البرنامج الكامل لمباريات الجولة 17 من البطولة الاحترافية    بعد مصادرة كتاب «صحيح البخاري» دار النشر تلجأ للقضاء والفيزازي يدخل على الخط    خمري يوقع مؤلفه “قضايا علم السياسة مقاربات نظرية” بمعرض الكتاب    بلانات    مدن الصحراء تواصل إستقبال التمثيليات الأجنبية بتدشين قنصلية الكوت دفوار بالعيون    مجلة تونسية: الحكم الذاتي الذي اقترحه جلالة الملك هو الحل الوحيد لقضية الصحراء المغربية    عشرات المستوطنين يقتحمون باحات مسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال    “أستاذ تارودانت”.. محكمة الاستئناف في أكادير تؤجل جلسة المحاكمة    تفعيلا للمبادرة الملكية بدعم وتمويل الشباب.. تعبئة الفاعلين الجهويين حول البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات    تمساني يقود مبارة الرجاء الرياضي ورجاء بني ملال    ملحمة تتغنى بالملك وإنجازاته في جهة الشمال    وفاة مدير مستشفى “ووهان” الصينية جراء الإصابة بفيروس “كورونا”    مشاكل سهير الليل    توقيف مهاجر مغربي وحجز قنطار من المخدرات بميناء طنجة المتوسط على شكل مسحوق الحناء    التزوير في ملفات التغطية الصحية يقود شخصين الى الاعتقال    رؤساء زوروا لطرد المعارضة    اليابان تختبر "عقارا خاصا" لعلاج فيروس كورونا    تفاصيل اجتماع الناصيري بدوصابر مدرب الوداد واللاعبين    ملمحا للمبادرة الملكية لدعم الشباب.. بوليف يحرم القروض البنكية ونشطاء يتسائلون ماذا عن القروض التي تأخدها الدولة؟    إسبانيا تطرد الجنرال الجزائري خالد نزار    محكمة الاستئناف بسطات تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق “مول الكاسكيطا” وتقضي بسجنة ل 4 سنوات    أمنستي: الكلام أصبح أكثر خطورة بالمغرب والهجوم على الصحافة مهول (فيديو) طالبت بإطلاق سراح معتقلي الريف    دوري أبطال أوروبا: صراع الارقام القياسية بين الواعدين هالاند ومبابي    فاجعة : حالة انتحار جديدة هذا الصباح بالقصر الكبير    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية غامبيا بمناسبة العيد الوطني لبلاده    من أجل التزود بالقمح.. المغرب يتجه مجددا نحو هذه السوق    تعاون بين المغرب واليابان يعود إلى التطور الذي تشهده المملكة في ظل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة    سعيدة شرف تمثل أمام المحكمة في قضية "حمزة مون بيبي" !    مخرجون يتذوقون “كعكة” الدوحة    “طفح الكيل” يدخل القاعات    سيدة إيفانكا ترامب تشيد بجهود المغرب في مجال تمكين المرأة    نهضة الزمامرة يفوز على يوسفية برشيد    مقتل ممرضة و سيدة في انقلاب سيارة إسعاف بتزنيت !    طقس بارد وكتل ضبابية في أقاليم المملكة يومه الثلاثاء    في تقريرها السنوي.. “أمنيستي” ترسم صورة قاتمة عن حرية التعبير في المغرب    اليابان تختبر “عقارا خاصا” لعلاج فيروس “كورونا”    ب 40 ألف منصب شغل.. اليابان تعد المشغل الخاص الأجنبي الأول في المغرب    بعد تحريمه 'قروض الشباب'.. الشرقاوي لبوليف: حكومتكم تدفع 2800 مليار سنتيم فائدة قروض!!    اتصالات المغرب تجذب أزيد من 67 مليون زبون خلال 2019    الرئيس التونسي يهدد بحل البرلمان إذا انتهت مهلة تشكيل أول حكومة في عهده    سيارة انتحارية محملة بمهاجرين أفارقة تقتحم معبر مليلية !    المترجي ينزف دما بسبب قرار الوداد (صورة)    برشلونة يستقر على خليفة ديمبيلي    الأمة في خصومة مع التاريخ    نتنياهو يعترف: كل الدول العربية والإسلامية تقيم علاقات وطيدة مع تل أبيب باستثناء دولتين او ثلاثة!!!    الجبهة النقابية بشركة سامير تدخل في مسلسل من الاحتجاجات    رسميا .. النتائج الكاملة لقرعة "الشان" 2020    أكاديمي يدعو إلى "انتفاضة الفقيه" والاجتهاد في قضايا الإجهاض    رئيس الحكومة يعبر عن تقدير المملكة لموقف مجلس النواب الشيلي الداعم لمقترح الحكم الذاتي وللمسار الأممي    وفيات فيروس كورونا بالصين تتجاوز 1800 والمصابون 60 ألف    جيف بيزوس: أغنى رجل في العالم يتبرع ب10 مليارات لمكافحة التغير المناخي    إهداءات الكتب.. رسائل حب وعرفان وأشياء أخرى    برنامج انطلاقة: شكرا جلالة الملك    طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية    وفيات كورونا المستجد تتخطى 1800    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    مشاعر فى سلة المهملات    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحيل مرجعية العيطة الجبلية
وفاة الفنان محمد العروسي

يصعب الحديث عن العيطة أو الطقطوقة الجبلية، دون استحضار اسم محمد العروسي، المرجع الفني، الذي تربع على عرش هذا التراث الغنائي الشعبي على مدى ستة عقود، قبل أن يسلم الروح إلى بارئها، بعد ظهر يوم الجمعة المنصرم، عن عمر يناهز 80 سنة، بعد مسيرة فنية حافلة بالعطاءات والنجاحات، التي تجاوز صداها المنطقة الشمالية لتعم جميع ربوع المملكة.
