وزيرة الخارجية الإسبانية: المغرب له الحق في تحديد مجاله البحري    وزارة الصحة : “لم تسجل إلى حدود اليوم أية حالة إصابة بفيروس كورونا”    انتحار نزيل في ظروف غامضة بمستشفى الأمراض العقلية بتطوان    30 سنة سجنا للمتهمة الرئيسية وشريكها في قضية سرقة ساعات من إقامة ملكية    ضحايا “باب دارنا” يلومون فنانين ويرغبون في جرهم إلى القضاء    إطلاق أول معرض للنفط والغاز ب”البيضاء”.. الرباح: المغرب قلعة من قلاع تأمين الطاقة    الوداد يدك شباك إتحاد العاصمة الجزائري بثلاثية و يتأهل لدور الربع    خاليلوزيتش يطلب تقريرا عن إصابة زياش    خاص/أحداد يشعر ببعض الآلام في الحصة التدريبية الأخيرة قبل مباراة الترجي..والطاقم الطبي قرر عدم المغامرة به وإقحامه ك"رسمي"    زيارة العاهل فيليبي للمغرب أعطت دفعة قوية للتعاون بين الأجهزة الأمنية للمغرب وإسبانيا    أول قرار ثنائي بين المغرب وإسبانيا حول الحدود البحرية    انتحال صفة شرطي تجر أربعينيا للتحقيق في الجديدة    الاتحاد العام لمقاولات المغرب.. تسليم السلط بين البشيري ولعلج    حسين مجدوبي يكتب: لماذا أقصت ألمانيا المغرب من حضور قمة برلين؟    المصالح الصحية الوطنية "لم تسجل إلى حدود اليوم أية حالة إصابة بفيروس كورونا"    وزارة الصحة : لم تسجل إلى حدود اليوم في المغرب أية حالة إصابة بفيروس كورونا    المغرب ينفي تسجيل أية حالة إصابة بفيروس “كورونا”.. وأروبا تسجل ظهور أول حالتين في فرنسا    السجن لقبطان وكومندارات ومجموعة دركيين تورطوا في شبكة خطيرة للتهريب    مفاجأة جديدة تقلب مجريات قضية زوج نانسي عجرم المتابع بتهمة القتل العمد    أمن الجديدة يوقف شرطي مزور كان يوهم ضحاياه بتخليص أقاربهم من قضايا وهمية بمقابل مادي    طقس السبت.. زخات مطرية و رعدية بهذه المناطق    الوداد يبلغ ربع نهائي العصبة بثلاثية في شباك اتحاد الجزائر    الوداد يهزم اتحاد العاصمة ويتأهل لربع نهائي دوري الأبطال    بركة: نعيش أزمة ثقة وحكومة العثماني تشتغل لفائدة الأثرياء فقط في لقاء حزبي بمراكش    “القطيعة مع المخزن والتعليمات العليا” تضع عبد اللطيف وهبي في موقف صعب    المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة طاقة المغرب يوقعان العقود المتعلقة بتجديد الوحدات من 1 إلى 4 للمحطة الحرارية للجرف الأصفر وتمديد فترة استغلالها    أزيد من 25 مليون مسافر عبر مطارات المغرب خلال 2019 بزيادة بلغت 11,18 بالمائة    ارتفاع ضحايا فيروس “كورونا” بالصين إلى 25 قتيلا و830 مصابا ظهر في مدينة ووهان    استبعاد 6 لاعبين من قائمة برشلونة أمام فالنسيا    الوكيل العام بمراكش يعلن إيداع برلماني البام السجن بتُهم ثقيلة    صور.. بعد إسبانيا.. العاصفة غلوريا تضرب جنوب فرنسا    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    المنتخب الوطني لكرة اليد "يتأهل" لمونديال مصر بعد "تغلبه" على الغابون    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشكيل ائتلاف جمعوي من أجل تجريم تشغيل الطفلات خادمات
نشر في الصحراء المغربية يوم 29 - 03 - 2013

دعا "الائتلاف من أجل حظر تشغيل الطفلات خادمات في البيوت" الجهات الحكومية إلى تحمل مسؤوليتها كاملة أمام انعدام إطار قانوني يحمي الطفلات الخادمات من كافة أشكال الاستغلال
وذلك بعد وفاة طفلة خادمة (14 سنة)، الأسبوع الجاري في مدينة أكادير، جراء تعرضها للتعنيف والتعذيب من طرف مشغلتها.
