قفزة قياسية لضحايا كورونا بيوم واحد .. ألف وفاة بإيطاليا و 18 ألف إصابة في أمريكا    ديبالا نجم “يوفنتوس” الإيطالي يؤكد تعافيه من أعراض فيروس كورونا    مصالح الأمن بمدينة طنجة تفتح بحثا قضائيا مع سيدة نشرت فيديو تدعي تعرضها للتهميش من مستشفي عمومي    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم عن عمر ناهز 82 عاما    بلحوس يكشف سبب ارتفاع وفيات كورونا مقابل انخفاض حالات الشفاء    هذه الأماكن في منزلك قد يختبئ فيها “كورونا”.. احرص على تعقيمها    دولة الصين استيقظت يا سيد “ALAIN”    أطباء الأسنان يدعمون جهود مكافحة كورونا بالمغرب ب600 ألف درهم في بادرة من الهيئة    الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب ب 450 مليون أورو لصندوق تدبير جائحة كورونا المحدث بمبادرة من الملك محمد السادس    توزيع 4500 طن من الشعير المدعم لمربي الماشية بإقليم الحوز    إعانات غذائية تصل مهاجري جنوب الصحراء بتزنيت‬    هل ستدفع جائحة “كورونا” الدول إلى تجديد أسس الاقتصاد العالمي؟ نوصل الناصري    الحكومة المغربية تعلن عن الدعم المخصص للقطاع غير المهيكل    الصين تمنح الجزائر هبة طبية لمواجهة "كورونا"    سطات.. القوات العمومية تخلي سوقا عشوائيا بحي سيدي عبد الكريم    تحاليل سلبية تبعد "كورونا" عن شاب من زايدة    "الجمعية" توفر مستلزمات طبية لمستشفى "ابن سينا"    فيروس كورونا يفشل مخططات "كبور"    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    رصد زيادات في الأسعار وادخار سري    إسبانيا تحظر الفصل عن العمل بسبب تفشي “كورونا”    مركز تحاقن الدم يتعزز بأكياس من أمنيي مراكش    345 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالمغرب.. و23 حالة وفاة    هذا هو شرط الزمالك للسماح لأحداد باللعب ضده مع الرجاء    الحكومة تعلن عن مساعدة اجتماعية للأسر الفقيرة.. هذه شروطها    خبر سار. الحكومة تفرج عن دعم الأسر المتضررة من كورونا. وهذه تفاصيل الاستفادة منه    المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    بعد إصابته ب”كورونا”.. ديبالا: بدأت التعافي وأستعد للعودة للتداريب    تصنيع وبيع مواد مطهرة مغشوشة يقود 4 أشخاص للاعتقال بفاس بالعاصمة العلمية فاس    فاس.. اعتقال 3 أشقاء وشخص رابع يصنعون مواد مطهرة “خطيرة”    فرنسا تسجيل 299 وفاة خلال 24 ساعة الماضية بفيروس كورونا “كوفيد-19”    عندما يُظّف التكبير للتمرّد على النظام العام.        توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    جامعة فاس.. إطلاق 3357 مادة بيداغوجية على الأنترنيت    غضب عارم وسط مهنيي الصحة بالمركب الاستشفائي الحسن الثاني بفاس بعد الاقتطاع من أجورهم    شاهد من الجو: التزام الناظوريين بالحجر الصحي والمدينة خالية    اوتزكي: فيروس كورنا وحماية قانونية للمأجورين    رئيس الحكومة: لجنة اليقظة الاقتصادية تشتغل بجد لاستباق الانعكاسات السلبية على الحياة الاقتصادية ومعالجتها    المعارضة تدعو رئيس جهة سوس ماسة لتعبئة الموارد المالية غير المبرمجة لمواجهة “كورونا”    حصيلة مرعبة في إيطاليا … نحو 1000 وفاة في يوم واحد    الأرصاد الجوية تتوقع ثلوجا وأمطارا قوية بهذه الأقاليم من المملكة في نشرة جوية خاصة    وزارة الصناعة: المخزون الوطني من الحبوب وفير وأرباب المطاحن يؤكدون رفع قدراتهم الإنتاجية لتغطية حاجيات جميع الأسر المغربية    بريطانيا.. 