النقطتان العالقتان بين الأحزاب والداخلية بشأن انتخابات 2021    تخفيف إجراءات الحد من انتشار كورونا ببني ملال وإخضاع المشتغلين بالحمامات للتحاليل    في ظل نقصان أدوية أعراض كورونا.. "حماية المستهلك" تدعو المواطنين لعدم التهافت وتحمل الوزارة المسؤولية    الحسيمة: إعفاء مندوب السياحة الاقليمي من مهامه    خطير.. قاصر يبتر يد حارس ليلي بطريقة بشعة ب "كازا" والأمن يدخل على الخط    حادثة سير مروعة تُنهي حياة "متشرد" بتطوان    33 مليون إصابة بكورونا حول العالم ودعوات دولية لتقاسم اللقاح    ارتفاع "قياسي" لإصابات كورونا بسبتة    شالكة الألماني يعلن إصابة حاريث بفيروس كورونا    "صوفاك" مستشهر جديد على قميص الرجاء لسنتين    المساوي العجلاوي: الهيئة الانفصالية لا تشكل أي خطر أو وزن في نزاع الصحراء- حوار    بوريطة يدعو إلى "نظام قرب متعدد الأطراف فعال وحامل للحلول"    نعمان لحلو: الأغنية المغربية فقدت هويتها ونعيش عولمة ثقافية    وفاة الفنان الكوميدي المصري المنتصر بالله بعد صراع طويل مع المرض    السعودية تؤجل تنظيم حفل فني للمغني عمرو دياب    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,87 في المائة    قمة الصدارة والقاع بين حسنية أكادير والفتح الرباطي    اصابة استاذة بكورونا يربك الدراسة في اكبر مؤسسة خصوصية بالحسيمة    بني ملال.. التخفيف من بعض الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا    دار المناخ المتوسطية من شأنها نشر المعرفة المتعلقة بالمرونة المناخية    تارودانت : قيادة احمر تكسب رهان كورونا بالتآزر والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي    مكتب الوطني للكهرباء والماء بواد زم يتسبق الاحتجاجات : أغلب الفواتير لا تتجاوز 200 درهم !    زيدان: لن أطلب إبرام أي صفقة!    زوران يستعيد اللاعبين المُستبعدين للحصص التدريبية ل"الماط" قبل الحسم في مصيرهم    توقيف المشتبه فيه الرئيسي في هجوم باريس و6 آخرين    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    جولة جديدة من الحوار الليبي في المغرب    فرنسا تحقق في تسريب إعلامي لتفاصيل اتصال بين بوتين وماكرون    طقس اليوم السبت.. هبوب رياح قوية نوعا ما من القطاع الشمالي بكل من جنوب ووسط البلاد    طنجة.. تواصل عمليات المراقبة بالمحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية -صور    عملية مشتركة بين الفرقة الوطنية والجدارمية سالات بتفكيك شبكة لتهريب الحشيش دوليا وحجز 940 كيلو وقارب مطاطي    الإعدام (1).. هو جدل عبر التاريخ محوره الإنسان، وضحيته الإنسان جانيا كان أو مجنيا عليه. آراؤنا شتى والنازلة واحدة، واختلافنا إليها يشير    بعد إغلاقه بسبب كورونا…ميناء الصويرة يستأنف نشاطه    22 قتيلا في تحطم طائرة نقل عسكرية في أوكرانيا    الناخب الوطني لن يستدعي أي لاعب من البطولة    هذا ما يتوقعه كونطي من حكيمي    لويس سواريز: "جماهير أتليتكو مدريد كانت وراء انضمامي للفريق"    جهة بني ملال خنيفرة.. 112 حالة جديدة وحالتا وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    رئيس الحكومة اللبنانية يعتذر عن تشكيل الحكومة    هذه مقترحات "الباطرونا" بشأن مشروع قانون مالية 2021    رئيس بلدية نيويورك يقاطع قمة في السعودية لتزامنها مع ذكرى جريمة قتل خاشقجي    اجتماع المجلس الاداري لجمعية منتجي النباتات السكرية بالمريسة مدخل للاستعداد للجمع العام المقبل الساخن    "كوفيد-19" يفاقم تعثرات الدخول المدرسي الجديد    رواية "الطوفان الثاني" لفاتح عبد السلام ينبش في حرب العراق    "الأمية الرقمية" ترفع معاملات "الكاش" في المغرب    دراسة ترصد تمفصلات السيادة والقيود الإلكترونية    الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    في فيينا، على خطى سيغموند فرويد    « خريف شجرة التفاح » الحكاية والدلالات    نظرية الإخراج السينمائي بين التقنية والابداع    مصيدة وسائل التواصل الاجتماعي    عاصفة من الانهيارات والإفلاس تهب على مؤسسات اقتصادية بفرنسا، و مليون فرنسي سيفقدون وظائفهم بحلول نهاية العام الجاري.    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    هذه حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبدالرحمن السديس    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أقيلوه بإسم «ميسي»
نشر في المنتخب يوم 18 - 11 - 2019

لو كان الأمر بيدي لفعلت مثل ما فعل رئيس الجامعة الإسبانية في عز المونديال لما استقل أول طائرة صوب سان بطرسبورغ ليقيل المدرب لوبيتيغي فور علمه باتفاقه مع ريال مدريد ليتولى تعويض زين الدين زيدان.
