المغرب وإسبانيا يؤكدان على مبدأ الحوار من أجل حل أي تداخل في مجالهما البحري    لاَ لَيْسَ ذِكْرُ إِمَارَةِ المُؤْمِنِينَ مِثْل بِدَع الإِسْلاَمِ السيَّاسي!    صور.. بعد إسبانيا.. العاصفة غلوريا تضرب جنوب فرنسا    فتيات المغرب يسحقن منتخب جيبوتي بسباعية    استبعاد 6 لاعبين من قائمة برشلونة أمام فالنسيا    جماهير اتحاد العاصمة: نشكر المغاربة على حفاوة الاستقبال ونطالب بفتح الحدود- فيديو    مباراة الرجاء و الترجي التونسي..بشبابيك "مغلقة"    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    الوكيل العام بمراكش يعلن إيداع برلماني البام السجن بتُهم ثقيلة    الشهب الاصطناعية تثقل ميزانيات الأندية    رقم قياسي .. 92 ألف مسافر استعملوا مطار الحسيمة في سنة 2019    المغرب يمدد عقد شراء الطاقة الكهربائية.. و 500 مليون دولار لتطوير المحطة الحرارية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    الناظور .. بالصور / إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز قرابة أربعة أطنان من مخدر الشيرا    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    إسبانيا تفتح قنصليةً جديدة بالرباط لتحسين خدمات الفيزا و قنصلية الناظور في اللائحة السوداء !    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بوريطة: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية يعكس الدعم المتنامي لمغربية الصحراء في إفريقيا بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاملون بالشركة يعتبرون أن الحافلات المجلوبة من هولندا غير ملائمة لمناخ المغرب
إصابة 18 راكبا في خامس حريق بحافلات
نشر في الصحراء المغربية يوم 19 - 03 - 2010

في ظرف ثلاثة أشهر، شب حريق في خمس حافلات لشركة "ستاريو" للنقل الحضري بجهة الرباط، اندلع آخرها في سلا، أول أمس الأربعاء، وأصيب خلاله 18 راكبا بجروح، اثنان منهم إصابتهما بليغة.النيران لم تترك من الحافلة المنكوبة إلا الهيكل وفي الإطار أحد ضحايا الحريق (سوري)
وما زاد من مخاوف ركاب حافلات الرباط وسلا وتمارة، أن حصيلة التماس الكهربائي، الذي كان سببا في اندلاع الحريق الأخير، الذي وقع على مستوى قنطرة مولاي الحسن، بين الرباط وسلا، لم يمهل الراكبين لمغادرة الحافلة، كما جرى في الحرائق السابقة، ليصاب 18 منهم بحروق وجروح واختناقات.
وشب خامس حريق من نوعه، أول أمس الأربعاء، ساعة الذروة، عند قنطرة مولاي الحسن، وأكد شهود عيان أن تماسا كهربائيا هو الذي تسبب في اندلاعه، موضحين أنه، بمجرد إبلاغها بالحادث، هرعت السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، من أجل تقديم المساعدات للركاب ونقل المصابين إلى مستشفى مولاي عبد الله، بسلا.
و لا تهمل الحرائق، التي توالت على هذه الحافلات، سكان الرباط وسلا وتمارة لنسيان حريق حتى يفاجأوا باندلاع حريق في حافلة أخرى، ما يزيد من مخاوفهم من استعمال هذه الحافلات، التي تدعي شركة "ستاريو" أنها جديدة، و يجري استعمالها لأول مرة.
وما زالت الشركة، التي عهد إليها تدبير قطاع النقل الحضري، تؤكد أنها التزمت بدفتر التحملات، الذي ينص على استقدامها أسطولا من الحافلات الجديدة، بينما أكد عاملون بالشركة أنها اكتفت بجلب حافلات مستعملة، كما تؤكد ذلك إطارات الترقيم التابعة لبلديات هولاندا، المثبتة على الحافلات المجلوبة من طرف الشركة.
وحسب عاملين في "ستاريو"، فإن الحافلات، التي جلبتها، تشمل محركات صنعت خصيصا للتنقل في أجواء بادرة، كما تشمل سرعة أوتوماتيكية لم تكون الشركة العاملين عليها، مبرزين أن هذه الحافلات لا تلائم المناخ المغربي الحار، لأنها صنعت لبلدان تعرف تساقطات ثلجية وبرودة كبيرة خلال هذه الفترة، ما يفسر، حسب العاملين، أنه، بمجرد استخدام هذه الحافلات بالرباط، وارتفاع حرارة المحركات، تندلع الحرائق بها.
وعرفت شركة ستاريو اندلاع حرائق في خمس حافلات في ظرف ثلاثة أشهر، شب أحدها في حافلتين بكل من الرباط وتمارة، رغم أنهما أدخلتا إلى الخدمة قبل وقت قصير. واندلع الحريق الأول بأحد شوارع تمارة، بعدما فوجئ سائق الحافلة رقم 41 وركابها باندلاع ألسنة اللهب في الواجهة الأمامية، قبل أن تأتي النيران على مجموع الحافلة في أقل من 10 دقائق. ولم يتسبب هذا الحريق في أي إصابة في صفوف الركاب، الذين قارب عددهم 50. وفي الوقت الذي كانت مصالح الأمن ومسؤولو الشركة منهمكين في تحليل فرضيات الحريق، شب حريق ثان بالحافلة رقم 52، عندما كانت تعبر شارع النصر، بالرباط، ما تسبب في إصابات خفيفة.
وشهد شارع الحسن الثاني، بحي ديور الجامع بالرباط، ليلة رأس السنة، احتراق حافلة للنقل الحضري، تابعة للشركة ستاريو، بينما كانت تقل الركاب إلى وجهتهم.
وشب حريقا آخر، الخميس الماضي، في محرك حافلة بجزئها الخلفي، أثناء مرورها بشارع المسيرة، في حي يعقوب المنصور، لتلتهم النيران معظم أجزائها، دون أن يصاب أحد من ركابها، الذين تمكنوا من مغادرتها في الوقت المناسب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.