الجواهري يتعقب المتاجرين في المعطيات الخاصة    الرجاء يستعد للموسم المقبل بمواجهة فريق إسباني ومفاوضات جارية مع فريق إيطالي    تعديلات بتصاميم الحي الحسني بالبيضاء    فلاش: هانيل يعرض بالرباط    حرب جديدة بين بطمة وماغي    تتويج مشاريع مقاولاتية شابة لتحدي ريادة الأعمال الفرنسي المغربي بالدارالبيضاء    تعزيز التعاون الدولي بين المركزين الماليين تورونتو والدارالبيضاء    الفاسي الفهري يدعو مغاربة العالم للانخراط في انتعاشة القطاع العقاري    الجيش المغربي يوقع عقدا لتطوير دبابات «أبرامز»    في خطوة استفزازية للسوريين.. نتنياهو يضع حجر الأساس لمستوطنة باسم “ترامب” في الجولان المحتلة    المحكمة العليا بالجزائر تأمر بوضع وزيرين سابقين تحت الرقابة القضائية    فيسبوك يستعد لإطلاق عملته الرقمية خلال 2020    مساعد رونار يعلق على قضية حمد الله وصافرات الاستهجان اتجاه فيصل فجر    برشلونة عليه التخلي عن بعض لاعبيه في أسبوعين لتحقيق توازن مالي    الكعبي يكشف حقيقة استفزازه لحمد الله    أطباء الكليات الخاصة يدخلون على الخط    انتحار شاب بالجديدة    الصمدي يُعلق على قرار توقيف أساتذة الطب المتضامنون مع الطلبة    محمد شقير: الظروف السياسية تتحكم في العفو -حوار    مديرية الأرصاد الجوية: درجات الحرارة ستصل إلى 40 درجة بعدد من المدن المغربية    أكادير: وفاة مصلي وسط المسجد أثناء أدائه للصلاة وسط استغراب المصلين.    بعد مقاطعتهم للامتحان.. تنسيقية طلبة الطب تستنكر “تضييق” الحكومة وتتوعد بالتصعيد    موظفو التربية حاملو الشهادات يعلنون خوضهم لإضراب وطني مدة يومين الشهر المقبل    احتفاء إيطالي بالعتيبة في فاس    مهرجان مكناس للمسرح في دورته الثانية يفتحح باب المشاركة بجائزة «حسن المنيعي للنقد المسرحي»    نيجيريا.. ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري إلى 30 قتيلا    سيدي بيبي تجدب الأنظار وتحتضن طواف المسيرة الخضراء والصحراء المغربية للدراجات الهوائية    نجم جديد من أولمبيك خريبكة يدخل اهتمامات فريق برتغالي    أوروجواي توجه رسالة شديدة اللهجة للخصوم برباعية في شباك إكوادور    تضرر الصبار بمنطقة «المجدبة» بتراب المحمدية يوجع عدد كبير من المزارعين    الحسيمة ضيف شرف الدورة الثامنة لمعرض الأسفار والسياحة بالدارالبيضاء    تشديد إجراءات دخال النعناع إلى أسواق الجملة    العرائش.. اختتام مهرجان “ماطا” بالدعوة إلى إدراج اللعبة ضمن قائمة اليونسكو للتراث الثقافي اللامادي    بوب ديلان.. المدفوع عميقا تحت الأمواج 10 : عن التضحية والعقل اللاواعي عند بوب ديلان ماريا بوبفا    وجهة النظر الدينية 13    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    تارودانت: توقيف شخصين متلبسين بترويج “القرقوبي” وحجز كمية مهمة من هذه السموم    هجوم حوثي بطائرة قاصف "2 كا"على مطار أبها السعودي    وهم يتلاشى    “الشباك الوحيد” للاستماع لمشاكل مغاربة إيطاليا    مرشح مثلي سيتزوج من رجل إذا دخل البيت الأبيض    رئاسيات أمريكا .. استطلاع يضع ترامب سادسا في نوايا التصويت    شفشاون … إلى متى؟!    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    قتيل وجريحة في حادثة بضواحي سيدي سليمان    برلمان "كيبيك" يؤّيد إلغاء 18 ألف طلب هجرة إلى المقاطعة الكندية    معرض "ذوات" لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    عرافي تكتفي بالمركز الرابع في ملتقى محمد السادس    أسرار العفو الملكي بالمغرب.. صلاحيات متفردة ورغبة في تنفيس الاحتقان السياسي    هل غلق المساجد عقب الصلاة يعرقل العبادة؟    دراسة تكشف تأثير طلاق الوالدين على صحة الأطفال!    الضرائب والمحافظة تحاصران مافيا “النوار”    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    للراغبين في الاستثمار ..هذا موعد وتفاصيل بيع أسهم الدولة في اتصالات المغرب    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابتدائية الرباط تبرئ القادري من السب والقذف ضد قيادةالبام
نشر في الصحراء المغربية يوم 19 - 08 - 2009

اعتبر عبد الله القادري، الكاتب العام للحزب الديمقراطي الوطني، عدم قبول القضاء الشكاية المباشرة، التي كان حزب الأصالة والمعاصرة قدمها، في أبريل الماضي، ضده ككاتب عام سابق للحزب الوطني الديمقراطي المنحل، من أجل جنحتي السب والقذف، انتصارا لاستقلالية القضاء وإنصافا لشخصه "كرجل سياسة يؤمن بالاختلاف، ويدافع عن حرية التعبير".