لم يفكر رويبيلاس يومها مرتين،و لم يقل نحن في المونديال وينبغي التريث لما بعد انتهاء السوق الروسي، فكر فقدر ثم قرر وانتهى الأمر بالتعاقد مع فيرناندو هيرو.
يومها أيضا رأى رئيس الجامعة الإسبانية أن ما قام به لوبيتيغي خطأ جسيم يوجب الطلاق ولو من جانب واحد حتى بحضور كبير الفيفا جياني وباقي قضاة «الطاس» لأن كبرياء الماطادور قد مس.
لذلك أنا لست فوزي لقجع ولقجع ليس رويبيلاس، ومع ذلك هو موقف تحركه الغيرة على كرة هذا البلد ومنتخب هذا البلد وأتمنى صادقا ألا يكون لقجع قد أهدر الفرصة مرتين في رد خاتم الخطبة لوحيد، لأننا فعلا في فترة خطوبة لم يرق بها اللقاء الرسمي الوحيد البئيس أمام موريتانيا لقدسية الزواج ورباطه السرمدي الوثيق.
المرة الأولى لما أهان وحيد منتوج البطولة، الذي صرف عليه لقجع ملايير السنتيمات كي يسوقه حق التسويق واليوم هو بلا محتضن ولا مستشهر، وضاعف هذا الموسم ملايير إضافية بالتعاقد مع «الڤار» الإسباني في شخص شركة «ميديا برو» بتكلفتها الكبيرة والباهظة، فجاء وحيد ليقدم نظريته الشهيرة في هذه البطولة التي «يمارس لاعبوها رياضة أخرى»، ولو تقدم لقجع يومها من طنجة، حيث أطلق ذلك التصريح وفك معه الإرتباط فلا أحد كان سيلومه ولا حتى البوسني كان سيطالب بتعويض باسم إهانة المنتوج وضرب قيمته التسويقية، لكن بدل وضع اليد على «الضبرة» حضرت الإجتهادات التي إلتمست للسيد وحيد أعذارا ونابت عنه في الترجمة بألف تصرف.
ودون أن أتحدث عن حكاية طعنه في لياقة الكرتي ووزنه الزائد ومحدودية الحداد، مرورا بغاراته المتكررة في حق حمد الله وانتهاء بإهانة أمين حارث التي رد عليها مسؤولو شالك بالطريقة القوية إياها، نأتي لواقعة الإهانة التي صوبها هذه المرة للمحترفين وليس المحليين، حين انتهى من تعادله البئيس أمام المرابطون ويقول «ليس لديكم ميسي لتنتصروا، ولو كان لاستدعيته».
فعلا ليس لدينا ميسي، ولو كان لدينا ميسي ما فكرنا أصلا في التعاقد معك، وبما أنك ترى أن أي مدرب يحتاج ميسي ليأتي بالحلول فالأجدر أن تضع سيرتك عند اتحاد الأرجنتين تأهبا لتعويض سكالوني لتدرب ميسي، أي هراء أكثر من هذا؟ وأي هواية أكثر من هذه التي أدمنها السيد وحيد؟
وهم في مقر إقامتهم في الصخيرات، علم لاعبو الفريق الوطني بما نبست به شفاه وحيد، تناولوا فيما بينهم، حيث يتواجد كل واحد في غرفته مستغلا التصريح الذي انتشر في منصات التواصل، وتفاعل جميعهم بسلبية وهو ما علمته من عدد هام منهم مع إهانة مروضهم الأول.
قبل شهر من الآن أطل علينا الكابيتانو المعتزل من الدوحة ليخبرنا باستحالة تتويجنا القاري، لأنه لم يكن لدينا مثل الجزائر رياض محرز يحمل أثقال المجموعة على كتفيه، فغضب رفاق المهدي وهناك من لامه، بل منهم من قاطع حسابه.
اليوم مروض الأسود الذي يفترض أن يعلي هامة لاعبيه ويرمم ما انهار من معنويات جراء التعادل المخيب، يقصفهم حتى قبل أن يجف عرقهم ويهينهم بمقارنة لا تقبل القياس لوجود عديد الفوارق.
ولست أدري من أين نهل وحيد هذه الأدبيات التي تجر عليه الوبال كله، بالأمس قارن حكيمي بلاعبي البطولة واليوم يقارن المحترفين بميسي، فهل يخرج أحد ليقنعنا مرة أخرى أن السي وحيد لم يقصد ما قصده...؟؟؟
لا و ألف لا، وحيد قصد إهانة لاعبي البطولة وبعد أسبوعين فقط اكتشفنا معه أن بانون وجبران رائعان ومتميزان دون أن يخبرنا ما الذي استجد في هذه الفترة لتتغير قناعته، علما أن ذات الفترة شهدت أسوأ نسخة لبانون وخرج جبران مطرودا في مباراة وموقوفا في أخرى.
وحيد قصد أن يهين حارث وقال عنه ما لا ينبغي قوله بأنه لاعب محدود ولم يقدم أي إضافة للفريق الوطني ولا يرى فيه البروفيل المثالي للأسود، بل ألمح لتقصيره واستهتاره بروح المسؤولية كلما حضر معسكرا للأسود، وأنه يترك نسخته الأصلية في ألمانيا...والتصريح موجود...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.