جاب الربحة. اللي دار تدوينات حقيرة محرضة ضد الاقليات الجنسية تشد وها وقتاش تبدا محاكمتو    العالقون المغاربة.. العودة شبه المستحيلة بسبب الكلفة الكبيرة والشروط الصعبة    الصحة: سجلنا 191 حالة اغلبها في مراكش وفاس وطنجة و5 وفيات وتهاونكم وراء ارتفاع حالات خطيرة    مندوبية التخطيط: تداعيات "الجائحة" ستؤدي إلى تأثيرات سلبية على ميزانية الدولة لسنة 2020    استعدادا لعيد الأضحى.. ترقيم أزيد من 7 ملايين رأس من الأغنام والماعز    مندوبية التخطيط تتوقع لجوء المغرب إلى الاقتراض الخارجي    مجلس المنافسة ينشر تقريره السنوي لسنة 2019.. ضمنه رأي يتعلق بمشروع قرار الحكومة بشأن تسقيف هوامش ربح المحروقات    محكمة إسرائيلية ترفض دعوى من "منظمة العفو الدولية" ضد شركة "إن.إس.أو"    التحقيق مع رئيس موريتانيا السابق بعد إهدائه جزيرة ساحلية لأمير قطر !    الكاميرون رسميا ما بغاتش تنظم نهائي العصبة وتونس دخلات حتى هي على الخط    رئيس 'لا ليغا' ينتقد ال'TAS' بعد إسقاطها عقوبة مانشستر سيتي: "هذه الهيئة ليست في المستوى"    وزارة الصحة توجه رسالة إلى المغاربة بعد تزايد وفيات "كورونا" والحالات الحرجة    الإفراج عن الدفعة 3 من الدعم    انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل    حوض مائي يبتلع أب لأربعة أطفال بشيشاوة    ورطة لشكر.. قياديون وبرلمانيون ل"كود": بلاغ المكتب السياسي ضد بنشعبون لا يمثلنا والفريق البرلماني غايصوت بنعم    وزارة الصحة: تهاون البعض بخطورة فيروس كورونا وعدم الامتثال للإجراءات الوقائية قد ساهم في انتقاله    الحصيلة الوبائية ل" فيروس كورونا " تصل 15936 حالة مؤكدة، و تحقيق رقم هام من حالات التعافي.    الملك يعزي في وفاة الراحل الشناوي: فقدنا قامة فنية كبيرة ورائدة في المسرح المغربي    إقصاء غير مبرر لمطار المسيرة بأكادير من عملية استقبال افراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج    وضع "آيا صوفيا" مصدر توتر جديد بين اليونان وتركيا    هكذا يتم الاستعداد لفتح مسجد الحسن الثاني ومديره يكشف ما يجب على المصلين القيام به    السلطات العمومية ستلجأ إلى إغلاق الأحياء السكنية التي قد تشكل بؤرا وبائية جديدة    لامبارد بعد انضمام زياش وفيرنر: "على لاعبي تشيلسي التعود على المنافسة داخل الفريق والتعامل معها"    الشركة العامة تعلن تعيين مهدي بنبشير والعربي ملين في مناصب جديدة    عشاق باتشان يصلون من أجل شفائه وعائلته من كورونا    عيد الأضحى.. أسعار الماشية بتطوان في زمن الكورونا    وزير الصحة الألماني يحذر من خطر حقيقي لموجة ثانية من كورونا    قانون المالية المعدل يُفجر الأغلبية الحكومية !    التقاضي عن بعد.. إدراج 6460 قضية خلال الأسبوع الماضي    الرئيس الجزائري يدعو المغرب إلى "وقف" مشروع بناء قاعدة عسكرية بمدينة جرادة    مرة أخرى الممثل رفيق بوبكر المثير للجدل أمام المحكمة    إقليم شفشاون يُسجل "لأول مرة" 3 إصابات بفيروس كورونا        لمجرد يكشف عن الموعد الجديد لإصدار أغنية "عدى الكلام" بعد تأجيلها للمرة الثانية -فيديو    انتخاب عبد الإله أمزيل رئيسا جديدا للتعاضدية الوطنية للفنانين    "أمازون" تتراجع عن تحذيرها بشأن "تيك توك"    اقتصاديو حزب الاستقلال يكشفون نواقص مشروع القانون المعدل    بتمريرته الحاسمة أمام