الصحة العالمية تحذر من خطر ظهور "أوميكرون" ومجموعة السبع تدعو إلى "إجراءات عاجلة"    شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) تعلن عن عن تنظيم رحلات استثنائية أخرى إلى دول جديدة بعد فرنسا.    أسعار النفط توقع على تراجع ملحوظ، وسط مطالب بإعادة النظر في الأسعار بالمغرب والإعلان عن تخفيضات فورية..    كانت بدايته من جنوب إفريقيا .. هكذا أصبح ايميكرون خطرا "مرتفعا للغاية"    بالأرقام: تقرير يميط اللثام عن واقع الرشوة و الفساد بالمغرب…الصحة و التعليم يحتلان المستويات العليا.    صورة للملك محمد السادس أمام حائط المبكى، أو حين يعمد الخصوم إلى توظيف أحقر الأساليب في المغالطة. (+الصورة)    المغرب يتعاقد مع شركة بريطانية لتوريد 350 مليون متر مكعب من الغاز سنويا من حقل تندرارة    برئاسة أخنوش.. لجنة الاستثمارات تصادق على 5 اتفاقيات بنحو 4 ملايير درهم    "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات المحلية في الجزائر    الناتو يتوعد روسيا بدفع الثمن باهظا    تحسن رقم معاملات المكتب الشريف للفوسفاط بنسبة 38 بالمائة في متم شتنبر 2021    بارقة أمل لمرضى السكري.. علاج جديد يثبت نجاعته    منظمة الصحة العالمية ترى أن حظر السفر لن يمنع انتشار متحورة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون"    كأس العرب.. غياب المفاجآت يتصدر افتتاح المسابقة    بطل يدافع عن لقبه.. تاريخ وأرقام مشاركات المنتخب المغربي في كأس العرب    طقس الأربعاء..انخفاض في درجات الحرارة مع أمطار في مناطق المملكة    نشرة إنذارية: تساقط ثلوج وطقس بارد ورياح قوية يومي الخميس والجمعة بعدد من المناطق    بعد فسخ العقد مع الجزائر.. المغرب يُعيد الأنبوب "المغاربي-الأوروبي" إلى الخدمة بعقد جديد مع شركة بريطانية    المكتب الوطني للسكك الحديدية.. نقل 24,8 مليون مسافر متم شتنبر    اسبانيا اليوم : لن تتكرّر عنترية جزيرة ليلى    بطولة ايطاليا.. جوفنتوس يؤكد تجاوبه مع عمل المحققين على خلفية صفقات مشبوهة    "نجم القرن" يهاجم "رئيس جائزة الكرة الذهبية"    وزارة العدل تنهي العمل بمسطرة "رد الاعتبار".. سيصبح استخراجها تلقائيا عبر الحاسوب وعدم متابعة المتورطين في إصدار شيكات من دون رصيد    مشروع قانون المالية 2022: بعد إجازة جزئه الأول من قبل لجنة المالية, مجلس المستشارين يبرمج ثلاث جلسات للمصادقة    الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة تقدم تقريرها السنوي حول وضع الفساد في المغرب-فيديو    انتقد ما قامت به حكومات الإسلاميين ... تقرير للمجلس الأعلى للتعليم ينتصر لشروط بنموسى لولوج مهنة الأستاذ    تيزنيت :أوكار للمتشردين و المدمنين جنبا إلى جنب مكاتب المسؤولين.. و جريمة قتل بشعة ترخي بظلالها على الظاهرة بالمدينة ( صور )    بنعتيق يترشح لخلافة لشكر على رأس الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي    أهداف مباراة قطر والبحرين 1-0 اليوم الثلاثاء في كأس العرب    وكيل الملك يوجه 11 تهمة للوزير الأسبق "محمد زيان"    اخترقت الأجواء المغربية واستعملت طريقا رئيسية كمدرج.. علامات استفهام تحيط بتحطم طائرة إسبانية لنقل المخدرات بنواحي طنجة    النقيب زيان يواجه 11 تهمة مختلفة، ضمنها التحرش الجنسي.    