181 وفاة جديدة بكورونا والإصابات ترتفع إلى 14 ألف و579 حالة    مانشستر يونايتد يعوض حاملي البطاقات الموسمية    لأداء الأجور وواجبات الكراء.. الحكومة تفتح باب قروض استثنائية للمقاولات الصغرى والمتوسطة لمواجهة تداعيات الأزمة    في زمن "الكورونا" حصنوا مبادراتكم بالإخلاص    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    رئيس الحكومة البريطانية يؤكد إصابته بفيروس كورونا (فيديو) قال إنه سيواصل عمله    “غوغل” يدخل على خط “كورونا”.. زوروا المتاحف من بيوتكم!    هدى سعد تغني “الرجا في الله” تحت إشراف نعمان لحلو    محطات الوقود تُطمئن المستهلك المغربي وتطلب الحماية    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    بعد 3 سنوات من إصابته.. المغربي عبد الحق نوري يستفيق من غيبوبته    برشلونة يخفض أجور اللاعبين بعد توقف النشاط الرياضي    فنانون ورياضيون يساهمون في صندوق "كورونا"    مجلة بيئية مغربية ترى النور بالعربية والفرنسية    لماذا خرجت الحاجة الحمداوية من المستشفى؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





60 طبيبا يقدمون خدمات طبية وجراحية لسكان بوعرفة وفكيك
قافلة طبية تزور قرية تازمامارت وتوزع أدوية ومساعدات غذائية
نشر في الصحراء المغربية يوم 11 - 05 - 2013

نظمت "الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب"، خلال ما يعرف بسنوات الرصاص، رفقة نسيج جمعوي طبي واسع، قافلة طبية وحقوقية إلى إقليم فكيك، انطلقت أول أمس الخميس، وتمتد حتى يوم غد الأحد
وذلك بمشاركة 13 جمعية طبية، ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومجموعة من المحسنين والمتطوعين، وأطباء من فرنسا وألمانيا.
وتشمل القافلة تقديم خدمات الفحص الطبي، وإجراء عمليات جراحية، وتوزيع أدوية على المرضى، وتنظيم حصص في التوعية الصحية، مع زيارة قرية تازمامارت، حيث ستوزع أدوية ومساعدات غذائية.
ويساهم في القافلة قرابة 60 طبيبا من عدد من المدن المغربية، من مختلف التخصصات الطبية، سيما تلك المرتبطة بأمراض وجراحة القلب، وأمراض النساء والتوليد، وطب الأطفال، وطب العيون، وأمراض الجلد، والأنف والأذن والحنجرة، وأمراض الحساسية والتنفسية، والفحص بالصدى، وأمراض وجراحة الأسنان، والطب النفسي.
كما انضم إلى هذه التخصصات أطباء الجراحة العامة، وجراحة الجهاز البولي، وأمراض العظام والمفاصل، وجراحة النساء، والجراحة التقويمية والتجميلية، مع إجراء فحوصات مبكرة عن داء السيدا، وأمراض العيون، واختصاصيين في تصحيح البصر، مع شاركة مشاركة اختصاصيين في معالجة العظام من فرنسا، واختصاصي في الترويض الطبي، وجراحة أمراض الفم، وأطر في التمريض متخصصين في الإنعاش والجراحة.
وشهدت القافلة مشاركة نسائية لافتة للنظر، في ظل توفر مستوصف صحي واحد في مدينة فكيك وطبيب واحد، يغطي الخدمات الصحية لجميع سكان المدينة.