الفنان المغربي الراحل محمد العروسي
إنه، إذن، رحيل أحد أبرز رواد الموسيقى المغربية الشعبية، وعراب الطرب الجبلي الذي أثرى بأغانيه ومعزوفاته الخزانة الموسيقية الوطنية، متمكنا، خلال قرابة ستين سنة من العطاء الفني الغزير، الذي انطلقت شرارته سنة 1958، تاريخ تسجيل أول قطعة له بالإذاعة الوطنية، من تحقيق شهرة منقطعة النظير تجد تفسيرها في قوة الأداء وعذوبة الألحان وعمق الكلمات.
ويؤكد الكثير ممن تتبع مسيرة هذا الفنان العصامي عن كثب، أنه لم يكن يطمح إلى المال أو الشهرة، عندما دشن بداياته في ممارسة هذا الفن بدوار بني دركول التابع لقبيلة بني زروال التي ينتمي إليها.
لقد قاده ولعه وعشقه الكبير للنغمة الجبلية إلى مغازلة آلة وترية من صنع يديه، منذ نعومة أظافره، مقتديا في ذلك بوالده مولاي امحمد العروسي الدنتولي، وشيخه مولاي مفضل الطريرف، الذي لم يكن يتوقف عن ذكره، كلما أثير الحديث عن بدايات مساره الغنائي، حيث كان لهذا الأخير بالغ الفضل في تلقينه الأصول والمبادئ الأولية لهذا الفن.
ولعل بعض من يعرفون الراحل محمد العروسي عن قرب، يعلمون بتأديته لأغنية ''القبطان صولي'' التي قام فيها بهجاء الحاكم العسكري لقيادة "تفرانت" التابعة لنفوذ قبيلة بني زروال، المدعو صولي، والتي دخل بسببها السجن لعدة أيام وأكسبته في المقابل سمعة طيبة بين أوساط الوطنيين وأعضاء المقاومة وجيش التحرير في المنطقة.
ومع أن هذا الفنان، الذي عرف عنه تواضعه وبساطته ودماثة خلقة، رحل عنا إلى دار البقاء، إلا أنه سيظل حاضرا بيننا من خلال رصيد غنائي يتألف من حوالي 526 قطعة، يضم مبنى الإذاعة والتلفزيون لوحده مائتين منها، مما جعله أحد أبرز الأسماء التي اقترن بها هذا اللون الموسيقي، وواحدا من بين الذين ساهموا بقوة في انتشار الطرب الجبلي واستمراريته، إلى جانب كل من الفنانين أحمد الكرفطي وحاجي السريفي.
فبقدر ما اقترن اسم محمد العروسي بفن العيطة الجبلية، أضحى من الصعب الحديث عن هذا الصنف الغنائي المحلي دون استحضاره.
لم لا وهو من أعطى الكثير للأغنية الجبلية وساهم بشكل غير مسبوق في تطويرها ونشرها والرقي بها إلى الأفضل، مستعينا في ذلك بما ورثه عن الرواد وما استطاع تجميعه من مأثورات هذا الفن الذي تشكل الطبيعة وحب الوطن وذكر الله والرسول الكريم إحدى أبرز تيماته.
هكذا، وبوفاة الراحل محمد العروسي، تكون الأوساط الفنية قد فقدت هرما غنائيا بصم بقوة السجل الموسيقي الوطني، تاركا وراءه مجموعة فريدة من روائع التراث الجبلي، وباقة من أجمل الأغاني الهادفة التي عز نظيرها. (و م ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.