ت:محمد حيحي
وقال القادري ل "المغربية"، إن حكم الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط ، الصادر أول أمس الاثنين، جاء" ليضع حدا لمزاعم خضوع القضاء لضغوطات وتدخلات بمناسبة بته في ملفات تنظيم سياسي معين".
وأكد القادري، الكولونيل المتقاعد، أنه، برفض القضاء شكاية حزب الأصالة والمعاصرة، يكون "ختم مسلسل التقاضي بين حزبنا والحزب المذكور، فاسحا المجال أمامنا لنسيان الماضي، خاصة بعدما حصلنا على ترخيص ممارسة العمل السياسي، تحت يافطة الحزب الديمقراطي الوطني".
واستغل القادري مناسبة انتشائه بهذا الحكم ليوجه نداء إلى مختلف الأطر، التي غادرت حزب المفتاح في وقت سابق، للعودة إلى الحزب في نسخته الجديدة، قائلا "هذا هو حزبنا، حزب يكرم الملتزمين، ويصفح عن الخطائين".
وكان القاضي في ابتدائية الرباط ،محمد العلوي، هو من تولى، أول أمس الاثنين، تلاوة منطوق حكم رفض دعوى حزب الأصالة والمعاصرة ضد عبد الله القادري، من أجل جنحتي السب والقذف.
وكان دفاع الأصالة والمعاصرة قدم، في فاتح أبريل الماضي، شكاية مباشرة ضد القادري، على إثر حوار أجرته معه جريدة "بيان اليوم"، ونشرته بتاريخ 11 فبراير الماضي، تضمن، حسب الطرف المدعي، تصريحات تعتبر "قذفا وسبا في حق الحزب وأعضائه".
ويبقى أهم حكم مثير للجدل في مسلسل التقاضي بين حزبي المفتاح والجرار، ذلك الذي أمرت من خلاله الغرفة المدنية بالمحكمة الابتدائية بالرباط بإحالة كامل حقوق الحزب الوطني الديمقراطي وممتلكاته، الذي صرحت المحكمة بمعاينة حله بحكم القانون، إلى حزب الأصالة والمعاصرة، رغم رفضها شمل الحكم بالنفاذ المعجل.
واعتبر القادري، الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي سابقا، وقتها أن "الحكم ابتدائي، ودفاع حزبه تقدم بطلب استئناف الحكم"، مستدركا أنه "لا وجود لممتلكات في ملكية الحزب الوطني الديمقراطي، ورصيده المالي فارغ". وقال إن "الأموال، التي رصدتها الحكومة للحزب صرفت في تسييره"، وتابع مستهزئا "يمشيو للمجلس الأعلى للحسابات للاطلاع على ميزانية الحزب".
من الجانب الآخر، قال الحبيب بلكوش، عضو المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة إن "المحكمة أنصفت الحزب، طبقا للقانون الجاري به العمل، خاصة قانون الأحزاب"، موضحا، في تصريح سابق ل"المغربية"، أن "حزب الأصالة والمعاصرة كان تقدم بدعوى أمام المحكمة في 24 شتنبر الماضي، من أجل معاينة حل الحزب الوطني الديمقراطي بحكم القانون، طبقا لمقتضيات قانون الأحزاب، والتمس من المحكمة التصريح بأن كامل حقوق وممتلكات الحزب المعني بالحل تؤول، بحكم القانون، إلى الأصالة والمعاصرة، الحزب الذي اندمج فيه الحزب الوطني الديمقراطي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.