وعقب إعطاء الانطلاقة الرسمية لأيام القافلة الطبية من قبل إدريس بن حدو، عامل إقليم فكيك، بحضور عدد من ممثلي السلطات المحلية، وزع منظمو القافلة الطبية والحقوقية المهام على الأطباء والممرضين، الذين انتظموا في فرق عمل موزعة على عدد من المناطق، فانتقل اختصاصيون في أمراض القلب والجهاز الهضمي وأمراض العيون إلى مدينة فكيك لتقديم الفحوصات الطبية، وأجريت في مدينة بوعرفة فحوصات خاصة بمجال التوليد والنساء والطب النفسي والروماتيزم، كما استفاد بعض المرضى من عمليات تجميلية وتقويمية، وأجريت فحوصات خاصة بالأنف والأذن والحنجرة.
وفي منطقة تندرارة، اشتغل أطباء أمراض السكري والفحص بالصدى والجراحة، بينما قدمت فحوصات طبية في منطقة معتركة، خاصة بأمراض الجهاز الهضمي وأمراض التنفس، وأمراض الروماتيزم وأمراض القلب.
وقال الدكتور عبد الكريم المانوزي، رئيس "الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب"، في تصريح ل"المغربية"، إن المنطقة التي حلت بها القافلة الطبية والحقوقية تكتسي خصوصية، سواء في قطاع الصحة أو التعليم، خاصة أنها تشهد خصاصا في عدد من مناحي التنمية.
وأوضح أن "الإقليم يشهد خصاصا كبيرا في مجال الخدمات الصحية، إذ لا تتوفر فكيك سوى على طبيب واحد ل12 ألف من السكان، ما يفرض إحالة المرضى على مستشفى بوعرفة، وقطع أزيد من 100 كيلومتر، في غياب وسائل النقل العمومية، فضلا عن غياب عدد من التخصصات الطبية، وافتقار المستشفيات للعناصر البشرية، من أطباء وأطر التمريض، وتوفر بعض المعدات الطبية دون وجود من يشغلها".
واعتبر المانوزي أن الجهات المسؤولة مدعوة إلى تحمل مسؤوليتها في تنمية المناطق النائية، وإجراء دراسة علمية حول المجال الصحي فيها لتعيين الأطباء وباقي الأطر العاملة في قطاع الصحة، ومنح تحفيزات مالية ومعنوية لمختلف الأطر، التي تشتغل في المناطق النائية، وتمتيعها بامتيازات في عقود العمل.
يشار إلى أن عامل إقليم بوعرفة نوه بعمل الأطباء وأعضاء القافلة الطبية، خلال كلمته لإعطاء الانطلاقة الرسمية لأشغال القافلة، ووصفهم ب"المشاركين والفاعلين في المبادرات الإنسانية، للمساعدة على التنمية الصحية، والمساهمة في شفاء المرضى، وتوفير الخدمات للمواطنين في إطار من التضامن والتآزر"، مؤكدا على الحاجة إلى مثل هذه المبادرات والحملات الطبية لأكثر من مرة في السنة، للمساهمة في تغطية الخصاص. وأوضح أن المنطقة تشهد توافد جمعيات وطنية ودولية لتقديم العون إلى العاملين فيها، إلى جانب المساعدات والمشاريع التي تقدمها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، معلنا عن اقتراب افتتاح مستشفى في كل من فكيك وتالسينت.
من جهته، أفاد الدكتور الجمالي حسن، عضو في الجمعية الطبية لفكيك، في كلمته الافتتاحية لأشغال القافلة، أن مواطني الإقليم يحتاجون إلى التزود بالأدوية، وإلى الاستفادة من حصص للتوعية والتحسيس الصحي، مبينا أن مجموعة من الأطباء ينظمون قوافل طبية منتظمة إلى المنطقة، في مختلف التخصصات الطبية، تسمح للمواطنين بالاستفادة من فحوصات وعمليات جراحية، حتى المعقدة منها، مثل جراحة القلب، يشرف عليها أساتذة مبرزون في كليات الطب، وجمعية الأعمال الخيرية لأمراض القلب، إلى جانب حمل بعض المعدات الطبية، غير المتوفرة في الإقليم.
وذكر أن الحملات الطبية تعمل على نشر الوعي الصحي بين سكان المنطقة، وسبل الوقاية من أمراض كثيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.