دفاع ضحايا بوعشرين: المحاكمة كانت عادلة لبوعشرين أكثر من ضحاياه    ابتدائية إنزكان تستدعي قيادات الاتحاد الاشتراكي    استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي بسبب وقف إطلاق النار في غزة    الجزائر: أنباء عن استقالة جمال ولد عباس    ارتباك في تدريبات المنتخب الوطني المغربي    الوداد يزِيد مُعاناة البرمجة برفض مُواجهة برشيد    بعد تدهور حالته الصحية .. وزير الثقافة يزور عبد الله العمراني    بالأرقام: 15 ألف طفل مغربي مصابون بداء السكري    فوزي بنعلال قد يحال على العدالة    أسينسيو: "عندما تكون الأمور جيدة تُصبح الأفضل، وبمجرد أن تسوء تتحول ل الأسوأ!"    اللعب المالي النظيف: تعليق التدقيق في وضع سان جرمان بانتظار قرار "طاس"    الرجاء يطالب بتأجيل مباراة حسنية أكادير    ملف ” الزفزافي ورفاقه” أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء    انتحار مواطن كندي بأحد الفنادق غير المصنفة بمرتيل    تفاصيل حفل تدشين القطار الفائق السرعة بالمغرب    “تطوان تختنق” تثير حفيظة الداخلية .. وإدعمار يدعو لإصلاح “الأعطاب” رئيس الجماعة دعا لرفع الدخل الفردي للسكان    سيرج بيرديغو: المغرب أرض الحضارة والتعايش والتسامح    بريد المغرب والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية يوقعان اتفاقية لتطبيق إجراءات ضمان النجاعة الطاقية    دفاع «ضحايا» بوعشرين يستأنف الحكم الصادر في حق ناشر «أخبار اليوم »: وگاليك اسيدي الحكم مخفف وكنشكرو “الصحافة النزيهة” للي عاوناتنا    مراسيم تدشين "التي جي في" في طنجة تؤجل انعقاد مجلس حكومي    كلنا أبطال” يتوج بجائزة مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام”    هواوي تضاعف قنواتها توزيع منتجاتها    أزيد من مليوني شخص يفوق سنهم 18 سنة مصابون بالسكري في المغرب    البام يفصل نائبا لإدعمار ويجمد عضوية آخر ومستشار جماعي بعد عزل النائب الثالث للرئيس    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة    شبكات “الإكستازي” تسقط تباعا في مكناس.. توقيف شاب بحوزته 640 قرصا    عامل اليوسفية يدعو الى وضع مقاربة تربوية في التعامل مع احتجاجات التلاميذ    التهام النيران لجزء من محطة توزيع الكهرباء بجماعة تامري يتسبب في انقطاع التيار الكهربائي بعدة مناطق بأكادير    الجامعة الملكية للغولف تنظم البطولة العربية للغولف للناشئين والكبيرات    ريال مدريد يتوصل لاتفاق بضم لاعب أرجنتيني إلى صفوفه    الباب فرانسيس يحل بالمغرب ويلتقي جلالة الملك    نائب من البام يتهم الحكومة بالإجهاز على القدرة الشرائية للمواطن    لقاء رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع مع اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة    بوريطة.. المغرب متشبث بحل سياسي متوافق بشأنه ومستدام    التغماوي في “جون ويك”    وكالة “إيرينا” تشيد بانجازات المغرب في مجال الطاقة المتجددة    الوفي تعرض مبادرات المغرب لمكافحة تدهور التنوع البيولوجي لأفريقيا    “نغم” تستعيد أغاني السبعينات    35 فيلما تتنافس بالمهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان    زخات مطرية اليوم الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    أخنوش يتباحث مع مسؤول أمريكي سبل تحسين المبادلات بين المغرب والولايات المتحدة في المجال الزراعي    المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال لخفض تعاملات “الكاش”    الفيلم المغربي «أحلام واحة» بالكوت ديفوار    المغرب والكامرون ضيفا شرف مهرجان موسيقى العالم والفن الإفريقي ببوركينا فاسو    14 قتيلا و1774 جريحا حصيلة حوادث السير خلال الأسبوع الماضي    بعد قضية خاشقجي.. السعودية تتجه لنقل قتصليتها بإسطنبول إلى مكان آخر    تخليد الأسبوع العالمي للاستعمال الجيد للمضادات الحيوية    بريطانيا تحذر من الاحتكاك بالقطط المغربية!    قتل 16 وأصاب 23 ألف.. بوحمرون يرعب الجزائريين!    أداء متألق للفنانتين عبير العابد ونيطع القايم في ختام فعاليات مهرجان السفارديم بمونريال    الساسي: على الملكية أن تحرق كل السيناريوهات المعدة لانتخابات 2021 -حوار    الرابطة المغربية للشباب والطلبة تعلن تضامنها اللامشروط مع القضية الفلسطينية    سامسونغ تعمل على تطوير تلفزيون يمكن التحكم به بالعقل    قصيدة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أدخله الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بخير    الجوع وسوء الخدمات فالحج: وزير الأوقاف كيحمل المسؤولية للسعودية.. وبرلماني: خاص ربط المسؤولية بالمحاسبة    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«بيناتنا» يستعرض مسار المخرج إدريس المريني
نشر في المساء يوم 26 - 09 - 2011

استضاف المنشط الإذاعي والتلفزيوني عادل بلحجام في حلقة الأربعاء، 21 شتنبر الجاري، من برنامجه «بيناتْنا»، على أمواج «راديو بْليس»، المخرج التلفزيوني والسينمائي إدريس المريني، الذي قدّم، مؤخرا، العرض الأول لفيلمه الجديد «العربي» أو «مصير أسطورة كرة القدم» في كل من الرباط والدار البيضاء...