مايوركا.. ياسين بونو يدخل تاريخ نادي إشبيلية    مورابيط لم يحقق حلمه    سلاح الجو الفرنسي يقتل "داعشييّن" شمال العراق    كريستيانو رونالدو يحدد موقفه بشأن مغادرته لنادي يوفنتوس    المركز السينمائي المغربي يعلن عن عرض مجموعة جديدة من الأفلام المغربية الطويلة الروائية والوثائقية على الموقع الإلكتروني    مغني "الراب" طوطو يعتزل "الكلاش" بعد وفاة والدته    "البيجيدي": دوريات الداخلية غير مفهومة ويجب احترام اختصاصات الجماعات الترابية    عاجل.. الداخلية تعيد إغلاق أحياء بطنجة بسبب كورونا وفرض الحجر الصحي من جديد    مدارس عليا.. تمديد عملية الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية    وزارة الداخلية تقرر إغلاق مدينة طنجة بالكامل بعد انتشار فيروس كورونا    تسجيل حالة إصابة جديدة بكورونا فجهة العيون وحالات الشفاء تزادت ب72 حالة    عاجل.. الإعلان عن أداء الدفعة الثالثة من الدعم الاستثنائي المقدم للأسر العاملة بالقطاع غير المهيكل    لجنة دعم الأعمال السينمائية تكشف عن قائمة مشاريع الأفلام المستفيدة من تسبيقات على المداخيل برسم الدورة الأولى من سنة 2020    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بعدد من مناطق المملكة    أمريكا..وفاة زوجة الممثل جون ترافولتا    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقيقة إغلاق وفتح ملعب البشير بالمحمدية بعيدا عن التفسيرات والتأويلات الخاطئة

لغط كبير صاحب إغلاق وفتح ملعب البشير بالمحمدية، وبرمجة المباراة التكريمية للدولي السابق، الأيقونة أحمد فرس.. كتابات وتعاليق أغلبها الساحق مغلوط، ويصب في إنتاج اتهامات باطلة وتهيؤات ليس لها أي جانب من الصحة والصواب، ربما لأن أصحابها أو من يقفون وراءهم لهم أهداف أخرى، وخصوصا بعد فشل فصيل سياسي معين في مسعاه للفوز خلال عملية إعادة انتخاب رئيس ومكتب المجلس البلدي للمحمدية.
ويمكن تقسيم الحملة المغرضة، التي كانت قد استعرت بشكل جنوني سواء في المواقع الزرقاء للتواصل أو لدى بعض الصحافة المكتوبة والمسموعة (المعينة)، فهناك أغلب الراكبين مع موجة الانتقاد في المواقع الزرقاء الاجتماعية لا يعرفون ما جرى ويجري (ولا خلفيات من يقودون هذه الهجمة الشرسة، التي كان مصيرها الفشل لأنها لم تكن مبنية على أسس حقيقية لتناول الموضوع بصدق وبالمعطيات الحقيقية وليس الكاذبة ..)
وتعليقاتهم تصدر عن حسن نية، هدفهم الوحيد هو فتح ملعب البشير، وخصوصا بعد صعود الشباب إلى القسم الثاني الاحترافي، وهناك من يتناول الموضوع عن سوء نية، بهدف النيل من الآخرين وإشعال فتنة الاحتجاج المجاني على أناس معينين، لم يرتكبوا أي ذنب يستحقون عليه كل ما قيل وكتب في حقهم من أباطيل، فندتها الوقائع. وبعد ذلك ظهرت الحقيقة للجميع أخرست ألسنتهم وتعاليقهم المدفوعة الأجر ..
فحقيقة إغلاق وفتح ملعب عبد السلام البشير بالمحمدية نستعرضها عليكم دون زيادة ولا نقصان كما يلي:
فالموضوع كله انطلقت حيثياته سنة 2015 حينما تم التوقيع أمام جلالة الملك بمدينة الدار البيضاء على «اتفاقية إطار..» خاصة بتأهيل البنيات التحتية الرياضية، وبالنسبة للمحمدية تهم تأهيل ملعب البشير واستكمال بناء القاعة المغطاة بجوار ملعب البشير وقاعة مغطاة دار الشباب ابن خلدون مع إحداث ملاعب جديدة لكرة المضرب وإحداث المركب الرياضي 3 مارس..
