انعقاد مجلس للحكومة غدا السبت    مضيان يقطر الشمع على اخنوش وكاد يفجر التحالف الحكومي    مداخيل المغرب الجمركية تتجاوز 51 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021    هذه الأولويات العشرة ل "الباطرونا" من أجل نمو قوي ومستدام    الجماهير ستحضر مباراة هارتس والوداد    بيدري: برشلونة سينهض.. ولا أعرف موعد عودتي    هل هي بداية النهاية لزياش مع تشيلسي …!    البطولة الاحترافية 2: المغرب التطواني يزيد من معاناة الكوكب المراكشي    طنجة..كورونا تصل لجسد "ناصر الزفزافي" و "محمد الجاكي" بالسجن    قوات الأمن تفرق بالقوة مسيرة أساتذة التعاقد وتعتقل عدد منهم    الوقاة المدنية تكشف تفاصيل اندلاع حريق مهول في سوق شعبي بالبيضاء    300 ألف شخص سيتفيدون من برنامج محو الأمية بالمساجد    هكذا أوقع الأمن بالذين عنفوا أحد ضحايا السرقة بعد ظورهم في شريط    توقف مؤقت لخدمة التنقل عبر "تراموي الرباط-سلا"    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    إصابة ناصر الزفزافي بفيروس كورونا    فتاح العلوي تشارك في الاجتماع ال104 للجنة التنمية    ألمانيا ترفع المغرب من قائمة "الخطورة الوبائية" للسفر    المرزوقي : قيس سعيّد دكتاتور يريد أن يعيد حكم بن علي إلى تونس    62 قتيلا في انفجار بمسجد للشيعة في أفغانستان    الجزائر بحاجة إلى استقلال ثان من قادتها المسنين    خلال اجتماعها مع بنموسى.. النقابات تطالب بإدماج أساتذة التعاقد والاستجابة لمطالب مختلف الفئات التعليمية    التعريض بالجناب النبوي في بلاد الإسلام.. رب ضارة نافعة    تفاؤل عام بمجلس الأمن إثر تعيين المبعوث الجديد إلى الصحراء المغربية    وكيل الملك يرد على هيئة التضامن مع منجب بخصوص منعه من السفر    قطبي يسلم زوجة ماكرون دليل-كتاب معرض "أوجين دولاكروا" المنظم بالرباط    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد ضمن إجراءات تخفيف الاحترازات الصحية    شكيب بنموسى يعتبر ممثلي الأسر شريكا أساسيا وفاعلا مهما في المنظومة التربوية    أمين عام حزب مغربي يفجر مفاجأة في سبب إعفاء وزيرة الصحة "شوف لمن كتابت، ماشي لمن طابت"    المغرب يقترب من المناعة الجماعية .. ويستعد للخطوة التالية    5865 إصابة نشطة بكورونا في المغرب والحالات الصعبة والحرجة تبلغ 414    اشتباكات بيروت: هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟ – صحف عربية    عجلة البطولة الاحترافية "إنوي" تعود إلى الدوران بإجراء الجولة السادسة والجامعة تكشف عن تعيينات الحكام    تعيين المغربي فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    المغرب حاضر بثلاث أعمال سينمائية بمهرجان الجونة السينمائي    أسامة غريب ينضم إلى قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس اتحاد طنجة    عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار داخل مسجد للشيعة في أفغانستان    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست بتهمة قتل زوجته وعشيقته    توقعات بأن يفوق إنتاج الزيتون 230 ألف طن بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    فرنسا.. رئيسة بلدية باريس تفوز بترشيح الحزب الاشتراكي للرئاسيات    الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية (2/2)    مونديال قطر 2022.. نتائج الجولة 12 وترتيب تصفيات أميركا الجنوبية    الحافظي يزور محطة عبد المومن لتحويل الطاقة    طقس يوم الجمعة.. ارتفاع درجة الحرارة بجنوب المملكة    الكتاب المدرسي بين العلم والتجارة    تهافت التهافت المغربي على "يهودية" أمريكا    منظمة الصحة العالمية جائحة كورونا زادت من وفيات مرضى السل للمرة الأولى    العبدي.. في راهنية نيتشة لحظة ذكرى ميلاده    صدور العدد 74 من مجلة "طنجة الأدبية"    حقيقة وفاة النجم المصري عادل إمام    بالصور..الخلفاوي يعرض مشروعه الانتخابي على منخرطي الرجاء    فيكرات وأوتغاني يستقبلان رئيسة WWF France    الجواهري: نحن من يقرر في طلب اقتناء هولماركوم لمصرف المغرب    الصين تغزو العالم بإحدى أكثر السيارات تطورا وأناقة    دعوة لثقافة فولتير    بعد نص الاجتماعيات.. ذ.خالد مبروك يكتب: "مصيبة التعليم"!    الشيخ عمر القزابري يكتب: الزمُوا حَدَّكُمْ.. إِنّهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مع قهوة الصباح
نشر في المساء يوم 24 - 11 - 2013

ماذا بعد نجاح «لوبي» الأطباء في إقبار القانون 10-94 المتعلق بتحرير رأسمال المصحات؟ هل سينجح مهنيو القطاع الطبي في تحرير المواطن المغربي من جشع بعض إخوتهم في المهنة، بعدما نجحوا في قطع الطريق على المستثمرين، الذين يصفونهم ب«اصحاب الشكارة»، لمنافستهم في الاستثمار في المجال الصحي عبر فتح عيادات طبية بمواصفات مماثلة لعياداتهم أو أحسن، وبأثمنة كانت ستكون بالتأكيد أكثر رأفة بجيوب المغاربة؟
لقد بذل أطباء القطاع الخاص جهدا جهيدا في سبيل الحفاظ الحصري على احتكار تشييد وتسيير المصحات والمستشفيات في المغرب، والتصدي لأي مستثمر خارج الجسد الطبي من الاستثمار في هذا القطاع عالي الأرباح. وقد كان وقوفهم قويا في وجه وزيري الصحة، ياسمينة بادو والحسين الوردي، بمبرر ربحي تم تغليفه بنوع من الحرص على حماية مهنة الطب من «الدخلاء». مع أن الواقع يؤكد أن أكبر من يسيئون إلى قسَم أبقراط وإلى أخلاق مهنة الطبيب هم بعض الأطباء والممرضين والصيدليين.. الذين ما يفتؤون يخوضون الإضرابات المتعلقة بتحسين وضعهم المادي، غير آبهين لتحسين ضميرهم المهني.
إن التجارب العالمية التي يسمح فيها لمستثمرين من خارج الجسم الطبي بالاستثمار في هذا المجال هي تجارب ناجحة ونموذجية.. بل هي التي جعلت الأطباء المستثمرين «يضربون ألف حساب» في تعاملهم مع المريض ليس كزبون فحسب. وسر نجاح المقاولات الطبية يكمن في ربطها بدفتر تحملاتٍ يُلزمها باحترام مهنة الطب والعناية بالمريض.
إن الأطباء يكرهون أن تنظر إليهم وزارة الصحة كأرقام فقط، ولذلك عليهم هم أيضا ألا ينظروا إلى صحة المغاربة كمنبع لجني الثروة دون الالتفات إلى كونهم أناسا قبل كل شيء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.