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (400) من مسلسلكم "الوعد"    مؤسسة المتاحف تسلم لأرشيف المغرب وثائق أرشيف متحف التاريخ والحضارات    غاموندي: أتمنى النجاح في تجربتي الجديدة    كأس العرب 2021.. المنتخب الإماراتي يتفوق على نظيره السوري    الكرة الذهبية: الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    مجموعة ال 77.. بوريطة يدعو إلى جعل الأزمة الصحية فرصة لتعزيز تعددية أطراف متضامنة    اليميني المتطرف "إريك زمور" يعلن ترشحه لرئاسة فرنسا ويتوعد المهاجرين    رحلات جوية استثنائية من الناظور والحسيمة إلى بلجيكا    صحيفة "هآرتس": المغرب يحصل على "مسيّرات انتحارية" إسرائيلية    ثاني أكثر الكتب مبيعا.. سامي عامري يعلق على "كتاب مثير" هزّ الإلحاد في فرنسا! (فيديو)    سعار جزائري...أبواق النظام العسكري تنشر صورة مفبركة للملك عند حائط المبكى    تقرير: العنف الإلكتروني يدفع النساء في الدول العربية إلى إغلاق حساباتهن أو ممارسة رقابة ذاتية عليها    ردا على تعليق دافقير على "واقعة الراشدية"    الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبلان وزير الدفاع البرتغالي    رياح قوية مرتقبة بالناظور والحسيمة والدريوش    التنسيق الخماسي للنقابات الصحية يقرر التصعيد بخوض إضراب وطني بالمؤسسات الصحية    أسعار النفط تتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    "أناطو" فيلم مغربي يحصد الجائزة الكبرى لمهرجان شاشات سوداء بالكاميرون    دار الشعر تحتفي بكتاب نفيس عن مدينة تطوان    "البيجيدي"يدعو السلطات لعدم التضييق على الاحتجاجات ضد التطبيع و قرارات بنموسى    حكمة التمرد في اليوم العالمي للفلسفة    دار النشر Langages du Sud ومدرسة Art'Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة " فنون الشارع بالدار البيضاء"!    "قطاف الأهلة".. مزاد علني للوحات فنانين تشكيليين مغاربة لفائدة بيت مال القدس الشريف    في قضية الطلاق.. د. فاوزي يردّ على جريدة "كود"..    نجيب الزروالي يوصي بإعطاء خادمات البيوت أجرهن كاملا والإعتناء بهن وبكبار السن    "إبن تومرت".. رواية لمنى هاشم تستعرض حقبة الزعيم الروحي لدولة الموحدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هذه هي التغييرات التي ستطال الهيكل التنظيمي ل "لارام"

أعلن حميد عدو، المدير العام للخطوط الملكية المغربية، خلال اجتماع داخلي عقد أخيرا، في صيغة هجينة بالشكلين الحضوري والرقمي، عن الهيكلة الجديدة للشركة الوطنية.
وأفادت "لارام" في هذا السياق، أنه في ظل تعافي قطاع النقل الجوي على المستوى العالمي، كان من الضروري إعادة ترتيب أوراق الشركة لمواكبة تطور الخطوط الملكية المغربية واستئناف مسار نموها. ويأتي ذلك استجابة للتحديات العديدة، الداخلية منها والخارجية، في مناخ يعرف تحولات مستمرة، يحمل في طياته العديد من المخاطر وكذلك العديد من الفرص.
وأضاف المصدر ذاته "لقد كان من الضروري وضع هيكل تنظيمي جديد للشركة، يتمحور حول الزبون، ويرتكز على تحسين تجربته الاستهلاكية وكذا الرقمنة المتقدمة، آخذا بعين الاعتبار مفاهيم التنمية المستدامة والمسؤولية البيئية. الأمر الذي يعد نتيجة حتمية للمنافسة القوية التي يعرفها القطاع للخروج من الأزمة، إضافة لتطور تطلعات الزبائن وعاداتهم الاستهلاكية".
وإضافة للأقطاب التنفيذية، يضم الهيكل التنظيمي الجديد ثلاث أقطاب متكاملة، معدة للعمل سويا ولتظافر الجهود، مما سيمكن من إعداد بيئة مناسبة للتحول والابتكار والمشاركة. كما أنه يحسن حسب "لارام" الآليات التي من شأنها تسريع عملية اتخاذ القرار، إضافة إلى تحسين إمكانيات التنمية التي توفرها عضوية الخطوط الملكية المغربية في تحالف oneworld.
وأوضحت الشركة أن القطب التجاري أصبح أكثر شراسة، حيث سيضم وحدات تجارية متخصصة مقسمة على شكل أسواق، حسب خاصيات الوجهات التي تضمها، وذلك للاستجابة لتطلعات مختلف زبناء الشركة: مديرية السوق الأوروبي، مديرية السوق الأمريكي ومديرية السوق الأفريقي ومديرية السوق المغربي والآسيوي والشرق الأوسط.