وتمحور أول سؤال طرحة عادل بلحجام حول سر اختيار المريني إنجاز فيلم «العربي»، باعتبار خوض مثل هده التجربة «مغامرة» غير مأمونة العواقب، ليجيب المريني قائلا إن «الاختيار كان مبنيا على برنامجه «وثيقة» الذي كان قد استضاف فيه البطل العربي بنمبارك سنة 1985، حيث أحسستُ أن الرجل يستحق أكثر من ذلك، ففكرتُ في إنجاز فيلم خاص عنه.. فظللتُ، منذ ذلك الحين، يُراودني هذا الحلم الذي تحقق أخيرا، بدعم من المركز السينمائي المغربي والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية»... وأكد المريني، في جوابه، أن «الشريط روائي يميل إلى عرض الحقيقة حول حياة هذا اللاعب البطل، خصوصا سنواته الأخيرة». وبخصوص السؤال عن الخوف من «المغامرة» بإنتاج فيلم من هذا النوع، أوضح المريني أن «التنوع ضروري والمخرج حر في الاختيار.. فهدفي من وراء هذا العمل ليس هو الربح المادي، بل متعة أريد أن يشاركني فيها الجمهور المغربي»..
وعاد بلحجام مع ضيفه إلى فيلمه الأول «بامو»، الذي كان المريني قد أخرجه قبل 30 سنة، فأوضح ضيف البرنامج أن «هذا الفيلم كان عن المقاومة، وكانت ظروف إنتاجه صعبة للغاية، نظرا إلى صغر سني، حينها، وقلة الإمكانيات، عكس ما هو متاح حاليا للمخرجين الحاليين، الذين أعتبرهم «محظوظين»، لأنهم جاؤوا في وقت فيه إمكانيات لم تكن متاحة في فترة إنتاج «بامو»...
كما أثار بلحجام مع ضيفه تجربة الأخير مع الفيديو كليب في سبعينيات القرن الماضي، وحينها استعاد المريني، بكثير من الإعجاب والتقدير، اسم المخرج التلفزيوني الرائد المرحوم حميد بنشريف، الذي كان سباقا إلى مثل هذه التجارب وأنتج برامج مهمة، «مثل تي في 3»، حيث أكد المريني أنه مدين لهذا المخرج الكبير، «الذي لم ينل حقه»، والذي استفاد منه في هذا الباب.. ومن أعمال الفيديو كليب التي أنجزها إدريس المريني في تلك الفترة كليب «قارئة الفنجان»، للمطرب عبد الحليم حافظ، و«راحلة»، للفنان الراحل محمد الحياني، بمشاركة ممثلين، منهم المهدي الوزاني وآخرون. ومن الأعمال التلفزيونية الأخرى التي أبدعها في تلك الفترة برنامج «لمحة»، الذي كان أول برنامج يهتم بالرقص والفنون بشكل عام...
ثم ظهرت، في بداية الثمانينيات، الصيغة الأولى ل«نغموتاي»، حيث نبش منشط البرنامج في ذاكرة ضيفه، الذي قال إن فكرة «نغموتاي» ظهرت في جلسة حميمية لمجموعة من الفنانين، في أمسية جمعت نخبة من الفنانين، منهم لطيفة رافت وعبد العاطي أمنا وبعض افراد الجوق الوطني... كما تحدث ضيف «بيناتْنا» عن سهرة ناس الغيوان، التي أنتجها داخل خيمة، بذلك الشكل المتميز ومن ماله الخاص، حبّا في التجربة الغيوانية... وتطرق بلحجام مع ضيفه لفترة علاقة الداخلية بالإذاعة والتلفزة، ليجيب المريني بأن «لكل فترة مساوئها ومحاسنها، فالداخلية، مثلا، كانت «تُقدّر» المهنيين، إذ كلما تَعلّق الأمر بعمل كبير، كان يتم اللجوء إلى الكفاءات والمهنيين». ولم يغفل مُنشّط الحلقة الحديث عن سهرات «نغموتاي»، في شكلها الجديد، والذي كان من منشطيها... وهنا تحدث المريني عن الفترة التي تحمل فيها مسؤولية قسم الإنتاج باقتراح من فيصل العرايشي، «الذي كان منكبّا على «بناء» التلفزيون، لذلك انطلقنا انطلاقة قوية بعد برامج ثقافية وفنية حملت توقيع أسماء ثقافية وفكرية وازنة، كنور الدين أفاية ومحمد الهرادي، إضافة إلى برامجَ أخرى ك«صباح سعيد».. ولكنْ ماذا كانت النتيجة؟.. عدم ارتياح الفاشلين وأعداء النجاح»...
وقد تدخل في الحلقة الفنان محمد الأشراقي، الذي كان مستشارا فنيا في برنامج «نغموتاي»، حيث ذكَر أن «للمحتفى به مؤهلات تجعله ينجح في البرامج الفنية، أهمها اطّلاعه الواسع على كل الأنماط الموسيقية، كما أنه لا يتساهل مع أدنى هفوة.. ولديه دقة في اختيار مواد سهرته، لتأتيّ كلوحة فنية متناسقة»...
كما تدخلت نجاة الشرقاوي، زوجة ضيف الحلقة، التي تحدثت عن المريني كزوج وكفنان مبدع في مجاله، حيث أكدت أنه «مِهنيّ حقيقي، ورغم أنه قد تقاعد إداريا، فإنه ما يزال قادرا على العطاء والإبداع في المجالين التلفزيوني والسينمائي»، قالت شريكة درب المريني، في ختام حلقة «بيناتْنتا»، التي لم تخْلُ من بعض المستملحات والنكت، نظرا إلى طبيعة البرنامج، التي تقوم على جِديّة النقاش في جو من المرح والتلقائية...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.