حدادي، وهنا أفتح قوسا للقول إن الحارس الرعد، كان أيضا ضمن حراس مرمى أسطوريين متألقين،آنذاك منهم لا للحصر:(علال بن قسو، حميد الهزاز، لعلو ،فتاح الفتح، عبد القادر الوداد الرشاك الرجاء، سيبوس النادي القنيطري ..)،وبعد اعتزال علال بن قسو بعد رجوع المنتخب الوطني من نهائيات كأس العالم «مكسيكو 70» ، كان الثلاثي الملازم للمنتخب الوطني في هذه الفترة ،هو :الهزاز،لعلو،والرعد )،واستمر الحاج الرعد مع المنتخب الوطني حتى بداية سنوات الثمانينيات، اعتزل اللعب بعدها بصفة نهائية عام 1984وسنه لا يتجاوز 35عام.
وبعد اعتزاله اللعب اتجه لميدان التدريب وكانت أول تجربة له مع فريقه الأم الشباب، بعدما وضع فيه رئيس الفريق آنذاك الحاج محمد متوكل الثقة ومنحه مهمة تدريب الفريق ،وكانت البداية الموفقة له في هذا الميدان ، حيث اكتشفه بقوة ،كما درب أندية وطنية أخرى، نذكر من بينها اتحاد المحمدية ، النادي المكناسي ،شباب المسيرة… إلخ، كما له تجربة في السعودية، وبعد تفكير طويل من طرفه اتجه الحاج الرعد الطاهر إلى إنشاء مشروع رياضي كروي خاص به، فبعدما كان أحمد فرس قد أسس «أشبال الاطلس»وهو اسم مدرسة كرة القدم ، سار الحاج الرعد على نفس الطريق وأسس بجماعة بني يخلف البعيدة عن المحمدية بكيلومترات قليلة، مشروعا مهما وخاصا بالتكوين والتأطير وتعليم الأبجديات الأولى في كرة القدم ، ولجميع الفئات العمرية ابتداء من ثماني سنوات، المشروع وهو مدرسة لكرة القدم أطلق عليها اسم «مدرسة أشبال بني يخلف»، وبعد وفاته رحمه الله يشرف الآن على المدرسة شقيقه بوشعيب أستاذ التربية البدنية . «مدرسة أشبال بني يخلف» بالإضافة إلى التدريب والتكوين لعدد من الأطفال، تنظم عدة أنشطة كروية في السنة أبرزها «دوري التسامح» بمشاركة عدة مدارس كروية على الصعيد الوطني في أفق انفتاح الدوري على المشاركات الخارجية عندما يتوفر الدعم المادي لذلك.
شارك الطاهر الرعد في عدة دورات تدريبية حصل خلالها على دبلومات عالمية في مجالات التدريب والتكوين وحتى تخصص تكوين حراس المرمى، قدرة الله وقدره لم يمهلانه لإتمام ما بدأه من عمل، فقد فجع الوسط الرياضي الوطني والمحلي بوفاته يوم الخميس 1شتنبر2016، حيث خطفته يد المنون وهو يستحم بأحد الحمامات الشعبية بعد انتهائه من تدريباته اليومية، فاجأته السكتة القلبية ونقلته لدار البقاء رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.