أما الشحن، فسيتم دعمه نتيجة أدائه الاستثنائي خلال الظرفية الصعبة لجائحة كورونا، والتي أبانت عن أهميته الاستراتيجية من خلال مهمات نقل جرعات اللقاح والمعدات الطبية سواء نحو المغرب أو نحو الوجهات الأخرى.
ومن خلال قسم إدارة الشبكة والإيرادات، يهدف تحول القطب التجاري بدوره إلى تحسين كفاءة الشبكة وتطوير المبيعات في خدمة النمو المستدام.
وسييتم دعم هذا القسم عبر مديريات الدعم: مديرية التحالفات والشراكات وقسم الدعم والقيادة التجارية، وقسم التواصل والتسويق التجاري.
كما تم تجديد مهمة قطب تجربة الزبون حيث أصبح يهدف للتعرف على الزبناء بشكل أفضل وكذا التعرف على تجربة سفرهم والإلمام بها من بدايتها إلى نهايتها وتوفير خدمات على أعلى مستويات الجودة. ويتكون هذا القطب من مديريتين: تجربة الزبناء وقرب الزبناء.
أما قطب التحول فإنه سيكون بمثابة الضامن للتحسن المستمر. كما سيكون مسؤولا بشكل دائم عن دعم تكيف الشركة مع التغيرات القوية في التوجهات وسلوكيات الزبون وهيمنة التقنيات الجديدة. وسيضم هذا القطب أربعة أقسام: الاستراتيجية والابتكار، والرقمية وتكنولوجيا المعلومات، والتسويق، والتجارة الإلكترونية، ويدعمه قسم المسؤولية المجتمعية للشركات والتنمية المستدامة.
وبخصوص القطب التنفيذي، فإنه يهدف الى ضمان أفضل معايير الأمن والسلامة والسهر على الجوانب التنظيمية والتقنية للشركة. ويتكون هذا القطب من أربع مديريات تتمثل في مديرية العمليات الجوية والمديرية التقنية ومديرية الجودة والأمن والسلامة ومديرية التكوين والموارد البشرية الخاصة بالطاقم الملاحي.
في حين سيركز قطب الدعم على تحسين العمليات من أجل تحقيق نجاعة اقتصادية أفضل. وسيعمل على تعزيز تجربة المستخدمين في إطار يشجع على المردودية. ويضم هذا القطب بدوره أربع مديريات وهي المديرية المالية ومديرية مراقبة التسيير والمساهمات، ومديرية المشتريات والشؤون العامة ومديرية الرأس مال البشري.
وحرصا منها على تكريس مبدأ المناصفة، قامت الخطوط الملكية المغربية بإصلاح هيكلها التنظيمي بشكل مكنها من تعزيز تمثيلية المرأة في المناصب العليا للشركة. اذ يضم فريق الخطوط الملكية المغربية اليوم سبعة مديرات، من بينهن مديرة قطب.
وفي هذا الإطار، أكدت الخطوط الملكية المغربية مؤخرا مشاركتها في برنامج "25by20205" الذي أطلقه اتحاد النقل الجوي الدولي والذي يهدف الى تشجيع ترسيخ المناصفة داخل كبريات الشركات العالمية للنقل الجوي.
"وفي هذا الإطار قال حميد عدو، الرئيس المدير العام للشركة "الخطوط الملكية المغربية تتجدد. وفي ظل استئناف الحركة الطبيعية للنقل الجوي، نحن مجندون أكثر من أي وقت مضى لمواجهة التحديات الكبيرة التي تنتظر الشركة في السنوات المقبلة. وبالتالي، قمنا بتركيز استراتيجية الشركة بالكامل حول تجربة الزبون، وضبطها من بدايتها إلى نهايتها إضافة لإعادة النظر في تجربة المستخدمين لتأمين رأس مال بشري أكثر تأهبا وتأقلما مع بيئته". وأضاف "نحن نوفر لأنفسنا الوسائل اللازمة لخدمة زبناء متنوعين وذوي توقعات عالية على أفضل وجه، وذلك للاستمرار في جعل الخطوط الملكية المغربية الناقل الجوي المفضل من قبل العديد من السياح والزوار الذين يجذبهم المغرب كوجهة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.