ووجه الائتلاف، المكون من 34 جمعية وشبكة جمعوية مغربية، طلبا إلى جميع الفاعلين السياسيين ومكونات المجتمع المدني، من أجل التعبئة لتطوير مشروع قانون يجرم تشغيل الطفلات الخادمات، وتضمينه جميع الإجراءات والتدابير المساعدة على إنهاء هذه الظاهرة الاجتماعية، المناقضة للمواثيق الدولية حول حماية حقوق الطفل، عامة، والطفلات القاصرات بوجه خاص.
ويقدر عدد الخادمات القاصرات في المغرب بحوالي 66 ألف طفلة دون سن 15 عاما، ما دفع بالجمعيات الناشطة في المجال إلى التشديد على تشريع قانون يجرم تشغيل القاصرات، عبر الإسراع بإخراج قانون خاص يمنع تشغيل الفتيات الصغيرات كخادمات في البيوت.
في هذا الإطار، انتقدت هدى البوراحي، مديرة جمعية "إنصاف"، المجهودات المبذولة في مجال محاربة تشغيل الأطفال القاصرين وتشغيل الطفلات خادمات في البيوت، معتبرة أنها "جهود خجولة لدرجة الاستفزاز، لأنها تستهتر بالمعاملة السيئة التي يلاقيها صغار السن، رغم مصادقة المغرب على مجموعة من القوانين التي تفرض حماية حقوق الأطفال".
وعبرت البوراحي، في تصريح ل"المغربية"، عن استنكار الائتلاف لوفاة الخادمة في أكادير، معتبرة ذلك "مسا خطيرا بالحقوق الفضلى للأطفال، وتعديا على كرامتهم وحقهم في العيش".
وحملت البوراحي المسؤولية للجهات المسؤولة عن تأخر صدور قانون يجرم تشغيل الخادمات، بعد أن وافقت عليه الحكومة في أكتوبر 2010، إلا أنه لم يحظ بعد بمصادقة البرلمان.
وذكرت مديرة جمعية "إنصاف" مجموعة من "الثغرات في مشروع القانون، منها عدم إلزام الأشخاص بإبلاغ السلطات المعنية عن تشغيل طفلة خادمة، كما لا يرتب القانون أي مسؤولية على والدي الفتاة الخادمة اللذين يؤجران ابنتهما للعمل".
وتسجل الجمعيات الناشطة في مجال محاربة تشغيل الطفلات الخادمات افتقار القانون إلى الإجراءات والتدابير لتوفير الظروف المساعدة على إخراج الطفلات الخادمات من محيط الاستغلال، وإحاطتهن برعاية نفسية وجسدية، وتوفير ضمانات إدماجهن في مؤسسات معدة لذلك، تتوفر على الإمكانات المناسبة لتساعد على إدماج الفتاة في وسطها العائلي والمدرسي وتتبع وضعها اجتماعيا.
وعبرت البوراحي عن أسفها لاستمرار ظاهرة تشغيل الطفلات، مع عجز الجمعيات عن لعب أدوار الجهات الحكومية المسؤولة، مشيرة إلى أن جمعية "إنصاف" خاضت تجربة ميدانية لإقناع الآباء بعدم السماح لبناتهم الصغيرات بالاشتغال خادمات، كما تمكنت من إعادة 250 طفلة إلى وسطهن العائلي والمدرسي، جلهن تعرضن للعنف وللاستغلال.
وأصدر "الائتلاف من أجل حظر تشغيل الطفلات كخادمات في البيوت"، نداء يناشد فيه جميع الفاعلين المؤسساتيين والمجتمع المدني وجميع مكونات المجتمع للتعبئة، قصد الانخراط في رفع الحيف والتظلم عن الطفلات الخادمات حتى لا تتكرر المآسي الناتجة عن حالات الاستغلال والتعذيب، التي تتعرض لها القاصرات جراء تشغيلهن خادمات في البيوت.
كما أعلن الائتلاف استعداده لمؤازرة أسرة الطفلة الضحية، التي توفيت في أكادير.
يشار إلى أن مشروع القانون الذي ينظم العمالة المنزلية يمنع تشغيل الفتيات أقل من سن 15 عاما، ويمنع الخادمات بين 15 و18 عاما من القيام بمهام منزلية خطرة، كما تحتاج هذه الفئة من الخادمات إلى موافقة أولياء أمورهن للعمل في المنازل.
ويشترط مشروع القانون ألا يقل أجر الخادمات عن 50 في المائة من الحد الأدنى للأجور المطبق في القطاع الخاص، مع غرامة من 25 ألف درهم إلى 30 ألف درهم على كل رب عمل يخالف نصوص القانون، وعقوبات للوسطاء بالسجن من شهر إلى ثلاثة شهور في حالة التكرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.