مجلس المستشارين يعقد 3 جلسات عامة للدراسة والتصويت النهائي على مشروع قانون المالية المعدل    مأساة.. تلميذة ترمي بنفسها من الطابق الرابع بعد حصولها على البكالوريا بمعدل جيد !!    الدارالبيضاء.. حادثة سير خطيرة تربك حركة السير بالطرامواي بعد إصابة راجل    لمجرد يطلق علامة تجارية للملابس    مجلس النواب الإسباني يؤشر رسميا على منح "سيرفانتيس" للمغرب    بعد تسجيل حالتي إصابة بكورونا..ارتباك وخوف بمركز المعمورة    ألمانيا تعدّ تدابير حجر منزلي مشددة حيال خطر موجة ثانية من كورونا    "الذئاب الملتحية"وافلاس البعبع الديني.    أولا بأول    ظهور بؤر وبائية: هيئة حقوقية تطالب بفتح تحقيق حول ظروف اشتغال معامل تصبير السمك بآسفي    آسفي: رئيس محكمة الاستئناف والوكيل العام يقودان حملة التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا    إعادة العاملات المغربيات اللواتي يشتغلن ب"هويلفا" ابتداء من يوم السبت    الغندور: "الكاف سيعلن بنسبة 95% عن استكمال دوري الأبطال في تونس.. واللعب في رادس يرجح كفة الأندية المغربية!"    أكادير : فتح باب إيداع الشكايات لتصحيح أخطاء امتحانات الباكالوريا .    الحاج يونس يكشف حقيقة دخوله المستشفى العسكري بسبب وعكة صحية -صورة    "السينما والأوبئة" لبوشعيب المسعودي..وثيقة تاريخية وطبية وتجارب سينمائية عالمية    وفاة الروائي الأردني إلياس فركوح    تلميذة مغربية تحصل على أعلى معدل في الباكالوريا بفرنسا    المتابعات القضائية تعود لجرادة.. محاكمة 4 نشطاء بتهمة خرق الطوارئ والتحريض    هام.. أمزازي يتخذ هذا القرار بخصوص امتحانات البكالوريا    البنك الدولي..المغرب خامس أغنى دولة بإفريقيا    إنشاء الغرفة اليونانية المغربية للتجارة وتنمية الأعمال في أثينا    يونس دافقير يكتب: حامي الدين يقصف نفسه!    الرميد: شراء برنامج بيگاسوس ماشي مسؤولية الأجهزة الأمنية.. والمملكة ما كتشريش البضائع من اسرائيل    الحبس النافذ 6 سنوات للمستشار البرلماني عبد الرحيم الكامل بسباب الرشوة    بالفيديو.. موقف محرج لوزيرة فرنسية    أكادير تحتضن الملتقى الدولي الاول للباحثين الشباب بالمغرب والعالم العربي.    الرجاء يكذب كل الأخبار المتعلقة ب " المش"    حرمان الرجاء من منحة الجامعة.. مسؤول: لم يسبق لنا برمجة قيمتها في ميزانية النادي    بورتو بطلا للدوري البرتغالي للمرة 29 في تاريخه    المغرب يسجل 162 حالة من أصل 9643 تحليلا مخبريا في آخر 16 ساعة بنسبة إصابة تصل إلى 1.6%    "نماذج من الممارسة البحثية في المغرب وقطر" محور اليوم الرابع من الأيام البحثية الدولية عن بعد    عصام كمال يكشف ل"فبراير" تفاصيل "البيضا" ويصرح: البيضا هي لشاب مومن وليست لشاب خالد    بالصور..الرجاء ينهزم وديا ضد بني ملال    "فيدرالية اليسار": قانون المالية التعديلي يمثل انتكاسة حقيقية ستكون لها تداعيات خطيرة    الخارجية تعلن عن موعد إعادة عاملات الفراولة اللواتي يشتغلن بهويلفا    جهة طنجة تسجل ثاني أعلى عدد إصابات كورونا في المغرب خلال 16 ساعة    الاندبندنت: الإعلان الإثيوبي حول سد النهضة قد يدفع مصر نحو الحرب    الأوضاع المزرية في الضيعات الفلاحية تخرج المهاجرين المغاربة للاحتجاج    تويتر: اختراق حسابات شركات وشخصيات أمريكية بينهم منافس ترامب    الرميد: "أمنيستي" مطالبة بتقديم حججها أو التراجع عن اتهاماتها الباطلة    فريق برلماني يطالب وزير الداخلية بالتدخل لمنع هذه الظاهرة بالشواطئ المغربية    عدم احترام الاجراءات الصحية.. إغلاق 514 وحدة صناعية وتجارية وهذه هي المؤسسات المعنية    قراصنة يخترقون حسابات تويتر لسياسين كبار ورجال أعمال أمريكين    زياش: "كنت