وتتشكل أطراف الاتفاقية من جماعة المحمدية، صاحبة المشاريع، وبشراكة مع مجلس جهة الدار البيضاء الكبرى ووزارة الشباب والرياضة، عمالة المحمدية و»كازا إفنت»، وحددت مدة الاتفاقية في خمس سنوات تنتهي 2020، كما تم توقيع اتفاقية خاصة بين جماعة المحمدية و»CASA EVente « من أجل إنجاز هذه المشاريع، وتمت المصادقة عليها سنة 2016 وتنتهي 2020.
وبالنسبة لملعب عبد السلام البشير، وبعد انتخاب المكتب الحالي لجماعة المحمدية في 31 دجنبر من السنة الماضية، وجد ملعب البشير مغلقا من أجل إنجاز الأشغال المتفق عليها مسبقا، ولا ننسى أن جامعة كرة القدم ساهمت بدورها، في إطار برنامجها الوطني من أجل «تهيئ» الملاعب الوطنية، ومن بينها ملعب البشير .. وبعد إغلاقه فرض على فريقي المحمدية (الشباب والاتحاد) خوض مبارياتهما الرسمية في البطولات الوطنية بملعب العالية (المؤهل بعشب اصطناعي).
منذ إغلاق الملعب حتى سنة 2019 كان الادعاء الذي يروّجون له هو أن مكتب الجماعة الحالي هو من أغلق الملعب في وجه الفريقين، وهي ادعاءات ظالمة ومغلوطة وغير صحيحة.
فمكتب جماعة المحمدية الحالي، وبعدما تسلم مهامه في التاريخ المذكور أعلاه، وجد أن الأشغال مازالت جارية، ولم تكتمل بعد، وفي نفس الوقت تأكد أن بعض مرافقه في حاجة لإصلاحات جذرية وغير مبرمجة من طرف «Casa EVente « والمقاولة المتعاقد معها لإنجاز الاشغال، وغياب ميزانية خاصة بها وخاصة السور الخارجي المحيط بالملعب والمدرج الشمالي، الذي اثبتت الدراسات المنجزة أنه آيل للسقوط، ويشكل خطرا حقيقيا على أمن وسلامة المتفرجين.
وفي هذا الإطار قام مكتب المجلس الجماعي باتصالات مع السيد العامل وكل الجهات المعنية بالموضوع، من أجل تعبئة الموارد المالية الضرورية لاستكمال أشغال التهيئة، وفق المعايير والمواصفات التي يجري بها العمل في مثل هذه المشاريع. وعندما تنتهي الأشغال ويسلم المقاول الملعب للمجلس الجماعي آنذاك يتم فتحه في وجه الأندية والفرق المحلية..
وفي شهر ماي الماضي توصل مكتب المجلس البلدي بطلب من رئيس شباب المحمدية قصد الترخيص له بإجراء مباراة تكريمية لأحمد فرس بملعب البشير (تمت بالفعل في يوم الأحد تاسع يوليوز الجاري)، وقد رحب مكتب المجلس بالمبادرة مستحضرا قيمة اللاعب فرس، وعلى إثر هذه المراسلة، عقد مكتب المجلس اجتماع عمل مع رئيس الشباب، (عندما أقول مكتب المجلس أعني الرئيسة وأعضاء المكتب) أطلعه خلاله على وضعية الملعب وأين وصلت الاشغال وتم الاتفاق على أن يضع مكتب الجماعة ملعب البشير رهن إشارة شباب المحمدية مع ضرورة التقيد بضرورة هدم المدرجات، التي تشكل خطرا على أمن وسلامة المتفرجين،وتسريع وتيرة ما تبقى من الأشغال وتسليم الملعب من طرف «Casa evente « والإقرار بنهاية الاشغال وهو ما تم بالفعل.
هذه هي القصة الحقيقية لإغلاق وفتح ملعب البشير استقيناها من مصادر موثوقة، وبذلك ينتهي مسلسل الحملة المغرضة التي أراد أصحابها خدمة أجندة لا علاقة لها بالحقيقة.
نتمنى صادقين أن يكون ملعب البشير بحلته الجديدة، ولو أنه يحتاج لميزانية كبيرة من أجل جعله مركبا رياضيا في مستوى المحمدية، التي تأوي أكثر من 600 ألف نسمة، وأن ترفع طاقته الاستيعابية على الأقل إلى 45 ألف متفرج، وبمرافق أخرى أكثر تطورا، وأن يحظى هذا المشروع باهتمام جماعة المحمدية، صاحبة الملعب، مع البحث على شركاء للتمويل والإنجاز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.