أحلم بفريق كبير من حجم تشيلسي.. ولامبارد من أهم الأسباب التي دفعتني لاختيار النادي"    القضاء الأردني يقرر حل جماعة "الإخوان المسلمين"    حصيلة يومية قياسية من الإصابات بكورونا بالولايات المتحدة تجاوزت 67 ألف حالة    "شبح" كورونا يطارد الحسيمة    طقس الخميس.. استمرار الحرارة المرتفعة بالمغرب. والدرجة العليا تصل 46    عدو: الخطوط الملكية المغربية عبأت كل طاقاتها لإنجاح برنامج رحلاتها الخاصة من وإلى المغرب    مصر تطلب من إسبانيا تسليم المقاول محمد علي    التفاصيل الكاملة لإصابة حكم بفيروس "كورونا" بمركز المعمورة استعدادا لانطلاق البطولة    5 شخصيات يعول عليها الملك محمد السادس في تصريف أمور الحكم في البلاد.    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 3 ) رسالة الخطيب    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعتزم رفع مذكرة مطالب إلى الحكومة
نشر في المساء يوم 02 - 02 - 2012

تستعد الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي لتوجيه مذكرة للحكومة تتضمن مطالب العمال الزراعيين في المغرب.
وقال محمد هاكش، الكاتب العام للجامعة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، إن التصريح لم يول أي اهتمام للأجراء في القطاع الفلاحي الذين يتحملون عبء تحقيق أهداف الدولة في الإنتاج والتصدير،
مشيرا في الوقت ذاته إلى أن التصريح لم يشر إلى ضرورة احترام قانون الشغل والحريات النقابية.
وقال هاكش الذي أكد أن المذكرة سترسل إلى رئيس الحكومة ووزير الشغل « كنا ننتظر أن يكون التصريح الحكومي أكثر وضوحا فيما يخص القطاع الفلاحي، خاصة أننا سجلنا أنه أقر ضمنيا بفشل المخطط الأخضر في خلق نوع من التوازن بين الفلاحة الموجهة للتصدير والفلاحة التضامنية التي تهم الأغلبية الساحقة من المزارعين في المغرب».
وشدد على ضرورة تحقيق الأمن الغذائي من منطلق الحرص على السيادة الغذائية، أي السعي إلى الاكتفاء الذاتي في المواد الأساسية من قبيل الحبوب والسكر والزيت.
وعرض لحديث التصريح عن التمويل لفائدة الفلاحين الصغار، حيث لاحظ إمساكه عن التطرق لكيفية تفعيل ذلك الهدف، مشيرا إلى أن صندوق التنمية الفلاحية عرف عند انطلاقة المخطط الأخضر زيادة في موارده، غير أن الاستفادة من تلك المخصصات لم تشمل الجميع، بل اقتصر الدعم على الفلاحين الكبار، مشددا على ضرورة معالجة مشكلة القروض التي يتطلب الحصول عليها توفير ضمانات لا تتوفر سوى لفئة قليلة من الفلاحين في المغرب.
وأصدرت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي حين الإعلان عن التصريح الحكومي بيانا، شجبت فيه ما أسمته تغييب البرنامج الحكومي لمطالب الطبقة العاملة، داعية الموظفين والمستخدمين والعمال الزراعيين والفلاحين إلى الوحدة والتضامن من أجل الحفاظ على مكتسباتهم وفرض حقوقهم، حيث ندد البيان بتغييب مطالب العاملين بالقطاع الفلاحي، وتغييب دور التعاونيات الفلاحية وعدم الربط بين المخطط الأخضر وشعار الاعتناء بالعالم القروي وغياب أي حديث عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وعدم الحسم في مسألة تضريب القطاع الفلاحي.
يذكر أن البرنامج الحكومي التزم بالمضي في تفعيل المخطط الأخضر والتوجه نحو تحقيق توازن أفضل بين الفلاحة العصرية والفلاحة التضامنية وتطوير آلية التجميع، وترمي الحكومة إلى تحقيق هاته التوجهات عبر إعادة النظر في منظومة التكوين المهني الفلاحي ودعم تمويل الفلاحين من خلال إنشاء صندوق لضمانهم لدى مؤسسات التمويل والسعي إلى ضبط مسالك توزيع المنتوج الفلاحي بما يتيح توفير أسعار منصفة للفلاح وضامنة لاستمرارية نشاطه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.